المدونات

  • عجبت للإنسان في فخره
    وهــــو غداً في قبره يُقبر


    ما بال مـــن أوّلـه نـطفـة
    وجيفــــة آخـــره يفــجــر


    أصبح لا يملك تقديم مـــا
    يرجو ولا تأخير مـا يحدر


    وأصبح الأمر إلى غيره
    في كلّ ما يقضى و ما يقدر
    [إقرأ المزيد]
  • النّفس تبكي على الدّنيا وقد علمت
    أن السّعادة فيها ترك ما فيها



    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها
    إلّا التي كان قبل الموت بانيها



    فإن بناها بخيرٍ طاب مسكنه
    وإن بناها بشرٍّ خاب بانيها



    أموالنا لذوي الميراث نجمعها
    ودورنا لخراب الدّهر نبنيها



    أين الملوك التي كانت مسلطنةً
    حتّى سقاها بكأس الموت ساقيها



    فكم مدائن في الآفاق قد بُنيت
    أمست خراباً وأفنى الموت أهليها



    لا تركننّ إلى الدّنيا وما فيها
    فالموت لا شكّ يفنينا ويفنيها



    لكلّ نفس وإن كانت على وجل
    من المنيّة آمال تقوّيها



    المرء يبسطها والدّهر يقبضها
    والنّفس تنشرها والموت يطويها



    إنّما المكارم اخلاق مُطهّرة
    الدّين أولّها والعقل ثانيها



    والعلم ثالثها والحلم رابعها
    والجود خامسها والفضل سادسها



    والبرّ سابعها والشّكر ثامنها
    والصّبر تاسعها والّلين باقيها



    والنّفس تعلم أنّي لا أصادقها
    ولست أرشد إلا حين أعصيها



    واعمل لدار غداً رضوان خازنها
    والجار أحمد والرّحمن ناشيها



    قصورها ذهب والمسك طينتها
    والزّعفران حشيش نابت فيها



    أنهارها لبنٌ محمّضٌ ومن عسل
    والخمر يجري
    [إقرأ المزيد]
  • تأخذنا الفرحة لنرحل مع أرواحهم بالحب وجنـة اللقاء،
    فاحتلوا القلب، فكان الحب من أسمى عطاياهم،
    والتسامح والرقة، من أجل أرواحاً احتضنتهم بالحب،
    فشاركونا أحزان وأفراح، ودمعات وبسمات،
    كم قضينا تلك الأحاسيس معاً نتفق ونختلف،
    نتحادث ونبكي، نُزين الشوق بأرق مشاعرنا،
    حتى تأتي تلك الغيمة السوداء لـتمطرنا سحابة الفراق،
    كأن الزمان ضاق بنا ويود التخلّص منا، يأتينا ذلك الشبح المخيف،
    الذي يحمل اسماً دائماً كنت أخشاه إنّه شبح الرحيل،
    يأتينا فجأة لينزع روحاً استوطنت فينا ليذيقنا الألم والآه،
    تاركاً لنا مساحة من الذكرى الدامعة، فيلبس الكون السواد
    ويعلن الإحساس الحِداد.


    [إقرأ المزيد]
  • للحياة دمعتان
    دمعة لقاء ودمعة فراق
    فإن لم تجمعنا الأيام
    فسوف تجمعنا الأحلام
    فإن لم تجمعنا الأحلام
    فسوف تجمعنا الذكريات
    وروعتها بالأمل واللقاء
    فإذا رست سفينتك
    على شاطىء الذكريات
    فإجعلني أحد ركابها !.



    [إقرأ المزيد]
  • أتى يطرق بابي لأعذر ذنبه
    أما علم أني لا احمل له سوى حبا
    اصابتني الثمالة من نظرة
    بعد مشيبي صرت في الصبا
    سقطت صروح الكبرياء للحظةٍ
    بعد أن أعلنت عليه حربا
    كيف لا استقبله بشوق وحبٍ
    وقد اهداني وردا و قلبا
    رميت نفسي بين احضانه
    وكأنه لم يرتكب قط ذنبا

    ...,,,,,,

    ياروعة الحضور وجماله
    إذا كان من بينهم الأنيق
    يخفق قلبي له راجفا
    وتلمع عيناي بالبريق
    منذ أنا صافحني وأنا
    في حلمي الوردي لم افيق
    يبعثرني حبه ويلملمني
    آآآه من حب يجعلني سحيق

    ...,,,,,,,,
    أطلبه الهوى والهوى لا يطلبُ
    متى تأخذه الرأفت بي والرفقا
    قل للذي لا يبالي بكوني أحبه
    سحقا لقلبي المحب..له سحقا ..
    ,,, [إقرأ المزيد]

المدونات

  • الإﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ

    1،360 ﻛﺎﺗﺐ - 6،678 ﻣﻘﺎﻝ (9.34 ﻣﻘﺎﻻﺕ ﻓﻲ اﻟﻴﻮﻡ) - 384 ﺗﻌﻠﻴﻖ