ورد المحبة 90


  • كرهتك بنت الساحة كرهتك



    كرهت حقارتك ودناءتك ..




    """ نعم """




    أقولها بأعلى صوتي لم أعد أرغب في صداقتك




    لم يعُد يعنيني شأنك ...




    كرهت النظر حتى إلى اسمك ...




    وكلما دققت النظر إلى الصورة بملفك مقتك ...




    وما توقيعك ذاك إلا سم ينفث في وجهي فظاعتك ...




    لا تقتربي من ملفي الشخصي أرجوك ..




    ولا تطلقي غبار أحرفك عليه ..




    كما أرجو أن لا تكوني في مواضيعي متواجدة ..




    كلما تذكرت أني راسلتك يوماً أصابتني حمى فجأة ..




    ألهذا الحد غُشي على قلبي وأعمي على بصري ..




    أم أنك كنت بارعة في التمثيل كفنانة محترفة ..




    دعيني أعترف لك بهذا ..




    فنانة بارعة بجميع المقاييس ..




    كنت أرسمك في صورة قديسة ..




    رايتك بصورة قلبي أميرة أحرفي ..




    رأيت فيك المحبة والتسامح ..




    ولم أكن أعلم بحقيقتك المرة..




    يا لفظاعة وجرم ما وقعت فيه ..




    يجترعني الألم كلما تذكرت بأني يوماً راسلتك ..




    أو بأحد مواضيعك رددت عليك وجاملتك ..




    فمجاملتي لم تكن يوماً غير صادقة ..




    فقلبي لا يكتب إلا ما يحس به ...




    والآن أغربي عن
    [إقرأ المزيد]
  • _- عشقتك وأعشقك وسأموت عاشقاً لك -_





    ربما تسألين نفسك ..ذلك السؤال نفسه ..هل يعنيني بذلك أم هناك
    غيري





    سأجيب كعادتي ..فأنا لا أخشى السؤال..ومن يعنيني في الساحة
    سواك





    ستقرئين كل حرف أكتبه..أعلم ذلك ..وستسألين نفسك ألف سؤال
    أيحبني





    ثم ترجعين للوراء تتلمسين كتاباتي..تبحثين عن أسمك في مذكراتي
    بجنون





    أيعقل ذلك ولكني لم أبح له بحبي..كيف أستطاع تلمس مشاعري
    كيف





    حبيبتي أنظري إلى كلماتي ..ستجدين حرف أسمك واضح وجلي
    مزيون





    أجمعي بعض أحرف كلماتي ..وأقسم بأن أسمك سيظهر لك لامع
    معلوم





    لا تقولي ورود المحبة ..يختبرني ..يمتحني ..يرى صبري أيعتريني الظنون





    لا تقولي سوى هاك يدي ..لك عمري ..أنتِ حبي أنت عشقي
    والفنون





    أنا أراك من خلال نزفك ..من خلال رسمك ..أنتِ كالريم فاتنة
    العيون




    أنتِ أميرتي ..تاجك أنا ..عشقك
    وهيامك ونبض قلبك الدافئ
    الحنون





    أعلم بحالك ..أعجبتني خصالك ..ضقت ذرعاً في كتم حبي ها آنا
    أعترف لك





    يا لب قلبي ..يا مهجة فؤادي ..قبليني أحضنيني دعيني أغفو في
    سكون





    ضميني إليك كطفل
    [إقرأ المزيد]

  • ( أنــــــــــــــا [B]أســـــــــــيرك )[/B]


    [B]أتدرين متى رأيتك أول مرة ..عندما نظرت إلى أسمك أعجبني كثيــراً[/B]
    [B]هناك تخيلتك ورأيتك بقلبي ..امرأة ناضجة الجمال رائعة الخصال لا تعتقدي أن الوهم يعتريني..وبأن حدسي بك خانني فلا أعرفك بل عرفتك من كلماتك الحزينة ..التي تكتبينها بل تتوارين خلفها أعرفك وأسمع صوتك المنادي..لي من بعيد أينك يا من بحثت عنه (طويـــلاً)[/B]
    [B]أنا هنا عمري موجود..أراك وأنظر إليك فحروفك باتت مكشــــوفة[/B]
    [B]أستطعت ترجمة معاني كلماتك ..وبت اقرأ أفكارك وأعلم منه بيانك[/B]
    [B](حبي) اسمحي لي أن أناديك..بها فلطالما بحثت عنك في شتى الممالك[/B]
    [B]أختبئت في الساحة بين أقسامها..ولكن عرفت في أي قسم أجدك عيوني[/B]
    [B]لا تبتعدي عني فأنا مغرم بك ..متيم بحبك ..أهيم في بحر غرامـــك[/B]
    [B]دعيني أغرق في بحرك روحي..فلقد تعلمت العوم في شاطئ نظــــراتك[/B]
    [B]أعلم سيقولون بأني مجنون.. وسأقول ما يقولون فأنت أعظم جنــــون[/B]
    [B]لا أطالبك بقولها (حبيبي) لا.. كفاني أني وصلت إليك وبحت بحبي[/B]
    [B]كنت هنا معكم بلا هوية نعم ..سائح يجول ليس له وطن يحن إليه إلى [/B]
    [B]أن
    [إقرأ المزيد]
  • [B]عذراً أيها الذئب سأرحل ..



    سأرحل فقد أنهكني الحزن كثيرا


    أحببتك وعاهدتك على البقاء ..


    لم أرى كمثلك شهامة ووفـاء ..


    ولكن دوامة الحب تلك توقفت ..


    أيهـــا الذئــــــــــب الأحمـــــــــــــــــر ..


    أعجبني فيك كبرياءك واعتدادك بنفسك ..


    رأيت فيك المـــــروءة والشجاعة والإقدام ..


    كل مبادئ الصدق والإخلاص التي أحببت ..


    أيهـــا الذئــــــــــب الأحمـــــــــــــــــر ..


    أعلم بأنك سترحل وستتركني ..


    ولذلك دعني أرحل قبلك رجاءاً..


    ولكن سأقولك لك كلمات قبل الرحيل ..


    أيهـــا الذئــــــــــب الأحمـــــــــــــــــر ..


    أعرف بأن عالمي وعالمك يختلفان ..


    وبأني وأنت نختلف كلانا عن الآخر ..


    ولكن باسم الحب ألتقينا وهوينا..


    أيهـــا الذئــــــــــب الأحمـــــــــــــــــر ..


    كنت أراك وأنت تقود القطيع في عزة ..


    وكم تباهيت بك أمام الآخرين ..


    وأنا أقول لهم أنظروا لحبي الوحيد..


    أيهـــا الذئــــــــــب الأحمـــــــــــــــــر ..


    لم تكُن تهمني ظروفك وأسباب رحيلك ..


    فأنا على يقين وثقة بأنها ليست بملئ إرادتك ..


    ولكن آلمني ذلك وليست لدي القدرة على الفراق ..


    [إقرأ المزيد]



  • غرقُ الحزنى!!


    وموتُ الأرواح !!


    عندما يعيش الضميرُ مشلول الحركة !!


    تتقاذفه الأهواء !!


    فيُقتاد كالأعمى !!


    وتنبُت للبراعِم أشواك !!


    ويبقى الكُل بلا حِراك !!


    وتتبدَدُ الأفاق ويحترق شوقاً !!


    المشتاق !!


    وينأى بنفسه التواق !!


    عندما تتقاطر الحبات !!


    وتقعُ بين الأفكاك !!


    وترى الناس تتهافت !!


    كُلٌ يسعى للفكاك !!


    تبقى هي الوحدة !!


    من تُناظر في انتهاك !!


    عندما يُسفِرُ عن اللِثام !!


    ويجتمُع عندها اللئِام !!


    وتلوك الألسِنُ ردئ الكلام !!


    قتلوها في خاطرها !!


    أغتصبوها في فكِرها !!


    عذبوا روحها !!


    انتهكوا حريتها !!


    برضِاً منها وبموتٍ في سلام !!


    طاوعتهم لأنها فتية !!


    وفي أستجابتها الغبية !!


    جرحوا كبريائها بسرية !!


    دفنوا خلفها كل بلية !!


    تعيش معه ومع البقية !!


    تُخاطب نفسها الردية !!


    أي بلاءٍ وأي بلية !!


    أين قداسة الُحرية !!


    كلُ ما في الأمر !!


    أعتقادُ فتاة بريئة !!


    بفعِلها ستجِدُ الجلية !!


    لم يكُن في ظنِها بأنها من !!


    ستكون الضحية !!


    يا لبراءتها تلك النقية !!


    تُقاد كالشاة الجلحاء !!


    يوم تفزعُ البرية !!


    حياتها
    [إقرأ المزيد]


  • جعلتني أُفكر وأعيد حساباتي!!


    أعيدها من جديد !!



    هل أهوى البُقاء !!



    أم أرحل لبعيد !!



    وإن بقيتُ فلمن أبقى !!



    وإن أرتحلتُ فهل سأحيا كالوليد !!



    جعلتني أُفكر وأعيد حساباتي!!



    هل لبقائي من عهود !!



    أم ظنون وجنون ووعود !!



    كرسائل ٍ عادت إليََّ بلا ردود !!



    قد رُسمت بلايا سدود ولا حدود !!



    جعلتني أُفكر وأعيد حساباتي!!



    أنا نويت البُعد فلا تصديني بجحود !!



    أطلقي كلتا يديَّ فلا رجوعٍ ولا صمود!!



    قد كنتُ يوماً مقدامٌ !!



    أمام أقدامي تقع الفهود !!



    قد كنتُ يوماً شهرياراً !!



    أباتُ ليلي بحكاياتٍ مهود !!



    لا تحرميني حلم أمسي !!



    لا تغرسي في قلبي الجمود !!



    ما كنتُ يوماً بربرياً !!



    بل عربياً يسقى الورود !!



    ما كنتُ يوماً لكِ شقياً !!



    بل طيب القلب سهلاً ودود !!



    جعلتني أُفكر وأعيد حساباتي!!



    سهلاً عليكِ



    فرحاً إليك ِ



    عُرساً بليلك ِ



    عزاً لنيلك ِ



    أن أعود أن أعود أن أعود



    صعباً على نفسي



    مُراً على كبدي



    شديداً على قلبي



    بعيداً على ظني !!



    أن أعود أن أعود أن أعود



    أن أعود أن أعود أن أعود



    جعلتني أُفكر
    [إقرأ المزيد]
  • هُنَّ النساءُ إذا ما شِئْتَ مَعْرِفةً
    فاعْلَمْ يقيناً وكُنْ مثلي على حَذَرِ
    طِباعُهُنَّ عجيباتٌ وقد وُرِثَتْ
    عن أُمَّهاتٍ مَضَتْ من سالفِ العُصُرِ
    خَبَرْتُ منهنَّ أحوالاً مُصَدَّقةً
    فاسمعْ وخُذْ يا صديقي أصْدَقَ الخبرِ
    وما أقولُ الذي أشْدُوهُ مُرتَجَلاً
    وإنّما بعدَ تفكيرٍ ومُختبَرِ


    **
    هناكَ خِنزيرةٌ منهنَّ والدةٌ
    وَوُلْدُها مثلُها يسعَوْنَ في القَذَرِ
    شَعْنُوْنَةٌ كَرْشُها بالشّحْمِ مُنْدَلِقٌ
    وثوبُها يشتكي من زَنْخَةِ الوَضَرِ
    وبيتُها مثلُ زِرْبٍ إن مَرَرْتَ به
    زَكَمْتَ أنفَكَ بالأصْنانِ والمَذَرِ
    تعيشُ فوضَى وفي الفوضَى الدليلُ على
    مَسٍّ خَفِيٍّ بعقلِ الأمِّ مُخْتَمِرِ


    **
    هناكَ ثانيةٌ منهنَّ ثَعْلَبةٌ
    قد أُرْضِعَتْ من حليبِ المَكْر في الصِّغَرِ
    عليمةٌ بأمورِ الناسِ أجمعِهِمْ
    فكمْ وكمْ عندَها للناسِ من سِيَرِ
    فأن سَعَتْ تلْقَها في الشَّرِّ ساعيةً
    تَظَلُّ تقدحُ بين الناسِ بالشَّرَرِ
    وإن مَشَتْ مَرّةً في الخيرِ جاهدةً
    فضِعْفُ أضعافِهِ تبغي من البشرِ
    وقلبُها قُلَّبٌ لا يستقِرُّ على
    حالٍ وقد لَبِسَتْ جلداً من النّمِرِ


    **
    وتلكَ ثالثةٌ لا شيءَ يُعْجبُها
    قد حمَّلتْ
    [إقرأ المزيد]
  • أتذكركم غالباًبالدعاء ...


    تلك نهاية كلماتها ..كلمات بسيطة قد لا تعني شيئاً لكثيرين..


    ولكنها عنّت لي الكثير وما الذي عنته لي ؟؟


    والجواب :بأنه لا يزال هناك من يدعو لإخوانه بظهر الغيب


    وإن لم يكُن يعرفهم معرفة شخصية وهذا من الإخلاص...


    ولا يقف الأمر عند هذا الحد بل يتعداهـ لما هو أسمى وأجل..


    وما ذاك ؟ أنه رغم أننا نلتقي في حياة تملؤها الأسرار..


    والقلب هُنا يُحار ويُحار إلا أن علاقة الإنسان بأخيه الإنسان ..


    ليست مبنية فقط على المصالح الدنيوية خُذ وهات وقيل وقال..


    وخصوصاً هُنا في عالم المنتديات ..


    أتعلمون ما الذي يُحيرني كثيراً ولربما رمى بي في أغوار الأرض ..


    ومتاهات من الأفكار المتزاحمة الممتلئة بالأسئلة والتي لطالما


    أوردتني مورد الشرود والبُعد والهروب ..


    أن تكون حياتنا هُنا مؤقتة ومرتبطة بجانب الوقت بعلاقات ..


    تتجسد في الأخوة أو الصداقة أو حتى محلها التعارف فقط..


    لمدة يسيرة وبسيطة جداً أقصر مما تتصورون ..


    إلا أنها تبقى مخيفة طالما لها نهاية وما هي نهايتها ..


    لا أعلم فذلك متروك للقدر وللصدفة ولا صدفة في مجال الحياة..


    سئلنا أنفسنا كثيراً
    [إقرأ المزيد]
  • هل تعرفون من انا ؟؟؟
    انا فتاة عاشت عمرها بدون ان تعرف من هى
    انا حلم ..ذهب وانتهى ..من دون ان ينام صاحبه
    انا ضحكه ...وصل صوتها اعالى السماء ولكنها انتهت ..لما رأها الخونه الاصحاب
    انا امل ...نور ..كان يشع فى الظلام
    انا وردة ...ذبلت قبل ان يأتى الآوان
    انا لحظه شوق ....تأتى عند فراق الحبيب
    لحظه شروق ..تاتى بعد الغروب
    انا ...لا اعرف من انا ....
    لا اعرف سوى انى قلب امتلئ بالاحزان
    ورقه شجر ..طيرتها الرياح ..
    انى نسمه تأتى ..تمر على جبين الذكريات
    ...ولا اعرف من ذكرياتى سوى الاحزان
    اعلم انى لن اكون سوى ذكرها تتذكرها الايام
    سوى لحظه الآم ..تمر ..تمضى ولا يلاحظها سواى
    انى كلمه كتبتها فى دفتر الاحزان
    اعلم ..اعلم علم اليقين انى وحيدة فى هذا الزمان
    ان دمعتى تنزل فى بحر النسيان
    انى مهما سمعت من كلام ...لن اعرف من منها صاحبى ....ومن منها الصاحب الغدار
    انى مهما عشت ...لن اعرف معنى الامان ...معنى الحب ...معنى الحياة
    كل ما اعرفه فى الحياة ...هى الذكريات المؤلمه
    وناس ظالمه
    واحلام مازالت تاتى فى بعض الاحيان ...
    هل عرفتم الان من انا
    ....اننى قاموس الاحزان
    لدى كل حروف الآلآم
    اذا
    [إقرأ المزيد]