گاتبههَ طموحههَ .. ✨ 5

محطةٌ ستكونْ مختلقةٌ ليٌ.. سآنفردٌ بينْ شغبٍ احرفي ُ... و بعضاً منْ ما قدْ يُلامس حنينيٌ ()’

  • أصدقاء
    إن كل امرأة تحتاج أحياناً إلى كف صديق..
    وكلام طيب تسمعه..
    وإلى خيمة دفء صنعت من كلمات
    لا إلى عاصفة من قبلات
    فلماذا يا صديقي؟.
    لست تهتم بأشيائي الصغيرة
    ولماذا... لست تهتم بما يرضي النساء؟..

    ****
    كن صديقي.

    كن صديقي.
    إنني أحتاج أحياناً لأن أمشي على العشب معك..
    وأنا أحتاج أحيانا لأن اقرأ ديواناً من الشعر معك..
    وأنا – كامرأة- يسعدني أن أسمعك..
    فلماذا –أيها الشرقي- تهتم بشكلي؟..
    ولماذا تبصرالكحل بعيني..
    ولا تبصر عقلي؟.
    إنني أحتاج كالأرض إلى ماء الحوار.
    فلماذا لا ترى في معصمي إلا السوار ؟.
    ولماذا فيك شيء من بقايا شهريار؟.

    *****
    كن صديقي.

    كن صديقي.
    ليس في الأمر انتقاص للرجولة
    غير أن الرجل الشرقي لايرضى بدورٍ
    غير أدوار البطولة..
    فلماذا تخلط الأشياء خلطاً ساذجاً؟.
    ولماذا تدعي العشق وما أنت العشيق..
    إن كل امرأةٍ في الأرض تحتاج إلى صوت ذكيٍ..
    وعميق.
    وإلى النوم على صدر بيانو أو كتاب..
    فلماذا تهمل البعد الثقافي..
    وتعنى بتفاصيل الثياب؟.

    *****

    كن صديقي.

    كن صديقي.
    أنا لا أطلب أن تعشقني العشق الكبيرا..
    لا ولا أطلب أن تبتاع لي يختاً..
    وتهديني قصورا..
    لا ولا أطلب أن تمطرني عطراً فرنسياً ..
    [إقرأ المزيد]
  • ماذا عني وأنا لا أعلم أني اكذب ولا أنافق لكنني أركض وكأنني في صراع مع عمري الذي أشعر أنه يسرق من بين يدي
    أشعر أني إنسانة بألف وجه ..
    لي مرة وجه ملاك وأخرى أكون أكثر شرا من الشياطين ..
    أحيانا أغفر كما لو كنت قديسة وأحيانا أقسو كما لو كان قلبي قدّ من الفولاذ أحيانا أثور ثورة عارمة لأتفه سبب وأحيانا أكون أشد برودة من ثلوج سيبيريا أمام أصعب المواقف يتهمني الكثيرون بأني لا أشعر بآلامهم
    وأحيانا أشعر وكأني أحمل بداخلي هم البشرية بأسرها
    يتهمونني بالغموض ويحملونني ذنب حيرتهم في فهمي .. وأنا نفسي لا أفهمني

    لا أفهم لحيرتي سبب ولا لركضي نهاية لا أعرف لآمالي حدودا ولا أرض .. أحيانا أكون طفلة بقلب بريء بسذاجة لامتناهية.. أحيانا أشعر أني عجوز في الثمانين أفهم كل هذه الدنيا حتى زهدتها ..


    بوح_أنسيتيہ <3

    [إقرأ المزيد]
  • بحاجةٍ لأن أغلقَ منافذي ! وأن أسدَّ أبوابَ سمعي عن كلِّ شئٍ إلا ” القرآن ” ..!
    هذهِ الدنيا تسربَّت إلى روحي كثيراً يا اللهُ ، وصرتُ أشعرُ أن روحيَ تعيشُ في عالمٍ ماديٍّ لا نقاءَ ولا صفاءَ فيهِ …!
    مغرياتُ الحياةِ تسرقني إليها ، أقاومُها تارةً ومن ثمَّ تعودُ لتغلبني !!
    مقصرةٌ ياالله ..!
    مقصِّرةٌ جدَّاً ، فردنيَّ إليك ردَّا جميلاً ! *
    بوح_أنسيتيہ
    [إقرأ المزيد]