ظبي الجزيرة 36

  • خرجنا ف الطريق مسافرينا
    نجوب ديار من سكن الفؤادا
    لهم ف القلب منزلة الامينــــا
    هم الاحباب معنا مصاحبينــا
    يقود مسيرنا ابن الفـــــوارس
    وظــــبوي الشقي علينا حــــر
    ويفعل ما يشاء بكـــــــل طيب
    وهذا ما قطفنا من زهــــــــور
    ملاك بسمة مع حـــــــــــــلاة
    وبستو رئيسة القوم النسائـــي
    تقوم بدور شرطي المروري
    فريق بالجمال بها تحلـــــــت
    ويجمعهم وداد فـــــــــي ودادِ
    و لولو أخت ظبي ف الجزيرة
    وتصنع من عجائبها الخطيرة
    وميــــلان لها ف الجو صوت
    بربشتها يطيب لنا المكـــــــان
    بديـــــــــــة دار عاشقة نزلنا
    وتنتظر الوصول بكــــل فخر
    وكان وصولنا قد تم عصرا
    مررنا ع الحيارى مع حلاتي
    وكان الشوق ظاهر ع الشفاةِ
    انتظرن وصولنا بكل شوقِ
    ليصحبنا لدار هنوف ولجل
    لهن من المشقة ف المسير
    فقد جهزن من طيب الغذاء
    فواكه مع شراب من عصيرِ
    اميـــــــرة من بالحسن تحلت
    تجهز كعـــــــك الطيب فيه
    وريحة طيبها مسك و وردو
    عذاب بس ملاك قد أقامت
    بتجهيز الفطور من الصباح
    وعاشقة بالحريه تجلـــــت
    وجوري وردة كانت تفوح
    بعطر الخير والريح الطبيعي
    جمال ساحر ع الخـــــــد نور
    ينور عذبــة الاحســــاس نور
    وطيب يداها ف طول المسيرِ
    [إقرأ المزيد]
  • يوم الأحد عقب وقت المسيــــــــــــه
    كنت داخل كليــــــــــــة التقنيـــــــــة

    بين الممر متمشي وحديـــــــــــــــــة
    وكنت لابس دشداشتي البنيــــــــــــة
    صدفه لمحته خاطف خطفيــــــــــــة
    سبحان ربي خالقي مصورنــــــــــه
    شفته ويا ليتني ما شفتـــــــــــــــــــه
    شل الفؤاد والعقل طاربــــــــــــــــه
    يوم تبسم شدني صوبـــــــــــــــــــه
    والخد نوره والقمر منورنــــــــــــه
    والشعر لي ســـــــــادلنه طولـــــــه
    مغطي نصفه وغطى عينـــــــــــــه
    طرفـــــــــه سهم يلعب بكل فكـــره
    من شافه يهد بـــــــــاله هـــــــــــده
    والخصر كاسرنـــــــــه طولـــــــه
    مشيته مشية ريم في البريـــــــــــه
    من حينها ما هانت لي نومـــــــــه
    صارت حياتي عقبها محسوبـــــة
    عمره تجاوز عامه العشــــــــرين
    زايد عليه سنتين وشهـــــــــــرين
    عمره كبير بس روحه صغيرونه
    عالي الحسن وغالي الشيمــــــــة
    من أصل وفرعه الأصليـــــــــــة
    الداخلية مركز الأهليــــــــــــــــة
    نزوى بلاده والقلب موطــــــــــاه
    ريم ربى بين حسن وخظـــــــرة
    هذا كلامي والقلم يشهد لـــــــــــه
    سبحان ربي خالقي مصورنـــــه [إقرأ المزيد]
  • بدوية كلي فخر وكل الفخر انتي
    متربيه ع الزين والامل معناتي
    ديرة ابوك يا زين فيها الحسن كله
    نسم الهوى والطيب والخظرة والمنظر
    كله ف دار الزين اللي بها يربى
    صحارى وسهول جبال ع نور قمرية
    نرمس ويالزين نشرب فنجانه
    هذي حياتي دوم والبدر محلاته
    مشتاق لك يا زين مشتاق فنجانه
    ويا طيب وجه الزين يوم لاقاني [إقرأ المزيد]
  • دفتري ف الجيب واقلامي معــي
    واكتب اشعاري وافكاري تجـــي
    دومكم عالبال ما تفارق فكرتـــي
    ويش بكتب والحروف الابجــدي
    كلها من اسمك أولها تجــــــــــي

    تاه فكري لين جفت ريشتــــــــي
    دمعتي تنزل وريشتي تجــــــــي
    واختلط دمعي بحبر ريشتــــــــي
    وخربطت كل الكلام من أولـــــي
    بس اسمك لي عليهــــــــا منوري
    زانت الصفحة بك يا هلــــــــــــي
    ما بقى غير اسمك ودمعتــــــــــي
    والحبر عبر وجفت ريشتــــــــــي
    ويش أسوي بحالي يا هلــــــــــــي
    سالب عقلي وساءت حالتـــــــــــي
    عقبها يا زين ويش هي عيشتــــــي
    لا شراب ولا أكل من مأكلــــــــــي
    قلت بصبر لين ربي يرحم حالتــــي
    بس طيوفه دومها ترافق نومتـــــــي
    [إقرأ المزيد]
  • يوم الاحد هلت بشاير خيـــــــر
    هلت علينا عامنا العشريـــــــــن

    في الخامس من ذا الشهر للحين
    من عام ميلادي نباشر خيـــــــر

    في كل عام عمرنا يقول اهلين
    وربنا يحفظنا من كل السلاطين

    بركاء بلادي ودار الاهليـــــــن
    فيها الاحبه واصحابنا الخيريــن

    تهللت وتباشرت بالزيـــــــــــن
    بدر بزغ في فجره العشريــــــن

    برسل تهــــــــاني للذي يقرون
    مع باقــــة ورود هدية العشرين

    هذا كتابي والقلــــــــــم شاهدين
    باني احبه واقول له آميــــــــــن

    ربي يحفظك ويمد بعمرك زين
    عام وعام بعد هالعاميــــــــــــن

    هذا سلامي لك وللخيريـــــــــن
    من صحب واهل وكـــــل الزين

    تحيتي ترقى بك يازيــــــــــــن
    تحية بعامـــــــــــــــــك العشرين [إقرأ المزيد]
  • جآت الاخبار من وسط البــوادي
    عن عروس متيمه ف الجمــــال
    لي وصف تاه فكره ف الكلام
    وقمت انا بالحال اجهز بالرحـيل
    شدني صوبه وصوبه بارتحل
    مجهز ركابي لديرة هالمــــــلاك
    لو يصير ولو يصير ما يصير
    بنقطلق صوبه وداره بنزلــــــــه
    بادي بسير عقب العصيــــــر
    مودع اهلي وصحبي وديرتـــــي
    من مصلاي خارج بالمسير
    لا صحيب ولا خوي ولا ربيــــع
    غير طيفه لي يراود مسمعي
    مرة امشي ومرة اوقف بالمسيـر
    ارد لي شي يسير زاد لـــــي
    واحط بن قهوتي ع الحصيــــــر
    وف المساء ادعو ربي العظيم
    يحفظ طريقي ل صوبه المسيـــر
    ويبلغني دار هالمقصــــــدي
    وعقبها احطي راسي ع الحصير
    وارتاح من مشقة سيرتـــــي
    وبالتمام اربع ليالي ف المسيــــر
    تم الوصول لديرته بن علــي
    فاستقبلوني ورحبو بي بالوصول
    ناشدتهم عن خبرهم واصلهم
    ناس كرام من خيار الطيبيـــــــن
    ما خاب كل من قصد ديارهم
    هذا جزاتي حتى عند الرحيـــــل
    سالتهم عن صفات السامعين
    قالو مرادك له ثماني بالتمـــــــام
    لا ينام ولا يشرب شراب ومأكل
    كأنه يحس بهمتي ف المسيــــــر
    قاصد دياره دارة بو علــــــي
    قمت اشوفه يوم شفته هالمـــلاك
    طار فكري وانتهى بعيني النظر
    كحلت[إقرأ المزيد]