المدونات من صنف “عامة” 5،518

  • أصدقاء
    إن كل امرأة تحتاج أحياناً إلى كف صديق..
    وكلام طيب تسمعه..
    وإلى خيمة دفء صنعت من كلمات
    لا إلى عاصفة من قبلات
    فلماذا يا صديقي؟.
    لست تهتم بأشيائي الصغيرة
    ولماذا... لست تهتم بما يرضي النساء؟..

    ****
    كن صديقي.

    كن صديقي.
    إنني أحتاج أحياناً لأن أمشي على العشب معك..
    وأنا أحتاج أحيانا لأن اقرأ ديواناً من الشعر معك..
    وأنا – كامرأة- يسعدني أن أسمعك..
    فلماذا –أيها الشرقي- تهتم بشكلي؟..
    ولماذا تبصرالكحل بعيني..
    ولا تبصر عقلي؟.
    إنني أحتاج كالأرض إلى ماء الحوار.
    فلماذا لا ترى في معصمي إلا السوار ؟.
    ولماذا فيك شيء من بقايا شهريار؟.

    *****
    كن صديقي.

    كن صديقي.
    ليس في الأمر انتقاص للرجولة
    غير أن الرجل الشرقي لايرضى بدورٍ
    غير أدوار البطولة..
    فلماذا تخلط الأشياء خلطاً ساذجاً؟.
    ولماذا تدعي العشق وما أنت العشيق..
    إن كل امرأةٍ في الأرض تحتاج إلى صوت ذكيٍ..
    وعميق.
    وإلى النوم على صدر بيانو أو كتاب..
    فلماذا تهمل البعد الثقافي..
    وتعنى بتفاصيل الثياب؟.

    *****

    كن صديقي.

    كن صديقي.
    أنا لا أطلب أن تعشقني العشق الكبيرا..
    لا ولا أطلب أن تبتاع لي يختاً..
    وتهديني قصورا..
    لا ولا أطلب أن تمطرني عطراً فرنسياً ..
    [إقرأ المزيد]
  • <3 له دواووين القصيد تنثر من عبيره زهر
    له حب قلبي وروحي ودمعات عيني

    يلي غلاه تعدى حدود المجره والقمر
    والروح مشتاقه وزايدٍ فيني حنيني

    يلي لا مر طيفه وذكراه بقلبي وعبر
    يبقى لطرياه اثر والشوق يكويني

    أشتاق والروح من شوقها ظميانه مطر
    يروي أرض حبي وأشتياق السنيني

    متى اللقاء وأملي عيني منه نظر
    والخاطر بشوفه وطرياه والله يزين

    ياشامخ الرايه يا عالي لنا عز وفخر
    ياساكن قلوب البشر وتسكن شراييني

    أحبه ماهو خير البشراللي قوله أمر
    الرسول اللي يزيد عشقه كل ساعة فيني <3
    [إقرأ المزيد]
  • أمي يا أغلى من سكن هالروح والعين ..
    يا روح روحي وبلسم جروحي ودواها
    ياروض حنيه ...يا أحلى البسااتين
    يامورد العطشان محلى والله لقاها
    ما عرفت في الحب طول أيام وسنين
    كائن أصفى مثل أمي ..بصفاها
    لو أغليتها بالشعر عن كل الغاليين
    ولو قلت ما قلت ما اوفي غلاها
    لو فتحت هالقلب وناديت تعالين
    ما مشيت خطوة _والله_في فداها
    ما حصل في الكون مع كل المحبين
    قلب حمل مثل ودها وحبها ووفها
    يا من صفاها أصفى من صافي الزين
    يامن ضياءها ياخذ ضياء من ضياءها
    يا نورها ..وين ابلقى مثلها ووين
    يا قلبها ..سبحان ربي اللي عطاها
    هي حياتي هي دمي يجري بشرايين
    ما أعيش _ابد _دونها أو سواها
    وين أنا وشعري .. وين منها وين
    بعيد(ن) ما يوصل لنهايه مبتداها ..
    [إقرأ المزيد]
  • وين الرجولة؟!يامن تقول رجال
    هي كلمة سهلة عظيمة معانيها
    أوزن كلامك وأنصفه في كل الأحوال
    الرجولة أرضٍ قليل من وصل شواطيها
    صوتك العالي لو ترفعه بين الأقوال
    الرجولة ماهي بصوت تهز جسم راعيها
    الرجولة معاني سامية وأخلاق وأفعال
    مميزة..ويازين من يمشي يازين فيها
    والنفس ..ما يزينها جاهٍ ولا مال
    وابد ما ترتفع النفس أن ضاع بانيها
    آه..من زمان مر وانطوى وفي طيته أبطال
    طابت الأرض بيهم وجادوا في مغانيها
    عرفوا الرجولة ما بين شد وترحال
    وكم من محنة صارو من أهاليها
    عافوا طريق الشين والذل والأنذال
    ومياه الميوعه ما شربوا من مجاريها
    عاشو كرامٍ ينضرب فيهم الأمثال
    والمثل ما ينضرب في أي ناس طاريها
    واليوم شفنا وتعبنا كثر ما نشوف أذلال
    في الأرض من فساد مخيم في روابيها
    البنت صارت كلها حمرة والشعر نشال
    لا ام بتردع ولا أب عارف من يماشيها
    والولد شعره طويل وان نصحوه قال عذال
    والميوعه معجبٍ فيها والليونه عجز يخفيها
    ماتت الرجولة وعن الأهل عاث وجال
    وماينعرف هو ولد ولا بنت غاب واليها
    آه..يا زمان يمشي على الكيف مختال
    عجزت الأرض توسعه وأنغمس في ملاهيها
    هذا هو الحال عشناه ضلال في ضلال
    ودين شرع الله ضيع في أراضيها
    وانت… [إقرأ المزيد]
  • بحاجةٍ لأن أغلقَ منافذي ! وأن أسدَّ أبوابَ سمعي عن كلِّ شئٍ إلا ” القرآن ” ..!
    هذهِ الدنيا تسربَّت إلى روحي كثيراً يا اللهُ ، وصرتُ أشعرُ أن روحيَ تعيشُ في عالمٍ ماديٍّ لا نقاءَ ولا صفاءَ فيهِ …!
    مغرياتُ الحياةِ تسرقني إليها ، أقاومُها تارةً ومن ثمَّ تعودُ لتغلبني !!
    مقصرةٌ ياالله ..!
    مقصِّرةٌ جدَّاً ، فردنيَّ إليك ردَّا جميلاً ! *
    بوح_أنسيتيہ
    [إقرأ المزيد]



  • ذهب زوجان معًا إلى حديقة الحيوان، فوجدا القرد يلعب مع زوجته، فقالت له: يا لها من قصة حب رائعة!
    وعندما ذهبا إلى قفص الأسود وجدا الأسد يجلس صامتًا بينما زوجته تبعد عنه قليلاً، فقالت له: يا لها من قصة حب مأساوية!
    فقال لها: ألقي هذه الز
    جاجة الفارغة تجاه زوجته وشاهدي ماذا سيفعل!...
    وعندما ألقتها هاج الأسد وصاح من أجل الدفاع عن زوجته!
    وعندما ألقتها على قفص القرود ترك القرد زوجته هاربًا حتى لا تصيبه الزجاجة!
    فقال لها: لا تنخدعي بما يُظهره الناس أمامك، فهناك من يخدعون الناس بمشاعرهم المزيفة، وهناك من يحتفظون بمشاعرهم داخل قلوب بالحب مغلفة.

    فما أكثر القرود وما أقل الأسود!
    [إقرأ المزيد]