المدونات من صنف “أدبي” 427

  • ستارة سوداء..
    ودراما... من وحي الخيال...
    ممثلوها... مجموعة أحزان ودموع...
    وضيوفها... هم النجوم والقمر ونسمات ليل...
    ..
    سمفونية... لونها أسود... وعزفها أسود...
    أنطلقت... غردت... صدحت... وأرتفعت...
    ..
    أزيح الستار..
    والمشهد هو الأول والأخير في هذه المسرحية... أبتدأ...
    ظلام...
    ليلة سوداء...
    عيون... باكية...دامعة... ودامية...
    معاناة... حزن... جروح... آهات... وصراخ...
    صرخات متتالية... منقطعة... ونحيب متواصل...
    حل صمت رهيب...
    فجأة بدون إنذار...
    إختفت كل الأصوات...
    إلا صوت واحد... ...
    كان مثل الأنشودة...السمفونية... الترانيم العجيبة...
    أو الأقرب لوصفي...
    بـ"صدى الآهآت".....
    وصلت له هذي الآهات متمثلة بغناويها...
    [b]حتى كاد أن يموت ..

    [/b]
    ..
    ..
    لست سوى أهذي [إقرأ المزيد]
  • تآئهه ..
    لازلت ابحث عن مزيد ..
    لازلت احوم فالكون البعيد ..

    بحثاً عن النور ..
    عن حروفي التي كانت يوماً بين السطور

    .. عن السلآم ..
    عن الحنين ..
    عن الخوف والأنين ..

    .. متناقضه ..

    أنا هكذا ..
    مثل السراب ..
    لا فائده ، لازلت ابحث عن ونين .. [إقرأ المزيد]
  • أنآ ها هنآ ..
    مثل العبير او الشذا ..
    مثل الطيور فالسما ..

    أنا ها هنآ ..

    لازلت أضحك بالرغم مما قد جرا ..
    والزهر حولي يبدو ضاحكاً مستبشرا ..
    والحب ، اي الحب قد يسمو بهيا متبخترا ..

    انا ها هنآ ..

    اسمي انا ..
    علمي انا ..
    ذاتي انا ..
    كلي انا ..
    وانا سأبقى نفسها انا هي انا ..



    <3 -معآلي ، اسمي ومكآني- <3
    [إقرأ المزيد]
  • مظلم ظلام وصغيرة صارت السما
    ما تحمل بعادك أحبك صدقيني
    عقبك ديرتي والكون مظلم غدى
    تروحين لا لا ما ابي تخليني
    تبي روحي هاك خذيها لك فداك
    قسم فدا لك حلفت وهذي يميني
    طافي ما عاد بالكون ضيء وحلا
    طافي ونار الخوف بالحيل تكويني
    تكوي قلبي من فكرة روحك للفناء
    واعده قلبي وقلتي انك تعشقيني
    قايله بظل معك من زود الغلا
    ليه تبعدي ولا لتشوفي حنيني
    عقبك ديرتي والكون مظلم غدى
    ما تحمل بعادك أحبك صدقيني
    ...
    لا تروحي.. ياروح روحي .. ساكنة بالقلب .. أحبك حب .. بعدك لهب .. وقربك يرد روحي .. تكفين لا تروحي
    [إقرأ المزيد]
  • ذابلة ومنهده ومكسورة من الحزن
    أوراقها تحت اقدامه يحس فيها
    مد ايده يبي يصير لها وطن
    ما حس بهاإلا بعيد ترميها
    ناظرته وقالت انا كذا من زمن
    مستغربة جيته لجل يواسيها
    أكملت قولها بصوت شجن
    حتى غفت وضمها يدفيها
    اغمضت عينها نامت يظن
    ما عادت مواساته تبيها
    ذابلة أقصد ميتة من الحزن
    انفاسها ما عاد يحس فيها
    أضحك لا صرت لمواساة أحن
    واصور خيلات لعقلي وامشيها


    ..

    Roodi16j

    [إقرأ المزيد]
  • حلمتني وانت اللذي من قبل صاير لي احلام
    وصرت اتخيل طيوفك معي وين مارحت وسريت

    كنت اللذي اتخيله وسط يومي وقبل لا اغفى وانام
    ومن بعد مارحت. هذا مكانك معي لك قصر ومبيت

    حتى الكلام الي تقوله معي ما تمحيه الايام
    تقل ديوان شعري اسطره من كلامك شطرٍ وبيت

    وخذتك الايام ف صروفها ووقلبي وانا من عقبك ايتام
    ورحتي معك زهره شبابي ونسيت ما ف يومك سقيت

    احد السنابات :thumbsup:
    [إقرأ المزيد]


  • (يــــــــــــايمه حيل أنا تعبانة......يايمه والله أتألم

    رجيتك يمه ضميني........أبي أرتاح أبي أسلم

    يايمه بحضنك الدافي أبنسى كل هذا الكون

    بتفاصيله بعذاباته.......بشر تجرح وكل شي صار يهون

    قتــــــــــل تعذيـــب.......طعن تجريح .......مشاعر زيف وقلبٍ حاقدٍ أرعن

    ترى عادي يخونوني وبلا رحمـــــة يغشوني

    سألتك يمه قوليلي

    ياطهر الكون يانبع الحب والتحنان

    ياشمعة نورت دربي بهذا الكون


    صحيح هوقلبي الطيب سبب كل اللي عانيته

    صحيح نبضي رهيِف وذنبي أني حديته


    يايمه ضايقة فيني.......يايمه دمعي بعيني تشوفينه

    ترى دايم تصونينه تقوليلي يابنتي دمعتك هذه عزيزة وغالية بالحيل

    عزيزة شلون يايمه وهي كل يوم تشقيني

    ماعادت فارقة يمه نظر عيـــــــــــني



    يايــــــــــمه شفتي محبرتي غدت تبكي كتاباتي

    وحتى دفتري يمه بِدى يشكي معاناتي



    يايمه بنتك بحاجةلساعةتهتني فيها

    يايمه آآآآآآه ـيايمه زفرت الاهـ حسيها

    يايمه ردي طالبتك .......علامك ساكتة تبكين

    فديتك لا يايمه شكيت الحال لأبي أرتاح

    ماأبيها الدمعة من عينك ترى دمعك بقلبي رماح




    أنسي يالغلا كل الذي مريته

    ترى حلمٍ حلمته البارح ولكِ ياروحي حكيته

    [إقرأ المزيد]
  • ما ذنبي ..
    إذا أحببتك ..
    ما ذنبي ..
    إذا عشقتك ..
    ما ذنبي ..
    إذا أشتقت إليك ..
    ما ذنبي ..
    إذا شعرت بالوحدة بدونك..
    سمعت بما يسمى ..
    بالحب من النظرة الأولى
    ومنه مايسمى ..
    بالحب من النبرة الأولى
    وأنا في كلا الاثنين قد وقعت
    أحببتك ..
    نعم أحببتك ..
    أحببتك في صمتي ..
    أحببتك في حزني ..
    أحببتك في سعادتي ..
    وحتى في غضبي فقد أحببتك ..
    تألمت ..
    بكيت ..
    حزنت ..
    أخاف أن أبوح بمشاعري فترهقك ..
    وأخاف أن أكتمها فترهقني ..
    فما هو ذنبي يا ترى ؟؟..
    هل ذنبي أنني أحببتك
    ..
    ..
    ..
    # بقلم .. رفيقتي الغلا .. خوخهه [إقرأ المزيد]