ﻣﻘﺎﻻﺕ ﺑﻮاﺳﻄﺔ دلوعة بلادي 33



  • كنت أحياناً أسولف عن
    حياتي وأستشيره !
    و كنت أحسه دوم يمي
    لين مانال إحترامي ♡
    و كنت ألآحظ صار يزعل :
    من مواضيعن صغيره !
    و كنت أهابه يوم يصرخ ،
    ترتعد حتى : عظامي !
    و كنت من بآب الونآسه
    امزح ب مزحه تثيره '$
    وكآن يقلب في ثوااني !
    وفي ثواني يعود ضامي ()'
     


    كآن من بآب الححب ♥
    يحلف أني ما أشيره ><"
    في المحبہ لا أحب ،
    و لآ أحد يملك زمامي !
    و كنت أقول إني " عشقت "
    و المشاعر مستخيره♡
    و كآن يحلف لو ترك
    و كآن يحلف لو تركتهه :
    رااح ينسيني صياامي '$
     

    من مواعيدي يغاار !
    و إنتهينا بيوم غيره ،
    و انتهِت قصة مححبه ..
    هلّت دموعي أماامه '(
     

    كل ماقالوا : علامك ماعشقت ؟
    قلت : خيره ') !
    و كل ماقالوا : [ محبيه ] ؟
    أفتكر قصة غرآمي ') ♡̷ !

    [إقرأ المزيد]


  • طفل بريئ .. حافي القدمين ..مرقع الثوب ..نحيل الجسم ..
    عليه ملامح التعب والحرمان ..يجلس هناك وحيدًا ..
    يحمل في يده كسره خبز..
    يأكلها بكل شراهه ..ولسان حاله يقول انه لم يذق طعم الاكل لايام..
    وعلامات استفهام تجوب بخاطري ..فأقتربتُ منه ..كان خائفًا مني..
    ابتسمت له .. فأبتسم لي ..

    سألته ابن من انت ؟؟
    وماذا تفعل هنا في هذا الوقت ..!
    واين ابواك ؟؟
    فـظل صامتًا .. وابى الاجابه..!
    فتحتُ محفظتي ..وكنت لا املك سوى مبلغ بسيط..
    فهممت لاعطيه ما املك...امسكت بيده ووضعت فيها ذاك المبلغ..
    وعندما هممت بـالرحيل عنه..
    اتى وامسك بيدي وقال لي تلك الكلمات ..
    (انا لم اولد لاشحت)!..
    و
    ((لا اقبل صدقه احد))..!
    أبي لازال على قيد الحياة وأمي بخير..!!




    اعاد لي نقودي وفر هـاربـًا..
    فـصرخت اناديه ياهذا عُد ..ولكن لم يعد !!




    فعلمت في ذاتي ان لديه كرامة وكبرياء ..
    رغم فقره الشديد الا انه لم يشحت كالاخرين..
    قرر ان يعيش رغم قساوة الدهر ..عزيز النفس..




    وبعد قرابة ثلاثة اسابيع مررتُ من هناك فتذكرتهُ..
    وسألتُ عنه ..
    من باب الفضول..!!




    قالوا لي انه وجد على الرصيف وقد فارق الحياة ..!!
    فعدتُ الى البيت
    [إقرأ المزيد]
  • [INDENT]

    [/INDENT][INDENT]
    بـ مقدار الدموع المسكوبـة بـ آنية الوجع
    بـ مقدار الآهات الـ تفتقُ جيوبْ الانتظَـار
    بـ مقدار الساعاتْ التيّ يخذُِلِها الوقتَ
    وتمضِي بلا حدثُ يُذكِر
    بـ مقدار التفاصيل المنقوشـة بـ رصيفْ مشلوخ
    بـ مقدار الآلام الـ تتقنْ زرعُها فِيّ قلبُ المُشتاقِينْ
    بـ مقدار بُكاءْ الأحلام فِيّ شوارع التيه
    بـ مقدار خيانـة الضمائِر
    بـ مقدار انعطاف الأمُنيات
    بـ مقدار فقد الأماناتَ
    بـ مقدار أنعدام الثقات
    بـ مقدار انكسار الأرواح
    بـ مقدار ضياع الملامح
    بـ مقدار احتياجِيّ إليكَ .. وخالقُك " احتاجُك "

    [/INDENT] [إقرأ المزيد]
  • [B][/B]

    [B]ها هي الأيام تنقضي سريعاً كما يظنها البعض , [/B]
    [B]و تنقضي بشدّة و عسر .. كما أراها أنا .. [/B]
    [B]أنا التي استثنيتُ مني هويتي بعد انقطاع الحب [/B]
    [B]و عشتُ بهوية لا أدرك ماذا تريد .. و ماذا تبتغي [/B]
    [B]و بماذا تفكر .. و لمن تشتاقْ ! [/B]
    [B]أنا التِي باتت تتحدث بعُمق بعد أن اعتكفت في محراب الصمت[/B]
    [B]تبتسم تتحدث تصرخ تضحك .. لتُقنع نفسها أنّها مازالت على ما يُرام ![/B]
    [B]و أنّه لم يحدث شيء بهذا القدر من الأهمية وأنه ليس هناك ما يستحق [/B]
    [B]أنا التي ما زلت أرى أيامي تزحف في مشيها[/B]
    [B]كسلحفاة قارب عمرها على الانتهاء .. ! [/B]
    [B]و أنا التي أترّقب أنْ يجيء غداً حاملاً على راحتيه [/B]
    [B][ اسمك ] و اشياؤك [/B]




    [B]وأنت :)[/B]

    [إقرأ المزيد]
  • رجع يسأل عن أخباري بعد غيبة سنه وشهرين
    ..رجع شايل وجع صدره وقال أرجوك واسيني


    رجع كنه يحسبني سعيد بدنيتي أو زين
    . وإهو ما يدري الدمعة تسيل ولاتسليني..

    دمع.هالوجه..أو كنه جمع في غيبته جرحين
    .. وأنا عيني بدت تدمع على حزنه وتبكيني..

    يقول الدنيا خانتني وبعدك يا الغلا سكين
    ولا أحدن يا الغلا غيرك يقدرني ويراعيني..

    حبيبي ضقت بغيابك حبيبي حيل أنا مسكين
    .. وأنا جيتك بهاليله وتكفى لا تخليني..

    و أنا.. لامن نطق (تكفى) عطيته لوطلب (هالعين)
    ..وأجود بكل ما يملك خفوقي وتملك إيديني..

    وقلت: ابشر ولايهمك تدلل وش تبي يا زين
    .. تراني فدوه عيونك (لو إنك جيت تشقيني)..

    حبيبي لو تبي القمره عطيتك فوقها ثنتين
    .. بعد لو تطلب النجمة أبنطق جيتك إضويني..

    بعد هذا ضحك ..بعثر همومه سلهم الرمشين
    .. وقال الله يا الطيب وأنا ظنيت ناسيني..

    صراحة.. حيل تحرجني يا طيب يا أطيب الغاليين
    .. ولا ادري كيف بوفيلك حبيبي وأنت تعطيني..

    بعد هذا تسامرنا وتواعدنا بعد يومين
    . . ووصيته على قلبي وهو مثلي يوصيني..

    تواعدنا على الجمعة ((ولا جاني ))إلى الاثنين
    . ومر أسبوع والثاني وشوقي يشتعل فيني..

    تصدق عاد يا السامع
    [إقرأ المزيد]
  • عجبا ...؟؟!!
    اوتحسبني كهذه وتلك ؟؟...
    اميل بكلمة منك ..؟؟
    لك احترامي ولكني لست كغيري ...
    لم اكترث يوما لتلك الكلمات المتقاذفه على مسمعي ..
    ولن اكترث ابدا ...
    فأآنا ... ويكفي انا اقول أآأنا ..
    لتيقن انه لامكان لكلامك عندي ...
    اسلوبي ...شخصيتي ...معك ومع غيرك (لافرق)
    ليس لانك انت او لانهم هم ...
    بل لانكم سوااااء ..
    ...



    لتلك العقول (الصغيره)
    مشاعري ليست عابثه كغيرها ...
    ولن تكون متعلقة بحب واهٍ ..كتلك القلوب التي تتعلق
    [إقرأ المزيد]
  • تخيل




    . . .






    مَنْ كثرٌ مآنيُ ٱسْسْولفَ
    لـ / آلسْسْمآء عنـڪ






    لّقيتَ إنَ آلسْسْمآء تحآول تمثـل ليٌ .


    [ تفاصيلكْ . . !



    قمرهآ , يشبهك ب آلحيلّ .



    . ومطرهآ كنه : احسآسكْ



    حنونة هآلسْسْمآء مّرهْ



    هُدؤهآ كنهآ / أنفآ آ آ آ سْسْگ

    [إقرأ المزيد]
  • ليس َذَنِبي/ أنَ اَلِعُقُول "صغِيرَة أَمَآم فَهِمِي " ..!
    وَليَس ذنبُهم/ أَن" فَهِمِي صَعب" ..!
    كُل مَآ أدُركًه أنّ {"غــربة الــذات"} لَها َقنَآعَآتَهِا التي "لآتقِبَل" اَلِقسِمَه عَلَى 2 ..!
    وَلَآتقَبل "الْجَزَر وَالْمَدّ" ..!
    وَلآتقِبلَ أَن تَكون مُشَآبِهَة ل" قَنَآعَآت "الآخَرينَ ..!
    أنَآ مختلفـ...........!
    طَبْعآَ لست لـِـ " اَلأَسِوَء"......؟؟؟
    و َلربما لسِت لـِـ"الأفِضَل".....؟
    ولكني اختلفـ
    [إقرأ المزيد]