عالج نفسك بالقران 2

  • الحالة الثانية :
    يحضر الجني ولكن لا يتكلم وتتعرف على حضوره بالأشكال التالية :
    1. انتفاخ جزء من صدر المريض جهة اليمين أو الشمال .
    2. وضع أصبع إبهام الرجل على الذي يليه .
    3. استقامة القدم حتى تكون باستقامة الساق .
    4. انتفاخ البطن حتى يكون مثل البالون .
    5. انفتال الحنك والفم .
    6. يرفع الرأس بحيث يستقيم الفم والبلعوم إلى المعدة .
    7. يبتسم المريض بسخرية .
    8. عندما يصرخ تجده فاغرا فاه لا يغلقه إلا قليلا .
    9. بعض الجن إذا حضر وأراد أن يمشي يتعثر برجله وكأنه أعرج .
    10. تحصل تشنجات في أصابع اليدين وتتشكل بشكل غريب لا يمكن للإنسان العادي أن يفعلها.
    11. خوف مع شهيق وزفير عالٍ وسريع .
    12. رعشة شديدة في القدم أو اليد لا تتوقف .
    13. بعض الجن ينظر بعين واحدة وكأنه أعور .
    14. تغميض العينين أو شخوص العينين أو إحولال العينين .
    15. طرف العينين طرفا شديدا أو وضع اليدين على العينين .
    16. ارتخاء الجسم أو تصلبه .
    17. رعشة شديدة في الجسم أو أحد الأطراف .
    18. بكاء مستمر أو صراخ شديد .
    19. يغيب المصاب عن الوعي .
    20. تتغير ملامح الوجه .
    في هذه الحالة تخاطب الجني وتأمره بالخروج ، فان رفض الكلام تقرأ الرقية مرة أخرى وتقرأ معها آيات العذاب حتى ينصاع لك الجني .


    الحالة الثالثة :
    يحضر الجني ويتكلم كأن يقول : لن تستطيع علي أو لن أخرج وافعل ما تريد أو يقول ماذا تريد أو يكرر لا،لا،لا، أو يكرر خلاص ، خلاص ، خلاص ، أو نحوها من الكلمات التي تتلفظ بها الجن .
    إذا حضر تخاطبه وتقول له:
    ما سبب دخولك في هذا الجسد ؟
    أو ماذا تريد من هذا الآدمي ؟
    هل أنت مسلم أم كافر ؟


    إن كان مسلما تستخدم معه أسلوب الترغيب والترهيب وتعامله حسب سبب دخوله فان كان سبب دخوله ظلم الإنسي له تعرفه أن الإنسي لم يره ومن لم يتعمد الأذى لا يستحق العقوبة.
    إن كان سبب دخوله عشق الإنسي تبين له حرمة ذلك وجزاء من يفعله يوم القيامة، وتخوفه من عذاب الله وعقابه .


    إن كان سبب دخوله ظلم واعتداء على الإنسي ، تبين له عاقبة الظالمين الوخيمة وما أعد الله من عقاب للظالمين يوم القيامة . يقول تعالى: ( انا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وان يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا).


    فإن استجاب فالحمد لله ، ولكن حبذا لو أخذت العهد عليه قبل أن يخرج ، يردد وراءك هذا العهد أو نحوه ( أعاهدك أن أخرج من هذا الجسد ولا أعود إليه ولا إلى أحد من المسلمين وإن نكثت في عهدي فعلى لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ).


    ثم تقول له : من أين ستخرج ؟ ، فان قال لك من عينه أو من بطنه فقل له لا ولكن أخرج من فمه أو من انفه أو من أصابع يديه أو أصابع رجليه . بعض الفقرات السابقة من كتاب وقاية الإنسان بتصرف


    بعد أن يخرج تأكد من ذلك لأن الجن فيهم كذب فلا بد أن تقرأ عليه الرقية مرة أخرى فإن تأثر الإنسان بالقران كأن ترتعد أطرافه فأعلم أن الجني مازال في الجسد. وإن لم يتأثر فاعلم أنه قد خرج ، ولكن اطلب من المريض أن يراجعك مرة ثانية حتى تتأكد من خُروجه


    للمراسلة من خارج او داخل المنتدى




    او من هنا


    140 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ