الحـب المـشـؤوم

  • فخر السلطنة كتب:

    هوس المبتدئين جعلني افكر بتغيير نظام كتااابة الخواطر ،،،، فأحببت إضافة قصة من نسج خيالي مع خاطرتي هذه لتمتزج ولتتكون قصة الحب المشؤوم ....
    اتمنى ان تنال إعجاااب الجميع .... وإن لم تعجبكم ستضل تجربة هوس مبتدئ ...
    :)
    //
    \\

    ۞ قصة الحب المشؤوم ۞
    //
    \\

    [ATTACH=CONFIG]70388[/ATTACH]



    الخاطرة
    كم انصفني القدر حينما لقيتكي في ذلك المكان الذي ترسخ في عقلي وقلبي ،،
    عشقتكي وعشقت المكان الذي جمعني بكي ... فيالها من صدفه يا أميرتي ،،
    نظرة إعجابٍ انعشت روحي اليتيمة ،، فأهلا بكي في قلبي اسكنيه فهو بيتكي ،،





    القصة
    يحكى ان شابا عُرف بشهامته ونبله ،، كان يعيش في قرية بسيطة ، ويعيش حياة بسيطة يسودها الحب والرخاااء ،،، وكان يملك حصان َ ورثه من أباه المتوفي ،، وفي يوم من الايااام قرر هذا الشاب الذهاب الى رحلة يكتشف اسرار الحياة وروعتهاا ،، ضل هذا الشاااب يجوب الغابات والوديان ، وبينما كان واقفا يشرب الماء من الوادي فإذا به يسمع صوتا من مكان قريب يطلب النجده فهرع هذا الشاب لمساعدة صاحب هذا الصوت ،، فإذا بشابة حسناء تائهة وأحد نمور الغابة يريد ان ينقض عليهااا ... فَهَم هذا الشاب الفارس وقضى على هذا النمر وانقذ الشابة من قبضة النمر الضاري ... بعد ذلك قرر الشاب أن يعيد هذه الحسناء الى بيتهااا ... وفالطريق اخبرت الحسناء الشاب قصة مجيئهاا الى هذا المكان .. فؤجئ الشاب بمعرفته حقيقة الحسناء ... والحقيقة هي أن الحسناء هي ابنة حاكم البلاد ... الحاكم الذي عُرف بقساوة قلبه ... وجشعه الكبير بالمال والجاااه والسلطه ...

    الخاطرة
    لماذا اشعر بالسعاااادة والفرح يملأ ملامح وجهي !!
    لماذا اتمنى من الوقت ان يتوقف إلى الأبد ...
    عرفت الآن ان نبض قلبي كان يعيش في سُباااات ...
    وعلمت الآن ان حبكي أعادني إلى الحيااااة ...

    [ATTACH=CONFIG]70389[/ATTACH]



    القصة
    وصل الشاااب إلى القلعة وأعاد الحسناااء الى مكانها المعهوود .. فرح الملك بما فعله هذا الشاااب وقرر ان يكافئه ... وأمر أن يكون من أحد جنود القلعة .. وافق الشاب ، ونفسه تقول فرصتي لأكون بالقرب من الأميرة الحسناااء ... وكان يمُني نفسه بأن يتزوجهااا ... مرت الايااام والاعجاب صار حبا كبيرا متبادل بينهم ... وفي يوم من الأيااام قرر هذا الشاااب أن يطلب يد الأميرة من الحاكم .. لكن الحاكم رفض تزويجه وأمر بطرده من القصر والعمل لدية ... لأنه استغل قربه وتواجده فالقلعة ليحب الأميرة ... رفض الحاكم بدون مناقشة الشااب .. لأن الشاب كان فقيرا ولا ينتمي للأغنيااااء ...
    [ATTACH=CONFIG]70391[/ATTACH]

    الخاطرة

    لماذا دموعي لا تطاوعني ،، لماذا قلبي بات منكسراً ،،،
    أين انتي لتداويني ،، وإلى متى سأكون صابراً ،،،
    وكأن قلبي يأن لأنينني ،، وعيوني تبات الليل ساهرا ،،،





    القصة
    ضل الشاب يجوب الغابات والطرق والوديان ، ولكن قلبه المنفطر ضل معلقا بتلك الحسناء ،، وتمر الايااام فإذا بجيش كبير يريد الحرب بسبب خلافات قديمة مع الملك ،، سمع هذا الفارس بقدوم الحرب فهرع لنجدة البلاد وحماية الوطن ... وصل الشاب والحرب حامية ، وقد دمر الجيش القرية وطوقوا قصر الحاكم ... دخل الشاب القصر وذهب الى الحاكم وأخبره بخطة حتى يهزموا العدو ...بعد ذلك أمر الحاكم بإعطاء شارة القيادة لهذا الشاب ... وأمر الشاب القائد بتعديلات وتم تنفيذ الخطة بشكل جيد وهزم جيش الحاكم الاعداء وانتصروا ... بعد الحرب أعجب الحاكم بدهاء الشاب وكافئه بقبوله لزواج ابنته منه .... فرح الشاب بذلك وتزوجها وصار الشاب ولياً لخلافة الحكم وعاش الشاب بقية حياته حاكما وأميرا للبلاد ... تمت .
    [ATTACH=CONFIG]70390[/ATTACH]



    الخاطرة
    إنما الصبرُ مفتاااح الفرج ، وبها تحلُ الازماتِ
    فأصنع لنفسك قوت الامل ، وادعي ربك بالبركاتِ
    واحمِد ربك عز وجل ، تنعم بحياتك وبالخيرات ِ

    //
    \\
    اتمنى ان تنال إعجابكم .. مودتي لكم فخر السلطنة
    :)

    114 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ