عاصفة الحنين

  • عاصفة الحنين

    يا ليت والتمني في بعض الامنيات مستحليه، أعيد واستعيد حاجتي بخلطة النسيان
    بمقدار من[B]:
    [B]الغياب
    الخيبة
    والانكسار، لارتشفها على مهل خيفة من ان يحرقني الحنين[B].

    *

    [B]شح اللقاء وخصب الغياب زاد من فيضان القلب ف اجهده السكب حتى افقده
    [B]مناعة الصبر، وسط الشح شحوب ينزع الصمت بمرارة، يخاطبني بالرحيل لينعش الحال، واطالب الجليل
    [B]ان يروض قلبي بالقبول ، يثرثر وبداخلي ضجيج افقدني بصيرتي وقسيت على من حولي،
    [B]بالله عليك ما جرمهم الذي اقترفوه حتى يصب عليهم لوم من فراغ؟[B]!
    [B]كيف لي ان اقيد سعادتك؟
    [B]وكيف لي ان اتيح لنفسي غرق ما بعده نجاه؟
    [B]بغيابك يتيمة المسند والملجأ، عجل من امرك، لا يمكنني توديعك، ارهقتني تزاحم الاشواق ، ارحل،
    [B]انعمت الرؤيا للقادم حتى تعود، وبعد انقضاء الغياب هاتفني لعلك تعيد لي روح الامل
    [B]فليحفظك الباري في حلك وترحالك[B].

    *

    [B]كتبتك بحبري المشحون بك، ولم استدعي ذاكرتي قط. حين اسطر احرفك اجد اوراقي تعانق بث عطرك بين سطورها
    بكل شوق وتوق لتحضنك بين طياتها، لذا لن اكتبك حرفا واحدا، بل سأكتفي بالاحتفاظ بك
    [B]بين ضلوعي وخلجات قلبي بصمت صارخ[B].


    *
    مودتي
    [/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B][/B]

    90 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ