يا المدينــــة البــــــاردة

  • يا المدينة الباردة



    يا المدينة الباردة .. خذلتِ زواياكِ
    وأطفئتِ شموع العيد ، ومزقتِ شُرفاتكِ
    ورحبتِ بنهار الليل !

    يا المدينة الباردة مررتُكِ وإذ هي الزوايا مبعثرة ،
    والعقول جامدة ، والدموع حارقة ، والبراءة صامته ،
    والجحود حائز على مراتب الشرف

    مررتُكِ دون قصد ، دون عناء ، وأنا أنظر لسماء
    ولحال كُل هؤلاء الأشقياء ...
    لِمَ يا مدينتي أصبحتِ مجمعاً لضُعفاء
    قالها قدر ! " كُلٌ شيءٍ بقضاء ما بأيدينا خُلقنا تُعساء "

    كُنتُ أبكي حرقةً ومرارة
    كُنتُ أمحي قهر دُنياي بجدارة
    أقف خائرة القوى وأدعي الشطارة

    يا المدينة الباردة أرسلي شمس النهار
    فقد وقفوا وكفوا عن الاستهتار
    وأدركوا نعمة البسمة ما قبل الستار

    اتركيهم بسلام فقد كثر الحزن وأدركهم الزمان
    وصار في ذاكرتهم جُموع لغرفة النسيان

    ( كَثُرَّ الحُزن في جموع الناس .. فاختلطت مشاعرهم وأشعر أنهم باتوا في المدينة الباردة )
    [INDENT=8]بقلمي الجاف / إنسان في هذآ الزمان[/INDENT]





    113 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ