اسيرة بين قضبان الاسى

  • ? بدأتَ ـأطرآإفيُ ترتجفَ فَزعـٌآ وٌ هآ قدَ فقدتَ ـآلسيطرهَ عليهآٍإـإ ؛

    لقدـٍ كـآآآنتٌ { ـألفـآآآآآآآآجعهَ } .. ,!

    سِرْبٌ منٌ آلغربـآنَ آلسودٌ ، يَحملَ { جثمآـآنٍ فَرحيَ } لَ يُشيّعهـآٍ

    وقفتَ عآجزهُ عنُ ـآلحرآكَ .. وٌ كـأنّ أطرآإفيَ قدُ شُلتّ

    حينهـآإ .. !

    أبتدأت حكآيتيَ معُ { ـألدمعُ } ؛

    وَ أبتدأت الأوهآآآمَ تتلآطمً فيَ مٌخيلتيَ ؛

    وَ بدآإت أشلـآئيً تغرـرقَ ؛


    •.


    وَ يبقىَ آلبحثَ مستمرُـآإ عنَ ..
    ................................
    مَعْ أحَلاّمِيْ المَجُنونَـةْ
    وأماّنَيْ بَعِيدةْ عَنْ الواّقَعْ
    وَذكَرياّتْ تَخُنَقنيْ مَنْ الداّخِلْ
    أصَبَحتْ أَنًثَىْ تَعِيشْ فَيْ عَاّلِمْ منْ السَراّبْ

    140 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ