رد على معالي وزير النقل والاتصالات

  • SNOOP كتب:

    معالي الدكتور/ أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات الموقر ،،،

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،

    بالاشارة الى طلب معاليكم ومناشدتكم مشغلي خدمات الاتصالات فالسلطنة والصادر في جريدة الوطن بتاريخ 30 أكتوبر 2013 . اقتبس

    مسقط ـ العمانية: طالب معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات مشغلي الاتصالات باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة التي تضمن تقديم أفضل الخدمات للمشتركين بجودة عالية وبأسعار مناسبة ومميزات أفضل، وذلك للدور الذي يلعبه قطاع الاتصالات في حياة الناس. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده معاليه في مكتبه أمس مع سعادة رئيس مجلس إدارة شركة عمانتل والرؤساء التنفيذيين لشركتي عمانتل والنورس، بحضور الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتصالات والرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات. وقال معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات بأن عقد هذا الاجتماع يأتي استجابة لشكاوى المواطنين بشأن جودة خدمات الاتصالات، وتوجيهات مجلس الوزراء بالالتقاء مع مشغلي الاتصالات وحثهم على أهمية تحسين جودة خدمات الاتصالات.




    معاليكم تعلمون جيدا بأن شركات الاتصالات فالسلطنة تحت مظله هيئه تنظيم الاتصالات ، وتعلمون ايضا بأن تلك الهيئه هي من تضع التسعيره الخاصة للاتصالات وتنظم عمل تلك الشركات ، فكيف لمعاليكم أن تطلبوا من شركات الاتصالات بتقديم جودة اتصالات عالية واسعار مناسبة وبالمقابل ليست وزارتكم من تشرف على تلك الشركات .

    وان كانت وزارتكم معنية بتنظيم قطاع الاتصالات في السلطنة فلماذا لا تجبروا شركات الاتصالات بتقديم خدمات عالية الجودة واسعار تنافسية وان وجد اي قصور من تلك الشركات فيجب عندها انذارها وبعدها يتم سحب الترخيص منها واسناده لشركة كفؤ قادرة على توفير المعنى الحقيقي للاتصالات ، من غير المعقول يا معاليكم بأن تنعدم الاتصالات في المناسبات الاجتماعية بسبب الضغط المتزايد على الشبكة كما وأن الاخفاق في توفير الاتصالات اثناء موسم الخريف لهو يعكس تردي خدمات تلك الشركات وبالمقابل لم يتم محاسبة اي من المشغلين ( عمانتل و النورس ) فكيف اذا بلغ عدد سكان السلطنة ضعف العدد الحالي وكيف اذا استضافت السلطنة احدى البطولات الدولية او احد اهم المؤتمرات العالمية فكيف ستقوم تلك الشركات بتوفير اتصالات ترقى بالسلطنة للافضل.

    واخيرا معاليكم تكثر الشكاوى على احد المشغلين في السلطنه حيث يعمد ذالك المشغل في سلب اموال المواطنين بحجه حزمه البيانات التي يقوم بشراءها المواطن شهريا ويقدم ذالك المشغل الخدمه الردئية للمواطن وبالاخير يتفاجئ المواطن بفاتوره تصل الى 180 ريال و الى مبالغ خيالية بسبب تعدي المشترك للحزمه التي اشتراها في بداية الشهر !!!


    ارجوا ان تصل رسالتي هذه الى يد معاليكم وأن تتخذوا كافة السبل من اجل مستقبل اتصالات واعد سواء اكانت وزارتكم معنية بهذا القطاع أم لا ،،،


    مع أطيب تحياتي ،،،


    محبك / مواطن غيور

    137 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ