متاهة البوح!

  • [B][B][B][B][B][B][B][INDENT]
    متاهة البوح!

    [B]يسكنني ثمة امر لا اجيد قراءة شفرته

    لا اعلمه واجهل مصدره
    لا ادرك سوى خيالات عده ومن بينها
    تمكينك بكل التفاصيل
    يربكني الحنين الحاد صاحب البتر العميق
    لكل مقومات الصبر والانتظار
    الحنين اليك وحده من خلع جبروت الكبرياء
    والبسني ثوب الرجاء ...
    اطمع بيوم شتوي تتحرك اغصانه بخفة جميلة ومن خلفها نداء يقترب ممزوج بهمسك
    ويحتضنني الدفء بأمل حضورك المرسوم بين ناظري كل صباح ومساء
    وصل ذهني بك انك تعيد ترتيب احتياجاتك ومن بينها افردت السطر لي ولمفردي
    متنفس امامه ومتنفس من خلفه ... لا يوجد منافس يحسن التواجد بالقرب
    واستشعر ايضا وريدك الممتلئ بي يفيض شوقا رغم الوصل المتواصل...


    الحس الجهوري الذي اتمتع به فقط حين احكي عنك او اتحدث معك
    يخلق فخامة للاعتزاز من نوع اخر
    لا تنزع حلاوة اتصال العينين والقلبين
    ولا تفسد لقياهما بحجة القدر المحتوم
    اتركنا نعانق الانتظار ونحتضن الامل ونصافح الواقع
    دون اوخز ترتكز فينا بغصة وبقسوة ناطقة
    نناهز من العمر انصافه لنصل الى ضجيج خوالجنا بعالم ساكن لا يحركه سوى قلوبنا المعبئة بنا
    ولا شيء اخر..ولنلفظ كل دخيل بنظرة محشوة بالتفاصيل تخلق رهبة حادة ....
    ولنحيا بحياة الاخر منا ....


    هذه العوبة الامس كانت
    اما اليوم
    في كل مرة اتجاوز السطر المكون منك
    اتغافل بأم عيني بغية النسيان
    ولكني اجدك اضعافا في الاسطر المتلاحقة
    ولا اجد سوى انفاسك بين الحرف والحرف
    وتجبرني على التعلم المتقن لفصلك منها حد التنافر
    ولا اجيد سوى اغماض العينين والغفوة المترهلة
    ذات الرجفة المعروفة...
    وفتح الشفاه لا يكون سوى بتشيع قلبك من جسدي...
    ::
    مودتي

    [/INDENT]

    [/B]

    [/B]
    [/B]
    [/B]
    [/B][/B][/B]
    [/B]

    112 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ