سرطـــــــــــان الذكريات..

  • [B][INDENT]
    سرطـــــــــــان الذكريات..
    *
    [B]ثمة نبض ما يشغلني ويتخم احشائي بحديث مستمر

    ذلك الحديث الباعث من مسارات الذكريات .. ذكريات بها ترهلات من الخيبات المتوالية...
    وخط الزمن عليها خطوطه المتعرجة بين ارتفاع وسقوط...
    لا شيء يرهق اكثر من مقدار العطاء والسخاء الذي يقلب بقالب النكران وينتهي
    بالرحيل ويقدم بطبق العذر الكاذب
    ...
    نتقاسم رغيف الخبز ذو الرائحة الزكية ونشرب من الماء ذاته ونتسامر بأحاديث يتردد صداها
    بين زوايانا والحنين يشغل المكان
    ..
    نلامس ايدينا ببعضها ونضع وعودا للغد لتزهر الحياة بها..

    فرحة شقت طريقها نحو الامام وبشغف حاد ..
    وكالعادة المقيتة بُترت من المنتصف ف عادت بخيبة اخرى!!
    زفت فرحتها بنعش الغياب..
    لمَ كل هذا بحق الاله؟!!
    اصبحنا نزعجهم وتزعجهم اطباعنا وبالأمس كنا على نفس العهد نمضي.. ام ان هناك من اوجده القدر
    واصبح يطابق اذواقهم؟
    !! هل لي بمتنفس من الافصاح لادرك خطأ صنعته بيدي دون قصد؟
    اريد ان اضع جسر من الاعذار الواهية بأني مخطئة وسأصمت وسألجم ما بداخلي وابكمه
    ..
    ام ان هناك قانون التغيير يسري مفعولة ويسرطن اخلاقنا؟!
    كنت اكذّب وأبصم بخمسي من يقول هناك من يبدل اصدقائه كأرديته البالية التي مل منها
    واشير اليهم صمتا حين يقولون ان هناك من يشتهي احتقار الاخرين حين يقدمون اهتمامهم
    ويقبلون من يضعهم وصمة للذل

    واليوم صُفعت بهم وما زالت اثارهم في معالمي...
    هل نخطئ عندما نظل على العهد ويتغيرون؟!
    ! ام ان تجربة التغير لا محالة منها ؟
    ::
    مودتي

    [/INDENT]






    [/B][/B]

    131 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ