أُحبك

  • أُحبك
    ولم يكنُ من السهل على رجلٌ مثلي أن يعتر ف بذلك ..
    إن نطق الحرف فبأسمُك .. وأن صمت الفكر فلأجلك ..
    وأن أبتعدت عنك ..
    فالسبب هو أنني بت أبحث عن طريق أخر يوصلني إليك..
    إن جافيتك ..
    فلأنني أريد أن أقسو على نفسي لكي أحلمُ وألطفُ بك ..
    وإن تناسيتُك ..
    فلأنني أريد أن أطبع في ذاكرتي صورتك وللأبد ..
    لكي لا تغادرني مهما شغلتني الحياة عنك ..
    ووعدٌ ثم وعدٌ ثم الف وعد ٍ ووعد ..
    لن يكتب قلمي لأنثى غيرك ..
    أنت ملاك ِ
    أنت ملاذي ِ
    أنت بقائي ِ
    أنت حياتي ِ
    أنت ِروحي ِ
    وأنت كل شئ جميل عرفته في حياتي ..
    أصدقك القول أيتها الملاك الطاهر الصغير ..
    أنت صورة غير قابلة للتقليد ولا التشبيه ..
    ولتمنت النساء لو يكُن في مثل صفائك ونقائك ..
    أنت جوهرة صُقلت بماء الذهب ورضعت مكارم الأخلاق ..
    ونبتت في أرض بيضاء طيبة التربة وعذبة الماء ..
    كلما قرأت كلماتك ..
    رأيت البرد يتساقط على وجنتي يداعب بسمتي ..
    والطيور لأثرك تقتفي وعلى شرفك تُغنى بلحن الجمال..
    تسيدت ِ الحروف وكُنت أميرة الكلمات ..
    تلك الكلمات الهادئة الناعمة الرقيقة الجميلة ..
    التي عجزت كل النساء أن تكتب مثلها حرفٌ واحد ..
    أحسدُ نفسي أحياناً كيف لمثلك أن تعرف مثلي ..
    وأعاتب نفسي كلما فرطت فيك ..
    كلما زهدت شعورك نحوي.
    كلما قللت من حضورك لصفحتي..
    كلما تناسيت وجودك قربــــــي ..
    ولا أسامح ولن أسامح نفسي ..
    كلما تذكرت بأنك بكيت بسببي ..
    سهرت الليل تفكرين في جفوتي وحُمقي..
    أي أنسان أنا ذاك الذي لا يستطيع أن يُقيم ..
    أنسانة بريئة حنونة رقيقة طيبة محبوبة مثلك ..
    أظنني جاهل بأمرك ..أمثلك كجوهرة بين يدي طفل..
    طفلٌ كبير خدعته نفسه وتكبر على نعمة مثلك ..
    آهـ ثم أهـ ثم أهـ أهـ ..
    ربما سعى الألوف ليجدوا من هي في مثل صفاتك ..
    وقُتل الأخرون ليقتربوا لنساء لا يمتلكن نصف جمالك ..
    والغباء ثم الغباء ثم الغباء عندما تعتبرينني سرُ جمالك..
    وأنا لستُ سوى عاشق غبي مفتون مخدوع ..
    لا يعي سر العشق ولا يدري كُنه الحب ..أي جاهل أحمق هو أنا ..
    إغفري لي زلتي .. وسامحيني على جفوتي ..وأعفي عن قسوتي ..
    هاآ أنا أعود إليك مثقل الهم منكس الرأس حيران خجلان ..
    على أمل أن تكرميني بالعفو والسماح ليرتاح قلبي وارتاح ..
    ولن أرتاح حتى تنهيها بما بدأت أنا به ..
    أُحبك ..
    اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)

    198 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ

التعليقات 0

  • جبل مايهزه ريح -

    اتيت لها بحب بلا سلاسل ولاقيود ......

    علنت حبك لها ولها وهبت قلبك وكلك.....


    ذلك الحب رائع يطوق صفحتك يشع في عيناك جميل سيدي المتالق

  • جبل مايهزه ريح -

    اتيت لها بحب بلا سلاسل ولاقيود ......

    علنت حبك لها ولها وهبت قلبك وكلك.....


    ذلك الحب رائع يطوق صفحتك يشع في عيناك جميل سيدي المتالق

  • نبضها نادر -

    هههه كلمات جميله بس ياليتها مب لانثى لان الانثى احيانا م تعي بحجم هالكلمات وتزداد فالتكبر وحتى الرجل احيانا يعي اقل ممجرد كلمه.. فالنهايه الله يعينك هههه