الأنشطة الأخيرة

  • غزال -

    تم تحميل الصورة أجمل العبارات.

    صورة
    أجمل العبارات
  • متلحف بحر -

    قام بالرد على الموضوع همسات من أعماق القلب.

    مشاركة
    استودع الله قلبي .. يا موادعني .. الله يصونـه مـن الفرقــا وبلـواها الديره الواسعة ماعاد تاسعني .. من ضيقتي ضاقت وما صابني جاها يا صاحبي عقب وصلك لا تقاطعني .. الهجر سمّ القلوب اليا تولّاها
  • ايمان الحارثيه -

    قام بالرد على الموضوع ششو تقـؤول ح لـلي ف بـأإلـك ..!.

    مشاركة
    الغِياب ليسَ خَطأهُم، نحَنُ الذِين أخَطأنا كثيراً عنَدما مَنحناهُم كُلَ شِيء.
  • متلحف بحر -

    قام بالرد على الموضوع من أنا..............وانت من تكون؟.

    مشاركة
    انا مثل البحر كلي عطا لو تحسن التوقيت .. اغار وما كشف جزر البحر غطّاه في مده .. وانا مثل البشر كلي خطا يااطول ماداريت .. تعال اكسر جدار الصمت واللي تكرهه بده ..
  • وحي العروبة -

    قام بالرد على الموضوع همسات من أعماق القلب.

    مشاركة
    بالأمس القريب .. كنا معاً نداعب الحرف .. ونرسم الكلمة الجميلة .. ونطبع على الوجوه الابتسامة الساحرة .. واليوم كل شيء تلاشى .. حسافة ...
  • وحي العروبة -

    قام بالرد على الموضوع همسات من أعماق القلب.

    مشاركة
    اقتربي يا حلوتي :: اقتربي أكثر ... دعيني أهمس على أذنيك الناعمتين الجميلتين ... أحبك بحجم الهمس ..
  • وحي العروبة -

    قام بالرد على الموضوع من أنا..............وانت من تكون؟.

    مشاركة
    أنا من يهيم هنا وحيداً لا أنيس سوى حرفي ...
  • وحي العروبة -

    قام بالرد على الموضوع من أنا..............وانت من تكون؟.

    مشاركة
    أنا كقطرة طلّ على خدك الناعم ...
  • وحي العروبة -

    قام بالرد على الموضوع حروف متراقصة من وحي الكتابة ...

    مشاركة
    سنوات مضت وأنا من الشوق أرتجيك .. أحببتك حباً كحب قيس لليلى ... أينك ؟ ومتى عيني سترى عينك ؟ ومتى يدي ستلامس يديك ؟ لا ترحلي ... لا ترحلي ... لا ترحلي ...
  • وحي العروبة -

    قام بالرد على الموضوع حروف متراقصة من وحي الكتابة ...

    مشاركة
    ما كنت أظن يوماً ما سأكون أرتع وحيداً في هذه الساحة .. كلهم رحلوا وتركوني وحيداً .. كم هي الوحدة مضنية .. أين من كان يوقظ في مشاعري الكلمة الجميلة .. أين من كان يستثير قريحتي من أجل أن أكتب .. أينكم يا عمالقة الساحة ؟ لماذا تركتموني وحييداً .. حتى