نتائج البحث

نتائج البحث 1-20 من 1،000. هناك المزيد من النتائج المتاحة، يرجى تعزيز معايير البحث الخاصة بك.

  • من رسائل روزا لوكسمبورج: إن الغنى الحقيقي هو تلك الحرية الداخلية التي تسمح للطبيعي في كل وقت للتعبير عن نفسه وتسمح بأن يجرفك الهوى من دون أن تخون نفسك. وفي رسالة أخيرة تكتب، إن الحياة رغم كل شيء قصة حلوة.. كن مرحا

  • "تزوجنا يوم9أغسطس1917ببساطة.إلا أن الجميع أصروا على أن ألبس ثوب الزفاف الأبيض وأن نركب العربة المقفلة.وكان فى الشوارع جنود يقضون إجازتهم القصيرة بعيدا عن المعارك؛ ولم يكن منظر الزيجات آنذاك مألوفا. كانوا يحيوننا ويهتفون:"تحيا العروس!” وكنت أقول لهم"شكرا" وكانت تلك كلمة هزيلة للغاية بالنسبة لأولئك الذين كانو يعودون للجحيم وإلى الموت للكثير منهم، أولئك الذين بلغ بهم الكرم إلى حد أنهم كانو يبتسمون لنا.“ كتب لها ذات مرة "إعذرى فرنسيتى، اعذرى أفكارى فأنا لا أفكر-وإنما أحبك”. “بدونك أشعرأننى أعمى حقا.…

  • فقد قضى على الناس أن يموت منهم من يموت ،ويحيا منهم من يحيا ، وأن تكون الذكرى هي الصلة بين أولئك وهؤلاء ، وأن يكون في الذكرى كثير من الحزن والألم ، وقليل من الراحة والدعة وأن تعمل الايام عملها على كر النهار ومر الليل ، فيسعى العزاء إلى النفوس شيئا فشيئا ، فيقرها ويهدئها ولعله ينتهي بها الى النسيان طه حسين, الحب الضائع

  • فرق شاسع بين البحث عن الحب والبحث عن الحبيب ان نفتش عن الحب معناه اننا نريد الحب بحد ذاته الحب وحده ذالك التحليق الروحاني في سماء النقاء والصفاء ان نبحث عن الحبيب ناتج من اننا نريد شخصاً معيناً مواصفات محددة في المظهر وطريقة التفكير والحالة المادية والاجتماعية وهنا يفقد الحب مصداقيته لان الحب هنا يدخل في اطار المصلحة المصلحة التي يرفض الحب العمل بها لانها تلوثه الحب كامل لانه شعور روحاني خالص عكس الحبيب الذي هو بشر يعاني من نقص ما .. مثلنا نحن ابحثوا عن الحب وتمسكوا به عندما يمنح لكم فرصة لقاءه …

  • درستُ في الدّنيا على يد الظروف أربع مواد… الحُب والأصحاب و الأقارب والزّمن عندما يدور.. الحُب : يعطي للغريب بلاد ليست بلاد…والعاشق الذي يطغى قلبه على عقله يُصبح رماد.. الصّاحب : الذي بينك وبينه ملح وزاد أخلص له…لكن كُن حذر حتّى لا تُباع يوماً بالمزاد.. القريب : أعطهِ حقوقه وإحفظ خطّ الإبتعاد…كُن بعيد تُصبح في عينهُ نجماً أصيلاً كالجواد.. والزّمن عندما يدور…إنْ كان ضدّك وعلت عليك أرخص العباد لا تحزن وترتدي السّواد…عِشْ يومك وإجعل الأمس مات…إرتقي بنفسك فأخلاقنا أصعب الجهاد.

  • وتتعاقب المشاعر في قلوبنا كتعاقب الفصول ، بدايتها ربيع الحب فـحَرارَةِ الاشتياق ولهيبه لتصل خريف الجفاء وتساقطاته وتنتهي ببرودة البعد والفراق والجفاء فصول السنة تسعدنا وفصول المشاعر تقتلنا..

  • ‏كبرنا لكننا ما زلنا نبحث عن الأمان .. الصدق .. المرؤة … عن قلوب كقلوب الأطفال .. صادقة لا تعرف الكره والحقد والغيرة والخيانة والطمع .. صافية نقية لم يغدر بها الزمن لذا تعيش بطيبة وصدق نية .. نعم كبرنا وما زلنا نعشق الطفولة ونتمنى لو يعود بنا الزمن للوراء .

  • من أقسى ما قرأت فى الأدب : “عندما تَطَلقت أمي ورحلت في حال سبيلها، أجبرنا والدي على عدم زيارتها، وكانت الأيام كفيلة بأن أنساها وأعتاد على زوجة أب سيئة.. أخي الذي كان يغيب عن المنزل لليلةٍ أو اثنتين. لم يأبه حين يعود للعقاب الذي ينتظره، ومع الكثير من الركل والصفع كان يتظاهر أنه فاقد للوعي، فينفذ من الاعتراف عن مكان غيابه؛ كنت صديق أخي الوحيد مع ذلك لم يخبرني أيضًا أين كان يقضي الأيام التي يغيبها ربما لأني كنت جبانًا وأخاف من ظلي. يومًا أتذكر أنه دام على غياب أخي أكثر من ثلاث أيام وكان والدي يشتاط…

  • قصة حب طه حسين و زوجته سوزان بريسو “Suzanne Bresseau” ٬ إستمر زواجهما ٥٦ عام حتى وفاته٬ وكانت لقصه حبهما ثمرتين.. أنيس و أمينه. وبعد وفاته لم يتوقف الحب٬ و كتبت سوزان كتابا تخلد فيه قصة حبهما٬ أسمته “Avec Toi” أو “معك”٬ تقول في فصله الأخير: "و في النهايه٬ كُنا معًا .. دائما .. وحدنا.. قريبين لدرجه فوق الوصف كانت يدي في يده متشابكتان كما كانتا في بداية رحلتنا و في هذا التشابك الأخير٬ تحدثت معه و قبلت جبينه الوسيم جبين لم ينل منه الزمن و الألم شئ من التجاعيد جبين لم ينل منه هموم الدنيا من العبس جب…

  • “َ لقد كان من الممكن أن نفترق قبل أن يغمرنا هذا الضوء؛ فأما الآن فقد أصبح شيئاً لا سبيل إليه . أليس من العجب أن يكون هذا الضوء الذي أخذ يغمرنا شراً من الظلمة التي خرجنا منها؟ إن أحدنا لن يستطيع أن يهتدي في هذا الضوء إلا أذا قاده صاحبه. إن العبء لأثقل من أن تحمليه وحدك، و إن العبء لأثقل من ان احمله وحدي فلنحتمل شقاءنا معاً حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً .” — * طه حسين - دعاء الكروان

  • إقتباس من سُهـى: “إقتباس من فارس بلا مهره¤: “ما المرأة إلا الأفق الذي تشرق منه شمس السعادة على هذا الكون فتنير ظلمته ، والبريد الذي يحمل على يده نعمة الخالق إلى المخلوق ، والهواء المتردد الذي يهب الإنسان حياته وقوّته ، والمعراج الذي تعرج عليه النفوس من الملأ الأدنى إلى الملأ الأعلى ، والرسول الإلهي الذي يطالع المؤمن في وجهه جمال الله وجلاله مصطفى لطفي المنفلوطي, ” رااااقت لي ” شكرا جزيلا ع الاطراء كلك ذوق

  • يارب استحلفتك بضعفي وقوتك ، وأقسمت عليك بعجزي واقتدارك .. إلا جعلت لي مخرجاً من ظلمتي إلى نوري .. ومن نوري إلى نورك .. سبحانك لا إله إلا أنت مصطفى محمود

  • وما يحدث هذه الأيام أن الكل يرفع الأيدي بالدعاء لرفع الظلم ولكن الكل ظالم مستبد كل في دائرته فلا يستجاب دعاء .. وتغرق الدنيا في المظالم أكثر وأكثر. ولو ركبنا إلى الله مركب الصدق .. وعدل كل منا في دائرته وأخلص في عمله واتقى في قوله لتولانا الله برحمته ولأكلنا من فوقنا ومن تحت أرجلنا ولما احتجنا لأحد ولا لشيء .. ولكننا نتكلم في الدين ولا نعرفه وندعو إلى الأخلاق ولا نتخلق بها .. وهذه دنيانا .. أصبحت مرآه لأفعالنا .. ولا غرابة!! يقول العارفون .. كما تكونوا يول عليكم. ومن خفايا القلوب تأتي طوالع الغي…

  •  “لا تنم على غلّ و لا تصبحَ على شهوة و لا تسع إلى طمع و لا تسابق إلى سلطة و إنما اجعل همك و اهتمامك في الخير و البر و الحق و الصدق، و المروءة و المعونة قاصدا وجه ربك على الدوام”

  • “ لقد تقدمنا علمياً لدرجة ملأتنا بالغرور ، فها نحن نسافر إلى القمر و نرسل السفن الفضائية إلى المريخ و نصور جو الزهرة .. ولكنا لو تأملنا هذا التقدم العلمي لوجدناه يبعث على الحزن أكثر مما يبعث على الفرح .. إن الإنسان الذي خطا ربع مليون ميل في الفضاء إلى القمر عجز عن خطوة طولها بضعة أمتار ليعاون زملاء له يموتون بالجوع في الهند وآخرين يسحقهم الظلم في القدس و فيتنام ” — من كتاب لغز الحياة لمصطفى محمود

  • “ومضى كل منهما إلى طريق …. والقلب يتلفّت !”

  • “ليس كل ما يعجبك يُرضيك، ولكن كل ما يُرضيك يعجبك، فالجمال الوصفي الذي يقاس بالنظر ويخرج منه الفكر بنسبة هندسية، جمال صحيح وحَرِيٌ أن يكون معجباً؛ ولكنه على كل حال بناء جسمي كالقصر المشيد الذي يعجب الفقير المعدم فيتمناه، فإن هو صار له خيالاً لم يرضه؛ لأنه لا يلتحف سقوفه المموهة، ولا يفترش أرضه الموطأة، ولا يلمس جدرانه الموشاة، ولا يقتات من هوائه المطلق، أَمَّا الْجَمالُ الّذي يُرْضِي فَهُو الّذِي يَشِفُّ عَنْ صُورَةِ رُوحِكَ بِغيْر مَا يُخَيِّلُهَا لكَ مَاءُ الحَياةِ العَكِر.” حديث القمر - الرافع…

  • “أما بعد.. فقد أرسلت روحي تعانق روحك فهل تشعر بها، وأما قبل.. فقد رأيت عندك الفجر وأخذت منه نهاراً أحمله في روحي لايُظلم أبداً.”

  • ومن نكد الدنيا أن مثلَ هذا القلب لا يُخلق بفضائله إلا ليُعاقب على فضائله؛ فغلظة الناس عقاب لرقته، وغدرهم نكاية لوفائه، وتهورهم ردٌ على أناته، وحُمقهم تكديرٌ لسكونه وكذبهم تكذيب للصدق فيه. وحي القلم ـ الرافعي

  • “وإنكَ لو ابصرتَ ما بينَ أضلعي لأبصرتَ قلبي في لظىً يتقلبُ”