نتائج البحث

نتائج البحث 1-20 من 1،000. هناك المزيد من النتائج المتاحة، يرجى تعزيز معايير البحث الخاصة بك.

  • مهما اشتدَّت آلامك، لفوات ما تحب من صحة أو مال أو خير؛ فإن ما بقي لك من نعم الله عليك، رأس مال كبير لمسرَّات لا تنتهي.

  • الشكوى إلى غير أخ صادق، أو مواسٍ كريم، مهانة يستغلُّها عدو لئيم أو حاسد زنيم، ولو استطعت ألاَّ تشكو إلا إلى الرحمن الرحيم، كان أعظم لثوابك، وأضمن لمودة أصحابك.

  • عمرك كله: هو اللحظة التي أنت فيها، فأتقن عملك ما استطعت، فقد لا تواتيك فرصة أخرى للعمل.

  • استمرار التفكير في آلام مرضك، يزيدك آلاماً، فحاول أن تنسى مرضك ولو فترات، بقراءة ما تستلذُّ قراءته، أو سماع ما تستحسن سماعه، أو رؤية ما تحب رؤيته، أو محادثة من تودُّ محادثته، وإذا رزقت الأنس بكلام الله، وحلاوة مناجاته؛ كان ذلك من أكبر العوامل على نسيان آلامك، حين تقرأ كتاب الله، أو تخضع بين يديه في صلاتك.

  • يفرح الأب بنمو أطفاله واكتمال فتوتهم وشبابهم، وما يدري أنهم عند ذلك يستعدون لخوض معركة الحياة بمشكلاتها وآلامها وجراحها، فهل هو فرح يا ترى لأن أعباءهم أوشكت أن تلقى عن عاتقه إلى عواتقهم؟

  • أيها المحزونون: خلق الله الزهور والرياض، وجمال الكون لكم قبل غيركم. أيها المرضى: خلق الله الشمس والهواء، والماء والغذاء لكم قبل غيركم. أيها المحرومون: خلق الله أنفع الأغذية وأرخصها، لكم قبل غيركم. أيها المضطهدون: خلق الله هذه الأرض الواسعة، لكم قبل غيركم. أيها المظلومون: خلق الله السموات مفتحة الأبواب لدعواتكم قبل غيركم. أيها المتألمون: خلق الله لكم فيما حولكم ما ينسيكم آلامكم وأحزانكم وعبراتكم. أيها الحائرون: كل يوم يخلق الله لكم دليلاً عليه، فاستعملوا عقولكم. أيها الملحدون: في عجزكم عن درء الأ…

  • أروني على وجه الأرض إنساناً "سعيداً" لا يكدر صفو سعادته مكدَّر، إلا أن يكون "مجنوناً".

  • أشد الآلام على النفس: آلام لا يكتشفها الطبيب، ولا يستطيع أن يتحدث عنها المريض.

  • إذا اشتكيت إلى إنسان مرضك أو ضائقتك، ثم لم يفعل من أجلك شيئاً، إلا أن يقول: لا حول ولا قوة إلا بالله، فلا تشتكِ إليه مرة أخرى، فلو كان أخاً حميماً لأرَّقه ألمك، ولو كان رجلاً شهماً لبادر إلى معونتك، فوفِّر حظَّك من الشكوى لمن كان له حظ من المروءة.

  • اللهم إنا نسألك السداد في القول، كما نسألك الاستقامة في العمل، ونسألك الرضى منك كما طلبت منا الرضا منك، ونسألك سلامة القلب وإن مرض الجسم، وصحة الروح وإن اعتلت الجوارح، ونشاط النفس وإن عجزت الأعضاء، ونسألك استقامة نسلك بها سبيل الجنة، وهداية نقرع بها أبوابها، وتوفيقاً يسلكنا مع أصحابها، وكرامة تجعلنا مع الذين يحتلون أرفع جنباتها مع نبيِّك محمد صلى الله عليه وسلم وسائر النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.

  • يا حبيبي! وحقك لولا يقيني بحبك لعتبت عليك، ولولا علمي برحمتك لشكوتك إليك، ولولا ثقتي بعدلك لاستعديتك عليك، ولولا رؤيتي نعمك لاستبطأت كريم إحسانك، ولكني ألجمت الشك باليقين، والتسخط بالرضى، والتبرم بالصبر، فلك مني يا حبيبي رضا قلبي وإن شكا لساني، وهدوء نفسي وإن بكت عيوني، وإشراق روحي وإن تجهم وجهي، وأمل يقيني وإن يئس جسمي، فلا تؤاخذني بصنيع ما يفنى مني، ولك مما أعود به إليك ما تحب.

  • يا عظيم الجود..! إن الجواد من أبناء الدنيا إذا اشتهر جوده، تطلعت إليه أنظار الطامعين، ورحلت إليه ركاب الطالبين، وتعلقت به آمال المحتاجين فلا يرد سائلاً، ولا يخيب آملاً، ونحن كما تعلم فقراً وحاجة وشدة ومحنة، وفقرنا لا يدفعه إلا جودك، وحاجتنا لا يكفيها إلا كرمك، وشدتنا لا يزيلها إلا لطفك، ومحنتنا لا يكشفها إلا عطفك، وقد أكدت لنا في كتابك أن نسمات رحمتك تحيي ما كاد يجف من آمالنا، وبشائر مغرفتك تستر ما عظم من سيئ أعمالنا، وسريع يسرك يغلب ما تفاقم من عسرنا، وعظيم لطفك يمحو ما اشتد من آلامنا، فتداركنا…

  • ضلت في معرفة ذاتك العقول، وتاهت في بدائع صنعك الأفكار، وتعددت في البحث عنك السبل، ولك يريد الوصل إليك حتى الذين يجحدونك، وما كلهم بالواصلين إلا من أنرت قلوبهم بنور معرفتك، وشرحت صدورهم بنفحات عنايتك؛ وكتبت لهم النجاة بقديم قدرك، وشرفتهم بالانتساب إليك لعلمك باستحقاقهم لذلك، فمن يهدي من أضللته؟ ومن يضلل من هديته؟ والكل منك وإليك، والأمر موقوف عليك، فاجعلنا برحمتك من المهتدين. واكتبنا بكرمك مع الواصلين، ولا تخزنا يوم الدين، ولا تجعلنا من الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا…

  • وقنا حزَن الحياة وضياعِ الأمل ، تذبذبِ الشعور ، وضيق التعبير .. ألهمنا حُب ماتحب وسق لنا من الحياة كل جميل .. -أنفال السلطان

  • لا اله الا انت سبحانك ولا موجود سواك القرب منك يضيف والبعد عنك يسلب لانك وحدك الايجاب المطلق وكل ما سواك سلب مطلق علمت ذلك بالمكابده وادركته بالمعاناه وعرفته بالدم والعرق والدموع ومشوار الخطايا والذنوب وانا اقع فى الحفر واتعثر فى الفخاخ وكلما وقعت فى حفره شعرت بيدك تخرجنى بلطف وكلما اطبق على فخ رايتك تفتح لى سبيلا للنجاه وكلما وضعونى فى الاغلال واحكموا على الوثاق شعرت بك فى الوحده والظلمه تفك عنى اغلالى والهامك يهمس فى خاطرى اما كفاك ما عانيت ياعبدى اما اتعظت ..اما اعتبرت .. اما جاء اليوم الذى ت…

  • إن غض البصر.. وخفض الطرف.. وطلب العلم من الله فى انكسار.. والحياء من غناك إذا كنت غنيا ... ومن علمك إذا كنت عالما.... ومن جاهك إذا كنت وجيها ... ومن سلطانك إذا كنت صاحب سلطان... صفات ذكرها القرآن بكل وضوح ... ماذا بعد الجهل بنفسك من جهل أيها الإنسان !! و عسى أن يقربك شعورك بعجزك من الرفق بكل عاجز .. فاعرف نفسك لأن هذه هى أصعب المعارف .. وإنها هى المعرفة الكبرى التى إذا بدأت لا تنتهى .. هذه هى بداية العلم الحقيقى الذى يورث الأدب مع الله .. ~~ من كتاب / على خط النار د/مصطفى محمود

  • إلهي .. إنك ترى نفسي و لا يراها سواك ... تراها كالبيت الكبير الذي تصدعت منه الجدران و تهاوت السقوف و انكفأت الموائد بيتاً مهجوراً يتعاوى فيه الذئاب و يلهو فيه القردة و تغرد العصافير ساعةً تتلألأ فيه الأنوار و تموج فيه أشعة القمر و ساعةً أخرى مظلماً مطموساً محطم المصابيح تسرح فيه العناكب مرةً تحنو عليه يد الربيع فتتفتح الزهور على نوافذه و تصدح البلابل و تغزل الديدان الحرير و تفرز النحلات الطنانة العسل و مرةً أخرى يأتي عليه الزلزال فلا يكاد يخلف جداراً قائماً لولا ذلك الحبل الممدود الذي ينزل بالنج…

  • إقتباس من ورد الندى: “قلبي دُفن معك يا أبي ... ” اللهم اجعل قبره نوراً وحُفَّه بملائكتك اللهم آنس وحشته واغسله بالماء والثلج والبرد اللهم عامله بما أنت أهله واجعل الجنة داره وقراره

  • ‏أنا خلقت لأخطئ وأتعلم .. إن كنت تبحث عن ملاك فتجاهلني ."

  • إقتباس من a.2020: “إقتباس من وحي العروبة: “إقتباس من a.2020: “إقتباس من فارس بلا مهره¤: “إقتباس من سُهـى: “إقتباس من بنت عُمان: “إقتباس من فارس بلا مهره¤: “إقتباس من وحي العروبة: “@فارس بلا مهره¤ ” مشكور الحبيب معروفين اهل الداخليه بالكرم وانت ابو الكرم لاعدمناك ولا خلينا من مزاياك ” نوبه انا من الداخلية للعلم انا جارة وحي ” إقتباس من فارس بلا مهره¤: “إقتباس من بنت عُمان: “إقتباس من فارس بلا مهره¤: “إقتباس من وحي العروبة: “@فارس بلا مهره¤ ” مشكور الحبيب معروفين اهل الداخليه بالكرم وانت ابو الكرم…