نتائج البحث

نتائج البحث 1-20 من 1،000. هناك المزيد من النتائج المتاحة، يرجى تعزيز معايير البحث الخاصة بك.

  • مافي فايدة من عتابي الزمن بينك وبيني لما تتذكر عذابي الزمن بيوفي ديني واللي حبيته يملك اللي حبيته واللي عزيته يذلك اللي عزيته تفتكر حبي معاك تفتكر ايام صفاك تشتكي لي من اساك

  • إن كل خطوة تخطوها في الطبيعة حولك تجد فيها أثر الرحمة و العناية و الرعاية. لم يقذف بنا إلى الدنيا لنعاني بلا معين كما يقول سارتر. " إن كل ذرة في الكون تشير بإصبعها إلى رحمة الرحيم. " حتى الألم لم يخلقه الله لنا عبثا.. و إنما هو مؤشر و بوصلة تشير إلى مكان الداء و تلفت النظر إليه. ألم الجسد يضع يدك على موضع المرض. و ألم النفس يدفعك للبحث عن نفسك. و ألم الروح يلهمك و يفتح آفاقك إلى إدراك شامل فالدنيا ليست كل شيء، و لا يمكن أن تكون كل شيء و فيها كل هذه الآلام و المظالم. و إنما لابد أن يكون وراءها عا…

  • ‏”العُزلة اتضاح الرؤى، البُعد عن الناس يُضيّق كثيرًا من المفاهيم الباردة، كالنفاق والكذب والتصنُّع وإلقاء التحيّة بلا معنى، والقول بعد كل سؤال عن صحتك بصورة آلية: انا بخير.. العُزلة توقفك في مواجهة نفسك، العزلة تجعلك عاريًا أمام نفسك...“

  • ‏تكون غاضبًا وترضيك الطبيعة، كسَماء غائمة أو نسمات بارده أو شجر ظليلُ، وكأن يد الله تمسح على قلبك دائمًا بِطرق متعددة ..

  • ‏”حتى ندمك على المعصيه تؤجر عليه، أخجلتنا برحمتك يا الله.” ♥️

  • يالَلعجب ! كم يكتم هذا الليلُ في صدره من أسرار البائسين ، وخفايا المحزونين … مصطفى لطفي المنفلوطي

  • إن الفقير يعيش في دنياه في أرض شائكة قد ألفها واعتادها ، فهو لا يتألم لوخزاتها ولذعاتها ، ولكنه إذا وجد يوما من الأيام بين هذه الأشواك وردة ناضرة طار بها فرحا وسرورا وأن الغني يعيش منها في روضة مملوءة بالورود والأزهار قد سئمها وبرم بها ، فهو لا يشعر بجمالها ولا يتلذذ بطيب رائحتها ، ولكنه عثر في طريقه بشوكة تألم لها ألما شديدا لا يشعر بمثله سواه ، وخير للمرء أن يعيش فقيرا مؤملا كل شيء ، من أن يعيش غنيا خائفا من كل شيء . مصطفى لطفي المنفلوطي

  • - أتحبّني؟ - نعم، حبّ الزّهـــــــــــرة الذّابـــــــــلة للقطْــــــــــرة الهــــــــــاطِلة.. [*] قالتْ: وهل تستطيع أن تحبّ بلا أملٍ؟ قال: ولِمَ لا يكون الحُبّ نفسُه غايةً من الغاياتِ التي تجدُ فيها السّعادة إنْ ظفِرْنا بها ؟

  • قالتْ: ..حَسبُنا الحُبّ سعادة نغنى بِها عن كُلّ سعادة في هذا العالَمِ..قال: ذلكَ هو الشّقاءُ بِعينِه، فإنّ الحُبّ نباتٌ ظلّي تقتُلُه شمسُ الشّقاء الحارّة، وكُلّ سعادة في العالَمِ غير مُستمَدة من سَعادة المالِ أو لاجِئة إلى ظِلالِه فهي كاذِبة لا وُجودَ لها إلاّ في سوانحِ الخَياَلِ

  • قل عني ما شئت ،فالغد يقضي عليك و يكون قولك قرينة ظاهرة أمام حكمه و بينة صائبة لدى عدله خذ مني ما شئت ،فلست بسالب غير مال لك الحق بقسم منه و عقار استأثرت به لمطامعي ،فأنت خليق ببعضه إن يرضيك بعضه افعل بي ما تشاء ،فلست بقادر على مس حقيقتي .اهرق دمي و احرق جسدي فلن تؤلم نفسي و لن تميتها .كبّل يديّ و رجليّ بالقيود و انزل بي الى ظلمة السجون،فانك لن تقوى على اسر فكرتي ،لأنها حرة كالنسيم السائر في فضاء لا حد له و لا مدى جبرانيات

  • لي من نفسي صديق يعزيني إذا ما اشتدت خطوب الأيام و يؤاسيني عندما تلم مصائب الحياة ،ومن لم ير مؤنسا من ذاته مات قانطا لان الحياة تنبثق من داخل الإنسان و لن تجيء مما يحيط به جبرانيات

  • ليس الإحسان هو العطاء كما يظن عامة الناس، فالعطاء قد يكون نفاقا و رياء، وقد يكون أحبولة ينصبها المعطي لاصطياد النفوس والأعناق، وقد يكون رأس مال يتجر فيه صاحبه ليذل قليلا ويربح كثيرا انما الإحسان عاطفة كريمة من عواطف النفس تتألم لمناظر البؤس ومصارع الشقاء: فلو أن جميع مايبذله الناس من المال ويسمونه إحسانا صادر عن تلك العاطفة الشريفة لما تجاوز محله، ولا فارق موضعه. مصطفى لطفي المنفلوطي

  • أتمنى ان تبقى حياتي ..دمعة وإبتسامة .. دمعة تطهر قلبي و تُفهمني أسرار الحياة وغوامضها ، وابتسامة تدنيني من ابناء جلدتي و تكون رمز تمجيدي للاله . دمعة أُشارك بها منسحقي القلب و إبتسامة تكون عنوان فرحي بوجودي … جبران خليل جبران

  • عاينت الفقر يعربد فى الطرقات ويهدم روح الإنسان فسألت النفس: ماذا أصنع ؟ هل أدعو جمع الفقراء أن يلقوا سيف النقمة فى أفئدة الظلمة ؟ ما أتعس أن نلقى بعض الشر ببعض الشر وندواى اثما بجريمة ماذا أصنع .. ؟ أدعو الظلمة أن يضعوا الظلم عن الناس لكن هل تفتح كلمة قلبا مقفولا برتاج ذهبى ؟ ماذا أصنع ؟ لا أملك الا أن أتحدث ولتنقل كلماتى الريح السواحه ولأثبتها فى الأوراق شهادة انسان من أهل الرؤيه فلعل فؤادا ظمآنا من أفئدة وجوه الأمة يستعذب هذه الكلمات فيخوض بها فى الطرقات يرعاها ان ولى الأمر ويوفق بين القدرة وا…

  • ‏كانوا سابقا يسجنون الناس لانهم يسرقون، أما الان فهم يسجنونهم لانهم يعبرون عن رأيهم ويقولون الحقيقة! روائع_الكلام

  • نعم نكتب ، لأننا لانريد من الجرح أن يظل حياً ومفتوحاً ! نكتب لأن الكائن الذي نحب ترك العتبة وخرج ونحن لم نقل له ما كنا نشتهي قوله ! نكتب بكل بساطة لأننا لانعرف كيف نكره الآخرين ، وربما لا نعرف أن نقول شيئاً آخر .. * واسيني الأعرج

  • تستطيع أن تغني للحياة وتبتهج لها، وترى كل الأشياء من حولك جميلة وواعدة، وتستطيع أيضا أن تكره الدنيا وتكتئب لها ولا ترى فيها إلا كل ما هو رديء ومحزن وباعث على التشاؤم، و الدنيا هي الدنيا في الحالتين , و أنت هو أنت في حال الابتهاج و حال الاكتئاب و لكن جهازك الداخلي هو الذي تغير ! فكل شيء يدور في بوتقه النفس الداخلية و ليس في العالم الخارجي، و نحن الذين نملك أن نرضى عن حياتنا أو أن نسخط عليها..! * أحمد عابدين

  • ‏ترغب بالحديثُ ويضطرب شعورك، تُحاول الصمت وتتراود الكلمات أمامك .. تُخيرك الظروف إما أن تكتُب شعُورك بالسوء أو تصمت طويلاً ..

  • وإذا هجرك جميع الناس و طردوك شر طردة، فاسجد على الأرض حين تصبح وحيداً وأغمرها بقبلاتك .. إسق الأرض بدموعك ، فتحمل هذه الدموع ثماراً، و لو لم يرك أو يسمعك في عزلتك أحد. حافظ على إيمانك حتى النهاية، و لو كان عليك أن تبقى الإنسان الوحيد الذي يحافظ عليه. – فيودور دوستويفسكي

  • … أنا إنسان وهل في الكونِ انسانٌ بلا أحزانْ ؟ وهل في العمرِ أحبابٌ يصونونَ الهوى فينا بلا خذلان ؟ وهل في عالمِ الأحياءِ مجروحٌ يداوي الجرحَ بالكتمان ؟ … أنا إنسان أحاولُ رغمَ أحزاني بأن أنسى وكيفَ ألوذُ بالنّسيان؟ وفي الوجدانِ آلامٌ يبوحُ بسرّها دمعي *وكيفَ لأدمعي ألا تبوح بكامنِ الوجدان؟