الرئيس التنفيذي للطيران العُماني يوضح الخسائر المتوقعة في فترة ميكونو

    • الرئيس التنفيذي للطيران العُماني يوضح الخسائر المتوقعة في فترة ميكونو



      أثير - جميلة العبرية

      قال الرئيس التنفيذي للطيران العماني المهندس عبد العزيز بن سعود الزدجالي لـ “أثير” بأن خسائر الطيران العماني في فترة الإعصار المداري مكونو والتي أغلق خلالها مطار صلالة كانت ما بين المليون والمليون ونصف مليون ريال عماني.

      وأوضح بأن الطيران العُماني سيقوم بتسيير ٨ رحلات يومية من وإلى صلالة خلال موسم الخريف، مضيفًا بأنه في حال زيادة الأعداد ستغير الطائرات المسيرة لتكون طائرات بحجم أكبر ومقاعد أكثر.

      جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي للمجموعة العمانية للطيران الذي عقد اليوم بحضور وسائل الإعلام من بينهم “أثير”.

      وذكر الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية للطيران بأن المجموعة هي المطور الرئيسي لقطاع الطيران المدني، وهي تعمل على تطوير قطاع الطيران من خلال عدة طرق وأساليب أبرزها تنفيذ استراتيجية ممكنة ومتوائمة مع قطاعي السياحة واللوجستيات، من خلال اثنتي عشرة مبادرة تعنى بالنمو واستغلال الفرص، بالإضافة إلى تنفيذ استراتيجية الشحن الجوي للسلطنة من خلال ثلاث وعشرين (23) مبادرة لتمكين قطاع الشحن الجوي المحلي وتعزيز الأنشطة الاقتصادية كالثروة السمكية والمنتجات الزراعية والغذائية وكذلك فتح مجالات الاستثمار للشركات العالمية في قطاع الشحن الجوي والبريد السريع.



      وأضاف بأن إنجازات المجموعة في تحقيق أهداف الطيران العماني تمثلت في تمكن المجموعة من خلال برنامج التحول الاستراتيجي للطيران العُماني وبمباركة مجلس إدارة المجموعة من إعادة هيكلة الطيران العماني ليتعدى مرحلة النمو البطيء في الإيرادات وارتفاع المصاريف التشغيلية بتنفيذ ثلاث عشرة مبادرة أهمها إعادة هيكلة الخطوط وبرنامج الاستدامة التشغيلية الجوية من خلال وضع معايير أعلى تعنى بتقليل المصروفات التشغيلية بتوفير كمية عالية من الوقود بواقع مليون جالون خلال الأربعة الأشهر الماضية وكذلك إعداد البرنامج خاص بطاقم الطيران للعمل بكفاءة عالية ورفع مستوى الخدمة وتقليل الأوزان المحمولة على الطائرات في استخدامات الضيافة على مقصورة الطائرة والتي أسهمت بمنافع عديدة من حيث رفع جودة الخدمة الخدمة وسلامة المسافرين وتقليل الخسائر وزيادة الإيرادات.