الموت يغيب إحدى المذيعات العمانيات من جيل السبعينيات

    • الموت يغيب إحدى المذيعات العمانيات من جيل السبعينيات



      رصد - أثير

      غيّب الموت الإعلامية فتحية بنت محمد الرئيسية المذيعة سابقا بتلفزيون وإذاعة سلطنة عمان والمعروفة “بماما فتحية”وحسب معلومات رصدتها (أثير) من كتاب(هنا عمان نشأة وتطور إذاعة سلطنة عمان ١٩٧٠ – ١٩٧٩) للباحثة فاطمة بنت محسن اللواتي فإن الراحلة تعد من أوائل النساء العمانيات العاملات في الإذاعة حيث تم تعيينها مذيعة في عام ١٩٧٢م ومن البرامج الأسبوعية التي كانت تعدها وتقدمها برنامج “دنيا الأطفال” الذي كان يبث يوم الجمعة، بمشاركة أطفال مدرستيّ الزهراء وأسماء بنت أبي بكر، والذي تمت زيادة عدد مرات بثه إلى 4 مرات أسبوعيًّا من 8-8.15 صباحًا أيام الأحد والثلاثاء والخميس والجمعة.

      وفي حوار مع جريدة عُمان عام 1974 ذكرت المذيعة فتحية محمد البالغة من العمر 20 عامًا في ذلك الوقت أنها عملت في الإذاعة بدءًا من عام 1972م، وأنها عرفت باسم ماما فتحية نظرًا لتقديمها برنامجًا للأطفال (دنيا الأطفال). ووصفت البرنامج بأنه ناجح بشكل منقطع النظير، وأن هناك الكثير من المتابعين للبرنامج ومن الأطفال من يتواصل معها بريديا ويذكرون لها خلافاتهم وشقاوتهم مع أمهاتهم.


      وتتقدم “أثير” بأحر التعازي والمواساة لعائلة الراحلة، داعية الله عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويلهم ذويها الصبر والسلوان.