بمباركة سامية : تدشين مسار الناشئة في “الوطني لتنمية مهارات الشباب”

    • بمباركة سامية : تدشين مسار الناشئة في “الوطني لتنمية مهارات الشباب”


      العمانية - أثير

      بمُباركة سامية من لدن حَضْرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- دشن ديوان البلاط السلطاني اليوم مسار الناشئة في النسخة الأولى من “البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب”.

      وألقى سعادة الدكتور علي بن قاسم بن جواد اللواتي مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني ورئيس البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب كلمة قال فيها إن البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب بمباركة سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- ، والذي يُسدي توجيهاته الكريمة دومًا بتعزيز قدرات الشباب العماني وتسخير كافة الإمكانيات والسبل والتقنيات ليكونوا متسلحين بالعلم والمعرفة في أحدث التطبيقات العالمية.


      وأضاف إننا نفتخر بهذه الكوكبة من الشباب العماني الذين اجتازوا العديد من الاختبارات ليتم اختيارهم في تجربة متميزة عنوانها الثورة الصناعية الرابعة.

      ودعا سعادته في كلمته المشاركين في البرنامج للاستفادة القصوى من تلك الفرصة الفريدة وأن يضعوا نصب أعينهم خدمة عمان وأبنائها بالمعرفة التي سيكتسبونها والمساهمة في نقل تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للسلطنة كل في مجال.

      من جانبه ألقى قيس بن راشد التوبي مشرف في البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب في كلمة له تطرق فيها إلى إن عملية الاختيار والتقييم مرت بثلاث مراحل رئيسة حيث تم خلال المرحلة الأولى ترشيح الطلبة المجيدين من الصفين العاشر والحادي عشر بنسب ممثلة من مختلف محافظات السلطنة والتي شملت كافة المدارس الحكومية والخاصة حيث تم العمل مع وزارة التربية والتعليم لتحديد ١٠٠٠ طالب وطالبة.


      وأضاف أنه خلال المرحلة الثانية تم التواصل مع الطلبة المرشحين لحضور اختبارات التقييم والتي تم عقدها في مراكز التقييم الموزعة في ٧ محافظات وشملت هذه الاختبارات جوانب التفكير التحليلي واللغة الانجليزية وقد شارك في هذه المرحلة ٧٩١ متقدما.

      وأشار إلى أن المرحلة الثالثة تضمن المقابلات المصورة عبر الانترنت حيث تم إرسال دعوات عبر البريد الإلكتروني متضمة التعليمات الخاصة بتأدية هذه المقابلات، حيث طُلب من المتقدمين الاجابة على ٣ أسئلة تعكس شخصية المتقدم وشغفه للمشاركة في البرنامج وقد شارك في هذه المرحلة ٣٠٠ متقدم.

      وقدمت هبة وليد الناصر من فريق عمل البرنامج الوطني لتنمية مهارات مهارات الشباب عرضًا مرئيًا أشارت فيه إلى أن فريق عمل البرنامج وبالتعاون مع نخبة من شركائنا العالميين على تصميم برنامج لمنح الناشئة وعيًا مبكرًا بالتحديات والفرص الناتجة عن التقنيات الجديدة لذلك جاء تصميم البرنامج ليدمج بطريقة سلسة بين عدة مهارات.

      وأضافت أن البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب سيختتم البرنامج بفعالية هي الأولى من نوعها في السلطنة لفئة الناشئة ستركز على تطوير مشاريع وتطبيقات ذكية ليكون قياس الانجاز ليس بالدرجات او التحصيل بل بالقدرة على ابتكار حلول ابداعية لتحديات يومية بسيطة تواجه ابنائنا الناشئة.

      ويُركز البرنامج على مهارات ومعارف وقيم الثورة الصناعية الرابعة وينطلق مسار (الناشئة) ب 150 مشاركًا ومشاركة من الفئة العمرية (15-17) من كافة محافظات السلطنة، ويستمر البرنامج حتى 17 أغسطس الجاري.

      وسيتم خلال البرنامج تدريب المشاركين على علوم البرمجيات والروبوتاتًوالتفكير الحسابي والإعلام الرقمي والمواطنة الرقمية، بما يُسهم في إطلاق مهارات الشباب الإبداعية وتوظيفها في حياتهم اليومية، كما يمنحهم وعيًا مبكرًا بالتحديات والفرص التي توفرها التقنيات الحديثة.


      كما سيتم تنفيذ هذا المسار بالتعاون مع جهات عالمية متخصصة مثل: شركة ليجو التعليمية (Lego Education) وشركة فايرتك (FireTech) والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان.

      وسينطلق المسار الثاني الشباب في منتصف أغسطس بمشاركة 1000 مشارك ومشاركة من الفئة العمرية (18-29) عام من خلال منصة يوداسيتي للتعليم الإلكتروني (Udacity)، وسيتمكن كل مشارك من دراسة أحد ٣ تخصصات وهي علوم البيانات والبرمجيات والتسويق الرقمي مما سيؤهلهم للحصول على شهادة النانو NanoDegree.

      وقد فُتح باب التقدم لمسار الشباب لكافة الشباب العمانيين من الفئة العمرية 18-29 عام سواءً كانوا من الطلبة أو الموظفين في القطاعين الحكومي والخاص أو الباحثين عن عمل، حيث أن أكثر من 11 ألفا من الشباب العماني تقدموا بطلب الالتحاق للمسار، وقد خضع المتقدمون لعدة مراحل من الفرز شملت اختبارًا إلكترونيًا واختبارات بمراكز التقييم بكافة محافظات السلطنة.

      كما أن المتقدمين لمسار (الناشئة) تم ترشيحهم من قبل وزارة التربية والتعليم بناءً على معايير محددة شملت الطلبة المقيدين في الصفين العاشر والحادي عشر في المدارس الحكومية والخاصة، ومن كافة محافظات السلطنة.

      وقد خضع المرشحون لاختبارين في مراكز التقييم في مختلف محافظات السلطنة تلتها مقابلات فيديو عبر شبكة الانترنت من أجل اختيار 150 مشاركًا في مسار الناشئة.

      علمًا أن البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب يستهدف 3 آلاف من الشباب العماني من مختلف محافظات السلطنة بين الفئة العمرية (15 – 29 عام) على مدى سنتين وذلك بهدف تمكين الشباب العماني وتزويدهم بالقيم والمهارات والمعارف اللازمة للنجاح في ميادين العمل المستقبلية كي يكونوا مستعدين لعصر الثورة الصناعية الرابعة.


      حضر حفل التدشين الذي أقيم بالجامعة الألمانية في حلبان عدد من المسؤولين المشرفون عن البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب والطلبة المشاركون وأولياء أمورهم.

      الجدير بالذكر أن عملية تقييم واختيار المشاركين في البرنامج اتسمت بمنهجية عادلة وشفافة وفقًا لمعايير تنافسية واضحة، وقد قامت بها مؤسسة مستقلة ذات خبرة في مجال تطوير الكفاءات وتنمية الموارد البشرية.