الموجة الثانية من فيروس كورونا: حاكم ولاية تكساس يحذر من انتشار "سريع وخطير جداً" للوباء

    • خبر
    • الموجة الثانية من فيروس كورونا: حاكم ولاية تكساس يحذر من انتشار "سريع وخطير جداً" للوباء

      BBC كتب:

      قال حاكم ولاية تكساس الأمريكية غريغ ابوت إن انتشار فيروس كورونا سلك "منعطفا سريعا وخطيرا وجداً".

      وأوضح أبوت أن عدد الإصابات تراوح ما بين "2000 و5000 في اليوم الواحد خلال الأسابيع الماضية".

      وسجّلت ولايات غربية وجنوبية ارتفاعاً في عدد الإصابات بعد تخفيف قيود الإغلاق.

      وقد فاق الآن عدد الإصابات في الولايات المتحدة 2.5 مليون إصابة، مع تأكيد أكثر من 125 ألف حالة وفاة، ما يفوق عدد الوفيات في أي بلد آخر.

      إعادة فرض القيود

      ودفع ارتفاع عدد الإصابات المسؤولين في تكساس وفلوريدا إلى تشديد القيود وإغلاق بعض الأعمال وسط مجدداً تحذيرات من عدم قدرة المستشفيات على استيعاب المرضى.

      وقال حاكم تكساس الأحد إن ما يقارب 5000 شخص يدخلون يومياً إلى المستشفى للعلاج.

      وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إن تكساس ستوفر المزيد من أدوات اختبار كشف فيروس كوفيد-19.

      وأكد أن الإدارة الأمريكية تحرص أن تمد تكساس ونظام الرعاية الصحية فيها بالموارد والإمدادات والأفراد لمواجهة الفيروس.

      وحثّ نائب الرئيس سكان ولاية تكساس على ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن التي تتطلب ذلك قائلاً: "نعلم من التجربة إنّ هذا سيبطئ من انتشار فيروس كورونا".

      وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في المؤتمر الصحفي المشترك مع أبوت الأحد إن فرض ارتداء قناع الوجه على صعيد البلاد "تأخر كثيراً".

      وأضافت أن سجّل الولايات المتحدة في عدد الإصابات بالفيروس هو الأسوأ بين دول العالم.

      وقوبل طلب ارتداء قناع الوجه في بعض الحالات مثلما حدث في تكساس باحتجاجات في الشارع من قبل رافضي هذا الإجراء.

      كذلك سجّلت ولاية أريزونا يوم الأحد رقماً جديد غير مسبوق في عدد الإصابات خلال يوم واحد إذ تخطت الإصابات 3800 حالة.

      وشهدت الولايات في جنوب الولايات المتحدة وغربها ارتفاعاً في عدد الحالات بعد رفع قيود الإغلاق في الأسابيع الأخيرة.

      وفي إطار مكافحة زيادة انتشار الفيروس طلب حاكم تكساس من الحانات الإغلاق ومن المطاعم تخفيض عدد المقاعد في صالاتها إلى النصف. وأعاد حاكم فلوريدا رون ديسانتيس فرض القيود.

      ما هي آخر الأرقام على صعيد الولايات المتحدة؟

      قالت جامعة هوبكنز إن عدد الإصابات الإجمالي بلغ 2,539,544. لكن يقدر المسؤولون في القطاع الصحي أن تفوق الأرقام الحقيقية الرقم الذي ذكرته هوبكنز بعشرة أضعاف.

      ورجّحت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إصابة نحو 20 مليون أمريكي بالفيروس.

      وقال مدير الهيئة الدكتور روبرت ريدفيلد إن معظم المصابين خاصة في الولايات الغربية والجنوبية هم من فئة الشباب وتترواح أعمارهم بين 18 و34 عاماً.

      وتأتي التطورات في الوقت الذي أعلن فيه البيت الأبيض أن الوضع في طريقه للاستقرار في معظم أنحاء البلاد.

      وفي مؤتمر صحفي حول فيروس كورونا الجمعة، أشاد مايك بنس بإدارة ترامب بسبب "التقدم الملحوظ في دفع أمتنا إلى الأمام". وسلّط الضوء على التحسن في معدلات التوظيف والمبيعات بالتجزئة.

      وقالت جامعة جون هوبكنز إن عدد الإصابات بالفيروس منذ بداية انتشاره في الصين أواخر العام الماضي وانتقاله إلى باقي أنحاء العالم فاق 10 مليون حالة.

      وبلغ عدد الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة نصف عدد الإصابات الإجمالي في العالم، لكن وتيرة الانتشار حالياً، تزيد سرعة في القارة الأمريكية.

      Source: bbc.co.uk/arabic/world-53215652