المشاكل النفسية و السلوكية في السن المدرسي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • المشاكل النفسية و السلوكية في السن المدرسي

      المشاكل النفسية و السلوكية في السن المدرسي :

      بسم الله الرحمن الرحيم

      مما لاشك فيه أن التلميذ في السن المدرسي معرض وبنسبة كبيرة للوقوع في الكثير من المشاكل النفسية والسلوكية والعديد من الاضطرابات المتنوعة لاسيما
      وأنه في طور الإعداد والتعلم وتلقي الخبرات سواء في مجتمعه الصغير(الأسرة)
      أو في المجتمع الأكبر (المدرسة بكل ما فيها من بيئات وثقافات متعددة ومختلفة)
      وهذه النقلة تعتبر حياة جديدة بالنسبة للتلميذ قد يتعرض فيها للعديد من المواقف
      والخبرات الجديدة سواء السارة أو الصادمة التي ربما تجعله عرضة للاضطرابات
      النفسية و السلوكية .
      لذا صار لزاماً علينا كمرشدين للطلاب أو معلمين أو تربويين أو أولياء أمــور
      معرفة الأسباب والعوامل التي قد تؤدي إلى هذه المشاكل و الاضطرابات و كذلك
      مظاهرها و المؤشرات التي تدل على وجودها و كيفية اكتشافها و دورنا فــي
      المساعدة و العلاج و الوقاية من هذه الاضطرابات و المشاكل .

      ** أسباب المشاكل النفسية و الاضطرابات السلوكية :
      أولاً // عوامل بيئية واجتماعية :
      1= تفكك الروابط الأسرية و منها :
      أ ـ اختلاف الوالدين في طريقة التربية .
      ب ـ سوء الحالة الاقتصادية .
      ج ـ اضطراب أحد الوالدين نفسياً أو عقلياً أو كليهما أو يصب أحد الوالدين غضبه على الطفل .
      د ـ وفاة الأب أو وفاة الأم .
      هـ ـ الطلاق أو الانفصلات المؤقتة .
      2= القسوة و العقاب في معاملة الأطفال .
      3= تعارض القيادات في الأسرة وتفضيل بعض الأبناء على الآخرين .
      4= تهديد الطفل في المنزل بالذهاب إلى المدرسة .
      ثانياً // عوامل عضوية وبيولوجية :
      1= حالات التخلف العقلي الشديد .
      2= ضعف الخلايا العصبية نتيجة اضطرابات عضويةغير مباشرة .
      3= تعرض الأم أثناء الحمل إلى الأمراض أو تعاطي الأدوية أو الضغوط النفسية .
      4= تكرار إصابة الطفل بالأمراض و الحوادث .
      ثالثاً // الضغوط المدرسية :
      1= سوء معاملة الطفل في المدرسة .
      2= عدم تعاون المنزل مع المدرسة .
      3= صعوبة بعض المواد على الطفل وكثرة الواجبات المدرسية .
      4= القسوة في علاج سلوكيات التلميذ غير المرغوبة .
      5= الغيرة من التفرقة في المعاملة بين التلاميذ .
      6= الاجهاد من سوء توزيع المواد بالجدول المدرسي .

      **مظاهر المشاكل النفسية والسلوكية في السن المدرسي :
      أولاً // مظاهر الاضطرابات النفسية :
      1= الانطواء و عدم الاندماج مع الآخرين .
      2= التبول أو التبرز اللاإرادي .
      3= زيادة أو ضعف النشاط الحركي .
      4= العراك و العدوانية .
      5= صعوبات النطق .
      6= تكرار نوبات الغضب .
      7= رفض الذهاب إلى المدرسة .
      8= مص الأصابع و قضم الأظافر .
      9= التأخر الدراسي .
      10= فقد الثقة بالنفس و الشعور بالنقص .
      ثانياً // مظاهر الاضطرابات البدنية :
      1= صعوبة التغذية .
      2= المغص المعوي .
      3= الصداع .
      4= سقوط الشعر .
      5= الأمراض الجلدية .
      6= التبول اللاإرادي .
      7= الربو الشعبي .
      8= الإمساك أو الإسهال
      ثالثاً // مظاهر الاضطرابات السلوكية :
      1= الكذب .
      2= العناد .
      3= تكرار نوبات الغضب .
      4= العدوانية .
      5= الشجار .
      6= الكراهية و الانتقام .
      7= القسوة مع الحيوانات .
      8= السرقة .

      ** اكتشاف مظاهر المشاكل النفسية و السلوكية في السن المدرسي :
      إن اكتشاف المشاكل النفسية و الاضطرابات السلوكية في مرحلة مبكرة أفضل من تركها
      تتزايد و تتراكم كما أن ذلك أمكن في العلاج والمساعدة والوقايةمن المشاكل والاضطرابات
      في المراحل اللاحقة .وهناك بعض المؤشرات والدلائل و الأعراض التي متى ما ظهرت على التلميذ فإنها تدل على تعرضه لمشكلة نفسية أو اضطراب سلوكي مع الإشارة إلـى عدم التعميم وأهمية الوعي والإدراك التام بحدود المشكلة والأعراض التي قد تظهـــر على التلميذ فقد تكون وقتية عرضية تزول بزوال المسبب وقد تكون أعراضاً لمتـاعب خطيرة . فربما يكون الباعث على الانطواء مثلاً موت أحد الأصدقاء أو الأقارب أو ناتج عن صراع داخلي بينه وبين أسرته ولذلك ينبغي دراسة الحالة من نواحي العلاقات الأسرية والتأريخ الشخصي للتلميذ والعلاقات مع الأطفال الآخرين ( الزملاء ) والمدرسين بعد ذلك يمكن التشخيص و العلاج .
      ومن ابرز مظاهر المشاكل النفسية والاضطرابات السلوكية في السن المدرسي:
      1= الانطواء و عدم الاندماج في الأنشطة المختلفة .
      2= الشعور العدائي نحو المحيطين و الوالدين .
      3= اضطراب التفكير و الانفعال و السلوك .
      4= عدم الالتزام بمواعيد الحضور إلى المدرسة ( التأخر الصباحي ) .
      5= الإكتئاب و البكاء دون سبب ظاهر .
      6= العصبية الزائدة ولأقل الأسباب وارتكاب الأخطاء والندم بعد ذلك .
      7= القلق و عدم الاستقرار و زيادة النشاط الحركي .
      8= الخوف والخجل و ضعف الارادة و نقص الثقة بالنفس .
      9= عدم الإهتمام بالواجبات المدرسية أو اللامبالاة .
      10= كثرة الغياب و الهروب من المدرسة .


      ** دور المرشد الطلابي تجاه التلميذ المضطرب :
      1= محاولة زرع الثقة بينه و بين التلميذ المضطرب .
      2= البحث عن الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه الأعراض .
      3= دراسة علاقة التلميذ بأفراد أسرته و زملائه و معلميه .
      4= محاولة مساعدته على حل المشاكل التي تعترضه و مساعدته على التكيف.
      5= محاولة ادماج التلميذ المضطرب في الأنشطة المدرسية المختلفة التي تتفق مع قدراته .
      6= توجيه الوالدين إلى كيفية التعاون مع الابن كي يتخلص من المشكلة أو الاضطراب .
      7= توجيه المعلمين إلى كيفية التعامل مع التلميذ وتشجيعه .
      8= إذا شعرالمرشد الطلابي بأن مشكلة التلميذ المضطرب أكبر من حدوده وإمكانياته وحدود المدرسةوإمكانياتها يقوم بتحويله إلى الجهات أوالمراكز المتخصصة مثل ( الوحدةالصحيةالمدرسيةأو وحدةالخدمات الإرشادية.. ).

      ** دور الوالدين في الوقاية من المشاكل النفسية و السلوكية عند
      أبنائهم التلاميذ :
      1= غرس القيم الدينية في نفوس الأبناء .
      2= القدوة الحسنة .
      3= اشباع الحاجات النفسية للتلميذ .
      4= تدريب التلميذ على احترام القيم و المعايير الأخلاقية .
      5= تدريب التلميذ على التعاون و حب الآخرين .
      6= تشجيع التلميذ على الإختلاط المفيد وفق المعايير الأخلاقية مع زملائه .
      7= تشجيع التلميذ على حب المدرسة و احترام معلميه و أنظمة المدرسة .
      8= تجنب أسلوب التفضيل في المعاملة بين الأبناء .
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • أخي الفاضل ابن الوقبة.............ما شاء الله عليك...............لم تترك لي مجالا للحديث أو المناقشة أو التعليق..........فقد كفيت ووفيت..........أشكرك كثيرا على هذا الموضوع القيم الذي أشرت اليه .............الذي يعمل على اثراء الساحة التعليمية.............ويا حبذا لو اطلع عليه كل من له صلة بالحقل التعليمي..............سواء أولياء الأمور ............أو المدرسين...........أو الادارة التعليمية.............أو حتى الطلاب أنفسهم.................فالمدرسة والبيت كلاهما وجهان لعملة واحدة وهي بناء جيل المستقبل................ولك خالص شكري وتقديري$$c
    • موضوع جدا مفيد ورائع وكما ذكرت اختى ام حيد ان العلاقة بين المدرسة والمنزل يجب ان تكون علاقة

      وطيدة لكي تكتمل الحلقة وهذا سيعود الى المصلحة للجميع......وعامل النجاح يرتبط بوعي الاسرة في المنزل

      بأهمية هذه الامور..
    • رائع بما كتبه الاخ ابن الوقبه ....وساضيف تحت ما كتب بعض محاولاتي في أأأسباب ضعف الطالب ..

      (تقبلوا محاولاتي في أسباب ضعف الطالب)
      هناك عدة أشياء تجعل الطالب غير متفوق في دروسه ...منها..
      - سلوك الطالب غير المهذب ... التقليد الاعمى ... والتعالي وعدم السيطره على النفس .
      2- هل ظاهرة الدروس الخصوصية راجعة الى المدرس أم المجتمع أم الطالب والأسره في المقام الأول ..؟؟ وبالمقابل هل طلاب الأمس كطلاب اليوم ..؟؟ أنا أقول لا .. لان أولا راجع الى الطالب لانه لا يضيع اهتمامه فقط على شرح المدرس بل ينظر يمين ويسار ..ويحادث أصدقائه ,وعندما يرن جلس الحصة يقول لم أفهم شيئا .
      - على الأسره التي لا يتركون أبنائهم يدرسون أمامهم فقط يسألونهل أنهيت دراستك ووأجباتك ..؟؟ فيجيبون نعم فينتهي بذلك دور الأسره على الأبناء .
      4- على المدرس ينحصر شرحه على الكتاب فنهاية أنتهت الحصه وبعضهم يشرح ويشرح ولكن لم يستوعب الطالب شرح المدرس ,, وطلاب اليوم ليسوا كطلاب الامس لانهم يريدون أن يحصلوا على كل شيء وهم جالسون على مقاعدهم وأن تصلهم الاسئله حتى ولو كانت هناك رشوه .
      5- هل تغير الظروف الاقتصاديه والاجتماعيه لها أثرها على الطالب ..؟؟ نعم وهذه تفرقة تأتي من المدرس نفسه لتفريق الطالب عن الطالب لانه والده ذو منصب عالي وذلك لانه من قبيله معروفه الى أخره من تلك المجاملات وبعد تغير الظروف الاقتصاديه والاجتماعيه حاجز كبير بين الطالب والمدرس .
      6- هل ما زال الطالب طالبا والمدرس مدرسا والعكس صحيح ؟ أصبح الطالب فقط يحب أن يأتي الى المدرسه لتحث مع أصدقائه والتعليقات الى المدرسين ..وبنهايه يجب ان ينال الشهاده بكلمة ناجح .أما المدرس فالبعض منهم يريد أن ينهي الحصة ويذهب الى مدرس آخر ليعلق الى طالب أو طالبه ..فعل كذا وطالب تشاجر مع فلان الى آخره.
      - هل وليّ أمر المتعلم اليوم يؤدي دور أتجاه أبنائه في العمليه التعليميه ؟أم نترحم عن وليّ الأمر غير المتعلم في الماضي ,وليّ أمر المتعلم فقط يقول لابنائه ,هل أنتهيتوا من الدراسه؟ وماذا قال لك المدرس اليوم ؟وأسئلة لا تنفع له ولا يكلف نفسه ويقوم بسؤال عنه في المدرسه خوفا أن يقولوا له أن أبنك ضعيف في الماده الفلانيه ..أما وليّ الأمر في الماضي الغير المتعلم يصرخ الى أبنه هيا أدرس راجع ما أخذته حل واجباتك ويذهب الى المدرسه للسؤال عنه ,يلبي النداء ودائما نجده يدعوا ابنه للدراسه .
      - هل جميع المدرسون يحملون على عنوان المهنه وأعبائها ...أم البعض منهم لا يستحق أن يحمل هذا الاسم المقدس ..وهل ضمير المعلم ما زال ينبض للحرص على المعلم والمتعلمين أم ماذا؟..هناك مدرسون وللاسف لا يستحقون أن يحملوا هذا اللقب لعدم أمانتهم ..كيف ذلك أذا كان هناك قريبا له أو من معارفهم طالبا له في الفصل سيساعد ذلك الطالب للنجاح برغم رسوبه في جميع المواد ...واعتقد بأن هناك من المتعلمين ما زال ضميرهم ينبض بالحرص على العلم والمتعلمين...(ومن ماتت ضمائرهم الله الشاهد ...ويراقب الجميع.)


      وبالاخير كل الشكر لابن الوقبه يعطيك الف عافيه
    • موضوع ممتاز لانه يناقش جانبا قد يكون مهمشا في مدارسنا -مع الاسف الشديد- رغم اهمية الجانب النفسي

      وارتباطه بالتحصيل والسلوك الا انه لا يجد صاحب الاختصاص الذي يتابعه ويتفهم الحالة النفسية ويدرسها

      باسلوب علمي ...

      اتمنى ان ارى المرشد النفسي للطلاب في مدارسنا في القريب العاجل فهو الشخص المؤهل اكاديميا

      لمتابعة هذه الموضوعات النفسية ....
    • تسلم ابن الوقبة ع موضووعك القيم



      والطرح المفصل للموضوووع لك الشكر والتقديم|a
      ثمن عمري
      الحياة أمل يبقى
      *
      لويفارقني وجودك ما يفارقني غلاك
      يكفي اني حيل أحبك لو ماني معاك
      *
      وأمل الحياة لقاء
      البداية والنهاية
    • اخي الكريم ابن الوقبة
      بالفعل هناك الكثير من المشاكل النفسية والسلوكية التي تواجه التلاميذ في سن المدرسة وينبغي على الهيئة التدريسية بالتعاون مع الوالدين المبادرة لإيجاد الحلول المناسبة لمثل هذه المشاكل حتى لا تكبر بشكل يصعب حله فيما بعد وكل سبب من الأسباب الواردة هو بداية لسلسلة من المشاكل التي تواجه هذا الطفل في المراحل المتقدمة من دراسته ... ويكون لها آثارا سلبية بالغة على مستواه التحصيلي وعلى تكوين شخصيته بشكل عام ...
      وللاسف هناك الكثير من النماذج المهملة التي تحتاج إلى علاج ومثابرة من قبل المسؤولين في مدارسنا ولكن كثير من هؤلاء الطلاب والطالبات في عداد المهملين
      :confused:
      ڳلمتآڼ خفﯾفتآڼ علێ آللسآڼ ♥ ،;، ┋פبﯾبتآڼ للرפمآڼ ♥ ،؛، ┋ثقيلتان في آلمﯾڗآڼ ♥ ،;، ♥ « سبפآڼ آللھ ۆبפمڍھ » o « « سبפآڼ آللھ آلعظيم