قصيدة الطالب السعودي المحتجز في كوبا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصيدة الطالب السعودي المحتجز في كوبا

      منقووووووووووول

      بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      : هذه القصيده المؤثره كتبها بيده اسير سعودي محتجز لدى دولة الكفر امريكا كتبها الى اهله والى كل سعودي وكل مسلم عنده نخوه ارسلها البارحه محاميه هناك على الايميل وسف تنشر غداً في الجرائد وارجوا ممن قرائها سرعة نشرها وذلك بطلب منه شخصياً ..16/ 12/ 1422 اتمنى نشرها في الساحه وذلك للاهميه وسوف انشرها فيما بعد بخط يده ...واللهم فك اسره اللهم فك اسره ..
      امين لمن الشكوى ابشكي على اللي عالم الغيب والاسرار
      وشكوى لغير الله يذل العزيز ابها
      عليم حكيم امقدياً خطوة المحتـــــــار
      اذا شاف من سود الليالي عجايبها
      اذا ايس من الدنيا وشوف الاهل والدار
      وقال اللقاء في جنة الخلد كان ابها
      وتمنى بعد موته لذاك الوطن يختــــار
      وتنعم ضلوعه بالدفا من نصائبهــــــا
      وقال الله اكبر كيف سوت بي الاقدار
      بعد عزة كانت عذابٍ مشاربهــــــــــا
      وانا اللي نهض من موطنه نهضت الاحرار
      ونوخ على مر المشارب ركايبهــــــــــــا
      تغرب من اجل العلم واستسهل الاخطار
      وضلا عباب الجو يرقا مناكبهــــــــــــــــا
      الايارسول الخير يا موصل الاخبــــــــار
      توصل سلامي دار عز ربيت ابهـــــــــــــــا
      بلادٍ بها قبلة رسول الله المختــــــــــار
      ومختارها ربٍ مسير كواكبهـــــــــــــــــــــا
      سلامي على من فوق طاهر ثراها سار
      على كل فرد من شباب وشايبهــــــــــــــــا
      وعلى كل من في قبورها ما عدا الكفار
      عدد ما على ارض الله هبت هبايبهـــــــــــا
      سلام الاسير اللي بلاذنب راح اجهــــــــار
      وفي قبر الاحياء جفن عينه محاربهـــــــــــا

      فيصل مناع السلمي طالب طيار /........ الولايات المتحده الامريكيه
      >





      يــروقـلـي مـن حـبـيـبـي خائـات ..خمـسٍ بـهـا يـعـلـو ويـفـتـخـرُ

      الخصرُ ناحل كجسمي في محبتهِ ..والخدُ والخالُ والخيلاءُ والخبرُ

      وإن بي خـمس واوات أعلجها..ومن وجـدهن يكـاد الـقلب يـنفـطرُ

      وجلٌ و وقرٌ و وسواسٌ كذا ولـهٌ..لا يـرتـجي وصـبٌ لا شك ينـحصـرُ

      إذا نظرتُ إليه يـفـترُ مبتسماً.. عن عشرةٍ قد حواهـا خـده الـعـطـرُ

      طـلـحٌ أقـاحٌ صـبـاحٌ بـاردٌ بـردٌ... شُـهـدٌ لـجـيـنٌ رحيـقٌ لـؤلـؤٌ زهـــرُ





      $$f