ليالي الانس في"شاتنج"... مغامرات سريه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ليالي الانس في"شاتنج"... مغامرات سريه

      بسم الله الرحمن الرحيم

      تجاوزت الغرف الحوارية المعروفة على شبكة الانترنت الدولية، وقضاء وقت الفراغ، في الفتره الاخيره فتحولت الى "مرسال غرام" الكتروني وبوابة إلى عالم مثير وساحر.
      إنها قصص حقيقية عن "التشاتنج"، وعن شباب وصداقات تجاوزت حدود اللقاءات غير المباشرة بينهم عبر الشبكه الى علاقات كاملة بعضها من لحم ودم، وكثير ظل حتى النهايه الدرامية الحزينة مجرد مشاعر بما تراه لم تتجاوز أسلاك الهاتف في ليالي الوحدة، أو الومضات الالكترونية للشبكة الساحرة.

      أخواتي واخوتي انا لم اكتب هذا الموضوع الا من خلال ما اسمعه عن مساوئ التشاتنج... حذار ان تقعوا في هذا الفخ... خذوا النصيحه. اذا وقع الفأس في الرأس،، الندم ما راح يفيد.الرجاء فكروا بعقولكم قبل قلوبكم.. فكروا بمصلحتكم.. كل من الجنس يميل الى الآخر.

      والآن اتقل لكم بعضا من هذه القصص الحقيقية... ومن كاد لديه بعضا من هذه القصص فلا يتأخر ان ينقلها الينا.

      * شاب يبلغ من العمر ثلاثين عاما يروي قصته مع "التشات" قائلا:لم اكن حتى وقت قريب أعرف شيئا عن عالم الكمبيوتر الساحر، بل انني في طبيعتي لا اميل ان استخدم التكنولوجيا الحديثة، حتى اذا كنت ذات ليله في زيارة لصديق يملك جهاز الكمبيوتر.
      في تلك الليله تعرفت الى هذا العالم الساحر، عندما أطلعني صديقي على قائمة بأسماء صديقاته وبعضهن اوروبيات وقليل منهن من العرب.
      ويقول هذا الشاب: كنت اعاني من حالة فراغ مزعجة، فأنا بطبعي قليل الاصدقاء ولا اميل الى التسكع او الجلوس على المقاهي، فقررت شراء جهاز كمبيوتر لاكتشاف هذا العالم الساحر، وقتل وقت الفراغ بعد العودة من العمل.
      ويؤكد هذا الشاب انه بعد أسابيع كان قد أجاد التعامل مع هذا الجهاز واتقن الدخول الى الشبكة العنكبوتية لتبدأ قصته ذات ليلة على احد برامج"الشات" الشهيرة.
      كانت الاخت لمياء تعاني من ازمه نفسية شبيهه بما يعانيه هذا الشاب، ان لم تطابقها، يقول الشاب: كانت لمياء تبلغ من العمر ثلاثين عاما وبدا لي منذ اللقاء الاول بيننا عر الشبكة انها تعاني من تأخر زواجها، اذا سرعان ما تحدثنا عن هواياتنا، وهمومنا ومشكلاتنا.
      وعلى الرغم من ان حوارنا الاول لم يتجاوز الساعة الا اننا انتهينا الى تبادل العناوين الالكترونية وتحديد موعد للقاء.
      ويضيف هذا الشاب قائلا: مع مرور الوقت تطورت علاقتنا وتبادلنا الصور الفوتوغرافية وأرقام الهواتف وبدأت لمياء تحكي لي نفسها وعن اسرتها وشقيقاتها، حتلا وجدت نفسي مشدودا اليها على نحو غريب، وتطورت العلاقه بيننا الى حد انتهاء كل حوار الكتروني بمكالمة هاتفية أشعلت العلاقه فيما بيننا.
      عندما ذهب هذا الشاب الى بلد الفتاه خيث هو مصري وهي مغربيه، كان كل شئ يجري حسبما خطط له هذا الشاب وتلك الشابه... فقد اتفقا على هذا اللقاء بعدما بدأت العلاقه بينهما عامها الثالث. ويقول الشاب كان لا بد من هذا اللقاء زكنت قد اتفقت مع لمياء على السفر واستغلت هي عملها في السياحة بترتيب إقامة لي منخفضة التكاليف في احد الفنادق، ويضيف الاخ قائلا: قضيت مدة اسبوعفي المدينه التي تقيم فيها لمياء وتقاربنا الى درجة انني قررت مقابلة اهلها، لتحدث معهم في امر خطبتنا وزواجنا.
      الشاب قائلا:كنت قد قررت انا ولمياءعلى ان تكون اقامتنا بمصر، ووافقت هي على ذلك، لكني عندما ذهبت فوجئت بموقف مختلف اذ دار الحوار بيننا حول بقائي في المغرب والبحث عن فرصه عمل هناك، وكان ذلك بالنسبه لي مستحيلا فقررناارجاء الامر... لتنتهي الزياره على نحو درامي، فقد كان كل منا يعرف ان قصتنا قد انتهت على هذا الحد.

      وهذه نهابه هذه المغامره الدراميه:: انتظر منكم أي تعليق عليها!!!
    • ما اشدها من بليه وقع فيها الشباب

      السلام عليكم
      في البداية أشكرك الاخت : نجمة البحر ..على طرحها هذا الموضوع الذي هو ( جد خطير)
      ...فاننا نرى ونسمع كل يوم عن مأساة تحدث بسبب هذا الوحش المفترس الذي يدعى ( التشات)
      فكم من شاب طارت عواطفه وأحاسيسه مع عواصف التشات فأصبح يعاني من الامراض النفسية والاظطرابات العاطفيه ..والتى هي اخطر الامراض على الاطلاق ...وكم من شابة قد راحت ضحية ذئاب بشرية كانت تتربصها من وكره الذي يدعى ( التشات )ففضحت نفسها وأهلها وضيعت دنياها وأخراها .....
      يا اخواني واخواتي الكرام ...أنني أكرر ما قالته الاخت / نجمة البحر ..وهو احذاروا ان تقعوا في هذا الفخ... ..فانه والله من يقع فيه لن يخرج منه وهو كما دخل اليه .......
      وأحب ان اذكر ان البعض ...تكون بدايته في الدخول الى هذا الشاتنج بانه ....يجرب ...يجرب ويرى ماذا بداخله ويخرج .....وبعضهم من يقول انه لا يتأثر بما يوجد في هذا البرنامج ..وانه واثق من نفسه بانه لا تهزه الكلمات ولا تحنيه العبارات ..... وأقول لهؤلاء : : أخواني أخواتي اننا كلنا بنا أحاسيس وعواطف كلنا قلوبنا تحب وترغب وتميل ..... ( هذه فطرة خلقنا اللله عليها ) فما الذي يضمن لكم ان قلوبكم لن تقع من صدوركم وان احدا لا يؤثر على مشاعركم ....طبعا ..الجواب ..وانا واثق منه هو : لا أحد منكم يستطيع ان يضمن ذلك ....عندها تكون المصيبه ...فضائح ومفاسد وتصدع العواصف ..... بالله عليكم يا مرتادوا ( الشاتنج) قفوا قليلا ولو لبضع لحظات ...فكروا ..في ما انتم ببصدده .....أسألوا انفسكم : ماذا استفيد انا من ذلك؟؟؟ ...لا شي سوى مضيعه للوقت ... ((( وللا تقولون لي بان منه تستطيعون ان تتعرفوا على اشخاص آخرين ..فهذا كلام اوهن من بيت العنكبوت ..لانك سوف تتعرف على من لا يهمه ان يتعرف عليك بقدر ان يلعب بك ويستغلك ويجرب لسانه عليك وتصبح لعبة في يديه فيأخذ بكلمه ويضعك بكلمة .....((( ولا تقولونأن منه تستطيعون ان تتبادلوا الفائدة والمعرفه والمعومات ..لانه مواقع وصفحات الانترنت تشبعك من ذلك ....وقد ترد علي يا مرتاد الشاتنج انه فيه ( الشاتنج ) تستطيع على الحصول على المعلومه بأسرع ما يكمن ...فاقول انت غلطان ...فمحركات البحث ..لا تعد ولا تحصى ......
      أخواني واخواتي في الله أتقوى الله في السر والعلن ... لا تختالون ثقة أهلكم وذويكم فيكم ..
      __ كما اود ان اخص بالذكر الاخوات الفاضلات ___
      بانه والله انكن انتن الضحية دائما ..فكري جيدا يا اختاه ...وتدبري... لماذا هذا الشاب الذي لا تعرفين حتي من هو ولا من اي جاء فكري.. لماذا أختارك انت .؟؟؟ لماذا ياترى؟؟؟ انا اقول لك لقد اختارك لانك انت الضحيه اللجديده فقبلك كان كثير ..... ولا تقولين اننا نريد ان نتزوج فانه اول رد عليك منه هو ( كيف لي ان أقبل بواحده تعرفت عليها في موقع شبهه وكلمتني وهي لا تعرف من انا ولا من اين انا ولا تعرف شيئا عني لا عن نسبي ولا عن أصلي .؟؟؟ ثم ما يدريني انها لا تتعرف على واحد آخر غيري) هكذا يكون رد ذلك اللذي تكلمينه ....فانظري اللي نفسك وراجعي صفحاتك ..فانك جوهرة مصونه صانها الاسلام فلا تمرغي بنفسك في الوحل
      أخواني وأخواتي ..أدعوا الله لي ولكم الهدى والصلاح
      كما اتقدم باعتذاراتي للاخت / نجمة البحر على الاطاله..
    • لا نملك الا ان نقول ..
      لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم :(

      اللهم اهدهم فانهم لا يعلمون...
      طريق الحق من طريق الباطل...
      وشمالهم من يمينهم ...

      :(

      قد كثرت مساوىء الشات هذه الايام وهي في ازدياد والعياذ بالله من معاقبها :(
    • الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :-

      فهذه نصيحة مني وإضاءة في طريق أختي في الله فتاة الإسلام ، أكشف لها بعض ما تجهله من دهاليز الشبكة وأضع بين يديها ما أظن والله أعلم أنها بعض ضوابط بإمكانها عن طريقها ألا يخدعها العابثون بالحرمات والشرف ، فالفتاة إن تعاملت مع الناس والشباب خاصة عبر هذه الشبكة بما تمليه عليها عواطفها فإنها والله توشك أن تكون إما قتيلة أو أسيرة لا تلبث أن تموت مدفونة وفيها روحها في قبر الخزي والعار في الدنيا قبل الآخرة ، وإليك أختي في الله هذه الضوابط وتأكدي أنها من أخ ناصح مشفق حريص عليك كحرصك على نفسك أو أكثر واعلمي أن ما كتبته يعتريه النقص والخطأ ولكن كوني على حذر كوني على حذر . .

      ثم اعلمي حفظك الله أنك شقيقة للرجل ومثيلة له في كثير من الامور ،وأنك شطر لبني الانسان كافة.

      فأنت ام ، وزوجة ، وبنت ، وأخت ، وعمة ، وحفيدة ، وجدة ، قال صلى الله عليه وسلم : ( النساء شقائق الرجال ) .

      أيتها الفتاة المسلمة عليك ألا تحتقري نفسك ولاتقللي منها...لماذا؟ ، لانك تنتمين الى امة عظيمة جليلة هي امة الاسلام ، وقد شرع الله لك ايتها العظيمة ، أحكاما وتشريعات ، وخصك بخصائص ، وميزك بميزات تليق بك وتناسب فطرتك ، ( الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) .

      إذا انت ايتها الاخت شأنك في الاسلام عظيم وليس للرجال غنىً عنك أبدا ، فمكانتك عالية وقدرك مرفوع فلا تصغري في عينيك اختي في الله .

      ايتها الغالية ، إعلمي انك مستهدفة من قبل الكثيرين من الذين يخططون لاصطيادك وانت ربما لاتعلمي ذلك

      نعم كثير من الذين انعدم عندهم الخوف من الله وتبلد احساسهم يكيدون لك كيدا ويجتمعون ويخططون للظفر بك ماهما كانت النتيجه ، ولا اقصد بما اقول اعداء الاسلام الظاهرين فقط بل اقصدهم وأقصد غيرهم ممن هم حولنا وفي مجتمعنا ، من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ، وأخص بذلك المشاركين في برامج المحادثات كالشات وغيرها من المحادثات الصوتية والمرئية .

      نعم اقصد اولئك الذين يغلّفون لك المكر والكيد والخديعة بغلاف الصداقة ، بغلاف الحب الطاهر ، بغلاف التسلية المؤدبة فقط ، بغلاف العواطف المريضة الممجوجة ، أو بأي غلاف يسمونه .

      نعم اتحدث لك عن الذين يصطادون في الماء العكر .. عديمي الاحساس عبّاد الشهوة ولصوص الأعراض .

      اقول ذلك وكلي ألم لحال الكثيرات ، من اللواتي أثرت فيهن كلمات الذئاب ، فأصبحن يجرين ورائهم جري الظمآن خلف السراب.

      اختي في الله ارعي لي سمعك واقرأي ما اقوله لك الآن جيدا ولا تنشغلي بشي غير القراءة في هذا الموضوع لانه يخصك انت بالذات …

      ألا تعلمي يافتاة الاسلام أنه يوجد في هذه الشات الخطيرة عصابات متخصصة في اصطيادك وإقاعك وإغراقك في مستنقعات الرذيلة ؟ فهل أنت على علم بهذا ؟ أم انك واسمحي لي بهذه العبارة _ ساذجة _ ؟ تحسنين الظن بكل من تخاطبينه عبرها ؟ لماذا هذه الثقة العمياء الصماء التي تولينها شاب لاتعرفينه ولا تعلمي عن تاريخه وحياته شيئاً البته ؟ لماذا تنثري أوراقك له وكأنه زوجك أو أقرب الناس لك ؟ ماهذا التمادي المؤلم مع الشباب ياحفيدة زينب وفاطمة ؟ ألا تعلمي اختي الكريمة أنه بضياعك تضيع أمة الاسلام ؟ نعم اذا ضاعت النساء فمن يربي البنين في البيوت ؟ من يخرج لنا الأبطال ؟ ألم تقرأي سيرة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله وكيف كان ورائه أم عظيمة أعدته فحفظ لهذه الأمة عقيدتها بفضل الله فهل عندك مثل هم أم الامام احمد ؟ لتخرجي لنا أمثاله ؟ .

      احذري من ذئاب الشـــــــــــــات

      احذري من ذئاب الشـــــــــــــات

      احذري من ذئاب الشـــــــــــــات

      لذا أنصحك أن تبتعدي عن مواطن الشبهات والفتن وذلك بعدم الدخول إلى مثل هذه المواطن وغيرها ، فوالله إنها من أعظم المضلات التي ابتلي بها المسلمون في هذا الزمان ، وحينما يكون دينك وشرفك عليك عزيزاً فلا شك أنك ستفرين من هذه المواطن فرارك من الأسد .




    • بسم الله الرحمن الرحيم

      قرأت هذه القصة التي وصفها كاتبها بأنها واقعية ، قرأتها فإذا هي مؤلمة جدا ، نقلتها لأنها من الممكن أن تكون عظة وعبرة لمن أدمن على الدخول إلى مثل هذه الغرف والتي تسمى غرف الشات . فمن منتدى الثريا نقلت لكم هذه القصة كما هي :-
      (إليكم هذه القصة على لسان صاحبتها, رغم طولها إلا أنها تستحق التمعن فيها بحسرة لدمار أسرة بكاملها دماراً تاماً ....بلا سبب وجيهٍ يُذكر.... \" اخوتي واخواتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اروي لكم هذه القصة من واقع مؤلم وحزين اضاع بحياتي وهدم مستقبلي وقضى على حياتي العائلية وفرق بيني وبين زوجي ، انا بنت من عائلة محافظة ومعروفة بالسعودية تربيت على الاخلاق والتربية الاسلامية لم اكن الفتاة المستهتره او التي تبحث عن التسلية لم اعرف يوما ابد اني قمت بعمل ما يغضب الله ، تزوجت من شخص محترم يحبني واحبه ويثق فيني بدرجة كبيرة كنت الزوجة المدللة لديه وحتى اهلي والكثير من الاقارب يقولون لي انك مدللة من زوجك لم تشهد لها بنت من قبل . لم اذكر انني طلبت شيء من زوجي ورفضه وقال لي لا . كل الذي اطلبه يأتي به حتى جاء يوم وطلبت منه ان استخدم الانترنت . في باديء الامر قال لا أرى أنها جيدة وهي غير مناسبة لك ، لانك متزوجة ، فتحايلت عليه حتى أتى بها وحلفت له أني لا استخدمها بطريقة سيئة ووافق ( وليته لم يوافق ) اصبحت ادخل الانترنت وكلي سعادة وفرحة بما يسليني واصبح هو يذهب الى عمله وادخل اليها كل يوم واوقاتاً يكون هو متواجد ولكن لا يسئلني ماذا افعل \"لأنه يثق فيني \" مرت الايام وحدثتني صديقة لي تستخدم الانترنت عن الشات وقالت لي انه ممتع وفيه يتحدث الناس وتمر الساعات بدون ان احس بالوقت ، دخلت الشات هذا وليتني لم ادخله واصبحت في باديء الامر اعتبره مجرد احاديث عابره واثناء ذلك تعرفت على شخص كل يوم اقابله واتحادث انا وهو ، كان يتميز بطيبته اخلاقه الرفيعة التي لم اشهد مثلها بين كل الذين اتحدث معهم اصبحت اجلس ساعات وساعات بالشات واتحادث انا وهو وكان زوجي يدخل علي ويشاهدني ويغضب للمدة التي استمر بها على الانترنت ، رغم اني احب زوجي حب لم اعرف حب قبله مثل محبتي لزوجي ولكني اعجبت بالشخص الذي اتحادث معه مجرد اعجاب وانقلب بمرور الايام والوقت الى حب واستملت له اكثر من زوجي واصبحت اهرب من غضب زوجي على الانترنت بالحديث معه ، ومره فقدت فيها صوابي وتشاجرت انا وزوجي والغى اشتراك الانترنت واخرج الكومبيوتر من البيت زعلت على زوجي لانه اول مره يغضب علي فيها ولكي اعاقبه قررت ان اكلم الرجل الذي كنت اتحدث معه بالشات رغم انه كان يلح علي ان اكلمه وكنت ارفض وفي ليله مشؤومة اتصلت عليه وتحدثت معه بالتلفون ومن هنا بدأت خيانتي لزوجي وكل ما ذهب زوجي خارج البيت قمت بالاتصال عليه والتحدث معه ، لقد كان يعدني بالزواج لو تطلقت من زوجي ويطلب مني ان يقابلني دائما يلح علي ان اقابله حتى انجرفت وراء رغباته وقابلته وكثرت مقابلتي معه حتى سقطنا في اكبر ذنب تفعله الزوجه في زوجها عندما تخونه لقد اصبحت بيننا علاقة وقد احببت الرجل الذي تعرفت عليه بالشات وقررت ان يطلقني زوجي وطلبت منه الطلاق وكان زوجي يتسآل لماذا ؟ كثرت بيننا المشاكل ولم اكن اطيقه حتى لقد كرهت زوجي بعدها اصبح زوجي يشك فيني واستقصى وراء الامر وحدث مره ان اكتشف انني كنت اتحدث بالهاتف مع رجل واخذ يتحقق بالامر معي حتى قلت له الحقيقة وقلت اني لا اريده وكرهت العيش معه رغم هذا كله وزوجي كان طيب معي لم يفضحني او يبلغ اهلي وقال لي انا احبك ولا استطيع ان استمر معكي ( ويابنت الناس الله يستر علينا وعليكي بس قولي لاهلك انك خلاص ما تبغين تستمري معاي وانك تفاجئتي بعدم مناسبتنا لبعض ) ومع ذلك كنت أكرهه فقط لمجرد مشاكل بسيطة حول الانترنت ، لم يكن سيء المعاملة معي ولم يكن بخيلا معي ولم يقصر بأي شيء من قبلي فقط لانه قال لا اريد انترنت في بيتي ، لقد كنت عمياء لم ارى هذا كله الا بعد فوات الاوان ، بعد ذلك رجعت للرجل الذي تعرفت عليه بالشات واستمر يتسلى بي ويقابلني ولم يتقدم لخطبتي حتى تشاجرت معه وقلت له اذا لم تتقدم لخطبتي سوف اتخلى عنك فأجابني بهدوء وقال يا غبية انتي مصدقة الحين يوم اقول لك ما اقدر اعرف غيرك وعمري ما قبلت احلى منك وانتي احلى انسانة قابلتها بحياتي وثاني شيء انا لو بتزوج ما اتزوج وحدة كانت تعرف غيري او عرفتها عن طريق خطأ مثل الشات وهي بعمرك كبيرة وعاقلة انا لو ابغى اعرف وحدة حتى لو فكرت اتزوج عن طريق شات اعرف وحدة توها بزر اربيها على كيفي مو مثلك كانت متزوجة وخانت زوجها ، اقسم لكم ان هذي كلماته كلها قلتها لكم مثل ما قالها وما كذبت فيها ولا نقصت كلمه ولا زودت كلمه ، وانا الان حايرة بين التفكير في الانتحار ويمكن ما توصلكم هذي الرسالة الا وقت انا انتحرت او الله يهديني ويبعدني عن طريق الظلام ونصيحة لكل اخت مسلمة انها تحافظ على من تحب ولا تنخدع وراء كذب كثير من الشباب الي اصبحو يلاقون فرصة الشات افضل من الغزل بالسوق وفرصة اكبر لهم انهم يستغلوا البنات لاشباع رغباتهم ويامن ظلمني ويستهزء علي بقصتي هذي الي صارت اقول لهم بيجيكم يوم وتشوفو انتو بنفسكم كيف المغريات تخدع الانسان كل دعوتي ان الله يوريني يوم اشوف الانسان الي ظلمني يعاني نفس الشيء في اهله ولا في نفسه مع السلامة \"

      .......... مثال واقعي , فالواقع قد يكون مظلماً و مخيفاً هكذا إذا اجتمعت السذاجة و حسن النية من طرف مع الخبث و المكر من الطرف الآخر . فلندعُ الله لها بأن يفك عنها ضيقها و يقبل توبـتـها , إن توبة الله لاحدود لها وقدوسعت كل شئ و لندع لذلك الشخص أن يكــفر عن خطيئته و يـعـود لرشده فالله يـُمـهـل و لا يـُـهمل , و من لم يسارع بالتوبة قبل أن تأتيهِ منيتـه فقد يبتليه الله في نفسه أو في عرضه بالدنيا أو قد يؤجل له العقاب بالآخرة و قد خسر في كـلـتا الحالتين.

      الرجاء نشر هذه القصة على من عرفت ليكون لنا و لهم العبرة , فالعاقل فينا من اتـعـظ من مصائب غيره ..... و السلامُ عليكم و رحمةُ اللهِ و بركاته
    • الأخت نجمة البحر
      جعل الله جميع ذلك في ميزان حسناتك
      وأثابك عليه خير الجزاء

      وحقيقة أنه لما يثلج الصدر ويبهج النفس أن توجد من فتيات الإسلام من هن في شاكلتك ينصحن أخواتهن ويحذرنهن من الشرور والفتن ، ويدعونهن إلى التمسك بتعاليم دينهن .

      زادك الله حرصا وفهما وعلما

      وأسأل الله أن يحفظ فتيات الإسلام من المؤمرات والدسائس التي تحاك ضدهن
      آمين
    • ان كان ولا بد... فاليك هذه الشروط لاستخدام التشات

      1- لا تعطي للشباب مجالا للحديث معك ولامسايرتك وانتبهي لمكرهم لانهم يدخلون عليك احيانا بسؤال عن معنى اسمك ربما أو إثارتك بكلمة يجرك في الحديث من ورائها .

      2- احذري الدخول في الغرف المريضه البعيدة عن الاخلاق والقيم الاسلامية .

      3- لاتستعجلي الرد على الويسبرات لان اصطيادك يبدأ عن طريقها .

      4- احسني اختيار الاسم وحاولي أن لايدل على انوثتك حتى ترتاحي من المضايقات .

      5- لاتكثري الدخول الى الشات ولاتجعليها عادة لك .

      6- كوني أداة اصلاح في الشات ومعينة على الخير .

      7- لاتغرك بعض اسماء الغرف التي ظاهرها الاحترام والتقدير وداخلها البلاء والشر المستطير .

      8- لاتتجاوزي الغرف المفيدة المعينة على الخير .

      9- كوني فطنة نبيهة فالمؤمن كيّس فطن .

      10- لاتساهمي ايتها الغالية في افساد الشباب بكلامك اللين معهم لأن الكثير منهم يتأثر بذلك .

      11- اتقي الله في نفسك وراقبيه واعلمي أنه أقرب إليك من حبل الوريد واعلمي أنك مقدمة على زواج إن لم تكوني متزوجه فلا تضيعي مستقبلك وتقضي على نفسك بيدك .

      12- لاتجعلي من الشات سبباً للمشاكل والمغالطات مع أهلك وبيتك لانك أنت الخاسرة ، لأن الكثير من الفتيات هداهن الله ربما أهملن بيوتهن وأعمالهن بسبب العكوف عليها .

      13- لاتغضبي والديك بسببها لأن حق الوالدين أعظم من ألف شات .

      14- لاتضيعي الصلاة بجلوسك عند الشات ولاتأخريها عن وقتها فالصلاة إن خرج وقتها دون عذر فهي لا تقبل .

      15- كوني قوية إرادة في آداء العبادات واحفظي الله يحفظك .

      هذا أختي الكريمة ما اجتهدت فيه كي أضعه بين يديك حتى لا تخدعي

      أسال الله تعالى ان يجعل ماقلته حجة لنا لا علينا وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه وممن يراقبون الله في السر والعلن ومن الذين يأتمرون بأمر الله وينتهون بنهيه .

      اخوتي في الله ما كان فيما قلت من صواب فمن الله ، وماكان فيه من خطأ فمن نفسي والشيطان والله ورسوله منه بريئان ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

      أرجوا المساهمة في نشر هذا الموقع .. ولا تنسونا من صالح دعائكم
    • شكرا اختي نجمة البحر
      موضوع الدردشه بانواعها المختلفه عن طريق استخدام الشبكه العنكبوتيه موضوع يستحق النقاش
      وللاسف الشديد يستغل بعض ضعفاء القلوب مثل هذه النقله النوعيه في تسهيل طرق الحوار بالطريقه الخاطئه
      وطبعا لكل شي جانبه الئيجابي والسلبي في نفس الوقت وعلى كل يطول النقاش في مثل هذه المواضيع وكل ما نرجوه هو الهدايه لشباب المسلمين :)
    • اذا حسبنا فوائد فنجدها لا تساوي شيئل امام السلبيات

      بسم الله الرحمن الرحيم

      الانسان بطبعه وقبل ان يقدم على فعلٍ ما.. فهو يسأل نفسه، ما الهدف من ذلك الشئ، ولماذا ان افعل هذا الشئ دون غيره. ما هي فوائد وسلبيات هذا العمل؟

      الدردشه هذه ان كانت ليس كلها سلبيه فهي اغلبها.. حتى وان كان اخذنا ان تستغل فيها مواضيع النقاش الجاده، وليؤسفني ان اقول انه في يوم من الايام قد شغلني مهم جدا..آلا وهي مشكله تفاقمت بين شبابنا واطفالنا في استخدام السيئ للانترنت بما يسمىالمواقع الاباحيه حاولت من خلاله انت اناقش هذا الموضوع.. با اردت ان اوضح المشاكل والمساؤى الناجمه عنه ولكن للاسف"لاحياه لمن تنادي"
      والله الوقت من ذهب.. وانا عندما لم اجد التجاوب في موضوعي خرجت فوراز.. وكلي الما وضيقا وحسره.

      في النهايه اصبحت رده فعلي اني" اشمئز من دخول الدردشه لسخافتها، وعدم فائدتها" بالرغم من ان كان دخولي هو لمناقشة موضوع جاد.

      ارايتم كيف اصبح الحال؟

      ومنذ زمن اذكر كذلك اني اخذت اذّكر الاخوه في النشاتنج على العام بالآخره وظلمة القبر.. لكن واأسفاه فهم اخذوا يستهزوا بي ونعتوني بالمطوعه

      اخواتي واخوتي ان هذا الشئ لمشكله كبيره وليؤسفني ان اقول ان الساحه العمانيه وضعت بما يسمى الدردشه.
      اكيد وكل شخص يعرف مصلحته جيدا.. لكن ثم لكن لماذا من اختراع شئ اسمه الدردشه؟
      ان كان الاجانب بدوأ به.. فهل لنا ان نقلدهم؟؟

      لا اطيل بالكلام... خير الكلام ما قل ودل.
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      سلاما من الرحمن عليكم لقد أحببت المشاركة مرة أخرى بعد أن لاحظت أن الاخوة والاخوات أثاروا جانب السلبيات والايجابيات في هذا الموضوع المهم جدا ....وإنني لا اريد أن ازيد على كلام الاخت / نجمة البحر ...حيث ان في ردها الكثير من الكواشف والموضحات ..( جزاها الله خيرا ) ..ولكنني أحببت ان اذكر بعض الكليمات .....
      ========
      انني وبحكم دراستي فإنني أكون متواجد بين الكثير من الشباب الفاهمين الواعين ..لانهم سوف يكونون بناة هذا الوطن العزيز .,..ولكنني ما يألم قلبي أنني أشاهد الكثير والكثير جدا ..من الشباب يدخل مواقع الشات ...وانه والله أنه لمنظر مؤلم ..حيث نرى الكثير منهم قد إعتكف على شاشة الحاسوب ..وقد ( عتم الشاشة) بحيث لا يستطيع الاخرين رأيت ما يكتب ..وتراه يكتب تاره ..بسرعه ..وتاره نجده ..ينتظر لدقائق ودقائق ودقائق..الرد على كلماته .السخيفه .....للاسف..وان الكثير من الشباب الاخرين يريد الاجهزة لامور اكثر جديه من هذه التفاهات ..كإعداد البحوث والتقارير والملخصات ...ولكن ( أبناء الشات ) حاجزين الاجهزة ......وانني لقد حاولت أن انبه الكثير من الشباب على خطورة الامر الذي يفعله ...فكان ردهم ..لا الشات ما فيه حأجه ......كيف يا هذا تقول ليس به أي مساوئ وأنا أجدك دائما مضطرب النفس مشوش الخواطر وانت بين كلمات الشات الملونه .....كيف لا يكون به سلبيات ...وانت تضيع وقتك الثمين ...فيما لا ينفعك بل ويضرك ...كيف لا يكون به سلبيات ..وانت جعلت من نفسك لعبة يلعب بها الاخرين ...كيف ليس بها سلبيات وانت ..دائم التفكير في كلمة قالها أو قالتها لكل أحد السفله في الشات ..ليتبقى تجرحك وتألمك ...كيف ليس به مساوئ ..؟؟؟؟؟؟ كيف .....؟؟؟؟
      وانني ولله الحمد لم أدخل يوما الشات ..لعلمي بما به من قلة الادب والحياء وما يحدث به من امور لا تليق بالمسلم الذي يجب ان يكون مترفعا عن مواطن الشبهات .... رغم ان الكثير من الشباب طلب مني الدخول ..بحجة انهم يريدوني ان أصلح ..وان اطرح المواضيع للنقاش...ولكني مع ذلك أرفض وسأظل ارفض ...لانه كيف يمكن المناقشة في جو ليس مهيئا لذلك ..لان اصبح الداخلون الى الشات ىمعروفون ...إما سافل يبحث عن ساقطة ..أو ساقطه تبحث عن سافل ...( واقول انه الاغلب ذلك)هذا مع العلم ان الكثير من الداخلون يستعملون ما يوضح انهم من غير الجنس الذي ينتمون اليه ...كدخول الشاب بإسم الفتاة ...( وهذا ما شاهدته بعيني ..فلقد رايت مجموعه من الشباب مجتمعين على جهاز وهم يتقهقهون ..وزميلهم يسرد عليهم ما حدث عندما دخل باسم فتاة ..) ..واقول لمن اراد ان يطرح موضوع ..هل الشات أنسب مكلن ؟؟؟؟ لا لا ايها الاخ او الاخت العزيزه ...فذا كنتم تريدون طرح المواضيع فان الساحات والمنتديات ترحب بكم ..وستجدون من يحسن المناقشه .....
      يا شباب الامة الاسلامية ....يجب ان نزن الامور من الناحيتين الايجابية والسلبية ....ولنرى ايهما يطغى على الاخر ....ولا اضن ان ايجابيات الشات أكثر....بل ان سلبياته ..اكثر من ان تذكر ..
      هذا والسلام عليكم ورحمة الرحمن وبركاته تعالى س
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      اشكر الاخ المجاهد الافغاني على الكلام الجميل والذي ذكره،، فعلا كلامك لا غبار عليه.
      هذا ما نراه لدينا.. فعلا ان الشباب والفتيات وخصوصا في الصروح التعليمية عندما يدخلون الدردشه فهم يظلمون الشاشه تماما..يا ترى ان كان ما يفعلونه هو شئ عادي ..اذا لماذا هم في ذلك المنظر.

      عموما ليس لي ان اتدخل في شؤؤن الغير.. لكن ما حصل ان الكثير من الفتيات ذهبن ليشتكين انهن لديهن من البحوث والاعمال على الانترنت.. لكنهن لا يجدن مكان فاضي حيث المعظم بستخدمه للعب وغيره.

      ومن ناحيه اخرى اتمنى كل التمني ان يقلع الشخص عن استخدام التشاتنح عن قناعه ذانيه.. فما اجمل ما تكون لدى الشخص هذه القناعه.

      وبسبب حبي لمصلحه الجميع فانا طرحت هذا الموضوع للمناقشه بعد طرح القصص... ولو انه ما زال لدي قصتين حقيقتين عن ليالي الانس في التشاتنج.. ولكن ان شاء الله لا ابخل عايكم بذلك ان توفر لدي الوقت.

      في امان الله
      تحياتي للجميع: نجمه البحر.. اخت الجميع
    • خطبة إلكترونية

      وإذا كانت قصة عصام ولياء قد انتهت على هذا النحو الدرامي فقد توجت قصة أخرى جمعت بين اشرف وشيماء بخطوبة مثيرة احتفل بها رواد برنامج الـ(( Mirc (( ذات ليلة بإطلاق الزغاريد والزهور , والاسكربتات الملونة على القناة الرئيسية .
      ويحكي أشرف وهو صيدلي شاب يعمل مندوبا للمبيعات في إحدى شركات الأدوية قصة خطبته على شيماء قائلا : كنت قبل نحو ثلاث سنوات من مرتادي تلك الشبكة للإطلاع على الجديد من مجال علمي , وأحيانا كنت اسلي نفسي بالدردشة في البرامج الحوارية حتى التقيت ذات ليلة بشيماء .
      ويضحك أشرف قائلا : كان لقائنا من البداية مثيرا , فقد قدمت شيماء نفسها لي على أنها شاب , ما زال يدرس بالجامعة بينما كانت تعمل مدرسة في ذلك الوقت بعد أن أنهت دراستها بكلية التربية .
      ويضيف أشرف : ظلت علاقتنا على هذا النحو مدة تزيد عن خمسة أشهر نلتقي فيها عبر الـ(( Chatting )) ونتبادل الرسائل إلكترونية نتحدث فيها عن موضوعات شتي حتى طلبت مني ذات يوم صورتي الشخصية ورقم هاتفي فأرسلتها وطلبت منها ـ منه ـ الصورة ورقم الهاتف أيضا .
      ويضحك أشرف ::: فوجئت بعد دقائق بجرس هاتفي الجوال يدق ففهمت أن صديقي ـ سيكون على الطرف الآخر لكني فوجئت بصوت جميل .. وأخبرتني شيماء بالحقيقة .
      على طرف الهاتف جاء صوت شيماء ضاحكا : كنت من رواد الشبكة للتسلية وقضاء وقت ممتع وسط فكاهات الشباب ومقالبهم ولأنني عرفت أن بعضهم يتجاوز حدوده ويخرج على حدود اللياقة والأدب كنت ادخل على هذه المواقع باسم مستعار بوصفي رجلا .
      وتضيف شيماء : عندما تعرفت على شريف قدمت نفسي له على الشبكة بوصفي شابا مثله , وتحادثنا في أمور شتى ووجدته رقيقا ومثقفا وطيب القلب , فقررت أن أصارحه بالأمر , بعد فترة طويلة وضعته فيها تحت اختبارات عديدة دون أن يدري .
      وتقول شيماء : التقينا بعد فترة وعندما شعرنا أن كلينا يصلح للآخر قررنا الارتباط واعتزال (( الشات )) للأبد .
    • السلام عليكم
      انني أريد من الاخت الفاضلة / نجمة البحر ان تسمح لي لنقل هذه القصة .......
      لم يمض عليه سوى ثلاثة أشهر منذ دخل في علاقة حميمة مع خلايا الشبكة العنكبوتية. بعد ما أحس بأنه سيكون البليد الوحيد من بين زمرة اصدقائه حتى استشعر هامشية وجوده بينهم في سهرات الفترة الأخيرة عقب دخول الانترنت وطغيانه على حياتهم.

      ـ قرأت اليوم في الانترنت

      * وأنا قرأته أيضا

      ـ شفت الصورة الرهيبة.

      * لو شفت الموقع الفلاني فيه صورة أحلى.

      ـ أما أنا صدت في (Chat) اليوم صيدة ما تتعوض.

      ظهر انها من قريب.

      أعجب بحكاية (الشات) هذه وأحس متعة في فكرتها. وقرر التعلم. بل لم يكتفى بزيارة المقهى.

      ابتاع جهاز (كمبيوتر) وزرعه في شقته. وبدا الليل يفوت سريعا. حتى تمنى لو كانت ساعات الليل ضعف ساعات النهار.

      سلكت يده في التنقل ما بين الفأرة ولوحة المفاتيح وأتقنت أصابعه سريعا اللعب بالحروف.

      السبابة والوسطى ظهرتا أنشط أصابعه، فيما خصص الابهام لمفتاح المسافة.

      صار له بريد الكتروني ومفكرة عناوين.

      أضحى الاستيقاظ للدوام اليومي ليس صعبا فحسب بل مقرفا جدا. حتى رفع دعواته وابتهلاته لله، جلت قدرته ـ ليغير في عقول المسؤولين فيجعلوا بداية وقت الدوام اليومي بعد الساعة العاشرة.

      لم يعد يشعر بالهامشية في سهرات أصدقائه.

      دغدغته كلمات ريم وبعد عدة أسابيع من تخيل شكل ريم وصوت ريم ظهرت حقيقة ريم.

      لم تكن سوى رجل.

      دردش مع هند وبعد أيام حوت ساعات عديدة اعترفت هند بأنها عانس في الأربعين وتبحث عن زوج.

      تحاور مع أسماء أخريات ولكن رسى قارب ثقته عند اسم أثير لديه.

      استمر الشوق أسابيع.

      طلب رقم هاتفها، رفضت.

      أصر.

      أخذت رقم هاتفه وما أعطته هاتفها.

      تسمر أمام الهاتف.

      إتصلت.

      صوتها خطف لب قلبه وهام بعقله في فضاءاته كرجل.

      جن جنونه حتى يراها

      تمنعت.

      وقالت له: أبوظبي بعيدة عليك.

      وأقسم لها: لو كنت في الصين راح اشوفها من أجل صوتك أقرب من بيت جاري.

      أيام.. ووافقت

      أعطت الموافقة يوم الثلاثاء، والموعد عصر الخميس.

      باقي يومين، عنده عامين.

      أخذ خياله يرسم صورا عديدة لها.

      الموعد عصر الخميس. وعجلات سيارته ودعت مسقط قبل استيقاظها. الخيال يواصل رسم الصور.

      طول. الحناء يخضب الكفوف.

      الشعر أشقر. لا ليلى.

      نقاب. لا من غير.

      الوجه أسمر. لا أشقر. لا أبيض. عود مياس. لا بنت عز لازم سمنة عز ونغنغة وسيارة (فورويل) وبخور عود من مسافة كيلو متر ينشم.

      عند مركز الحدود خيوط الشمس عادت لتكشف دبيب الأرض ودبيبه اليها. وحينما ترجل ليجدد نشاطه بفنجان شاي أطربته نغمة النقال في جيبه:

      ـ فكرتك ما زلت في مسقط

      * اللي عنده موعد مع هذا الصوت ينصب خيمة حت تحين ساعة الموعد.

      ـ لقاؤنا سيكون عند كاسر الأمواج في المواقف الأخيرة.

      أراد أن يسألها عن موقع كاسر الأمواج ولكن كأن سماعة الهاتف سقطت من يدها فجأة أو أخذت عنوة وانقطع الخط.

      قال في خاطره: من سأل ما ظل. وواصل طريقه.

      شوارع مزدوجة وسط رمال متحركة روضة بحزام غابات تمتد على ضفتي تلك الشوارع كسواق ادلقها الخصب وأنبت العشب على ضفافها.

      لا يكاد ذلك الانبهار يغادرك حتى يرتد اليك في صورة دهشة حين تصل الى زرقة البحر وتعبر من فوقه الى جزيرة عندما ترى بناياتها يخال اليك بأنك في واحدة من مدن أوروبا أو أميركا أو نمور آسيا أو مدينة أخذت خلطة من عمران كل هذه المدن. أو ينتابك شعور بأنك خارج خارطة العرب في بقعة لا تستطيع فيها الهرب من طوق الغربة التي تساورك.

      ويسأل..

      يتوه..

      يسأل..

      يصل..

      في شبه جزيرة صناعية سميت بكاسر الأمواج يوقف سيارته في المواقف الأخيرة يترجل من سيارته. يمشي خطوات ثم يعود الى مقعده. حالته مزيج من الشوق واللهفة والقلق.

      في الموعد المحدد تأتي سيارة سوداء طويلة، يترجل منها رجلان يتطاير الشرر ليس من عيونهم فحسب بل من هواء أنفاسهم وأرجلهم وأيديهم أيضا. حينما شاهدهم قادمين اليه تأكد من أن انقطاع المكالمة الأخيرة لم يكن عاديا قط.

      بعد يوم وليلة قضاها في المستشفى عاد من أبوظبي يحمل في رأسه وجسده ذكريات ربما ستلازمه أكثر من حساب الأشهر
    • وهذه قصة ......اخرى

      وهذه ايضا مأساة..............

      وإليكم هذه القصة من إحدى الأخوات التي نشرتها في الساحة العربية عن فتاة لم تتجاوز سن 13 سنة، ومع هذا لم تسلم من الذئاب البشرية وخاصة في ((إحدى الشاتات العربية)) وقعت في شباكه الغادرة، وهي على نياتها، وإليكم القصة.. حتى تعتبروا يا أولي الألباب:
      ## إليكم أخطر قصة حدثت على أحد الشاتات العربية..
      هي في الثالثة عشر من عمرها ..
      غافلت الأهل ودخلت هذا الشات دون أن تأخذ بنصح الكبار
      استقبلوها الجماعة وما قصروا
      أهدوها ابتسامات وورود
      وطالبوها بعودتها
      تكررت هذه المشاهد
      استطاع أحد القراصنة
      رمي الشباك التي تحمل طعما لذيذا
      علقت الطفلة بسنارته
      بادلته الابتسامة والورود
      لبت له الوعود..
      أهداها صورة صديقه الوسيم
      أهدته صورتها البريئة
      فرح الصبي بها
      أراد قتل براءتها
      دعى جميع أصحابه ليروا الهدية والوليمة
      كان من ضمنهم أخوها..
      جن جنونه الفتى..
      لم يتردد بقتل صديقه في بيته
      دفع الثمن غالي
      ومازال في السجن
      يدفع ثمن الترفيه عن النفس
      الذي ينشده البعض في هذه الشاتات العربية..
    • ارتباط فاشل

      عندما روت نادية لي فيما بعد وعبر شبكة الإنترنت حكايتها عرفت لماذا اشترطت شيماء على خطيبها اعتزال برنامج (( الشات )) للأبد .
      وكنت قد قررت استخدام نفس الوسيط في تحقيق تلك القضية (( العلاقات بين الشباب عبر شبكة الإنترنت )) قالت لي نادية وهي فتاة مصرية جامعية لقد انهارت علاقة ربطت بيني وبين شاب التقيته على الشبكة بسبب هذا البرنامج الذي نتحدث من خلاله وعندما طالبتها بمزيد من التفاصيل قالت : التقينا منذ عامين عبر برنامج الـ(( mirc))
      وتطورت العلاقة فيما بيننا على نحو مذهل حتى أننا تبادلنا أرقام الهاتف وتحدثنا طويلا في كل شيء وقد فوجئت بـ(( سمير )) يطلب مني بعد فترة أن نلتقي وجها لوجه وتضيف نادية كنت أجد في نفسي ميلا شديدا لذلك فقد كان شابا وسيما وله مستقبل مرموق كما أنه لم يكن من ذلك النوع ــ البيئة ــ لفظ منتشر بين الشباب الآن للتعبير عن أبناء الطبقات الشعبية والتقينا أكثر من مرة حتى طلب مني ان نرتبط بصورة رسمية .
      وتقول نادية : إنها فكرت في الأمر طويلا ولم تستجب لرغبات قلبها الذي انجذب على سمير بشدة إلا أنها استسلمت في النهاية لتتم الخطبة لكن المفاجآت راحت تتوالى بعد ذلك .
      لقد كان برنامج الشات الذي كان سببا في لقاء نادية مع سمير هو السبب أيضا في انفصالهما سريعا بعد أن حاصرت كل منهما الشكوك تجاه الآخر إذ تقول نادية : اتفقنا ان تنتهي علاقتنا بالإنترنت عند هذا الحد خصوصا وقد وجد كل منا نصفه الآخر لكنني أنا وهو لم نقاوم رغبة ملحة بداخلنا في الاستمرار مما عقد الأمور بيننا على حد أننا انهينا ما بدأناه وذهب كل منا على حال سبيله
    • تنويه... الرجاء... الرجاء القراءه

      بسم الله الرحمن الرحيم


      أهلا بكم من جديد..أحببت أن أنوه إلى قصتي"خطبة الكترونية"،"ارتباط فاشل".
      حيث ان الموضوع "ارتباط فاشل" مرتبط بالموضوع "خطبة الكترونيه". حيث اذا ركزتم أيها القرّاء الأعزاء، إلى آخر جمله كتبت في موضوع "خطبة الكترونية" آلا وهي"قررنا اعتزال "التشات للأبد".

      ومن هنا نستنج انه لافائده ابدا من استخدام هذا التشات، اوالبرامج الاخرى المستخدمة لهذا الغرض.
      ولو كان استخدام التشات شيئا عاديا؛ لما قررت شيماء وأشرف اعتزال التشات.
      ـ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      وختاما: أحب ان اوجه كلمه شكر لكل من ساهم في الموضوع وأثرى بما لديه من قصص وغيره.
      كما أحب أن أشكر الاخت الكريمه"النجمه المضيئة" على مساعدتها لي وذلك بكاتبتها لهذين الموضوعين.
      وجزى الله الجميع بألف خير.