أكذوبة هبوط الأمريكان على سطح القمر..!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أكذوبة هبوط الأمريكان على سطح القمر..!!

      بسم الله الرحمن الرحيم
      في عام 1969 م كان 3% من الشعب الأمريكي يشكك بمسألة الهبوط على القمر؛ أما اليوم فتجاوزت نسبة المشككين 22%. وما يبدو لي أن الأمريكان يعيشون حالياً فترة ما بعد (التعصب الوطني) وينظرون لرحلة أبولو 11بواقعية أكثر!!

      ومن المعروف أن برنامج الفضاء الأمريكي بدأ بعد الحرب العالمية الثانية حين أسر الجيش الأمريكي خبراء الصواريخ الألمان. وهذه الأسبقية جعلت الأمريكان يتقدمون على الروس في مجال الفضاء بعشرة أعوام على الأقل.. ولكن الروس لم يستسلموا لهذه الهزيمة وفاجأوا العالم في أكتوبر 1957باطلاق سبوتنك 1(أول قمر صناعي في التاريخ). ثم حقق الروس قصب السبق مرة أخرى حين أرسلوا عام 1959المركبة لونا 2إلى القمر ثم لونا 3التي صورت الجانب المظلم منه ـ الذي لم يره أحد أبداً.. ليس هذا فحسب بل غدت لونا 9أول مركبة تهبط على القمر عام 1966تلتها سيرفيور 3عام 1967!!

      هذه الإنجازات الروسية المتتالية أرهقت الأمريكان ولم تبق لديهم إلا إنجازاً وحيداً يمكن أن يحققوا من خلاله قصب السبق وهو (إنزال أول رجل على القمر).. وكان الرئيس كيندي قد وعد بأن أول رجل سيهبط على سطح القمر سيكون أمريكياً.. وبالفعل نجحت أبولو 11في هذه المهمة عام 1969.حينها فقط شعر الأمريكان انهم تفوقوا على الروس وتذكر العالم هذا الإنجاز فيما نسي اسبقية الروس إليه!!

      ولكن اليوم بعد أن هدأت النعرات الوطنية بدأ التساؤل جدياً إن كان الأمريكان قد هبطوا فعلاً على القمر. فهناك من يقول أن كينيدي تورط في وعد يستحيل تحقيقه وأن عجز أمريكا عن مقارعة السوفييت جعل ناسا (تفبرك) الحدث في صحراء نيفادا!!

      وهذا الطرح لا يتبناه فقط عشاق نظرية المؤامرة بل وعلماء وشخصيات اجتماعية مرموقة.. ومن الملاحظات المهمة التي يثيرونها:


      مثلاً: من التقط صورة لأرمسترونج (أول رجل يطأ القمر) أثناء نزوله من السلم أول مرة!!؟.. أيضاً الصورة التي يظهر فيها محييا العلم الأمريكي يظهر فيها العلم مرفرفا ومتموجا؛ ومن المعروف أن القمر لا يملك غلافاً جوياً ولا رياحا يمكن أن تجعل العلم يرفرف بهذا الشكل.

      ثانياً: جميع الصور التي التقطت على القمر لا تظهر فيها النجوم ـ وهذا شيء مستحيل.. هناك فقط صورة واحدة لأرمسترونج يوجد في زاويتها العلوية خط ضوئي وكأنه شهاب يحترق أو امتداد لطائرة نفاثة.. وهو طبعاً ما لا يمكن حدوثهما على سطح القمر!!

      ثالثاً: إحدى الصور يظهر عليها انعكاس "شعرة" بشرية التصقت بعدسة الكاميرا، وثلاث صور توضح أن هناك (أكثر من مصدر ضوئي) مسلط على رائد الفضاء من جهات مختلفة (مثل مصابيح الملاعب حين تعطي اللاعب عدة ظلال)!!

      رابعاً: ان الروس رغم اسبقيتهم إلى القمر وتقدم برنامجهم الفضائي عجزوا لاحقاً عن إنزال إنسان عليه (فمركبة لونا 9وسيرفيور 3هبطت بطريقة التحكم عن بعد)!!

      خامساً: ان هوليود أثبتت قدرتها على تقليد البرامج الفضائية بطريقة متقنة لدرجة استحالة التفريق بينها وبين الحقيقة. ويشير المشككون هنا إلى بقايا استديوهات سرية ضخمة في صحراء نيفادا كانت تديرها المخابرات قبل تفكيكها عام 1970!!

      أضف لكل هذا أن وكالة ناسا التي ملأت العالم ضجيجا حين أطلقت مركبات أبولو تلتزم حالياً الصمت إزاء هذه الشكوك ـ بل ان رئيسها قال على شبكة ABC أن الوكالة لا تملك صلاحية الحديث في هذا الشأن!! هذه النقاط الغامضة جعلت البعض يرى أن مشاريع القمر لم تكن أكثر من دعاية سياسية وأن البرنامج الأمريكي في أحسن حالاته اكتفى بالدوران حول القمر!!
      .. أنا شخصياً لا أود تصديق ادعاء كهذا ولكن لو ثبت فعلاً أن الهبوط على سطح القمر كان مجرد خدعة سينمائية فإن الشك سينسحب على جميع المشاريع الفضائية السابقة.. ولفهم قصدي شاهدوا فيلم أبولو13.

      الكاتب : فهد عامر الاحمدي .. جريدة الرياض 24/1/2002
      $$d