سجل دخولك اليومي .. ببيت شعر او حكمه او مقوله...

    • فارس بلا مهره¤ كتب:

      كبرت و تعلمت أن باستطاعتي أن أشتري لحاف آخر لأمد قدمي كما أريد , كبرت و رأيت أن فاقد الشيء يعطيه و بسخاء , و أن الكتاب قد يختلف عن عنوانه , و أن المظهر ليس دائماً دلالة عن الخبر , و أن اليد الواحدة تفعل الكثير , تعلمت أيضاً مواجهة الريح بكل قوة وثبات , و أن السكوت قد لا يكون علامة للرضا , و أن القوة لا تعني الصلابة و الطيبة ليست غباء , و أن رضا الناس ليست غاية أصلاً ؛ تعلمت أن لا أكون تابعاً لأحد , و أن اشق طريقاً ثالثاً حين أُخير بين طريقين لا أرغبهما.
      خالد الزايدي
      بصراحههـ رووعهههـ ^^
      السيـف مايزهـى سوى كـف سيـّاف
      والخـيل دون حصـانها مستخيـره❤️
    • s22 كتب:

      فارس بلا مهره¤ كتب:

      كبرت و تعلمت أن باستطاعتي أن أشتري لحاف آخر لأمد قدمي كما أريد , كبرت و رأيت أن فاقد الشيء يعطيه و بسخاء , و أن الكتاب قد يختلف عن عنوانه , و أن المظهر ليس دائماً دلالة عن الخبر , و أن اليد الواحدة تفعل الكثير , تعلمت أيضاً مواجهة الريح بكل قوة وثبات , و أن السكوت قد لا يكون علامة للرضا , و أن القوة لا تعني الصلابة و الطيبة ليست غباء , و أن رضا الناس ليست غاية أصلاً ؛ تعلمت أن لا أكون تابعاً لأحد , و أن اشق طريقاً ثالثاً حين أُخير بين طريقين لا أرغبهما.
      خالد الزايدي
      بصراحههـ رووعهههـ ^^
      أنتو الاروع والاجمل تسلمي كلك ذوق
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • أن الحياة عابره فمن الجميل أن تعيشها مع الأشخاص الذين يتقبلونك بعيوبك بكل عفوية وحب ويسعون ليرونك أفضل مما أنت عليه وحاول دائما تقليص عدد الممثلين والكومبارس بحياتك ..ابحث عن الناس الحقيقية والصادقة
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • تعلمت إذا خاب املي في امر ما
      أن لا افكر بـِ لما وكيف وإنما أبتسم و أنظر للسّماء وأقول - ياربّ خاب أملي في الأرض و أملي عندك في السّماء لايخيب ، ومن حسن الحظ ان السماء مفتوحة لا سقف لها اما الارض تنتهي بمجرد ان انظر الى اسفل قدماي .
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • غزال كتب:

      ثلاثة أمور يجب معرفتها في هذه الحياة :


      لا تثق بأحد ، لا تتوسل لأي أحد ، لا تتوقع أي شئ من أي شخص.

      هيه نعم :thumbdown:
      السيـف مايزهـى سوى كـف سيـّاف
      والخـيل دون حصـانها مستخيـره❤️
    • سئل أعرابي عن الكرم فقال:

      أما الكرم في اللقاء فالبشاشة، وأما في العشرة فالهشاشة، وأما في الأخلاق فالسماحة، وأما في الأفعال فالنصاحة، وأما في الغنى فالمشاركة، وأما في الفقر فالمواساة.
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • تعلمت من الحياة.
      لا يعطي شخصاً أكبر من حجمه فيتمرّد ، ولا يعطي شخصاً أقل من قدره فيرحل ..!
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • ‏حبك على عيني وقدرك على الراس
      ما اغليت غيرك فالبشر يا فتوني

      بنيت حبك في ضميري على ساس
      ما لوم عيني لو عليك سهروني
      الصور
      • ٢٠١٨-٠٨-١٤ ٢٣.١٣.٥٥.png

        191.59 kB, 1،368×907, تمت مشاهدة الصورة 1 مرة
      جـــــوي غـــــرامـ ♡♡
    • أنت لست بحاجة إلى أصدقاء كثيرين !
      أنت بحاجة إلى معارف كثيرين ، و بحاجة إلى عشرة أو عشرين من الأصدقاء المتوسطين ، وبحاجة إلى صديقين أو ثلاثة من الدرجة الرفيعة ؛
      الذين ينصحونك ولا يغارون منك ،
      لكن لن تجدهم إلا إذا أهلّت نفسك أولاً لتكون في مستوى النموذج التي تطلبه في الصديق ،
      فإذا أنت ارتقيت فـ ثقّ أن هناك من في مستواك وأن هناك من سيرتقي أيضاً معك
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • أنت رائع حين تتجاهل من يسيء إليك .. وناجح حين تسامح أعدائك لوجه الله .. وكريم حين تأخذ أحزان غيرك .. و منصف حين تهتم بمن ﻻ يهتم بك .. وجميل عندما تبتسم وفي قلبك حزن عظيم ،
      لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس ، ابحث عنها في ضميرك ، فإذا ارتاح الضمير ، ارتفع المقام وإذا عرفت نفسك ، فلا يضرك ما قيل فيك .. لاتحمل هم الدنيا فإنها لله ، ولاتحمل همَّ الرزق فإنه من الله ، ولاتحمل هم المستقبل فإنه بيد الله ، فقط احمل همًا واحدًا ، كيف ترضي الله ؛ لأنك لو أرضيت الله رضي عنك وأرضاك وكفاك وأغناك . *
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • أنيأس ؟ وذاك الرب فوق سبع سماوتٍ رحيمٌ بنا عالمٌ بعثراتنا وماتكنّه أنفسنا ، { ولا تقنطوا من رحمة الله } إعلم أن ربك سييسّر لكَ الخير ويدلك عليه ، واذا تمنيت شيئاً ولم يتحقق تأكد أنك بعد أيام قليله ستَرى أن عدم حصوله جعل لك ينبوعاً من السعادة تحتِك، وأمطر على قلبك خيرًا سواء راحة أو طمأنينة أو حياة لروحك .
      لا تيأس ، بل هيّا قم وانفض غبار الكسل ، وابدأ في طريقك بهمّة ، وستصل الى الأعالي .
      أتأتيك القمّة تطرق أبواب روحك ؟ بلا سعيٍ بلا عمل !
      كلا بل أنتَ من ستبحث عنها بسعيك وجهدك فتصل إليها بكل عزيمة وإصرار .
      إجعل الأمل يتصدى يأسك إجعله حليفَ روحك فلا تطيق نفسك أن تركن حتى تحقق إنجازاً باهراً .
      لا تيأس ، تأكد أن الحياة ستبسم لك يوماً ، تخبرك أنك صعدت وصعدت وتعبت بلا كلل فها أنت وصلت! ولم ترضى بنفسك أن تسكن أدنى الجبل بل وصلت لأعلاه وللقمة بجهد منك وعزيمة ؛ فتشرق روحك من جديد وكأن يوم الوصول هو اليوم الأول بالحياة .
      الحياة تعطي المتاعب لتثبت من يسعى في أرضها أهو مجاهدٌ مكافح؟ أم سهل الهزيمة واليأس وعدم مواصلة السير ؟
      “ أثبِت للحياة كفاحك ؛ لتصل أعلى قمة فيها "
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • لأن الحياة جِهاد
      سأبقى مبتسماً متجاهلاً أرى الجانِب المشرق من الحياة وأترك الأثر وأرحل ، لن تتوقف الحياة على موقفٍ أبكانا أو قدرٌ كتبه الله لنا ،فكل ما يأتي من الله خيرة وخيرٌ قادم منه ، ولو لم نراه بقُصر عقولنا .. يجِب علينا أن نتوكل ثمّ نرضى بما أعطانا الله وندعيهِ في أوقات يستحبّ فيها الدعاء وأقرب للإجابة ✨
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً


    • مؤلمٌ جداً أن تبدو مختلفاً عن ما كنت عليه ، أن تتغير نظرتكَ للحياة بعدما كنتَ متفائلا..إيجابياً..ناصحاً!
      والأشد أن ترى نفسكَ وحيداً بينما أنتَ بالأمس تعطي وتعاون! من تنتظر؟ ذاك الذي أسعدته؟ أم الذي أعطيته؟ أم الذي واسيته؟
      إبتعدوا جميعاً .. هوّن عليك فهناك نورٌ في آخر الطريق ، هناكَ لطف ، هناك ضياء بعد ظلامٍ دامس ، ما مصدره؟ …….
      ما أقرَب الله ؛ فلا يتركك وهو القريب ، وهو اللطيف وهو المجيب!
      وهو يراكَ تصارع كل آلام هذه الحياة بخفية ، تصبر وتطمّن قلبكَ الضعيف بـ ياربّ ..
      إذكرهُ في الرخاء ليُجيبك في الشدة!
      لا بأس لتقلبّات الحياة ، فهي دنيا فقط ، دارُ فناء ليست للبقاء ،
      دار امتحانٍ فـ تفرح وتشكر وتألم فتصبر! ويبقى الجزاء الأعظم الذي وعد به الكريم عباده الصابرين ،
      ولن يخلف الله وعده حاشاه!
      { إدخلوها بسلامٍ آمنين } جنة نعيم .. دار البقاء ، أنهار تحّوطك ، غيم يظّلك ،
      بعيداً عن الكَدر والألم ، لقيا الصِحاب والأحباب ، راحة النفس بعد مشقّة المجاهدة .. لا يصِلها خيالك أيّاً كان!
      عاوِد النهوض بعد التعثّر، أثبِت للصبر أنك من أهله ، تذكر جزاءك إن صبرت!
      فالجنة تستحق منا العمل.
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • أتخشون فقد الأصدقاء؟

      هل تشعرون بوخز في قلوبكم عندما يتركونكم !
      فكروا مرة أخرى في نوع صداقاتكم؛
      هل هو حبٌ خالص لله ،
      أم تعلّق قلبٍ وهوى نفس !
      إن كانت الثانية فأبشروا بجراحات القلب التي لن تبرأ أبدًا حتى بهوىً جديد ..
      وإن كانت الأولى فلن تجدوا سوى الطمأنينة والرضا وستعلمون أنّما كنتم تعمرون أخراكم وأنما هذه الدنيا ممر ~
      راقبوا قلوبكم !
      أحيانًا ندعي الحب في الله
      لكن القلوب تكون متعلقة بذات الشخص
      لا يشغل القلب سوى ذاك الرفيق
      هل استيقظ ؟ هل أكل ؟
      هل سنخرج الليلة معا ؟
      هل أرسلت لي رسالة ود ؟
      لِمَ لَمْ ترد علي ؟ لم جفتني ؟ لم …؟
      ويمتلأ القلب بمشاعر غزيرة لتصبح أشواكا تدميه .. وتشغل الفكر والروح والعقل ..
      ماهكذا الحب في الله !
      راقبوا قلوبكم واسألوا أصحابكم:
      هل حبنا خالص لله ؟!
      نبعٌ روحَانّي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • الغيره بداية الحب
      الإهتمام بداية التعلُق
      الصداقه بداية الإكتفاء
      الإهمال بداية الخيانه
      الإبتعاد بداية الكره
      كن واعي لما يحدث حولك
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • “ التعلق ” مرض قاتل عندما يُصيب أحدٌ منا يجعله عاجزًا ، قد يبدو الأمر غريبًا وقاهرًا بعض الشيء ، أن تفقد لذة الحياة لمجرد فُقدانكَ لأحدهم ولو لبرهةٍ من الزمن ، أن تبدو الحياة من دون أحدهم بلا معنى ، أن يبقى فِكركَ محتلاً دائمًا ، أن تُمسكَ كتابًا لتقرأ فتجد نفسك لا تعي كلماتهُ ، أن تنتظر حدوث شيء ، أن تصلك رسالة ، مكالمة صوتية ، حربٌ طاحنة تخوضها داخل نفسك لتقنعها أنكَ مهمٌ في قلبِ هذا الشخص الذي تعلق قلبُكَ بهِ وربما في أغلبِ الأحيان أنتَ لستَ كذلك ، يبدو الأمرُ مضنيًا ومتعبًا أن تحكمَ عليك الحياة بتلكَ اللعنة ، التي من الممكن أن تعيش جرائها عُمرًا عصيًا دائمًا ، أن تنسى ما هي الحياة الإجتماعية الطبيعية وتعتزل الناس جميعًا وترنو الى نفسكَ بمنأى عن أي مخلوق ، أن تكونَ وحيدًا ذلك لأنك ترى شخصًا واحدًا وكأنه الجميع ! ، وكأنكَ ولدتَ ضمنَ حيزٍ لم تعي فيهِ يومًا ما معنى التواصل ، ذلكَ الأمرُ فاسدًا ومرهق لذواتنا جدًا ، أكادُ أُضحي بكل ما لدي لأعرف كيفَ كانَ ذلكَ الذي يُسمى حُبًا ومن أينَ منبتهُ الأول ؟كيفَ نشأ بكلِ تلكَ الرواسخ القاضية على منعتنا الداخلية ؟ ، كيف يحتلنا بكلِ هذا الكم من الآليات العنيفة والمتعبة ، كيفَ يستفحلُ في أعمارنا دمارًا ، كيف يستفحلُ ويلدُ فينا عجزًا مستديمًا تجاه أحدهم ؟
      أكره الفقد ، كما أنني أكره التعلق بالأشخاص ، لم أجرّب في حياتي مرضاً فتّاكاً مثل التعلق ، أنا أعلمُ أن التعلق الأبله هذا مرض ، والشغف الغير محدود بالمكان وبالناس غير محمود ، أعلمُ أن ولهي ورغبتي المتّقدة للالتصاق دومًا بمن أحب لا خير فيها ، أعلم أن عودتي للحياة بعد الموت فيهم أشبه بترميم مدينة بعد تصدعها بزلزالٍ مدوٍ ، لكنني كنتُ هكذا إن أحببت ، أنصهرُ في حبي و أذيبُ الجليد ، أهب قلبي بكل ما أوتي من شعورٍ وأدفعُ به كله إلى الهاوية ، أعترفُ بأن مشاعري تَطيحُ بي أرضاً ، حين أقدّسُ روحًا أصيرُ لها كظلّها ، يَسلب القلب بضعاً منّي ليهبَني لمن يُحب ، وشيئاً من روحي يذهب له ولا يعود ، هذا الاجتياح الذي يعمّني يُهلكني ، يستئصل مني ، يحيلني أشلاءً علقت بجدار قلوبٍ و ارتمت على حافة أماكنٍ واندثرت مع أزمنةٍ ولّت وأصبح من المحال استعادتي وترميم أجزائي من جديد ، كنتُ دائماً أبحث عن شخص يعاملني كطفلٍ صغير ، كنتُ أريد قلباً.. لا يملّ من السؤال عن قلبي في كل يوم ، قلباً كل ما يهمه في هذه الحياة .. هو أن أكون بخير !.
      الآن أيقنتُ أن هذا الوله لا يصنع سعادة ، ولا ُيبقي مني شيئاً لنفسي أتكئُ عليه وأمضي إن تهاويْت ، هذا الضّياع في الأمكنة والقلوب شتاتٌ لنفسي وضعفٌ لا تمضي الحياة به .. البضعُ مني أحتفظُ به لنفسي ، فهي أولىٰ وهي أوفى وهي الباقية وهي التي ستتقبلني بكل وقت كما أنا ، وهكذا ستجد نفسك تتساءل بين الفينة والأخرىٰ ، من الذي أحبني كما أنا ؟ ، من الذي لم يتغير أو يُحاول تغييري ؟ ، من الذي فهمني حقاً ؟ ، ستجد أن الجواب لكل ذلك هو : لا أحد.
      للمبدع: سومر بابروش
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • عجباً من قلبٍ تعلّق بمخلوق ونسي خالقه ، فإذا ما بدر من ذلك المخلوق جفاء وغلظة - و ذاك لا شكّ وارد -انكسر وتشتّت وتغشّاه الحُزن واكتئب ، يخفت ضوء الفرح في قلبه! فقط لمجرّد أنّ مخلوق ضعيف مثله رحل أو تخلّى عنه!
      مسكينٌ والله حين علّق سعادته بقلب لا شكّ زائل بأي حال من الأحوال .
      الكيّس الفَطِن يُدرك حقّاً أنّه فقير إلى الله ، وكل من يحبهم والناس أجمعين فقراء إلى الله ، وأنّ سعادته بيد الله وحده ، وأن الأُنسُ بالقرب من الله وحده ، ويعلم ويتيقّن أنّه متّى ما تعلّق بمخلوق مثله فإنه لا شك خاسر وحسير ولابُد سينكسر ويذبل ، وأنّ التعلّق بالله وحده هو الرواء لروحه الذابله.
      اقطع كل رجاء علّقته بمخلوق كائناً من كان ، واجعل أملك ورجاءك بالله وحده ، فهو الذي يدبّر الأمر ، ويسخّر لك الكون بما فيه لنفعك ومن أجلك .
      إيّاك أن يمضي بك العُمر وأنت تترقب سعادة أو منفعة أو ترجو تحقيق طموح من أحد غير الله ، فكُل أمل بغير الله لا شكّ خائب .
      استغنِ بالله يغنيك الله ، ادعُ الله أن يغنيك بقربه وحُبّه ، اسعَ لرضاه واسأله أن يرضى عنك ، فإنّه متى ما رضي عنك أرضاك وأعطاك ، واعلم أنّ عُمرك مع الله في رِبح ، وأن آمالك بالله لن تخيب، وأنّ قلبك متى ما امتلأ بربّك فلا ضير عليك برحيل مخلوق أو جفاءه .
      الله هو الأمان لقلبك ، فلا تجزع حين يبتليك بجفاء من تحبّ أو رحيله ، فأنت وقلبك ومن تحب لله ، فـ لُذ بالله وحده وارغب في ماعنده .
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • لم أخترك ولم تكن قراري بل أجتحت قلبي دون أذن مني ومن اللحظة الاولى وأنا لم أعد أؤمن بوجود أحد سواك.
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • النظر إلى وجه أمك كل يوم هُو الروتينٓ الوحُيد الذي تتمنىِ ان لا يتغير.
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • كن قريبا ممن يشعرك بالسعادة ،،، ورفيقا للذي يرى قربك سعاده.،،، . عبارات جميلة،،، ..يارب حُسن الحياة، و حُسن الرحيل..
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • لا تسخر ... ولا تستصغر ... ولا تهزأ بالناس... فلا تعلم كيف سيكون حالك غداً...
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • أكثر ما يهدم علاقاتنا مع الآخرين هو انتظار من سيسأل أولا .
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • جديدة

      أتدرون ما يحملنا على التعلق بالحياة ..!

      أتعرفون ماذا يشدنا إليها ويخيفنا من الخروج منها ..!
      إنه شيء واحد .. هو صلتنا بمن حولنا هو حبهم لنا, وحبنا لهم إننا نكره أن نغادرها ..
      لأننا نخشى ألم الفرقة ومرارتها ..


      _ يوسف السباعي _
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      الثراء..
      منصب تخشآهـ النفوس الضعيفه..
      وتتبآهى به نفوس رذيله../
      وتقتل به طموح بشر بسيطه../

      يعتقدون أن هذا هو الثراء..!

      لكن..الثراء..هو

      عقل نآضج وقلب بآذخ العطاء..
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً