سجل دخولك اليومي .. ببيت شعر او حكمه او مقوله...

    • عجيب أننا لا نكاد نقترب من أي إنسان تمضي حياته بلا مشاكل درامية ظاهرة حتى نكشف داخله أعماقاً حزينة خائفة من المستقبل ؟ لقد أصبحت أشك في أن هذا الميل الغريزي للحزن داخلنا هو من ثمار تربية خاطئة في بيئات أسرية حزينة تستحيب لدواعي الحزن بأكثر مما تستجيب لدواعي السرور و تستغرب السعادة و تتوقع لها دائما نهايات مأساوية، بل تتوجس من السرور خوفا مما سوف يليه من أحزان .
      ألسنا جميعا شركاء بشكل أو بآخر في هذه النظرة الخائفة ؟ و ألسنا جميعاً شركاء في هذه الجريمة التي تسرق أيامنا بغير أن ندري و تبددها في المخاوف و الأحزان غير الجدية.
      ― عبد الوهاب مطاوع - هتاف المعذبين
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • ‏“ قلبي المسكين محكومٌ عليه، لا بالأشغال الشاقّة، ولكن بالأماني الشاقّة ”
      ‎الرافعي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • ليست العظمة التي تعرفونها لأنفسكم إلا منحة من الفقراء إليكم؛ فلولا تواضعهم بين أيديكم ماعلوتم ؛ ولولا تصاغرهم في حضرتكم مااستكبرتم ؛فلا تجزوهم بالإحسان سوءا؛ ولا تجعلوا الكفر مكان الشكر ؛ تستدفعوا النقم ؛ وتستديموا النعم .
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • أيها الغد ...

      إن لنا آمالاً كباراً وصغاراً ، وأماني حساناً وغير حسان ,،،
      فحدثنا عن آمالنا أين مكانها منك ؟ وخبرنا عن أمانينا ماذا صنعت بها ؟ أأذللتها واحتقرتها ، أم كنت لها من المكرمين ؟

      لا ، لا صن سرك في صدرك ، وأبقِ لثامك على وجهك ، ولا تحدثنا حديثا واحداً عن آمالنا وأمانينا ، حتى لا تفجعنا في أرواحنا ونفوسنا فإنما نحن أحياء بالآمال وإن كانت باطلة ، وسعداء بالأماني وإن كانت كاذبة ...

      مصطفى لطفي المنفلوطي, النظرات
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • من العجز أن يزدري المرء نفسه فلا يقيم لها وزنا، وأن ينظر إلى من هو فوقه من الناس نظر الحيوان الأعجم إلى الحيوان الناطق، وعندي أن من يخطئ في تقدير قيمته مستعليا، خير ممن يخطئ في تقديرها متدليا، فإن الرجل إذا صغرت نفسه في عين نفسه يأبى لها من أحواله وأطواره إلا ما يشاكل منزلتها عنده، فتراه صغيرا في علمه، صغيرا في أدبه، صغيرا في مروءته وهمته، صغيرا في ميوله وأهوائه، صغيرا في جميع شئونه وأعماله، فإن عظمت نفسه عظم في جانبها كل ما كان صغيرا في جانب النفس الصغيرة.


      المنفلوطي رحمه الله
      النظرات
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • الأشقياء في الدنيا كثير، وأعظمهم شقاء ذلك الحزين الصابر الذي قضت عليه ضرورة من ضروريات الحياة أن يهبط بآلامه وأحزانه إلى قرارة نفسه فيودعها هناك، ثم يغلق دونها باباً من الصمت والكتمان، ثم يصعد إلى الناس باش الوجه باسم الثغر متطلقاً متهللاً، كأنه لا يحمل بين جنبيه هماً ولا كمداً!”

      مصطفى لطفي المنفلوطي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • ولو شئت أن أقول لقلت: إن سر الحياة الإنسانية وينبوع وجودها وكوكبها الأعلى الذي تنبعث منه جميع أشعتها ينحصر في كلمة واحدة “قلب الأم””

      — مصطفى لطفي المنفلوطي ـ النظرات
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • إنني لا أعرف سعادة في الحياة غير سعادة النفس ؛ولا أفهم من المال إلا وسيلة من وسائل السعادة ؛ فإن تمت بدونه؛ فلا حاجة إليه ؛ وإن جاءت بقليله ؛ فلا حاجة إلى كثيره .
      _
      -

      راقتني كثيراً
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • “إن الله قد خلق لكل روح من الأرواح روحا أخرى تماثلها و تقابلها و تسعد بلقائها و تشقى بفراقها.. و لكنه قدر أن تضل كل روح عن أختها في الحياة الأولى، فذلك شقاء الدنيا و أن تهتدي إليها في الحياة الثانية و تلك سعادة الآخرة. فإن فاتتني سعادتي بك في الأرض فسأنتظرها في علياء السماء.”

      — مصطفى لطفي المنفلوطي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • لا تخافي من الحب يا ماجدولين، ولا تخافي من غضب الله فيه، واعلمي أن الله الذي خلق الشمس وأودعها النور، والزهرة وأودعها العطر، والجسم وأودعه الروح، والعين وأودعها النور، قد خلق القلب وأودعه الحب، وما يبارك الله شيئًا كما يبارك القلبين الطاهرين المتحابين؛ لأنهما ما تحابا إلا إذعانًا لإرادته، ولا تعاقدا إلا أخذًا بسنته في عباده، فامددي إليَّ يدك، وأقسمي بما أقسم به أن نعيش معًا، فإن قدر لنا أن نفترق كان ذلك الفراق آخر عهدنا بالحياة، فمدت إليه يدها فتقاسما وتعاهدا، وكانت الشمس قد انحدرت إلى مغربها فافترقا :))
      المنفلوطي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • لا أقول إلا ما أعتقد، ولا أعتقد إلّا ما أسمع صداه من جوانب نفسي..
      فربَّما خالفتُ الناس أشياءً يعلمون منها غير ما أعلم، ومعذرتي إليهم في ذلك أن الحقَّ أولى بالمجاملة منهم..
      وأن في رأسي عقلاً أُجِلُّه عن أن أنزل به إلى أن يكون سيقةً للعقول، وريشةً في مهاب الأغراض والأهواء..
      المنفلوطي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • لو كان لي فيما قضى الله حيلةٌ لسحقت قلبي بقدمي سحقاً، ثم أسلمتُ ذرّاته إلى الرِّياح الأربع تذهبُ بها حيثُ تشاء، ولكن لا سبيلَ إلى ذلك. - مصطفى لطفي المنفلوطي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • إن كثيـرا من الفقراء لم تمتـد يد الفقر إلى رؤوسهـم .. كما امتدت إلى جيوبهـم ! فهم يدركـون كما يدرك الأغنياء ، و يفهمـون كما يفهمـون .. و كمـا أن في أغنياء الجيوب فقراء الـرؤوس .. كذلك في فقـراء الجيوب أغنيـاء الـرؤوس !

      مصطفى المنفلوطي - النظرات
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • ‏مواطن ..
      كلُ ما أعرِفهُ .. أني مواطنْ
      وبلاديَ من أغنى بلادِ العالمينْ
      و أنا جائعْ ..
      وأطفاليْ حُـفاة ٌ..
      و بيتيْ مؤجرْ
      وبراميلُ النفطِ تُهدرْ ..
      كل حينْ
      والملايين تُبّذرْ ..
      في حياضِ ِالآخرينْ
      وأنا ابن الأرض ِ
      مدْينْ ..
      احمد مطر
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      العين والحسد يوقف مستقبل ويؤلم جسد وقد يدفن روح ويذرف دموع وانتم لا تعلمون ! فاتقوا الله واذكروا الله على كل شيء .
      الاهتمآم جميل والآجمل آن تصبح ثمينآ لشخص يخآف فقدآنك يوما
    • جديدة

      السعادة الحقيقية حين يُقال إسمك في دعاء أحدهم كل يوم دون أن تعرف ... اللهم سخر لنا من عبادك من يدعون لنا بالخير دائماً .
      الاهتمآم جميل والآجمل آن تصبح ثمينآ لشخص يخآف فقدآنك يوما
    • جديدة

      إذا أتاك ما تخشاه فقل : حسبي اللّه ..و إذا فاجأك هم فقل : و أفوض أمري إلى الله ..وإ ذا خنقك الحزن فقل : إنما أشكو بثي وحُزني إلى اللّه
      الاهتمآم جميل والآجمل آن تصبح ثمينآ لشخص يخآف فقدآنك يوما
    • جديدة

      كُلّمَا كَآنت المُعآنَآه (أشدُّ) قسوَةً .. كَآنَ الحُلم المُتحقق (أكثرُ) جمَآلاً
      و عشآن تعيش مرتاح ، خليك دايماً من فئة " صآمتين فـِ الأرض متحدثين للسمآء "
    • جديدة

      كـ رسـالة اخـيرة ؛ لا تصَرخ,لا تبكـيِ,لا تنـدم,لا تكتم شـيء,فقـط القـيء جسـمك الهًـالك علئ سريرك,ضع وجهـك علئ وسـاِدتـك ونُـم وعـندما تستـيقظ تصـرف كانـه اول يـوم لـك فِـ الحيـاه,لربمـا يكـون هنـاك جزء جمـيل متبقـي,وان لـم تجـد شـيء فــَ اسـتعر بخـيالك وانشـئ عـالم خـاص بِك.
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ‏“ابتَعد عن مّن تكره، لا تجامل كذبا، وَلا توافق خجلا، لم يمنحك الله هذه النَّفس لتعذبها .”

      محمد متولى الشعراوي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      “فإنّ العبد لا يستحقُّ على ربّه شيئًا أصلًا.”*
      كم من عطيّةٍ ماديةٍ أو معنويّة ساقها الله إليك بكرمٍ منه؟
      انظر أين أنت منها، هل أنت من صنف:
      (هذا من فضل ربي) أم (إنّما أوتيته على علمٍ عندي)؟
      إنّها لبليّة أن تظنّ أنك لحسن مظهرك، وفرط ذكائك، وكثرة مالك،
      ووقع اسمك، وقوة جسمك، وحتى درجة تدينك تستحقّ على ربّك الإنعام والإكرام أكثر من غيرك.
      بل والطّامة الكُبرى أن تظنّ أن ما وهبك الله إياه من هذه المنن التي تباهي بها، قد استجلبته لنفسك بجهدك الشخصي وعرق جبينك!
      اللهم منّ علينا بأن تجعلنا ممن ينسب كل الفضل إليك
      (وما بكم من نعمةٍ فمن الله).
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      يروق لي عيش البسطآء ~
      فهم يرسمون السعآدة بأبسط الادوات ~
      ويخلقون الفرح لمن أحبوآ “
      ويجتهدون في العمل ويذوقون حلو الجهد وطعم الكسب”
      وحين يأن بينهم شخص أجتمعوا فأصبحوآ معطفه وقت البرد “
      وأنيسه في وحشته*
      وسنده وقت الشدة *
      حقاً حياتهم راقية ببساطة *
      شوق القحطاني *
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ‏صوت أمك في البيت ..
      أكبر نعمة تستحق أنك تحمد الله وتشكره عليها .
      روائع الرائع/ مصطفي محمود
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ‏الله في الماضي كان يوقظ خلقه بالرسل والأنبياء واليوم هو يوقظهم بالكوارث والزلازل والأعاصير والسيول... فاذا لم تجد معهم تلك النذر شيئا ألقى بهم الى المجازر والحروب يأكل بعضهم بعضا ويفني بعضهم البعض
      ‎مصطفى_محمود
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ‏الأنوثة هي خصائص مجردة معنوية روحانية ..
      إنها في الصوت و النبرة و الرائحة و الحركة ..
      و في نظرة العين الفاترة الدافئة العطوفة الحنونة .. و في اللفتة الفياضة بالرأفة و الأمومة ..
      مصطفى محمود من كتاب / في الحب و الحياة
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ‏مصطفى محمود
      ما هو أكثر شيء يسعدك في هذه الدنيا ..؟
      المال .. الجاه .. النساء .. الحب .. الشهرة .. السلطة .. تصفيق الآخرين .
      إذا كنت جعلت سعادتك في هذه الأشياء فقد استودعت قلبك الأيدي التي تخون و تغدر و أتمنت عليها الشفاه التي تنافق و تتلون
      :
      ‎عشان_تعيش_بسعاده
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ‏¬°•|[ العمر الحقيقي للإنسان، ليس في السنين التي يقضيها، من يوم الولادة إلى يوم الوفاة؛ إنما عمره الحقيقي بقدر ما يُكتب له في رصيده عند الله سبحانه وتعالى من عمل الصالحات وفعل الخيرات، قال الدكتور مصطفى محمود رحمه الله : قيمة الإنسان هي ما يضيفه إلى الحياة بين ميلاده وموته ]|•°¬
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      الفائدة الأولى: أني نظرت إلى الخلق فرأيت لكل منهم محبوباً ومعشوقاً يحبه ويعشقه، وبعض ذلك المحبوب يصاحبه إلى مرض الموت، وبعضه يصاحبه إلى شفير القبر، ثم يرجع كله ويتركه فريداً وحيداً، ولا يدخل معه في قبره منهم أحد.
      فتفكرت وقلت: أفضل محبوب المرء ما يدخل معه في قبره ويؤنسه فيه، فما وجدته غير الأعمال الصالحة، فأخذتها محبوبة لي؛ لتكون لي سراجاً في قبري، وتؤنسني فيه، ولا تتركني فريداً.
      الفائدة الثانية: أني رأيت الخلق يقتدون أهواءهم، ويبادرون إلى مرادات أنفسهم، فتأملت قوله - تعالى - :[وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى (41)] النازعات: 40 - .
      41
      وتيقنت أن القرآن حق صادق، فبادرت إلى خلاف نفسي وتشمرت بمجاهدتها، وما متعتها بهواها، حتى ارتاضت بطاعة الله - تعالى - وانقادت.
      الفائدة الثالثة: أني رأيت كل واحد من الناس يسعى في جمع حطام الدنيا ثم يمسكه قابضاً يده عليه، فتأملت في قوله - تعالى - : [مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ] النحل: 96 فبذلت محصولي من الدنيا لوجه الله - تعالى - ففرقته بين المساكين ليكون ذخراً لي عند الله - تعالى -.
      الفائدة الرابعة: أني رأيت بعض الخلق يظن أن شرفه وعزه في كثرة الأقوام والعشائر؛ فاعتز بهم، وزعم آخرون أنه في ثروة الأموال وكثرة الأولاد؛ فافتخروا بها، وحسب بعضهم أن العز والشرف في غصب أموال الناس وظلمهم وسفك دمائهم، واعتقدَتْ طائفة أنه في إتلاف المال وإسرافه، وتبذيره؛.فتأملت في قوله - تعالى - : [إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ] الحجرات: 13 فاخترت التقوى، واعتقدت أن القرآن حقٌ صادق، وظنَّهم وحسبانهم كلها باطل زائل.
      الفائدة الخامسة: أني رأيت الناس يذم بعضهم بعضاً، ويغتاب بعضهم بعضاً، فوجدت أصل ذلك من الحسد في المال والجاه والعلم، فتأملت في قوله -تعالى- : [نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا] الزخرف: 32 فعلمت أن القسمة كانت من الله - تعالى - في الأزل، فما حسدت أحداً، ورضيت بقسمة الله - تعالى -.
      الفائدة السادسة: إني رأيت الناس يعادي بعضهم بعضاً لغرض وسبب؛ فتأملت في قوله -تعالى-: [إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً] فاطر:6 فعلمت أنه لا يجوز عداوة أحد غير الشيطان.
      الفائدة السابعة: أني رأيت كل أحد يسعى بجد، ويجتهد بمبالغة لطلب القوت والمعاش، بحيث يقع به في شبهة وحرام، ويذل نفسه وينقص قدره؛ فتأملت في قوله - تعالى - : [وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا] هود: 6 فعلمت أن رزقي على الله -تعالى- وقد ضمنه؛ فاشتغلت بعبادته، وقطعت طمعي عمن سواه.
      الفائدة الثامنة: أني رأيت كل واحد معتمداً على شيء مخلوق، بعضهم على الدينار والدرهم، وبعضهم على المال والملك، وبعضهم على الحرفة والصناعة، وبعضهم على مخلوق مثله، فتأملت في قوله -تعالى- : [وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً] الطلاق: 3 فتوكلت على الله - تعالى - فهو حسبي ونعم الوكيل.


      — الغزالي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      “من أجمل المعادلات التي وضحها دوستويفسكي في رواية الشياطين هي المعادلة التالية : ” يعتمد تقبل الناس لرأيك على مقدار ما تملك من مال ويتناسب طرديا معه ، لذلك إن كنت فقير فالصمت أفضل لك ، أفضل بكثير ، أما إن كنت تملك المال والكثير منه وتعمل لإكتساب المزيد فتكلم والكل يسمعك ، لا تستغرب أرجوك، ألا ترى أنه حتى الأحمق يصبح بالمال ‘عملاقا’ ؟ “
      فيودور
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      “نحن شعب لا يأخذ الأمور ببساطة ، كل شيء قابل للجدال ، كل شيء محط اهتمام ، اتركوا الحياة تمضي بمافيها ، دقق بحدودك ، عِش لنفسك أنت ، تعلم الزهد لأنه سيعفيك من الخوض في مغارات النقاش الذي يحمل أطرافاً لا يعنون لك ولا يعرفونك حتى ، ماهذه الطاقة التي كرستموها في الالتفات للناس !”
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً