سجل دخولك اليومي .. ببيت شعر او حكمه او مقوله...

    • جديدة

      . نحن الطيبون جدًا .. المتسامحون جدًا .. المتغافلون كثيرًا .. المتأمّلون دائمًا .. المغفّلون أحيانًا .. يحين علينا لحظةٌ حاسمة .. لا نعود فيها كما اعتادوا علينا .. نصحو من سبات سذاجتنا الشتويّ بفزعٍ .. كتلميذٍ مجتهدٍ تأخّر في نومه عن الامتحان ! نسارع في الثأر لكرامتنا بشعرٍ منكوش .. وقميصٍ غير مزرّر ! عندما لا شيء يواسيك .. لا شيء يؤازرك .. تنبش أدراج ذاكرتك كالملدوغ .. تفتّشٍ عن شيءٍ يُكذّب واقعك .. يخدّر ألمك .. يأخذك إلى زمنٍ لاحق .. لا تتذكر عنده ما يحدث الآن ! فإنك حتمًا لن تغفر !!

      ندى ناصر
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      «الطيبون يا صديقي»
      أولئك الذين يبكون وحدهم معتادين عدم الشكوى؛
      القلقين على الأشخاص في قلوبهم؛
      الذين يستاؤن من مزاجيتهم؛
      والذين يبذلون الجهد لحمايتك وسعادتك وأنت لا تدري؛
      الذين يخذلهم الناس كثيرًا ولا يشعرون بهم!
      لكنهم كانوا وسيبقون حتى يوم مماتهم يليق بهم وبقلوبهم «اللون الأبيض» فهم أنقياء، وصادقون..
      صادقون للغاية
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      سأختصَر عليك كُل مآ لا تتوقع حَدوثه و ما تتوقع :
      كُل الأشخاص الذين أعتقدت بِ أنك لن تستطيع الحياه دونهم س تحيا أعوام كثيره دون قُربهم حتى أنك س تلوم نفسك على أحاديث قطعتها في لحظة و تستعجب من سذاجتك آن ذاك وانحصار تفكيرك..
      كل الأصدقاء الكُثر و السلامات العميقة والكلمات الكبيرة جِدآ و أقآويل الوفاء س تتطآير في رياح السنين و سيبقى معك أثنان ثلاثة أو خمس بعدد أصابعك و البقية كآنو أشباه أصدقاء ليسوّ أصدقاء حقيقيون..
      كل الأمنيات ستتحقق في يوم مآ، ونصف أمنياتك ستبكي لأنها تحققت لأنك كنت تنتظرها في وقت و تحققت في وقت أخر مختلف جدا..
      كل الأحزان المسجلة في ذاكرتك س يصدآ لونها وتُغبر أورقتها و تتلاشى ، ب استثناء خطوط تحت عينيك وتجاعيد تبقت من غباءك الطويل، ليتك كنت تفهم ما معنى أن لا نحزن على أشياء لا تستحق ، لأنها ستمضي !
      في عمر العشرين ، س تبدآ ب جنون النشوة
      تكون مشاعرك مضطربة و انفعالك قوي جدآ !
      في منتصف العشرين ، تكون تائه بين النضج
      و بين طيش النضج لا تعلم أين أنت بداخلك !
      في أخر العشرين ، س تضحك كثيرآً على نفسك ، و تلقي الملامة و تتمنى لو عادت عشرينك حتى تحياها بفرح !
      العمر لا يعود ❤️
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      لاتجبر الناس بـ الدنيا على قربكك
      يبقى لعمرك : ثمن مهما تساهلته
      البعض تهتم له … بس ماهو يحبك
      !!! والبعض يبدأ يحبكك لا تجاهلته
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      سرقوا عُمرك ..

      سرقوا لحظاتك ..

      سرقوا ضحكة عيد الميلاد ..
      سرقوك من الحياة وطلبوا منك أن تكون مثلهم وتنسى أنك مسروق ..
      كبلد غني لم يعد يمتلك شيء من شدة الفقر .
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      قرأت سابقًا كلمات فيما معناه “لا أخاف أن تأتينا أيام سيئة بل أخاف ألا تأتينا أيام جميلة!”
      قرأتها بسرعة حتى لم أدرك معناها جيدًا !
      لكن الكلمات ظلّت في صدري ولم أعلم سبب التنهيدة التي خرجت حينها !
      بعد مرور أكثر من شهر ها أنا أعود لأتذكر تلك الكلمات ، فهي تصف ما يشعر به قلبي الآن وصفًا دقيقًا !
      عرفت أن هذا الخوف هو أشدّ سوءًا ! “ألا تأتينا أيام جميلة”
      أيامنا ليست سيئة لكن قد لا نرى أيامنا الجميلة معًا ..
      نتحدث معًا لكن لا نشعر بأن اليوم جميلًا لأننا معًا ..
      كل يوم يمرّ كسالِفه .. لا توجد أيام سيئة والحمدلله .. ولا توجد أيام جميلة أيضًا.
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      في العشرين أنت اصغر من أن تتحمل كل هذا الضغط الهائل من الكون وحدك وأكبر من أن تعود باكياً الى والديك.

      في العشرين أنت تحلم بأشياء اعظم من إنك تسقط من على سريرك الذي اصبح للتفكير بدلاً من النوم ..

      في العشرين أنت تدرك حقيقة الاشياء ، فالقمر لم يعد يتبع السيارة التي تركبها ، وأن العدل لا يحققه المَلِك كما في قصص أمك ، وأن اللصوص لا يرتدون اقنعه بل بِدّل وربطات عنق !

      في العشرين تجردك الحياة جيداً ؛ تفرح مرة وتحزن أخرى يتقلب مزاجك اكثر من أي وقت مضى في هذه الفترة تضعك الحياة على المحك فتجد نفسك دائماً في خضم الجبهة عاري الصدر سواء في شجار عائلي أو في مسألة رأي عام او حتى في ثورة .

      في العشرين تصفعك الحياة وتكافئك ، تميتك ثم تبث فيك الأمل!
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      (من أجل أنها أنثى- قد خلقت لتلد - خلق لها قلب يحمل الهموم ويلدها ويربيها .
      من أجل أنها أعدت للأمومة دائما تتألم في الحياة آلاما فيها معني انفجار الدم .
      من أجل أنها هي التي تزيد الوجود ، يزيد هذا الوجود دائما في أحزانها .
      وإذا كانت بطبيعتها تقاسي الألم لا يطاق حين تلد فرحتها ، فكيف بها في الحزن ! )

      الرافعي
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      يتوه الإنسان الكتوم في أزماته بين رغبته بتعاطف الناس معه ودعمهم، وكرهه للظهور بموقف ضعف، وخوفه أن تسوء شكواه عزيزا عليه .. قالوا: “حَرِيْصٌ على أنْ لا يُرى بي كآبة ٌ. فيشمتَ عادٍ أو يُساءَ حَبيبُ”
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً
    • جديدة

      ’’ الحب صبور دائماً وهو أبداً ليس غيور .. ’’ الحب أبداً ليس متبجّح ولا مغرور .. ’’ وهو أبداً ليس وقح أو أناني .. ’’ ولا يعاتب ولا يستاء .. ’’ الحب لا يسعد بذنوب الناس الآخرين .. ’’ لكن المسرّات في الحقيقه .. ’’ هو جاهز دائماً للإعتذار , للإتمان , للتّمنّي .. ’’ وللتحمّل .. مهما يحدث ..
      لا تُكثِرِ الأحْمالَ إنّكـ راحِلٌ خَفِف حُمولَكَ كي تـمُرَّ سَريعاً فيمَ التِفاتُكَ والوراءُ غياهِبٌ وخَريفُ عُمرِكَ لن يعودَ ربيعاً