آه يا أختي يا( سارة) .....ايتها الطاهرة .....انا السبب في ذلك ( قصة محزنة جدا)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • آه يا أختي يا( سارة) .....ايتها الطاهرة .....انا السبب في ذلك ( قصة محزنة جدا)

      بسم اله الرحمن الرحيم
      إحدى قصص المخدرات
      هذه أحداث قصة حقيقثة كم واقعنا المؤلم يحكيها من جرت عليه القصة ويكتبها فاعل خير ..
      الدموع وحدها لا تكفي والموت آلف مرة لا تعادل آخ واحدة تخرج من جوفي المجروح...وفؤادي المكلوم ..أنا الآن عرفت أن السعيد من وعظ بغيرة والشقي من وعظ بنفسه ...لله در من قال هذا المثل ما أصدقه ولله دره ..ما احكمه... انه الألم انها الندامة على كل لحظات الحياة كلما بداء يوم جدبد بدات معاناتي ..في كل لحظة بل كل شيء أموات في اليوم ألف بل آلاف المرات ولا أحد يدري بي ولا أحد يعلم ما بي الا الله ..أنا الذي هدم كل ما بني له خرب اعز ما يملك بيدية نعم بيدي المجرمتين النحستين الملعونتين يالله ما اقسى التفكير يالله ما اشد النعاناة في كل صاح جديد يتجدد الالم وتتجدد الاحزان وفي كل زاوية من زوايا البيت ارى ألوان العذاب واصيح في داخلي صيحات لو اخرجها لااحرقت وهدمت الجدران التي أمامي اذا ما انساب الليل على سماء النهار وغطاها وبدا ليل الاسرار الذي يبحث عنه العاشقون ويتغنى به المتغنون وينادمه الساهرون انا ابكي الف مرة واتحسر الف مرة لانني حي واعيش الى الان ..أريد ان اموت ولمن لا استطيع ربما لاني جبان وربما لانني لا اريد ان اكرر الخطأ مرتين فلعل الله يغفر لي ما جنيت في حياتي الماضية بل في مرارتي الماضية كثيرون يتلذذون بالماضي وما فيه ويحبون الحديث عنه الا انا .....اتعلمون لماذا ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      لا اريد ان اخبركم لانني اخاف ان تلعنةني وتدعون علي اكثر من دعواتي على نفسي ويكون فيكم صالح تجاب دعوته فيعاقبني الله بدعوته ويلعنني بلعنتة أعذروني على كلماتي المترنحه الغير مرتبه لانني مصاب وأي مصيبة وليتها كانت مصيبه بل اثنتان بل ثلاث بل اكثر بل اكثر أنا من باع كل شيء وحصل على لا شيء ووالله لم اذكر قصتي لكم لشيء الا انني احذركم أحذر من يعز عليكم من ان يقع في مثل ما وقعت به.....
      لا ادري أأكمل القصة أم اقف .ز..والله ان القلم ليستحي مما اريد ان اكتب واصبعي يردني الف مرة ويريد ان يمنعني ولكن سأكتب قصتي .....لعل الله يكتب لي حسنة بها او حسنتين القى بها وجهة يوم القيامة ..
      لا تلوموني ..فاسمعوا قصتي واحكموا واتعضوا واعتبروا قبل ان يفوت الاوان .
      أنا شاب ميسور الحال من أسرة كتب الله لها الستر والرزق الطيب المبارك ...منذ أن نشأنا ونحن نعيش سويا يجمعنا بيت كله سعادة وأنس ومحبة ..في البيت أمي وأبي وأم ابي( جدتي ) واخواني ..وهم ستة وانا السابع وأنا الاكبر من الاولاد والثاني في ترتيب الابناء فلي أخت أسمها (( ساره )) تكبرني بسنة واحدة.... فانا رب البيت الثاني بعد ابي والكل يعول علي كثيرا استمريت في دراستي حتى وصلت للثاني ثانوي واختي سارة في الثالث الثانوي وبقية اخوتي في طريقنا وعلى دربنا يسيرون أنا كنت أتمنى أن اكون مهندسا وأمي كانت تعارض وتقول بل طيارا وابي في صفي يريد أن اكون جامعيا في أي تخصص..وأختي سارة تريد ان تكون مدرسة لتعلم الاجيال الدين والادب ..ولكن ..ويالاحلام والاماني ......كم من شخص انقطعت حياته قبل اتمام حلمه وكم من شخص عجز عن تحقيق حلمه لظروفه وكم من شخص حقق حلمه ولكن أن يكون كما كما كنا لا أحد مثلنا ..انقطعت ...أحلامنا بما لا يصدق ولا يتخيله عاقل ولا مجنون ولا يخطر على قلب بشر ....تعرفت في مدرستي على أصحاب كالعسل ..وكلامهم كالعسل .ومعاملتهم كالعسل ..بل وأحلى .. صاحبتهم عدة مرات ورافقتهم بالخفية عن اعلي عدة مرات ودراستي مستنرة واحوالي مطمئنة وعلى احسن حال وكنت ابذل الجهد لاربط بين اصحابي وبين دراستي...واستطعت ذلك في النصف الاول ..وبدأت الاجازة ويالها من إجازة ولا اعادها الله من اجازة وايام ....لاحظ ابي أن طلعاتي كثرت وعدم اهتمامي بالبيت قد زاد فلامني ولامتني امي ........ واختي سارة كانت تدافع عني لانها كانت تحبني كثيرا وتخاف علي من ضرب أبي القاسي إذا ضرب وأذا غضب ..واستمرت العطلة ولياليها التي لو كنت أعلم ما ستنتهي به لقتلت نفسي...بل قطعت جسدي قطعة قطعه ...ولا استمريت فيها .......كنا أنا واصحابي في ملحق امنزل أحد الشلة وقد دعانا لمشاهدة الفيديو وللعب سويا فجلسنا من المغرب حتى الساعه الحادية عشر ليلا وهو موعد عودتي للبيت في تلك الايام ..ولكن طالبني صاحب البيت بالجلوس لنصف ساعه ومن ثم .نذهب كانا الى بيوتنا .أتدرون ما هو ثمن تلك النصف ساعة ...أنه كان عمري لانه كان عمر(........)وعمري لا انه كان عمر.(......) وعمري وعمر أبي وأمي وعائلتي..كلهم نعم كلهم ..
      كانت تلك النصف الساعه ثمنا لحياتنا وثمنا لنقلنا من السعادة الى الشقاء الابدي بل تلك النصف الساعة مهدت لنقلي الى نار تلظى لا يصلاها الا الاشقى ..(.أتاسف لكم لاني خرجت من القصة ).... تبرع احد الاصحاب بإعداد ابريق من الشاي لنا حتى نقطع به الوقت فاتي بالشاي وشربنا منه ونحن نتحدث ونتسلى ونتمازح بكل ما تعنيه البراءة والطهر وصفاء النوايا من كلمة ...ولكن بعد شربنا بقليل أصبحنا نتمايل ونتضاحك ونتقياء بكل شكل ولون كلنا ..ولا ادري بما حدث حتي أيقضنا اول من تيقظ منا فقام صاحب المنزل ولامنا وعاتبنا على ما فعلنا فقمنا نحن لا ندري ما حدث ولماذا وكيف حدث..؟؟؟ فعاتبنا من اعد الشاي فقال: انها مزحة ما زحنا بها فتنظفنا ونظفنا المكان وخرجنا الى منازلنا فدخلت بيتنا مع زقزقة العصافير والناس نيام ..إلا ..سارة .... التي أخذتني لغرفتها ونصحتني وهددتني بانها ستكون أخر مرة أتأخر فيها عن المنزل فوعدتها بذلك ..ولم تعلم المسكينه أن المهدده هي حــــــــــــــــــياتهـــــــــا قب حياتي ..ليتها ما سامحتني ليتها ضربتني بل ليتها قتلتني ...
      فاجتمعنا بعد ايام عند أحد الاصحاب وبدأنا نطلب إعادة تلك المزحه لاننا احببناها وعشقناها فقال لنا صاحبنا انها تباع بسعر لا يستطيعه لوحده فعملنا قطعية فاشترينا بعددنا كبسولات صاحبنا ...أظنكم عرفتم ما هي ...أنها ..المخـــــــــــــــــــــــدرات إنها مزحة بحبة مخدرات ونحن لا ندري دفعنا بعضنا الى التهلكة بمزحه وضحكة وحبة مخدرات ..فاتفقنا على عمل دورية كل أسوعين على واحد منا والحبوب نشتريها بالقطعة ..فمرت الايام وتدهورت في المدرسة فنقلني أبي الى درسة أهلية لعلي أفلح وأخرج من الثانوي فقد تبخرت احلامي واحلامه واحلام امي بالطيران ...أي طيران واي هندسة ترجى مني؟؟؟ ووالله لم يكن ذنبي ولم اعلم ولو عرض الامر علي لرفضت واتركت شلتي ..ولكنها المزحه لعن الله من مزحها ومن لا زال يمزحها مع شباب المسلمين ..فمرت الايم ونحن في دورتنا واجتماعنا الخبيث ولا أحد يعلم ولا احد يحس بما يجري ..لقد لأصبحت لا اطيق البعد عنها ولا عن اصحابي فجاءت نتائج نهايه العام مخيبة لكل اهلي ولكن خفف علينا ..أن سارة نجحت وتخرجت بتقدير عالي ....مبروك يا سارة ...قلتها ..بكل إخلاص على الرغم مما قد كان أصابني قلتها وأنا لاول مرة وكانت لاخر مرة أحس فيها بفرح من أعماقي ..ماذا تريدين ان اشتري لك يا سارة بمناسبة نجاحك ؟؟ أتدرون ما قالت ؟؟؟ كانها حضرتنا أنا وأصحابي كأنها عرفت حالنا // أبيك تنتبه لنفسك يا اخوي أنت عزوتي بعد الله..
      لقد قالتها في ذلك اليوم مجرد كلمات لا تعلم هي انها ستكون في بقية حياتي ....اشد من الطعنات ليتها ما قالتها وليتني ما سألتها ..أي سند وعزوة يا سارة ؟؟؟ ترتجين أي سند واي عزوة يا سارة تريدين ..؟؟؟؟؟؟
      حسبي الله ونعم الوكيل... دخلت سارة معهد للمعلمات وجدت وإحتهدت وأنا رسوب في رسوب زمن ظلال الى ظلال ومن ظلام الى ظلام ..ومن سيئ الى اسواء ولكن اهلي لا يعلمون ونحن في زيادة في الغي حتى اننا لا نستطيع ان نستغني عن الحبة فوق مرتين فقال لنا صديق بل عدو رجيم بل شيطان رجيم هناك ما هو اغلى واحلى واطول مدة وسعادة فبحثنا عنه ووجدناه فدفعنا فية المال الكثير وكل ذلك من جيوب آبائنا الذين لا نعلم هل هم يشاركون في ضياعنا ام لا وهل عليهم وزر وذنب ام لا ...وذات مرة وانا عائد للبيت احسست سارة بوضعي ..بوضعي وشكت في أمري وتركتني أنام وجاء الصباح فجائتني في غرفتي ونصحتني وهددتني بكشف امري ان لم اخبرها بالحقيقة ...فدخلت امي علينا وقطعت النقاش بيننا وليتها ما دخلت بل لييتها ماتت قبل ان تدخل بل ليتها ما كانت على الوجود لأعترف لاختي لعلها أن تساعدني ...فارسلتني أمي في أغراض لها ..فذهبت واصبحت اتهرب عن اختي خوفا منها على ما كتمته لاكثر من سنة أن ينكشف ..وقابلت أحد اصدقائي فذهبنا سويا الى بيت صديق آخر فاخذنا نصيبنا من الاثم فاخبرتهم بما حدث فخفنا من الفضيحة وكلام الناس ففكرنا بل فكروا شياطيننا وقال لي احدهم ..الحل لدي ..ولكن اريد رجل مهو طفل ...أتدرون ما هو الحل ؟؟؟؟
      والله لو أسأل الشيطان ما هو الحل لما طرت على باله لحظة ....اتدرون ما قال اتدرون كيف يفكر...لا احد يتوقع ماذا قال ....أقال نقتلها ؟؟؟ليته قال ...بل قال اعظم ...أقال نقطع لسانها ونفقا عيونها لا بل اعظم ..اقال نحرقها ..؟؟بل قال اعظم ..أتدرون ماذا قال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      حسبي الله ونعم الوكيل ...........................
      لقد قال فصل الله عظامه واعمى بصره وافقده عقلة ولا وفقة في الدنيا ولا في الخرة ........
      لقد قال الظلم والبغي.....
      لقد قال أفضل طريقة نخليها في صفنا ...............................نعطيها حبة وتصير تحت يدينا ولا تقدر تفضحنا ابدا ..فرفضت ...
      إنها سارة العفيفة ...أنها سارة الشريفه...انها سارة الحبيبة...انها سارة الحنونه...انها ساره اختي....

      ولكن وسوسوا لي وقالوا لن تخسر شيء انت تجيب لها في بيتكم معززة مكرمة ..وبس حبوب وانت تعرف انها ما تأثر الك التأثير وتحت تأثير المخدر وتحت ضغوط اؤلئك الشياطين وافقت ورتبت معهم كل شيء ..رحت البيت وقابلتني وطالبتني وقلتلها سوي شاي وأنا اعترف لك بكل شي فراحت المسكينه من عندي وكلها أمل أن تحل مشكلتي وأنا في راسي ألف شيطان وهمي هدم حياتها كلها ...جابت الشاي ..وقلت صبي لي ولك فصبت ثم قلت لها جيبي كأس ماء لي فراحت ويوم طلعت من الغرفة أقسم بالله من غير شعور نزلت مني دمعه ..ما ادري دمعة ألم على مستقبلعا ..ما ادري روحي اللي طلعت من عيني ما ادري ضميري ما ادري دمعت فرح بانني اوفيت لاصحابي بالوعد وانني حفظت السر للابد ...
      حطيت في كاستها حبة كامله وجاءت وهي تبتسم وانا اشوفها امامي كالحما الصغير ..اللي دخل غابة الذئاب بكل نية حسنه وصافية .. شافت دموعي فصارت تمسحها وتقول الرجل ما يبكي وتحاول تواسيني تحسبني نادم ما درت انني ابكي عليها وليس على نفسي ابكي على مستقبلهاعلى ضحكتها ..على عيونها....على قلبها الابيض الطاهر..والشيطان في نفسي يقول اصبر ما يضرها بكرة تداوي انت وهي وهي لازم تعرف معاناتك وتعيشها ولا راح تقدر معاناتك الا اذا جربتها ..........
      فقلت خلينا نشرب الشاي لحد ما اهدا ثم نتكلن ...فشربت وياليتها ما شربت ..وليتها ما عملت الشاي...ولكن...
      فجلست اجرها بالسوالف ..لحد ما بدات تغيب عن الوعي فصرت اضخك مرة وابكي مرة ..وما ادري ماذا اصابني اضحك وابكي ودموعي على خدي وابليس يوسوس لي بانه سوف يكشفني ابي وامي اذا شافوا اختي بهذه الحاله ...ففكرت في الهرب ..المهم هربت لاصحابي وبشرتهم بالمصيبه اللي شويتها فباركوني وقالوا ما يسويها الا الرجال ..أنت الامير وانت الزعيم حق الشله والآمر والناهي ..وحنا على شورك..... فنمنا تلك الليلة وعند الظهر بدأت أرتجف أسأل نفسي ماذا فعلت وماذا اقترفت يداي؟؟؟ فصاروا اصحابي يسلوني ويقولون حنا أول الناس معك في علاجها وبسيطة ما دامت حبوب بس..واهم شيء سرنا في بير وبعدين يومين بدا ابوي يسأل فأرسلت اصحابي يشوفون عنب بعد ما انقطعت عنهم الوضع في البيت وشلون لاني خايف من وعلى اختي سارة ...فطمنوني ان كل شي تمام ..وما حصل شي فرحت للبيت وانا مستعد للضرب والشتم والسب والملام الذي ما عاد يفيد ...فضربني أبوي وامي تلوم وأختي ..وبعد ايام جتني اختي وسألتني عن شيء حطيته لها في الشاي أعجبها وتريد منه فرفضت فصارت تتوسل الي وتحب رجولي مثل ما انا اعمل انا مع اصحابي .. وتكرر هذا مرات ..كثيرة فرحمتها واعطيتها ..احوالها الدراسية تدهورت لحد تركت الدراسة بلا سبب واضح لاهلي فصبروا انفسهم أن البنت مالها الا بيتها فتحولت الامال الى اخوي الاصغر مني..في النهاية ومرة ويالها من مرة انتهت البضاعه من عندي...فطلبتها من احد اصحابي فرفض الا اذا ...........................................ز
      الا اذا ................زكان شرطة .أختي سارة ..يريد ان يزني بها ...هو واصحابنا الحاضرين فرفضت وتشاجرت معه .........زفحاول البقية الاصلاح بيننا ويقولوا لي ما فيها شيئ ومرة ما تضر وسألها اذا هي موافقه ...انت ما خسران شي
      قلت له : انت اول واحد كان يقول انك معي في طلب دوائها وعلاجها واليوم تطلب كذا...يا حسافه على الصداقه
      فقال لي بالفم المليان : أي صداقة واي علاج يا شيخ انسى انسى
      فتخاصمنا وقاطعت الشلة ..وطالت الايام و بدأت اختي تطلب وانا ما عندي ومالي طريق الا هم واختي حالتها تسوء ............فوسوس لي الشيطان وقلت اسألها عما يريد ذلك الصاحب منها ..مجرد سال انا ما خسران شي...
      فصارحتها وقلت لها اللي عنده يريدك انت ويريد يقابلك ويفعل فيك ..ثم يعطينا الي نريد بلاش..ولا نحتاج لحد مرة ثانيه ...
      فقالت على طول موافقة .يالله نروح
      فخططنا انا واختي ..اننا نطلع ..واوصل اختي لصاحبي وجلسنا في شقته ..وطلب مني اقضي مشوار لحد ينتهي ...فرحت ..الله يلعنني ويلعن نفسي وصاحبي وشياطيني والحبوب واهلها
      ورجعت بعد ساعه واذا باختي شبة عاريه في شقة صاحبي وانا مغلوب على امري وراضي فيها لاني اريد ريح الهروين فجلسنا ثلاثتنا من الظهر الى بعد العشاء في جلسة سمر وشرب وعهر يا ويلي من ربي يا ويلي من ربي يا ويلي من النار أنا من اهلها انا من اهلها...
      وبعد ذلك رجعنا انا واختي للبيت ولا كأن شي صار أقول لاختي هذي اول واخر مرة .
      ..ولكن الفاجعه ..ان صاحبي النجس اعطى اختي مواعيد وارقامه الخاصه اذا تريد ما يحتاج وجودي..وانا لم اعلم ومرت الايام وانا اشوف اختي تطلع على غير عوايدها اول هي واختي الصغيرة ..مرة باي عذر ..للسوق..للمستشفى ..حتى انها طلبت تسجيل مرة ثانيه في المعهد فحاول المسكين ابوي بكل ما يملك زبكل من يعرف من اجل ان يرجعها ...وفرحت العائلة من جديد بعودتها للدراسة واهتمامها بها ...ومرة وانا عندي عند اصحابي قال وا بنروح عند احد اصحابنا ورحنا وياللمصيبة ....ياللمصيبه ...وجدت اختي عنده وبين احضانه وانفجرت من الغضب ..فقامت اختي وقالت مالك هذه حياتي وانا حره ..فاخذني صاحبي معه واعطاني السم الهاري واللي ينسي الانسان اعز وكل ما يملك ..ويجعله انخس الاشياء واروهنا ..وهناك لعبوا مع اختي وانا بيتهم كالبهيمة ..ومع العصر رجعنا للبيت وانا لا ادري ما افعل فالعار ذهب والمال ذهب والشرف ذهب والمستقبل ذهب والعقل ذهب .........
      وملات الايام وانا ابكي اذا صحيت واضحك اذا سكرت ..
      حياة بهيمة بل اردى حياة رخيصة سافله نجسة ..ومرة من المرات المشؤومة وكل حياتي مشؤومه ..وفي إحدى الصباحات السوداء عند الساعه التاسعه اذا بالشرطة تتصل على ابي في العمل ويقولون احضر فورا ..فحضر فكانت الطامة التي لم يتحملها ومات بعدها بأيام ......وامي فقدت نطقها ......اتدرون ما هي ....
      لقد كانت اختي برفقة شاب في منطقة استراحات خارج المدينه وهم في حالة سكر...وحصل لهم حادث وتوفي الاثنان فورا ........يالها من مصيبه تنطق الحجر وتبكي الصخر....يالها من نهايه يا ســـارة لم تكتبيها ولم تحتاريها ولم تتمنيها أبدا............
      ســــــــــــــــارة الطاهرة أصبحت عاهرة
      ســــــــــــــــارة الشريفة أصبحت زانية ومومس
      ســــــــــــــــارة المؤمنة أصبحت داعرة
      يـــــــــــالله ماذا فعلت باختي ..انا الذي اوصلتها الى هذا الدرب ..انا اوصلتها الى نار جهنم دفعتها بيدي الى اللعنة اوصلتها انا الى السمعه السيئة ......
      يارب ما ذا افعل ؟؟؟ا
      اللهم اني اعوك أن تأخذني وتعاقبني بدلا عنها ....يارب انك تعلم انها مظلومه ...وانا الذي ظلمها وانا الذي احرفتها ..وهي لم تكن تعلم .................................كانت تريد إصلاحي فافسدتها ...........
      ألاااااااااااااااااااااااااااااااا لعتة الله على المخدرااااااااااااااااات

      ======================================== انتهت القصة
      أخواني اخواتي ..راجعوا القصة ....
      وإسترجعوا معي قول الاخت لاخيها :::::. // أبيك تنتبه لنفسك يا اخوي أنت عزوتي بعد الله..
      هذا واترككم مع عبراتكم ..