الرسول يشتم إذا إنت مسلم أدخل ودافع عنه....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الرسول يشتم إذا إنت مسلم أدخل ودافع عنه....

      هذا الخبر قرأته في أحد المنتديات ورأيت من الواجب أن أنقله لكم لندافع

      عن رسولنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم وأتمنى من الجميع نقل هذا

      الموضوع إلى جميع المنتديات .... لا حول ولا قوة إلا بالله.


      الذي يحب الرسول ويتمنى أن يحشر معه يوم الحساب فليتبع البيانات التالية, فلا يدافع عن الرسول إلا المؤمنين الذين يتمنون أن يكونوا معه في الجنة فقط. اما العلمانييون فيدافعون عن الامير وحاشيته.
      فلقد شتم رسولكم الكريم من قبل بعض الأجانب, وهناك طريقة سهلة جداً لغلق الصفحة بالأحتجاج لدى الشركة عن طريق الماوس فقط ولن يقوم بهذه العلمية السهلة إلا المسلمون الصادقون أما البقية فنسأل جهنم لهم.

      هذه هي الطريقة السهلة جداً :

      1- إذهب للموقع التالي :

      geocities.yahoo.com/v/alert.html

      2-في القسم الأول ستجد عدة اختيارات ، تعبر عن نوع الخرق الذي يحتويه الموقع ، قم بإختيار :

      Racist/Hatred pages

      3- في القسم الثاني ستجد مربع فارغ لكتابة عنوان الموقع ، و عليك إكمال الجملة بكتابة اسم الموقع الفرعي ، إكتب التالي :

      ma7amad_kalb/wasam.html

      ثم ستجد مربعين فارغين لكتابة اسمك و بريدك الإلكتروني.

      4- في القسم الثالث عليك كتابة نص الشكوى أكتب التالي :

      This page contains offense, hate and insult to the Muslim prophet "Muhamed". This page is a great offense to more than billion Muslims around the world. This page is against Yahoo Geocities Terms of service. Please remove it as fast as you can

      5- و أخيرا إضغط على الزر المكتوب عليه Report this violation

      وبهذا تكون قد قمت بواجبك تجاه الرسول صلى الله عليه وسلم وستشهد يدك على ماقمت به يوم القيامة.

      $$f
      طــيـف
    • وكفى الله المؤمنين شر القتال

      - جزاك الله خيرا اخيتي ( طيف )

      مع انني في البداية تشككت من الموضوع ولكن الحمد لله

      وحاولت الدخول للموقع المشار اليه فوجدته قد نزع ولله الحمد

      و لقد قام الموقع المستضيف بأزالة الموقع ولله الحمد

      ولم يعد له وجود ...