بنت الاخرس البستنا البراقع

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بنت الاخرس البستنا البراقع

      لله درك.... يا آيات يا بنت الاخرس وليجعلك الله برحمته من الشهداء.....!

      لله درك.....يا ذات الثمانية عشر ربيعا يا من ضحيت بشبابك وعمرك من اجل القدس الشريف لتقولي لنا احلقوا شواربكم يا رجال الاسلام والعرب والبسوا البراقع.!!

      لله درك.... يا بنت الاخرس يا من اثبت للكل ان المصاب بالخرس هي امتنا الاسلامية العربية!!!!

      لله در....... ذلك البطن الذي انجبك يا آيات ولو كان في امتنا (100) بطن مثل البطن الذي انجبك لما افترسنا الذل!!!!!!!

      واااااااااخزياه.......
      يا رجولتنا يا عروبتنا يا اسلامنا اكثر من ثلاثمئة مليون عاجزون عن التصدي لخمة ملايين خنزير!!!!!!!!!!!!!!!!

      يا للعار.........
      ((آيات)) تضحي بنفسها ونحن يا من يطلق علينا ((الرجال)) نرفض التضحية بصحون عيش ((المهيدب والكنتري))!!!!!!!!!!

      وااااااااااعرباه.....
      ((آيات)) تهدي القدس دمها ونحن نهدي القدس الحفلات الغنائيه والشعارات الكاذبة ونذرف دموع التماسيح ونحن نلعب ((البلوت والكوت والهند السوداني))!

      واإسلااااااااااماه......
      ((آيات)) تركت التبرج وربطت راسها بالكوفية الفلسطينية وظهرت على الشاشة الفضية لتقول لجيوش الاسلام والعرب: الخسة والذل والعار لكم..... ونحن نرى ونسمع باعيننا وآذاننا بساطير جنود الخنزير شارون وهي تدنس مساجدنا وتهدم مسجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ورغم ذلك نجد شواربنا ما زالت في اماكنها!!!!!!!!!!!

      هذا هو ما جادت به قريحة احد الصحفيين المتابعين للقضية الفلسطينية وهو يعكس حقييقة الموقف العربي الجبان من القضية الفلسطينية
      ويحكي قصة فتاة في ريعان الشباب تخلت عن احلام المستقبل وزينة الحياة واختارت الدرب الاصعب اختارت القضية .....قضية بلادها
      تخلت عن احلام الصبا واماني البنات لم تبهرها الحياة بزينتها ولم تستطع ان تجرفها معها
      تخلت عن فستان العرس وزوج المستقبل وجنة الاهل
      فتاة اهدت دمائها زكية طاهرة فدائا للقدس الشريف
      ولكنها ليست الاولى ولن تكون الاخيرة ما دام هناك امثالها من ابناء فلسطين الاحرار

      واني لاتسائل ما الذي يجعل فتاة مثلها في ريعان الصبا وزهرة الشباب تتخلى عن حياتها بهذه السهولة ؟

      انا اقول انها مرارة الذل والهوان ولوعة الفراق والهجران فماذا ننتظر من اناس لم يبق لهم في الحياة ما يستحق ان يعيشوا من اجله؟

      بعدما فقدوا الاهل والوطن والدار انها مرارة ما بعدها مرارة وذل ما بعده ذل فيشعر الانسان ان حياته اصبحت دون فائده ما دام ان من يعيش من اجله قد رحل بدون رجعة.

      واين هي الامة العربية ؟؟؟؟؟
      لازالت في سباتها لم تهزها ما تقوم به خنازير الصهاينة في فلسطين ولم تحركها المجازر الجماعية والابادة الشاملة في المخيمات والمدن الفلسطينية

      فيا للعجب اذا لم تحركهم دمعة طفل وصرخة امرآه فما الذي سيحركهم؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
      ما الذي ينتظرونه اكثر من ذلك ؟؟؟؟

      ولا اقول الا رحمك الله يا آيات- يا من هانت عليها حياتها في سبيل قضية بلادها- واسكنك فسيح جناته اللهم آمين

      فدعوا معي لروح الشهيدة ليسكنها فسيح جناته ويتغمدها بواسع رحمته ولجميع ارواح شهداء القدس

      واقول لآيات وهي في قبرها ان قطرة من دمائك الزكية ما تسوى العرب كلهم

      البــــــــــــــــــــــــسياوي


      لله درك