نمــــاذج البشر وكيفية التعامل معهم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • نمــــاذج البشر وكيفية التعامل معهم

      اتمنى انه كل واحد يحصل اللي يريحه..



      · الشخصية المعارضة:


      خصائصه :


      - لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيئاً لديهم

      - يفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره

      - تقليدي و لا تغريه الأفكار الجديدة و يصعب حثه على ذلك

      - لا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة

      - عنيد ، صلب ، يضع الكثير من الإعتراضات

      - يذكر كثيراً تاريخه الماضي

      - يلتزم باللوائح و الأنظمة المرعية نصاً لا روحاً

      - لا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل


      كيف نتعامل معه ؟


      التعرف على وجهة نظره من خلال موقفنا الإيجابية معه

      - تدعيم وجهة نظرك بالأدلة للرد على اعتراضاته

      - أكد له على أن لديك العديد من الشواهد التي تؤيد أفكارك

      - عدم إعطائه الفرصة للمقاطعة

      - قدم أفكارك الجديدة بالتدريج

      - لتكن دائماً صبوراً في تعاملك معه

      - استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن




      ·· الشخصية العدوانية المستعدة للتشاجر

      خصائصه


      - عدواني و يثير المشاكل

      - يمكن إثارته بسهولة

      - يتمسك برأيه و يعتمد فقط على نفسه

      - عبوس الوجه ، متقلب المزاج و متوتر الأعصاب

      - يرفض الآخرين و أفكارهم و يبدي عدم إهتمام

      - يستخدم أسلوب الهجوم على الجوانب الشخصية

      - يكثر من الصياح لكي يروع الآخرين



      كيف نتعامل معه ؟



      إصغ إليه جيداً لكي تمتص انفعاله و غضبه

      - حافظ على هدوئك دائماً و لا تنفعل

      - لا تأخذ كلامه على أنه يمس شخصيتك

      - تمسك بوجهة نظرك و دافع عنها بقوة الحجة و البرهان

      - أعده إلى نقاط الموضوع المتفق عليها

      - استخدم معه المنطق و ابتعد عن العاطفة

      - ابتسم و حافظ على جو المرح

      - استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن


      ·· مدعي المعرفة


      خصائصه




      - لا يصدق كلام الآخرين و يبدي دائماً اعتراضه

      - متعالي ، و يحب السيطرة الكلامية و يميل إلى السخرية

      - عنيد ، رافض ، و متمسك برأيه

      - يفتخر و يتحدث عن نفسه طيلة الوقت

      - شكاك ، و يرتاب بداوفع الآخرين

      - يحاول أن يعلمك حتى عن عملك أنت





      كيف نتعامل معه ؟




      - تماسك أعصابك و حافظ على هدوئك التام

      - تقبل تعليقاته و لكن عليك أن تثابر في عرض وجهة نظرك

      - ألجأ في مرحلة ما إلى الإطراء و المدح

      - اختر الوقت المناسب لمقاطعته في مواضيع معينة

      - لتكن واقعياً معه دائماً

      - لا تفكر في الإنتقام منه أبداً

      - استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن





      ·· الثرثار




      خصائصه




      - كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء

      - يعتقد أنه مهم

      - يمكن ملاحظة رغبته في التعالي إلا أنه أضعف مما تتوقع

      - يتكلم عن كل شيء باستثناء الموضوع المطروح للبحث

      - يقع في الأخطاء العديدة

      - واسع الخيال ليثبت وجهة نظره






      كيف نتعامل معه ؟





      قاطعه في منتصف حديثه و عندما يحاول إستعادة أنفاسه ، قل له : يا سيد ... ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟

      - أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه

      - أشعره بأنك غير مرتاح لبعض أحاديثه و ذلك بالنظر إلى ساعتك ... و بالتنفيخ و ... الخ







      اسأل الله ان يجعل منا جيلاً صالحاً يخدم امتنا الاسلاميه ويقودها لعزتها ويحقق لها امجادها ، وان يبارك فينا ويعيننا واياكم لخدمة ديننا وامتنا ويوفقنا لكل خير لنكون فعلا :

      (( خير امة اخرجت للناس ))


      ;) ;) ;)

      تحياتي اختكم:$$f


      طــــــــيـــــف
    • هلا بيكي اختي طيف واشكركي على هذه النصائح الجميله والي ممكن منا الواحد يراجع نفسه قبل فوات الاون ................بس امانه عليكي تجاويبني بصراحه ...انا من اي مجموعه اطباعي .... :confused:
    • اختيار موفق..لموضوع متميز

      أختي العزيزة...طيف

      أهلا بك وبمشاركتك...

      الشخصية المعارضة..الشخصية العدوانية...المدعية للمعرفة...الثرثارة..

      كلها شخصيات سلبية..
      ولكنها موجودة وبكثرة ...

      ومثل ما نصحتينا عن كيفية التعامل معها...
      عرفنا..
      أن أهم شيء أن نتحمل هذه الشخصيات وأن نملك أعصابنا في تعاملنا معهم...
      وأن نناقشهم بالحجة والبرهان...

      كانت نصائح جميلة وفي محلها تمام..


      بالنسبة لي في حاجة تعلمتها من الحياة ومن تعاملي مع الآخرين..وهي..(عليك تقبل الناس من حولك بالعيوب والطباع التي فيهم...فقط عليك أن تعود نفسك على التعامل معهم بدون أن تكرههم أو تحقد عليهم وبدون عصبية..عندها فقط ستجد نفسك غير منتبه للعيب الذي بهم وفي نفس الوقت تتعامل معهم صح وبدون أن تجرحهم..)..

      شكرا جزيلا لك أختي طيف..
      وجزاك الله خيرا