السعوديين (امراء)والزيارة الى اراضيهم المقدسة في امريكا

تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

  • السعوديين (امراء)والزيارة الى اراضيهم المقدسة في امريكا

    هيوستن أحياناً أقرب إلى الرياض من عمان!!

    إضاءة على السعوديين في المدينة التكسانية في ظلال زيارة الأمير عبد الله لتكساس

    حاشية الأمير عبد الله احتلت 255 غرفة في فندق واحد من بين 4 فنادق أخرى

    والأمير بندر بن سلطان يحتل فنادق أخرى

    بندر بن سلطان اشترط أن لا يكون سائقي سيارات الليموزين أو أصحاب شركاتها من العرب

    نزهة الأمراء وحاشيتهم في هيوستن تعادل ميزانية إعادة إعمار جنين ورام الله



    هيوستن، لمن لا يعرف هي محطة هامة يتوقف عندها الكثير من السعوديين الذين يرونها أحيانا أقرب إلى الرياض من مصر والأردن…ورغم المقاطعة الاقتصادية التي يطالب بها السعوديون وبقية الشعوب العربية إلا أن حجم التبادل التجاري بين تكساس والسعودية يتراوح بين 3 إلى 4 بليون دولار سنوياً.

    يرتاد هيوستن عدد كبير من السعوديين بغرض العلاج والنقاهة ولهذا تأسست بعض المكاتب الخاصة لهذا الغرض والتي تتعاون مع المرضى والمستشفيات والسفارة أو القنصلية السعودية، بل وحرص السعوديون على تأسيس مدارس تدرس المناهج السعودية بشكل محدود تقريبا على بعض السعوديين. ومن هنا تفرغ بعض العرب في المدينة للعمل مع هؤلاء المرضى كمترجمين ومرافقين بل وأصدقاء أيضاً..يصطحبونهم إلى المطاعم والمحلات العربية وأحيانا غير قليلة إلى النوادي الليلية التي تقدر جهود هؤلاء المترجمين فلا تنسى نصيبهم من السمسرة.

    ويرتاد أشهر مستشفيات ومراكز السرطان في المدينة مثل "أم دي أندرسون" و"سانت لوك" عدد كبير من السعوديين بشكل خاص والخليجيين بشكل عام وعدد أقل بكثير من العرب من مختلف الدول العربية.

    وترقد في مطار (بوش انتركونتننتال) الدولي في هيوستن في أحيان كثيرة عدد من الطائرات الخاصة بشكل شبه دائم لشخصيات سعودية وخليجية معروفة تقيم بشكل شبه دائم بغرض العلاج أو النقاهة أو الاثنين معاً!!

    وليس هكذا فحسب بل هناك عدد كبير جدا من الطلبة السعوديين الذين يرتادون المدينة للدراسة بجامعاتها المختلفة والمشهورة جداً. مما عزز عمل بعض المكاتب التجارية التي تساعد الطالب أو الزائر السعودي بدءاً من المطار مروراً باستئجار شقة وشراء هاتف خلوي وتعريفه على معالم وشوارع المدينة ومحلاتها ونواديها ومطاعمها وخفاياها واتمام كافة المعاملات مثل رخصة القيادة (قيادة السيارات طبعاً) وإصدار هوية شخصية وغير ذلك، كما يوجد مقيمون سعوديون يعملون في مختلف الوظائف، وقد صادفنا عدد كبير من سائقي سيارات التاكسي والليموزين من السعوديين في المدينة، وهناك من يعمل مع شركات نفطية أو استثمارية بوظائف جيدة للغاية. وتحتل شركة سابك مكانة هامة في هيوستن ويعتبر فرع الشركة في هيوستن من أكبر الأفرع خارج السعودية، أما شركة أرامكو السعودية فجذورها ضاربة في المدينة ، تمتد إلى سبعين عاما. وقد ذكرت بعض المصادر أن وزير البترول الحالي علي النعيمي، يذهب الى تكساس كلما أوتى من فرصة ووقت. ولديه دار هناك.

    وقد علمت من مصادر موثوق بها أن زيارة الأمير عبد الله إلى هيوستن لمقابلة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش في مزرعته، لم تكن تلك الزيارة الهادئة وخصوصاً أنها زيارة لمدينة اقتصادية معروفة بعيدة عن ضوضاء السياسة والبروتوكولات المعتادة في واشنطن. حيث أوحت الأخبار التي نشرتها معظم الصحف الأمريكية والعربية أن الزيارة ستأخذ الطابع العائلي "!!!" حيث أن ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي سيجهز مأدبة لولي العهد السعودي، وكذلك سيحل الأمير ضيفاً على الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب في مكتبه. ولكن الزيارة على ما يبدو تحولت من عائلية إلى عشائرية حيث توافد إلى المدينة عدد كبير من المرافقين والحاشية والأمراء والموظفين والذين تطلب نقلهم استئجار أكثر من 90 سيارة ليموزين.

    وقد صرح صاحب إحدى شركات الليموزين الذي أخفق في الاستفادة من زيارة ولي العهد السعودي، أن أكثر من شركة وظفت سياراتها الليموزين واستأجرت حافلات أخرى لنقل مرافقي الأمير الذين احتلوا 11 طابقا في فندق "فور سيزنز" - أي ما يقارب 255 غرفة وجناح - وهذا فندق واحد بين بضعة فنادق فخمة نزل بها الوفد المرافق "!!!". أما الأمير بندر بن سلطان الذي أتى وشلته من واشنطن اشترط أن لا يكون سائقي سيارات الليموزين وأصحاب تلك الشركات التي تقله ومرافقيه من العرب "!!!". ونزل مع حاشيته في فندق ضخم في هيوستن "سانت ريجيز".

    وقد ذكر شهود عيان أن الإجراءات الأمنية في تلك الفنادق وفي الشوارع التي تقع فيها كانت مشددة للغاية وتطلب الدخول إلى تلك الفنادق المرور بعدة نقاط تفتيش وبتصريح خاص.

    فهل يتطلب لقاء ولي العهد السعودي الأمير عبد الله مع صديقه الرئيس الأمريكي جورج بوش كل هذه الحاشية التي احتلت أكثر من فندق ونصف سيارات المدينة وحافلاتها هذا عدا عن كمشة طائرات جامبو عملاقة ترقد في مطار هيوستن ؟

    وقبل أن تنتهي زيارة الأمير عبد الله وحاشيته ومرافقيه وسفير السعودية في واشنطن الأمير بندر بن سلطان وحاشيته هو الآخر ومرافقيه؟ وقبل أن ننتهي من عملية حسابية بسيطة بعد أن نتأكد كم مطعم وكم ناد ليلي أو صالة ألعاب مثل صالة "ديف بستر" الشهيرة التي أغلقت أبوابها لاستقبال أعضاء الوفد السعودي، وكم دار سينما عرضت فيلمها خصيصاً للسعوديين الذين أتوا بمعية ولي العهد السعودي وبضيافة بوش وديك تشيني..يمكننا بعد أن نجري عملية حسابية بسيطة للغاية أن نخبركم على وجه التحديد كم "جنين" وكم "رام الله" وكم "نابلس" يمكن أن تبني الميزانية المرصودة لزيارة الأمير السعودي و"شلته" من أموال السعوديين الذين يعمل بعضهم في ذات المدينة في وظائف عادية لينفقون على عائلاتهم بالسعودية..؟!

    وربما تكشف لنا الأيام القادمة سر هذه العلاقة المجهولة بين تكساس والسعوديين الذين يرونها قريبة اقتصاديا وصحيا وعلمياً من الرياض..أكثر من بعض الدول العربية المجاورة لها…وقد يقودنا هذا - ربما - إلى فتح بعض الملفات المؤجلة، مثل ملف تزوير الشهادات وقيام بعض العرب بتحصيل الشهادات العليا بأسماء سعودية وخليجية..فترقبوا
  • اشكرك اخي علي المشاركه و لكن احيطك علما بان الموضوع قد اغلق و ذلك لان الساحه المطروح بها هي ساحه المشاكل و ليست الساحه المختصه بطرح هذه المواضيع لذا ارجو منك اخي الفاضل بالتسجيل الرسمي في المنتدي و كتابه الموضوع مره اخري في الساحه المختصه