كان يصرخ ...ماذا أفعل يا أمي ؟؟ ...رحمه الله

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كان يصرخ ...ماذا أفعل يا أمي ؟؟ ...رحمه الله

      على بعد حوالي المائتي كيلو متر من العاصوة المصرية القاهرة كانت تسكن أسرة الشهيد ميلاد محمد حميدة الذي أستشهد برصاص جنود الاحتلال عند عبوره معبر رفح الاسبوع الماضي ليشارك إخوانه الفلسطينيين انتفاضتهم ضد العدو الصهيوني ز
      وفي جو ملئ بالحزن على الابن الفقيد والرضا لاستشهاده قالت والدته الفلاحه صبرة .ز: ( إن أكثر ما يحرق قلبي في إستشهاد ولدي هو انه لم يثأر من إسرائيل ).
      وقالت انه كلما كان يشاهد مذابح الصهاينه على التلفزيون يصرخ قائللا :

      ماذا أفعل يا أمي ؟ رحمته الله عليه .......
      لجنات الخلد يا ميلاد .....للحور العين يا ميلاد ...للفردوس يا ميلاد ...

      هنيئا لك ...هنيئا لك ..هنيئا لك ...ليتني مكانك