حديث الحرب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حديث الحرب

      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

      اما بعد

      فقد قرأت مقاله فى احد الصحف العربية منذ عده ايام وترددت فى كتابتها فى الساحه العمانيه ..



      ولاكن أن هذا الموضوع موضوع حساس وهام

      ولذلك قررت كتابته هنا ..وأريد من كل الاعضاء المشاركه والرد على هذا الموضوع
      والموضع هو


      لا غرابة فى أن، الذين يدقون طبول الحرب فى قنوات الفضائيات التلفزيونية العربية هم فى الغالب لم يطلقوا طلقة واحده صوب العدو .

      أو ممن يعيش ون فى بيوت مكيفة ويتسامرون بحكايات أبو الفوارس عنتر بن شداد . أو فارس العرب أبو زيد الهلالى وهم جالسون على أرائك مريحه يحيطهم جو مخملى فى غابة الكسل اللذيذ . أو من يتاجرون بمشاعر الناس البسطاء الذين تكويهم جرائم الجيس الإسرائيلى النازى فى الاراضى الفلسطينية ويستشعرون المراره والعجز فيغذون فيهم الانفعال والثأر والدعوه الى الحرب ....

      كل هؤلاء يجهلون ما طرأ على العالم من انقلاب فى نظمة السياسية وعلاقاته الدوليه بعد انفراد واشنطن بعرش الكرة الارضية ..........ولاكن انشاء الله سوف نهزمهم فى عقر دارهم .........كما قال الشهيد (الغامدى)


      وما حدث من طفرة فى نوعية الاسلحه وقدرتها على إطلاق قدر هائل من النيران غاية فى الدقة وإحداث خسائر رهيبة فى البشر والمعدات .

      ويتصورون الحرب مجرد شجاعه وأقدام وقلوب مؤمنة ثابتة وعمليات بطوليه . وبالقطع لا ننكر فاعلية هذه العناصر فى أى حرب

      لكن الحرب الحديثة لم تعد مواجهات مباشرة تنكشف فيها معادن المقاتلين النفسية .

      ولكنها أسلحة متطورة بشكل مذهل وعمليات إلكترونية معقدة وقتال من مسافات بعيدة نسبيا .

      ولا تلتحم فيها الجيوش إلا فى مراحل متأخرة جدا عند تنظيف الأرض التى يحتلها جيش من القوات المعادية

      أى أن الحرب أى حرب بالحسابات القديمة هى نوع من العمليات الانتحارية . خاصة أذا كان الطرف الأخر يسانده ويشاركة وقد يقاتل معه بشكل مباشر أو غير مباشر قوى عظمى!

      والذين يدعون العرب الى الحرب عليهم أن يجيبوا عن سؤال بسيط للغاية ؟

      ماهى مصادر الأسلحة التى يتعامل معها العرب ؟


      سؤال محرج للغاية لأن المصدر الأساسى لأسلحة العرب هو الولايات المتحده الامريكية ...........(التى يجب أن توصف بأم الارهاب )

      وهى الحليف الأول والأخير لأسرائيل و الحليف الاستراتيجى كما تسمى

      والذى يضمن تفوق الدولة العبرية ( لعنها الله )

      على الدول العربية مجتمعة

      ومن المؤكد أن الولايات المتحده قد تسمح بتسليح عدد من الدول العربية بما يتيح لها القدرة على الدفاع عن نفسها دون أن تصل درجة الكفاءة الى شن حرب هجومية

      والحرب الهجومية مختلفة تمام عن الحرب الدفاعية من حيث عدد القوات المطلوبة ونظام التسليح ودرجته الخاصة بالنسبة للأفرع التى تتمتع بإمكانيات هائلة فى المناورة وسرعة الحركة كسلاحى المدرعات والطيران

      والمخزون المطلوب من الذخيرة وقطع الغيار حسب المدة المتوقعه للعمليت ونسبة الخسائر المحتملة

      وقدرة الجيوش على استعواض ما يستهلك أو ما يدمر فى الحرب ولا أضن أن الولايات المتحدة سوف تعروض أى جيش عربى يخوض حربا ضد أسرائيل بأى معدات أو قطعة يخسرها فى تلك الحرب

      وفى الوقت الذي سوف تفتح مخازن أسلحتها المطورة وتمد إسرائيل بما تريد فورا ولنا فى الحروب السابقة عبر

      ولنا فى احداث حرب أكتوبر 1973مثلا عما فعلتة أمريكا بإسرائيل فى الايام الاولى للحرب!

      ولاكن هذه ليست المحاولة لليأس وإنما استقرء للواقع المر ومحاولة لفهمه
      وهذه حرب وجود طويلة .........ولا كننا أنشاء الله نحن المنتصرون نحن المنتصرون نحن المنتصرون



      وما اريد منكم أخوانى الاعضا ء سوى المشاركه فى هذا المضوع وماهى أقتراحاتكم ؟



      وشكرااااااااااا...................
      :eek: