مصائب قوم عند قوم فوائد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مصائب قوم عند قوم فوائد

      عندما ضربت العاصفة الاستوائية محافظة ظفار خلال الايام الماضية وألحقت دمارا بالبنى التحتية، وهدمت المنازل، ونتج عنها اضرار بالغة، وتسارعت الجهود الحكومية في اصلاح ما دمرته العاصفة وإغاثة المتضررين واعادة بناء ما يمكن بناؤه.
      سارعت بعض البنوك بالاعلان عن مساعدات بتأجيل أقساط شهرية مستحقة لها على المقترضين من محافظة ظفار، مبررة ذلك بأنه مساعدة نظرا لتأثر المواطنين من العاصفة الاستوائية وما نتج عنها من أضرار ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما، فتأجيل أقساط شهرية على المقترضين من البنوك في محافظة ظفار وغيرها في مثل هذه الظروف والمناسبات كالاعياد يأتي مثلما يقول المثل "مصائب قوم عند قوم فوائد".
      فبعض البنوك لم تدخر وسيلة لاستغلال العملاء لديها الا واتخذتها للأسف، الى درجة اصبحت تستغل بعض الظروف القاسية وتسخرها لصالحها، والاستفادة منها.
      وهي تدرك بأن المقترضين في محافطة ظفار في مثل هذه الظروف يحتاجون الى مبالغ اضافية لاصلاح بعض ما دمرته العاصفة وشراء بعض المستلزمات الضرورية الى غير ذلك... ولجأت الى تأجيل الاقساط ولكن مع بقاء الفوائد وتراكمها على المقترضين. بمعنى ان المقترض سيدفع ضعف الفائدة التي تتراكم تلقائيا على المقترض وتكون بذلك البنوك أخذت الفائدة على القسط الشهري بدون ان يخصم من القرض.
      وهذا بحد ذاته استغلال وليس مساعدة كما تدعى بعض البنوك للآسف، ويتنافى ذلك مع دورها كبنوك وطنية تسهم في رفع الضرر عن المواطنين، فالبنوك الوطنية في اعتقادي كان بمقدورها مجتمعة ان تقدم مساعدة الى المتضررين في محافظة ظفار بمقدار مليون ريال. دعما للجهود المبذولة من الحكومة في هذا الجانب، وفي مثل هذه الظروف مثلما عملت الحكومة عندما تواجه اي بنك مشكلة، تهب لدعم هذا البنك او ذاك.
      وليس هناك بنك في السلطنة قام بقدرته الذاتية ما لم تكن الحكومة قد دعمته في انشائه، وأرسى قواعده..
      وكنا نتأمل ان تقوم البنوك الوطنية وغيرها من الشركات الرائدة بدور فاعل في مثل هذه الك التي تضرب هذه المحافظة او تلك المنطقة انظلاقا من دورها في المجتمع ومسؤوليتها الوطنية، التي تمليها الضرورة في كل الظروف ولكن بعض البنوك تفتقد لهذا الدور وتلك المسؤولية وتنطلق في سباق غير مدروس وغير هادف نحو تحقيق أرباح بطرق وأساليب اصبحت غير لائقة اذا جاز لنا التعبير، وتجاوزت الى استغلال الظروف بشكل سيء لا يعكس دورها في هذا الوطن.
      :confused: المصدر : جريدة عمان .
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أخي الكريم اهلا وسهلا بك بيننا وبمواضيعك ..
      ومساهماتك الطيبه ..

      اخي الكريم حتى يلاقي الموضوع النقاش الوفير ...
      الجاد المفيد ... لا بد لنا لنقله لساحته المختصه ...
      وهي هموم المجتمع ...
      من هنا أستميحك عذرا يا استاذي الفاضل .....بالنقل ..

      وسوف اتابع الموضوع ويكون لي كلمه في هموم المجتمع مع موضوعك ..
      ونقطتك المهمه التي قمت بذكرها ....