أيُعقل أن أكون بلا فؤادٍ ..... اهداء لكل المغتربين بين القلوب