ايها الشاب العماني.. كن كما ينبغي عليك