والدة الشهيد الدرة تنتظر محمدا جديدا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • والدة الشهيد الدرة تنتظر محمدا جديدا

      القدس المحتلة / أعلنت والدة الطفل الشهيد محمد الدرة الذي استشهد قبل عشرين شهرا أنها حامل في شهرها الثالث وتأمل أن يكون ولدا يحمل اسم طفلها الشهيد.
      وقالت السيدة آمال الدرة لم أفقد إيماني بالله سبحانه لحظة واحدة، واعتدت عندما كنت أضع رأسي على الوسادة لأنام كل ليلة أن أتضرع إلى خالق العباد بأن يهب لي طفلا يعوضني عن ابني الشهيد، وأن يكون شبهه في كل شيء، من اسمه إلى طوله ولون عينيه وكل ما كان فيه، حتى أفقأ به عيون قتلته الإسرائيليين، وأولهم المجرم شارون، فكم أنت كريم يا رب.
      ويقول أبو الشهيد جمال الدرة زوجتي حامل وأنا أسعد من سعيد، لأننا سنسميه إن شاء الله باسم شقيقه الشهيد، وأضافت آمال أنا متأكدة أن شارون سيشعر بما أشعر به، وهو أن رحم المرأة الفلسطينية أقوى من مفاعل ديمونا النووي في صحراء النقب، هم يصنعون قنابل ذرية، ونحن نأتي لهم بالمزيد من رجال الانتفاضة.
      وأوضحت أنها رأت الشهيد الدرة في المنام أكثر من عشر مرات، ولكنه لم يتكلم معها إلا في آخر منام رأته قبل شهر، وتقول رأيته في البيت كما كنت أراه دائما في المنامات الأخرى، يومها صرخ وقال أريد محمودا، أريد محمودا، فسألته من يكون محمود، وكاد يجيبني، إلا أني استيقظت.
      ومن الجدير بالذكر هنا أن محمد الدرة استشهد في الثلاثين من سبتمبر 2000 وهي يبلغ الثانية عشر من العمر بعد أن تعرض هو ووالده لوابل من الرصاص الإسرائيلي وهما يحاولان الاختباء بجدار قرب مستوطنة نتساريم