حبٌ وخوفٌ وسُهاد... وخبزٌ مُزِجَ بالرماد

    • حبٌ وخوفٌ وسُهاد... وخبزٌ مُزِجَ بالرماد

      قصيدة اعجبتني ما رايكم فيها :
      رباه ..
      أستوطن الرعب فكري .. وأستكن الشوق القبور ..
      وأندثر من الصدورِ ..
      ما كان يكنز من الأحقاد ..
      حتى أصاب قلمي المرض وأصاب أوراقي .. الفتور ..
      وهجر جفناي الرقاد ..
      بعد أن لبست ثوب الحب .. و مضيت إلى ساحة الجهاد ..
      وأصابني بحبها داء الغرور ..
      رغم ما أعانيه .. من خوف .. ومن سهاد ..
      إلا أنني كنت مندفع العواطف .. كثير الظهور
      أزرع من الشوق حباً .. ووداد ..
      ومن الحب راه ..
      أحصد شوكاً وزهور
      رغم أني لم أتحرر يوماً من صمتي .. وكبريائي ..
      ولم أدعوها حبيبتي ذات مسـاءِ
      ولم أكن جشع الحنان .. ولم تندثر عزتي ...

      ولم أسكن في العزلة سوى عزلتي
      ولم أشعل بالقهر لحظة حِدادِ
      فهي لا تستحق العذاب معي ..
      فلم أكن أريد أن أعذبها معي
      فهي لا تستحق العذاب معي ..
      لتصبغ سماؤها بالسواد ..

      رباه ..
      أغتصبت حريتي ..
      وأغتيل بجروحهم الفؤاد ..
      وتجمد لساني وقرر الصمت عن الاستشهاد ..
      بعد أن علقت دموعي على خشبة الإعدام
      وشهرت ..
      على مرأئ العباد ..
      بعد أن مزقوا جلباب أمي .. وأحرقوا تنورها ..
      ومزجوا الخبز بالرماد
      وسيق إلى حجرتي ..
      ألف مارد ..
      وطاغ ..
      وجلاد
      ومن بين أدراجي .. وحول وسادتي ..
      لفقت التهم بغياً
      و قيدت عيني بالأصفاد ..
      فما من دمعة أذرفت إلا أحترقت ..
      وما من صرخة تحررت إلا تباد ..
      وما من قصيدة كنت أفكر في أن ألقيها ..
      فإذا بها إلى صدري تعاد ..
      فتمزق جوفي إثر الاكتناز ..
      وتمزقت مشاعري إثر الاضطهاد ..
      الجوع يلتهم أفكارهم ..
      والحقد يكتسح قلوبهم ..
      مثلما يكتسح الزرع الجراد ..
      بالكفر رجمت يا إلاهي ...

      وبالفسق أتهمت وبالشوق .. حوكمت ..وبالوداد ..
      وقد دب اليأس لقلبي .. وفي دمي أخذ بالازدياد ..
      وبدأ يتسرب .. من تحت أضافري .. ومن عيناي ..
      للتل وتلك الوهاد ..

      ربـــــــــاه ..
      لست أخالك لا تبصر .. أوتجهل بما يحدث في هذا التراب
      رباه أنهم يرعبونني .. وفي كل حين يفاجؤونني ..
      عند منزلي بقطيعٍ من الذئاب ..
      وعندما أخرج .. يطلقون خلفي سرباً من الكلاب ..
      يقتفون أثري .. الى أينما أمضي ... وأقرر الذهاب
      أراهم في حجرتي عند كل مساء ..
      يستجوبون مصباحي .. وطاولتي ... ماذا أقرأ من كتاب ..
      وماذا كتبت من كتاب ... ومن قصيدة ..
      وماذا أرسلت لحبيبتي من جواب
      يلاحقون أوراقي في الأدراج ..
      ويعتقلون قصائدي بدون أسباب
      ويضربون لوحات رسمي بالسوط ..
      حتى يكاد اللون منها أن يذاب ..
      يقفون خلف كل منزل أدخله ..
      وكل باب ..
      وفي كل أرض .. يقتلون القمح .. ويأسرون الأعناب
      وعندما لا يجدون حجة لاعتقالي ..
      سرعان ما يلقونني أرضاً .. ويفتشونني ..
      وأنا بدون جياب ..
      ويسألون عن أشياء غريبة
      وعن رخص الكتابة .. ووثائق الحب ..
      وقديم الثياب ..
      ربـــــــــــاه ..
      ليس من رادع يردعهم عني سواك ..
      وليس من رادع يردع الحب عني سواك ..
      وإن قصرت في تقواك ..
      فلا تخذلني ..
      وأرشدني إلى الصواب ..
      إلى سبيل أرى فيه الحقيقة ...
      أيها النور الإلهي ..
      أكشف عن الغد الحجاب ..
      دعني ألملم ما تبقى من حزني ومن دمعي ..
      دعني أجمع ما تبقى من سنين الشباب ..
      أيها النور
      أوقد لي شمعة أخيره ..
      كي أبصر بها طريق العودة إلى السرداب
      كي أستضيئ بها في صيف أغتيلت فيه الشمس ..
      ودفن لونها في السراب ..
      أيها النور ..
      دعني أبصر طريق العودة للسرداب
      أيها النور ..
      أتلفتني الحيرة .. وأخذت تنهب من ملامحي .. ومن طباعي ..
      ومن قصائدي الأبيات ..
      وأخذت تغتصب بالقهر مني أعذب سنوات ..
      تقيدني بالحزن ..
      من فمي ..
      ومن عيناي ..
      ومن جوارحي ..
      تطوقني في سرد الذكريات ..
      وتسلسل لي عواقب الفشل ..
      وسخرية الامنيات ..
      وتكسر الاحلام ..
      وتحرق أجزائها .. وتنثرها في الطرقات ..
      أيها النور الإلهي ..
      أسألك القوة والثبات ..
      فما تبقى مني محرق .. أو ممزق ..
      كسجادة الصلاة .. الصلاةِ ..

      $$f :eek:
    • ميزة الرد السريع

      تقيدني بالحزن ..
      من فمي ..
      ومن عيناي ..
      ومن جوارحي ..
      تطوقني في سرد الذكريات ..


      ومن بين كل الناس..
      تنتشلني عيناك..
      تعيد لي الاحساس..



      قصيده جميله..وننتظر ابداعاتك الشخصيه..


      $$f هـــــمـــــســـــــه$$f
      تنزف جراحي بابتعادك..
      وتزهر ورودي باقترابك..
    • تقاذف قلبي منجنيق رومي .. ومنجنيق فارسي .. واغتصبت حريتي بين فكين طاغيين .. ولهثت خلفي كلاب مسعورة .. وجرا كذا وصار كذا .. ولم يبقى مني سوى ذكريات من نبض حب في قلب صغير .. فاض دمعه على الارض السليبه .. وسقطت دموع غزيرة بين أصابع أمي الحبيبة .. وتلك كانت أخر معاقل ذكرياتي ..

      أحسنت الاختيار أخي العزيز .. oman4004 .. وننتضر كتاباتك الضخصية ..
      اسمع مني .. ليس العبرة في طول الكلام أو قصره .. ولكن العبرة في مغزاه وهدفه أخي العزيز ..
      وصحيح قيل ( خير الكلام ما قل ودل ) ولا اتعارض مع هذا .ز ولكن أحيانا لا تدع لنا مشاعرنا فرصة للتوقف عن التعبير عما بداخلنا .. حتى ولو بصرخات ألم متتالية ..
      وفق الله الجميع وتحياتي لك عزيزي
      :) $$f
    • رغم ما أعانيه .. من خوف .. ومن سهاد ..
      إلا أنني كنت مندفع العواطف .. كثير الظهور
      أزرع من الشوق حباً .. ووداد ..
      ومن الحب راه ..
      أحصد شوكاً وزهور
      رغم أني لم أتحرر يوماً من صمتي .. وكبريائي ..
      ولم أدعوها حبيبتي ذات مسـاءِ
      ولم أكن جشع الحنان .. ولم تندثر عزتي ...
      ولم أسكن في العزلة سوى عزلتي
      ولم أشعل بالقهر لحظة حِدادِ
      فهي لا تستحق العذاب معي ..
      فلم أكن أريد أن أعذبها معي
      فهي لا تستحق العذاب معي ..
      لتصبغ سماؤها بالسواد ..
    • بدية جميلة ومشرفة وتنم عن قلم قوي جدا وسيتحفنا بما هو عذب مستقبلا 00 فتحياتي لك اخي على هذا الاختيار الجميل

      أعيش اللحظة على أمل لقياه للحظة...
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • عزيزى ... تجبرنا الكلمات .. والسكوت الطويل
      على العزف .. كل منا يعزف على اجمل الاوتار
      التى تطرب روحه تحمله الى التحليق الى البعيد
      هناك ... عند نقطة التلاقى .. الممكن بالمستحيل
      نرتمى على صخورها .. بعد ان عز كل شئ علينا بهذا الوجود
      نحول كل شئ الى طيوف من الاحلام تسامرنا عند ما يقسو
      الواقع ويشح ......ويبقى الامل يرافق الانتظار
      على تلول الصبر .....
      القصيده فعلا جميله رغم طولها
      فشكرااا لمشاركتك
      تحياتي ... ولا تحرمنا من مشاركاتك..
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]