قصيدة ذات ألفاظ سهلة وماعني سامية للعرب فقط

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصيدة ذات ألفاظ سهلة وماعني سامية للعرب فقط

      أعجبتني بعض أبيات شعر قرأتها لأحد الشعراء ، هذه الأبيات لها معان سامية وِعبر جليلة تدل على عمق الشاعر
      وجزالة أسلوبه ، هذا الشاعر استطاع بجدارة أن يقرأ ما وراء الكواليس وأن يضع النقاط على الحروف ، فياله من شاعر .

      قال :



      تدفق فى البطحاء بعد تبهطل ********* وقعقع فى البيداء غير مزركل

      وسار بأركان العقيش مقرنصاً ********* وهام بكل القارطات بشــــنكل

      يقول : وما بال البحاط مقرطماً *********ويسعى دواماً بين هك وهنكل

      إذا أقبل البعراط طـــاح بـهـمة********* وإن أقرط المحطوش ناء بكلكــل

      يكاد على فرط الحطيف يبقبــق ********* ويضرب ما بين الهماط وكندل

      فيا أيها البغقوش لست بقــاعد ********* ولا أنت في كل البحيص بطنبل


      أرأيت كيف طاف بنا الشاعر في رحاب واسعة ، فياله من خيال واسع ويا لها من ألفاظ عذبة وسهلة تصل إلى سويداء القلوب قبل وصولها إلى طبلة ومطرقة وسندان وركاب الأذن .

      ومع سهولة معاني هذه القصيدة على أولي الأفهام إلا أني أخشى أن بعض متوسطي الفهم قد يجهلون بعض معاني كلمات هذه القصيدة ، لذلك نقلت لكم شرح المقصود من هذه الكلمات لتعم الفائدة ويعظم النفع وإليك بيان ذلك :


      * تبهطل : أي تكرنف في المشاحط

      * المزركل : هو كل ب أصابته فطاطة

      * العقيش : هو البقس المزركب

      * مقرنطاً : أي كثير التمقمق ليلاً

      * القارطات : هي جميع قارطة واحدة من القارطات .

      * البحطاط : أي الفكاش المكتئب

      * مقرطماً : أي مزنفلاً

      * هك : الهك هو البقيص الصغير

      * البعراط : هو واحد البعاريط وهي العكوش المضيئة

      * أقرط : أي قرطف يده من شدة البرد .

      * المحطوش : هو المتقارش بغير مهباج

      * الحطيف : هو البعيق يبقبق أي يهرتج بشدة

      * الهماط : هو واحد الهماميط وهي عكوط تظهر ليلاً وتختفي نهارا

      * الكندل : هو العنجف المتمارط

      * البغوش : هو المعطاط المكتنف

      * البحيص : هو وادٍ بشمال المريخ

      * الطنبل : هو البعاق المتفرطش ساعة الغروب .
    • ميزة الرد السريع

      أخي العزيز البراء ..
      جميلة هي القصيدة ( بالمعاني التي فهمتها فقط )
      عذرا منك ولكن ..
      قيل = فسر الماء عقب الجهد بالماء ..
      الكلمات التي بالقصيدة .. ربما هي من العربية الفصيحة الغائرة في بطن الزمن بعمق شديد ..
      وقد فسرتها لنا هنا بكلمات ل تبعد عن زمانها بالكثير ..
      أتمنى ان تفسرها لنا بكلمات من زمننا هذا ( بالفصحى طبعا ) ..
      وكنت سافعل ذلك .. لكنني بعيد عن المعاجم التي املكها ..
      وننتظر ردك