ملأ السنابل تنحني برؤوسها والفارغات رؤوسهن شوامخ ؟؟؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ملأ السنابل تنحني برؤوسها والفارغات رؤوسهن شوامخ ؟؟؟؟

      يقولون الشخص المتكبر كالطائر كلما زاد إرتفاعه صغر في عين ناظريه؟!

      أتساءل بعض الاحيان ماهو سبب تكبر فلان ؟؟؟؟

      أهو المنصب؟

      المال؟

      العلم؟

      من حواليه من أفراد المجتمع؟

      وبعد تأمل قد لا أجد اي سبب لتكبره!!!!

      واعود وأردد : ملأ السنابل تنحني برؤوسها والفارغات رؤوسهن شوامخ.
    • بيت لا يتعدى السطر ولكن معناه يصل الى اقصى وابعد الحدود...

      التكبر صفة ذمها الاسلام والدين حين ذكر رسول الله انه من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر حرمه الله من دخول

      الجنه..ارى الكثير والكثير من الناس من غرتهم مناصبهم او اموالهم ونا ناس لا يملكون مالا ولا علما ولكنهم

      متكبرين يكادون لا يردون السلام ..سبحان الله لما كل هذا ..يا من ترفع راسك الى السماء انك لن تخرق الارض

      ولن تبلغ الجبال طولا...وسوف تعود الى التراب الذي خلقت منه ليحاسبك الله...فحاسب نفسك قبل ان تحاسب
      ..
    • أحييك اخي الكريم والفاضل على الموضوع أختيار موضوع التكبر ....

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ك
      أخي الكريم مرسال الحب أحييك على أختيار لموضوع جميل ان يكون فيه النقاش على الوجه الصحيح الذي يعود علينا جميعا بالنفع فحييت أخي ...

      استاذي الموقر مرسال الحب بالتأكيد لن ازيد عن ما تفضل وذكره الأخوه الكرام الذين سبقوني في الموضوع من خلال ردودهم الرائعه والمميزه بالتأكيد حيث أنهم مسو كثيرا من الجوانب في مساله التكبر
      والتي أعتبرها عن نفسي هي نوع من الأمراض النفسيه التي تستحجوذ على قلوب بعض الناس أصحاب هذا الخلق ...

      أحفظ ايه من كتاب الله العزيز تقول ((سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق ))

      وأحفظ ايضا قال تعالى ((كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار ))
      فاعوذ بالله من كل خلق يغضب الله عزوجل ورسوله ويشمئز منه جموع المسلمين ,,,
      حيث قال رسول الله صلوات الله عليه ((لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر ))
      حيث شرحه رسول الله وقال الكبر بطر الحق وغمط الناس......

      من هنا ما أود أن اذكره في هذا الموضوع ومن كلمات قد دارت ببالي وخاطري عند رؤيتي لموضوع التكبر والبطر هو أنه حالة تدعو إلى الإعجاب بالنفس، والتعاظم على الغير، بالقول أو الفعل، وهو: من أخطر الأمراض الخلقية، وأشدها فتكا بالإنسان، وأدعاها إلى مقت الناس له وازدرائهم به، ونفرتهم منه نعم هكذا هو المتكبر وهذه هي نظرة الناس اليه ....

      أذكر مثلا ورثناه عن أجدادنا في عمان وأرجو المعذره منكم حيث أنه بالعاميه(( ويقول الله سبحانه وتعالى ما يعطي العقرب عيون )) وهو كذلك بالفعل فالبطر منتهي لا محاله والكبر زال بزوال نعمة الله تعالى .
      فالبكبر أخي الكريم مرسال يشيع في المجتمع روح الحقد والبغضاء، ويعكر صفو العلاقات الاجتماعية، فلا يسيء الناس ويستثير سخطهم ومقتهم، كما يستثيره المتكبر الذي يتعالى عليهم بصلفه وأنانيته.

      كلمة اوجهها الى كل متكبر ومتخايل بنفسه وقد غره ماله ودنياه وزاده غرورا وتيها من حوله ...
      اقول بأن الله يراك وسيحاسبك على دنو نفسك

      لنكن جميعا أخوه متحابين في الله تعالى ...
      وارجو المعذره على الموضوع الذي شدني حتى اطلت عليكم الحديث ..

      والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ...
      أخوكم في الله مسقطاوووووي
    • قال الله تعالى «سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق». وقال سبحانه «كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار» وقال تعالى «إنه لا يحب المستكبرين» وقال تعالى «إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين».
      وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر». رواه البخاري وقال صلى الله عليه وسلم «يقول الله تعالى الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني واحداً منهما ألقيته في جهنم ولا أبالي» رواه مسلم.
      المسلم الحق يكتفي بدليل صحيح واحد لاعتقاده وهذه الأدلة التي سبقت كلها تذم الكبر وتحرمه وتمقته لأن المسلم الحق لا يتكبر ولا يصعر خده للناس ولا يشمخ عليهم مستعلياً متجافياً. لأن هدي القرآن ملأ سمعه وقلبه وروحه ولأن المتكبر في الدنيا يبوء بالخسران العظيم يوم القيامة قال الباري جل وعلا: «تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين». ويقول تعالى: «ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور».
      والمتتبع للسنة النبوية ونصوصها يلاحظ شدة عنايتها باستئصال شأفة الكبر من النفوس بنهيها عنه وتنفيرها منه حتى توصل الأمر الى ان المتكبر قد يحرم من دخول الجنة قال صلى الله عليه وسلم «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثال ذرة من كبر فقال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً ونعله حسنة قال: إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق وغمط الناس». رواه مسلم.والكبر ينقسم الى ظاهر وباطن: فالباطن هو خلق النفس والظاهر هو أعمال تصدر من الجوارح وتلك الأعمال اكثر من ان تحصى لأن الكبر يحول بين صاحبه وبين أخلاق المؤمنين.
      أخي المسلم إن منشأ الكبر هو استحقار الغير وازدراؤه واستصغاره ولهذا شرح النبي صلى الله عليه وسلم الكبر في قوله «هو بطر الحق وغمط الناس» ووجه آخر فالكبر والعز والعظمة والجبروت لا تليق إلا بملك السموات والأرض الذي كل يوم هو في شأن فكيف إذاً يليق بالمخلوق الحقير الضعيف ان يتكبر وهو أصله نطفة حقيرة قذرة.أخرج الشيخان: «بينما رجل يمشي في حلة تعجبه مرجل شعره مختال في مشيته إذا خسف الله به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة»، وروى الترمذي وغيره: «يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم من الذل من كل مكان يساقون الى سجن في جهنم يسمى بولس تعلوهم نار الأنيار يسقون من عصارة أهل النار.

      أيها المتكبر الرجال لا تقاس بالضخامة والقوة ولا بالزي والصورة ولكن تقاس بالقلوب التي تحملها والأعمال التي تصدرها والأخلاق التي تلبسها فمن حمل قلباً سليماً وأصدر عملاً نبيلاً وتخلق خلقاً جميلاً فذلك الرجل الذي يحمد صنيعه ويعظم اجره وان كان اشعث اغبر ذا طمرين تزدريه النفوس فإن هذا وأمثاله ممن صفت سرائرهم بإذن الله وخلصت عقيدتهم لو أقسموا على الله لأبرهم.قال الله تعالى: «ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الين».أخي لا تغتر بقوتك ولا تسخرها في التجبر على الضعفاء الذين يحملون نفوساً عظيمة متواضعة لله خاشعة له فإنهم عبادالله المقربون وجنده المخلصون لا يرد عليهم دعاء ولا يخيب لهم رجاء: «إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون».

      الف شكر لك اخي علي هذا الموضوع الشيق واللة يبعدنا عن المتكبرين
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • ميزة الرد السريع

      اخواني مسقطاوي وابن الوقبه اشكركم على هذا النقاش الواعي والاخلاص في الرد والاجتهاد الواضحه في الاستشهاد بالادله من القران والسنه والنبويه على رفض مفهوم الكبر والتكبر وقانا الله شر هذا المرض وما أود اضافته هنا ان هناك فئه من المجتمع تصاب بمرض الغرور وتدفعها للتكبر و اورد هنا بعض الامثله:

      فقير فتح الله عليه وانعم عليه بنعمة المال فبدل الشكر يصاب بالبطر لهذه النعمه وأذكر قول الله تعالى هنا ( وقليل من عبادي الشكور )
      جاهل من الله عليه بعلم فبخل بعلمه وتكبر

      انسان بسيط رزق بمنصب فنسي انه اختبار من المولى عز وجل فأصابه جنون حب النفس .

      هذا ومن الامثله الكثير وأترك التعليق مفتوح لباقي الاخوه مرتادي الساحه

      مرسال الحب
    • اخي العزيزمرسال الحب
      كل شي لة معني ولكن الاجمل هو انك الذي تعطي الاشياء معانيها
      الساحة العامة تزدان بتشريفكم لها
      فيا هلا وسهلا بيك وبمواضيعك الهادفة

      اخيك ابن الوقبة .......
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • أخجلتم تواضعنا يا اخواني

      وإن شالله لن نبخل عليكم وعلى الاخوان مرتادي الساحه العمانيه بكل ما هو جديد
      فلكم مني جزيل الشكر والتقدير على حسن المتابعه والإطراء

      أخوكم مرسال الحب