أخـــــــر قصيده في هجاء ياسر عرفات للشاعر احمد مطر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أخـــــــر قصيده في هجاء ياسر عرفات للشاعر احمد مطر

      قصيدة لمطر في هجاء ياسر بعرفات‎

      بسم الله الرحمن الرحيم

      لا عَلَيكْ
      لَمْ يَضعْ شَيءٌ ‎..
      وأصلاً لَمْ يَكُن شيٌ لَدَيكْ .
      ما الّذي ضاعَ؟
      بساطٌ أحمَرٌ
      أمْ مَخفرٌ
      أمْ مَيْسِرٌ؟
      هَـوِّنْ عَلَيكْ‎.
      عِندنا مِنها كثيرٌ
      وَسَنُزجي كُلَّ ما فاضَ إليكْ‎.
      ***
      دَوْلـةٌ
      أمْ رُتْبـَةٌ
      أمْ هَيْبَـةٌ؟
      هَـوِّنْ عَلَيكْ‎.
      سَوفَ تُعطـى دَولةً
      أرحَـبَ مِمّا ضُيِّعَـتْ ..
      فابعَثْ إلينا بمَقاسَيْ قَدَميكْ !
      وَسَتُدعى مارشالاً
      وَتُغَطّى بالنّياشينِ
      مِنَ الدَّولَةِ حتى أُذنَيكْ .
      ***
      الّذينَ اسْتُشهدوا
      أَمْ قُيِّدوا
      أَمّْ شُـرِّدوا؟
      هَـوِّنْ عَلَيكْ .
      كُلُّهُمْ لَيسَ يُساوي
      شَعرةً مِن شاربَيكْ‎.
      بَلْ لَكَ العرْفانُ مِمَّنْ قُيدِّوا
      حَيثُ استراحوا.
      وَلَك الحَمْدُ فَمَنْ قد شُردوا
      في الأرضِ ساحُوا
      وَلَكَ الُّشكرُ مِنَ القَتْلى
      على جَنّات خُلدٍ
      دَخَلوها بِيَدَيكْ ‎!
      ***
      أَيُّ شَـيءٍ لَمْ يَضِـعْ
      مادامَ للتّقبيلِ في الدُّنيا وُجُـودٌ
      وعلى الأَرضِ خُدودٌ
      تَتمنّى نَظـرةً مِن ناظِريكْ ‎.
      فإذا نَحنُ فَقَدنا القِبْلَةَ الأُولى
      فإنَّ ‎(القُبْلَةَ الأَوْلى‎) لَدَيكْ ‎!
      وإذا هُمْ سَلَبونا الأرضَ والعِرْضَ
      فَيكفي
      أنَّهُمْ لَمْ يَقدِروا
      أن يَسْلُبونا شَفَتَيكْ .
      بارَكَ اللّهُ وأبقى لِلمَعالي شَفَتيكْ ‎!

      أحمد مطر