أضعف الأيمان (الفقير ابن عم الكلب)حوار موضوعي جدا والرجاء المشاركة فيه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أضعف الأيمان (الفقير ابن عم الكلب)حوار موضوعي جدا والرجاء المشاركة فيه

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ............... ، أما بعد
      أقدم لكم هذه الحقائق التي كان من ورائها حامية العالم أمريكا المعظمة والموضوع يدور حول أن الحكومة الافغانية قدمت 200 دولار عن كل قتيل و75 دولار عن كل جريح كتعويض عن عائلات ضحايا القصف الامريكي الذي أوقع 48 قتيلا و118 جريح ولم يبخل الجيش الامريكي أيضا وقدم لاهالي القرية المنكوبة بعض الخيم والاغطية ووعد بمساعدات انسانية ( طل).
      صحيح ان الفقير ابن عم الكلب وإلا ما تفسير هذا الت فاوت المروع في اسعار التعويض بين ضحايا الغربيين وغيرهم من ابناء شعوب العالم الثالث وكيف تبرر منظمات حقوق الانسان في الغرب دفع 10 ملايين من الدولارات لكل ضحية في حادث لوكربي في مقابل 18500 دولار لجميع ضحايا القرية الفغانية الذين قضوا في القارة المشؤومة التي قيل انها كانت خطاء ؟
      من الذي يقرر اسعار البشر في افغانستان؟
      وما مقدار الدية في القانون الفغاني إذا كان في افغانستان قانون ؟ وكيف تقبل كابول بهذه التسعيرة التي جعلت من النسان الفغاني رخيصا الى هذه الدرجة ؟
      الحكومة المريكية شاركت في مفاوضات لوكربي زكان لها دور في فرض مبلغ 10 ملايين دلار لكل ضحية لكنها في افغانستان لم تتحدث عن تعويضات ولم تفتح تحقيقا جديا للموضوع حتى انها قد قطعت الوسائل والادلة امام الاعلاميون لكي لا ينشر في امريكا واوربا واكتفت بتوزيع ثروة هائله من الخيم والاغطية الرخيصة
      النتيجة : ان امريكا مارست عنصرية بغيضة واقرت وجود فرق بين الانسان الابيض وانسان الشعوب الاخرى.
      المثل الشعبي المصري يقول ((اللي بتعرف ديته اقتله)) وامريكا عرفت ديتنا بعد حادث القرية الفغانية ولن نستغرب اذا اغارت على المدن والقرى في دول العالم الثالث وقتلت آلاف اذا كانت ديته 200 دولار لكل جثه وقليلا من الغطيه والخيم والملابس وكلمة اعتذار فب نشرات الاخبار .

      وشكرا لكم جميعا$$d $$d $$d $$d $$d $$d $$d