أفكار شارونية مجنونة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أفكار شارونية مجنونة

      موضوع منقول

      ارييل شارون ليس إرهابيا فحسب.. بل هو يحمل مجموعة من الأفكار المجنونة ويعتقد أنه سيتمكن من تحقيقها من خلال الضعف العربي المتزايد، والصمت العربي علي إرهابه ومايفعله مع الفلسطينيين، واعتماده الكامل علي الإدارة الأمريكية بما لديها من نفوذ وسلطان علي معظم الحكام العرب.
      أول أفكاره المجنونة كانت اقتراحه بحضور القمة العربية التي عقدت في بيروت في مارس الماضي لبحث القضية الفلسطينية في غياب ياسر عرفات رئيس السلطة الفلسطينية بعد أن حبسه شارون في مقره برام الله، وكان شارون يتصور انه يحضر القمة العربية بدلا من عرفات.

      ولانه يرفض التفاوض مع الفلسطينيين، ويرفض السلام تماما، فإنه أوعز لليمين المتطرف الإسرائيلي بشن حملة إعلامية مكثفة من أجل تشكيل لجنة تحقيق عاجلة لكل المسئولين الاسرائيليين الذين وقعوا علي اتفاق 'أوسلو' عام 1993، وقال أفيجدور ليبرمان اليميني المتطرف أن التحقيق مع هؤلاء المسئولين يوقف أي نشاط في المستقبل لمعسكر السلام الإسرائيلي وحزب العمل.
      وقالت جريدة 'الفيجارو' الفرنسية أن هذه الحملة والتي يتزعمها ليبرمان ترمي إلي تمهيد الطريق لحلم شارون باقامة إسرائيل الكبري بعد دفن اتفاقات أوسلو المبرمة مع الفلسطينيين.

      الفجر في أفكار شارون هو تصريحه بأنه اتفق مع الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها جورج بوش علي إلغاء الجامعة العربية بكل مؤسساتها، واقامة ما يسمي باتحاد دول الشرق الأوسط، وتنضم إليه كل الدول العربية وإسرائيل وتركيا.

      هذه افكار شارون المستقبلية حيث يعتقد ان هذه الافكار قابلة للتنفيذ وفي عهده الميمون معتمدا علي تحقيقها
      قريبا علي جورج بوش الذي اعطاه الضوء الاخضر لتحقيق افكاره المجنونة.
      إن شارون يفكر بجنون ويذهب إلي جورج بوش لتدعيم افكاره، ان شارون فكر في ابادة الشعب الفلسطيني وطرد بقاياه وأيده جورج بوش واعطاه الضوء بل ان جورج بوش يطلق علي المقاومة الفلسطينية وصف 'الارهابيون' ويطلق علي الارهاب الحقيقي الذي يمارسه شارون بترسانة سلاح أمريكية ضد الشعب الفلسطيني أنها في رأي شارون 'دفاع عن النفس'.

      أيها العرب في كل مكان، ان افكار كل اليمين المتطرف بقيادة ارييل شارون مجنونة، إلا أنهم في زمن يتصورون انه يمكن تحقيقها، وينطلقون من انهم في معركة ابادة للشعب الفلسطيني ورغم ذلك فالعلاقات الإسرائيلية العربية في تزايد مخجل!!
    • موضوعك جدير بالاهتمام اخي

      مشكور اخي على هذا الموضوع :)

      الا ان المطامع الصهيونيه ات تقف عند هذا الحد بل لها مطامع الى حدود بعيد ولكن ماذا نفعل ازاء هذا الصمط العربي المخجل المذل :( :( :(


      الهم اجر الامه من شرور الدول الطامعه في النيل من الاسلام $$A $$A



      جزاك اخي الف خير على هذا الموضوع :)))