مثبت @تـعـلـم الاحـوال الـجـويـة@ تعال ادخل ...

    تم تحديث الدردشة في نسخة الأندرويد والأيفون لذلك يرجى تحديث البرنامج في هواتفكم

    • اصيل السمائلي كتب:

      السـلام عليكم اخواني

      أكيد منكم يريد يعرف علم الاحوال الجوية :)

      اولا بنبدي بحلات الاستقرار وعدم الاستقرار ..






      إذا أثرت على الجسم قوة وأزاحته من مكانه فبعد زوال القوة المؤثرة عليه فانه يوصف باحدى الحالات التالية:
      مستقر: إذا عاد إلى مكانه الأصلي
      متعادل: إذا ثبت في مكانه الذي وصل إليه
      غير مستقر: إذا استمر في حركته ولم يعود إلى مكانه الأصلي

      الاستقرار وعدم الاستقرار في الغلاف الجوي

      إذا أجبرت كتلة هوائية على الصعود إلى أعلى تحت تأثير أي قوى خارجية حتى تصل إلى مستوى معين, ثم أزيل تأثير هذه القوى الخارجية فإننا سوف نجد احدى الحالات التالية:
      جو مستقر: Stable Atmosphere
      إذا عاد الهواء الصاعد إلى أعلى هابطا إلى مكانه الأصلي.
      جو في حالة اتزان متعادل: Equilibrium Atmosphere
      إذا بقي الهواء الصاعد إلى أعلى في مكانه.
      جو غير مستقر : Unstable Atmosphere
      إذا استمر الهواء الصاعد إلى أعلى في الصعود إلى أعلى مبتعدا عن مكانه الأصلي.

      القواعد العامة للإستقرار وعدم الإستقرار الجوي:

      إن الهواء في الظروف الجوية العادية يوجد إما في حالة عدم تشبع أو في حالة تشبع.
      أولا: في حالة الهواء غير المشبع:
      ان الهواء غير المشبع تقل درجة حرارته عند صعوده للأعلى بمعدل التناقص الحراري الذاتي الجاف 10°س/1 كم, فإذا كان معدل التناقص الحراري للوسط المحيط 13°س/1 كم فإنه في هذه الحالة يستمرالهواء الصاعد في الصعود إلى الأعلى ولا يميل للعودة إلى مكانه الأصلي وهنا يكون في حالة عدم استقرار وهذا هو شرط عدم الاستقرار الجوي للهواء غير المشبع.
      بينما إذا كان معدل التناقص الحراري للوسط المحيط مثلا 8°س/1كم فإن الهواء في هذه الحالة يميل للعودة إلى مكانه الأصلي, وهنا يكون الهواء في حالة استقرار.



      ثانيا : في حالة الهواء المشبع
      ان الهواء المشبع تقل درجة حرارته عند صعوده للأعلى بمعدل التناقص الحراري الذاتي المشبع وهو 6.5°س/1كم, فإذا كان معدل التناقص الحراري للوسط المحيط 8°س/1كم فإنه في هذه الحالة يستمر الهواء الصاعد في الصعود إلى الأعلى ولا يميل للعودة إلى مكانه الأصلي, وهنا يكون في حالة عدم استقرار, بينما إذا كان معدل التناقص الحراري للوسط المحيط 4°س/1كم, فإن الهواء في هذه الحالة يميل للعودة إلى مكانه الأصلي, وهنا يكون الهواء في حالة استقرار.
      مما سبق نستنتج القواعد الأساسية للإستقرار الجوي وعدم الإستقرار وهي:
      شرط الإستقرار للهواء غير المشبع والهواء المشبع أن يكون معدل التناقص الحراري للوسط المحيط أقل من معدل التناقص الحراري الذاتي الجاف أو الذاتي المشبع.
      شرط عدم الاستقرار للهواء غير المشبع والهواء المشبع أن يكون معدل التناقص الحراري للوسط المحيط أكبر من معدل التناقص الحراري الذاتي الجاف أو الذاتي المشبع.

      الأحوال الجوية التي تسبب الاستقرار

      برودة سطح الأرض وخاصة أثناء الليالي الصافية.
      مرور هواء ساخن فوق سطح أرض باردة.
      مرور هواء ساخن في طبقات الجو العليا فوق هواء بارد.
      هبوط الهواء وخاصة في حالة التأثر بالمرتفعات الجوية.

      الأحوال الجويةالتي تصاحب الإستقرار

      عدم وجود التيارات الصاعدة او الهابطة.
      عنما يكون الهواء رطبا فإن الاستقرار يساعد على تكوين الضباب عند السطح أو السحب الطبقية المنخفضة بالقرب من سطح الأرض.
      إذا كان الهواء جافا فإن الاستقرار يساعد على تركيز الرمال والأتربة في الطبقات القريبة من سطح الأرض ممما يساعد على تدني مدى الرؤيةالأفقية.

      الأحوال الجوية التي تسبب عدم الاستقرار

      زيادة تسخين سطح الأرض بواسطة الإشعاع الشمسي فتتولد التيارات الهوائية الصاعدة والتي تسمى تيارات الحمل.
      مرورهواء بارد فوق سطح أرض ساخن.
      مرور كتلة هوائية باردة في طبقات الجو العليا فوق كتلة هوائية ساخنة.
      أمام مقدمة الجبهات الباردة.
      مع المنخفضات الجوية التي تسبب التيارات الهوائية الصاعدة.

      الأحوال الجوية التي تصاحب عدم الاستقرار

      وجود تيارات هوائية صاعدة.
      وجود تيارت هوائية هابطة.
      عندما يكون الهواء رطبا فإن عدم الاستقرار يساعد على تكون السحب الركامية والركام المزني وبالتالي حدوث العواصف الرعدية وحدوث الهطول على شكل زخات وقد يكون مصحوبا بالبرد أحيانا.
      إذا كان الهواء جافا فإن التيارات الهوائية تتسبب في حدوث مطبات هوائية بالإضافة على أنها تساعد على إثارة الرمال والأتربة حسب طبيعة الأرض.


      ثــانيا : الانـقـلاب الـحـراري





      أحببت ان اضع بين ايديكم ،مااعرفه عن الانقلاب الحراري حسب ما فهمته ،من خلالي المتابعة الطويلة



      الانقلاب هو : وجود طبقة بارده ابرد عن الطبقة التي أعلاهااو ، وجود طبقة ساخنة اعلى طبقة باردهكله ينفع لأنه نفسالمعنىسببه : دخول طبقة بارده ،بحث لا تتناسب مع برودة الطبقةالتي أعلاها ،أي تكون ابرد عنهاوعادة يحدث عندما تهب كوس نشطة مستمرة ،ولايوازي هذا التبريد الذي يحدث ،من حث الطبقات الأعلىأي ما كل كوس تسببانقلابويتم معرفة عن طريقة البالون وليس الخرائطوقتحدوثه : يتكون الانقلاب ليلاحيث الظروف التي تحدث ليلا هي مقدمة ما يحدثلليوم التاليويبدأ عندما تهب الكوس ليلا ثم يستمر تواجده الى النهاروهنا قد يكمل مشواره او ينتهيثم يبدأ دورة من جديد كل ليلةقديحدث وقد لا يحدثكيف نعرف انه حدث انقلاب حراري : الانقلاب في العادهلا نعرفه إلا عن طريق البالونولكن قد يكون قريب جدا من سطح الارض بحث تشعربالوعكه ليلا عندالصباح تعرف الانقلاب بوجد الغباراو تشاهد الدخان لا يصعد عموديهل الانقلاب الحراري سلبي ام ايجابي : هذا يرجعلقربه من سطح الارض (الاشعاع الارضي )فكلما كان قريب من سطح الارض اي قريب من تسخينالارض صار ايجابي ،لأنه سوف يهزم بقوة الحرارةوتواجده من المغرب شي مشجع جداللغد ،اذا كان قريب من سطح الارضأما عن السلبي : فهو يكون عند طبقاتأعلى /مثلا من سطح الارض الى 2كمكما تعلمون ان الهواء بارد شوي في الاعلىبسبب بعده عن الاشعاع الارضي ،ولهذا ما بينكسر الانقلاب الحراري وبتالي سوف يبقى بوتحته ساكن مكانهكيف ينكسر الانقلاب الحراري ؟عندما تحدث العمليةبالعكس وهو الوضع الطبيعي لطبقات الجو من حيث البرودةاي تصبح الطبقة التيفيه الانقلاب اسخن من الطبقة التي أعلاهاولهذا سمي بالانقلاب ،،،ايصايرة مشكلة في الطبقات احد الطبقات مب اوكيه من حيث الحرارةالانقلاب الذي يحدث مغرب : هذا عسل على عسلطول الليلالارض تبعث حرارتها وهذا يخزنها عند السطح (نحن مساكين نحس بوعكه وحرارة على كيفك


      (بس ما كل وعكه سببها انقلاب حراري يبالها وحدها شرح )



      في اليوم الثاني كمية الحرارة الكامنة في الهواء عند السطح كبيرة جداتكفي لتسخين الطبقات السفلية ثم الصعود تدريجيا حسب قانون الحمل الحراريالانقلاب المتأخر : يحدث احيانا متأخر عند الفجر او نصف الليلالمهم متأخرالفجر الارض عاد بارده (خرجت حرارتها ) يعني الحرارة المتوفرةما تكفي احيانا التغلب على االانقلابوساعات النهار وحدها ما تكفي كيينكسر الانقلاب (لا تنسو الارض يباله ساعات لين تسخن ويخرج الاشعاع الارضي ،مب علىالطول (السعة الحرارية كبيرة شوي )×)







      الإنقلاب الحراري كما يعرف هو وجود طبقة أعلى حراره من الطبقة اللي اسفلها ، او طبقة بارده اقل بروده مناللتي اسفلها ..

      وكما نعلم أن الحراره تنخفض تدريجيا بالإرتفاع للأعلىبمقدار 6 درجات لكل 1 كم او درجه لكل 150 متر ، في حين تزداد الحراره درجه واحدهكلما نزلنا 30 متر تحت سطح الارض .






      إن الإنقلاب الحرارييتم معرفته من البالون ، ويكون سلبياً وأحيانا إيجابياً :

      سلبي : عندما يكونبعيداً قليلاً عن السطح مثل اليوم بين طبقتي 950 و 850 ( بين ارتفاعي 500 متر و 1500 متر ) وهنا من الصعب كسره وتجاوزه إلا اذا توفرت حراره ورطوبة سطحيه عالية جدا .


      إيجابي : عندما يكون قريباً من السطح وليس حاداً ، وهنا عندما تحاولالحراره والرطوبة الصعود للأعلى بفعل الحمل الحراري ، وتستطيع كسره ، وهذا غالبا مايحدث في وقت متأخر بعد الساعه 4 أو 5 ، وهنا نلاحظ ثوران سريع ومفاجئ للسحب .


      حتى يتم كسر الإنقلاب الحراري : نحتاج لحراره سطحيه عالية ، وكذلك توفررطوبة سطحيه عالية ، ووجود حمل الحراري






      ثالثا الريــاح:




      [B]الرياح[/B]


      [B]الرياح هواء متحرّك عبر سطح الأرض. وقد تهب الرياح ببطء ولُطف
      شديدين، لدرجة تجعل من الصعوبة الإحساس بها، أو قد تهب بسرعة وعُنف كبيرين لدرجةتجعلها تدمر المباني، وتقتلع الأشجار الكبيرة من جذورها. والرياح القوية يمكنها أنتضرب أمواج المحيط العاتية، التي من شأنها أن تحطم السفن، وأن تغمر الأرض. وبإمكانالرياح إزالة التربة من الأراضي الزراعية، ومن ثم تتوقف المحاصيل عن النمو. وتستطيعذرات التربة الناعمة، التي تحملها الرياح أن تُبلي الصخر، وتغير ملامحالأرض.
      الرياح أيضاً جزء من الطقس، فاليوم الحار الرطب قد يتحول فجأة إلى بارد،إذا ما هبّت الرياح من منطقة باردة. والسحب المُحَمَّلة بالمطر والبرق قد تتكون حيثيلتقي الهواء البارد بالهواء الحار الرطب. وقد تدفع رياح أخرى السحب بعيدًا، وتسمحللشمس بأن تدفئ الأرض مرة أخرى. ويمكن للرياح أن تحمل العاصفة الهوجاء إلى مسافاتبعيدة.
      تُسمى الرياح وفقًا للاتجاه الذي تهب منه. فعلى سبيل المثال تهب الرياحالشرقية من الشرق إلى الغرب، والرياح الشمالية من الشمال إلى الجنوب.


      أسبابهبوب الرياحتحدث الرياح نتيجة التسخين غير المتساوي للغلاف الجوي، عن طريقالطاقة المنبعثة من الشمس. تُسخِّن الشمس سطح الأرض بطريقة غير متساوية، فالهواءالذى يعلو المناطق الحارة يتمدد ويرتفع، ويحل محله هواء من المناطق الأبرد. وتسمىهذه العملية دورة. فالدورة فوق الأرض بكاملها تسمى الدورة العامة، بينما تسمىالدورات النسبية الصغرى والتي يمكن أن تتسبب في حدوث تغيرات في الرياح يومًا بعديوم، الدورات النسبية الشاملة للرياح. أما الرياح التي من الممكن أن تحدث في مكانواحد فقط، فإنها تُسمّى الرِّياح المحليَّة.
      الدورة العامة للهواء حول الأرض: تنشأ الرياح السائدة من الدورة العامة للهواء حول الأرض، كما هو واضح في الرسم علىاليسار، حيث نجد أن الدورة قد تم تبسيطها بدرجة كبيرة للغاية. وعند خط الاستواءتسّخن الشمسُ الهواء فيرتفع إلى أعلى كما يتضح من الأسهم الزرقاء، وفي طبقات الجوالعليا يتدفق الهواء بعيدًا عن خط الاستواء، وعندما يعود الهواء إلى سطح الأرض،فإنه يتدفق عبر السطح كما هو واضح من الأسهم السوداء. وينتج عن هذا الهواء المتحركعلى السطح ستة أحزمة حول الأرض. يتسبب دوران الأرض في إثارة الرياح لتهب نحو الشرقفي أحزمة حيث يتحرك الهواء بعيدًا عن خط الاستواء. وفي الأحزمة التي يتحرك منهاالهواء نحو خط الاستواء نجد أن الرياح السائدة تهب نحو الغرب.
      الدورة العامةللرياح. تحدث فوق قطاعات كبيرة من سطح الأرض، وتُسمّى هذه الرياح الرياح السائدة. وتتنوع هذه الرياح باختلاف خط العرض. فبالقرب من خط الاستواء، يرتفع الهواء الساخنإلى مايقرب من 18,000م. وينتج عن الهواء المتحرك على سطح الأرض، ليحل محل الهواءالمرتفع، نطاقان من الرياح السائدة. ويقع هذان النطاقان بين خط الاستواء وخطيّ عرض 30° شمالاً وجنوباً. وتُسمّى الرياح في هذه المناطق الرياح التجارية. وسبب هذهالتسمية أن التجار اعتمدوا عليها ذات مرة في إبحار السفن التجارية.
      ولا تهبالرياح التجارية مباشرة نحو خط الاستواء، بل تهب ـ نوعًا ما ـ من الشرق إلى الغرب. والجزء الذي يتجه نحو الغرب من حركة الرياح التجارية يحدث بسبب دوران الأرض حولمحورها. فكل من الأرض والهواء حولها يدوران نحو الشرق معًا، وكل نقطة على سطح الأرضتتحرك حول دائرة كاملة كل 24 ساعة. أما النقاط القريبة من خط الاستواء، فإنها تتحركحول دوائر أكبر من النقاط القريبة من خطي العرض 30° شمالاً وجنوبًا. ويرجع السبب فيذلك إلى أن الأرض تكون أكبر عند خط الاستواء، ولذا فالنقاط القريبة من خط الاستواءتتحرك بدرجة أسرع.وعندما يتحرك الهواء نحو خط الاستواء، فإنه يصل إلى نقاط سريعةالحركة على سطح الأرض. وحيث إن هذه النقاط تتحرك صوب الشرق بدرجة أسرع من حركةالهواء، فإن المرء الذي يقف على الأرض يشعر برياح ما تهب ضده صوب الغرب.ولاتوجدرياح سائدة قريبًا من خط الاستواء، وعلى بُعد يبلغ مداه ما يقرب من 1,100كم على كلجانب من خط الاستواء، لأن الهواء هناك يرتفع إلى أعلى بدلاً من تحركه عبر الأرض. ويُطلق على هذا النطــــــــاق الهادئ منطقة الركود الاستوائي. وغالبًا ما تتقاربالرياح التجارية في منطقة ضيقة يطلق عليها منطقة التقارب بين المدارية.ويعود بعضالهواء ـ الذي يرتفع عند خط الاستواء ـ إلى سطح الأرض بين خطي عرض 30° شمالاًوجنوبًا من خط الاستواء. وأما الهواء الذي يتحرك إلى أسفل في تلك المنطقة فلا تنتجعنه أية رياح. ويطلق على هذه المناطق عروض الخيل. ويُقال إن السبب في هذه التسميةيرجع إلى أن عددًا كبيرًا من الخيول قد نَفَقَتْ على ظهر السفن التي توقفت عنالحركة في تلك البقعة، بسبب النقص الشديد في الرياح.
      وهناك نوعان من الرياحالسائدة ينتجان من الدورة الهوائية العامة. فالرياح الغربية السائدة. تهب ـ نوعًاما ـ من الغرب إلى الشرق في نطاق يقع بين خطي عرض 30°، 60° شمالاً وجنوبًا من خطالاستواء. وتنشأ هذه الرياح نتيجة لهبوب الهواء بعيدًا عن خط الاستواء إلى مناطقبطيئة الحركة بالقرب من القطبين. وتحمل هذه الرياح الغربية السائدة خصائصهاالمناخية في اتجاه الشرق عبر جنوبي أستراليا ونيوزيلندا. أما الرياح القطبيةالشرقية فإنها تهب ـ نوعًا ما ـ من الشرق إلى الغرب، في نطاق يقع بين القطبين، وبينخطي عرض 60° شمالاً وجنوبًا. أمَّا فيما يخص الهواء على سطح الأرض، والمتحرك بعيدًاعن القطبين، فإنه يتحرك في اتجاه الغرب عبر نقاط أسرع في الحركة باتجاه خطالاستواءالدورات النسبية الشاملة للرياح. هي حركات الهواء حول مناطق صغيرة ذاتضغط مرتفع وضغط منخفض في الغلاف الجوي. وتتكون هذه المناطق في نطاق الدورة العامةالأكبر، ويتدفق الهواء نحو المناطق منخفضة الضغط، وتُسمّى مناطق الضغط الجويالمنخفض أو الأعاصير. ويتدفق الهواء من مناطق الضغط المرتــــفع والتي تُسمى مناطقالضغط الجوي المرتفع أو الأعاصير المضادة. وبنظرة عامة نجد أن الرياح تتحرك باتجاهعقارب الساعة حول منطقة الضغط المرتفع وعكس اتجاه عقارب الساعة حول منطقة الضغطالمنخفض في نصف الكرة الشمالي. وتنعكس هذه الاتجاهات في نصف الكرةالجنوبي.
      وتتحرك كلٌ من مناطق الضغط الجوي المرتفع والضغط الجوي المنخفض ـ بشكلعام ـ مع الرياح السائدة. وعندما تمر ببقعة معينة على سطح الأرض يتغير اتجاهالرياح. فمنطقة الضغط الجوي المنخفض المتحركة في اتجاه الشرق عبر شيكاغو مثلاً،ينتج عنها رياح، من شأنها أن تندفع من الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي.
      الرياحالمحلية. تنشأ هذه الرياح فقط في مناطق معينة ومحدودة المساحة على سطح الأرض. والرياح التي تنتج عن تسخين الأرض أثناء الصيف وبرودتها أثناء الشتاء تُسمى الرياحالموسمية. وهي تهب من المحيط خلال الصيف وصوب المحيط أثناء الشتاء. وتتحكم الرياحالموسمية في مناخ قارة آسيا، وينتج عنها فصول الصيف الحارة، وفصول الشتاء الباردة. أما الرياح المحلية الدافئة الجافة والتي تهب على أحد جوانب الجبال، فتسمى رياحالشينوك في غربي الولايات المتحدة الأمريكية.وتسمى هذه الرياح نفسها في قارة أوروبارياح الفونة الدافئة الجافة. ومن الرياح المحلية رياح الهرمتان، ورياح السيروكو،ورياح السموم، والهبوب، والخماسينقياس الرياحتتميز الرياح بسمتين هما: سرعتها واتجاهها. ويستعمل كلاهما في وصف الطقس، والتنبؤ به.



      سرعةالرياح. يمكن قياس سرعة الرياح عن طريق جهاز يُسمى المرياح. كما تُستعمل في الوقتالحاضر عدة أنواع من المرياح. ومن أكثر هذه الأنواع شيوعًا على الإطلاق ذلك النوعالذي يتكون من ثلاثة أو أربعة أكواب ملتصقة بقضبان مثبتة على عامود دوّار. وتديرهذه القضبانُ العامودَ عندما تهب الرياح ويمكن الإشارة إلى سرعة الرياح عن طريقالعامود الدوَّار.



      اتجاه الرياح. يُقاس اتجاه الرياح عن طريق جهاز يسمىدوّارة الرياح. ويتكون هذا الجهاز من ذراع مرتبطة بعامود يدور على محور مُثبت فيأحد طرفيها. وعندما تهب الرياح في مواجهة الذراع يدور العامود حتى يمكن أن تصطفالذراع في اتجاه الرياح. ويمكن الاستدلال على اتجاه الرياح عن طريق سهم ملحقبالذراع أو عن طريق مؤشر كهربائي تتحكم فيه من بُعد دوّارة الرياح.


      وغالبًامايُشار إلى اتجاهات الرياح بوساطة استعمال 360° موضحّة على دائرة. ويمكن الإشارةمن هذه الدائرة إلى اتجاه الشمال، بدرجة الصفر، وتهب الرياح الشرقية من درجة 90°،والرياح الجنوبية من 180°، والغربية من درجة 270°. وغالباً ماتختلف الرياح فيالسرعة والاتجاه عند الارتفاعات المتعددة. فعلى سبيل المثال يلاحظ أن الدخانالمنبعث من فوهة مدخنة قد يأخذ اتجاه الشمال، بينما تتجه السحب الأعلى في السماءصوب الشرق.


      وتُقاس الرياح التي تهب عالية فوق سطح الأرض بإطلاق بالوناتمملوءة بغاز الهيليوم، حيث يتحرك البالون بسرعة الرياح نفسها. وتقاس حركة البالونبالبصر أو عن طريق الرادار.


      ويمكن تحديد ارتفاع البالون، عن طريق ملاحظةالضغط الجوي، عندما يُقاس بجهاز قياس الضغط الجوي (البارومتر) المتصل بالبالون. ويمكن استخدام السحب التي تحدد حركاتها الأقمار الصناعية في تقدير اتجاهات الرياحفوق المحيطات، حيث يمكن إطلاق بضعة بالونات.



      مقياس بوفورت لسرعة الرياح. وهو يتألف من سلسلة من الأعداد من صفر إلى 17. ويستعمل للإشارة إلى سرعات الرياح. وقد صَمَّمَ هذا المقياس في عام 1805م العميد البحري البريطاني فرانسيس بوفورت. وقدحدد بوفورت مفهوم هذه الأعداد، وبخاصة تأثير الرياح المتنوعة على السفن الشراعية. ففي نص نموذجي ـ ويقدم هنا على سبيل المثال ـ نُشر في عام 1874م، يقرر المقياس أنالرقم 2 يشير إلى رياح فسَّرها على النحو التالي: رياح يمكن لبارجة مُجَهَزَّة بكلمعدات الإبحار، وفي حالة جيدة، ومفرَّغة ـ تماماً ـ أن تبحر في مياه هادئة وصافيةبسرعة من عقدة إلى عقدتين. أمَّا الرياح التي يرمز إليها الرقم 12 فهي تلك الرياحالتي لايمكن أن يَصمد أمام قوتها أي شراع. وفي الوقت الحاضر يمكن تحديد مفهوم مقياسبوفورت الخاص بسرعات الرياح، والتي يمكن قياسها في نطاق 10م فوق سطح الأرض، كمايُستعمل هذا المقياس أحياناً في تقدير سرعات الرياح.
      مقياس بوفرت لتبيان سرعةالرياحأعدادبوفورت الاسم السرعة ميل في الساعة السرعة كم في الساعة التأثير على الأرضصفرهادئ أقل من ميل أقل من 1 هادئ ـ يرتفع الدخان رأسيا.
      1 هواء خفيف 1 - 3 1 - 5دوارة الرياح ساكنة، يتراكم الدخان مع الهواء.
      2 نسيم خفيف 4 - 7 6 - 11 دوارةالرياح ساكنة / يمكن الإحساس بالرياح على الوجه / وبحفيف ورق الشجر.
      3 نسيملطيف 8 - 12 12 - 19 تتحرك أوراق الشجر والأغصان الصغيرة وترفرف الأعلام.
      4 نسيم معتدل 13 - 18 20 - 28 تتمايل الأغصان الصغيرة تتكاثر الأتربة والورق الخفيف.
      5 نسيم منعش 19 - 24 29 - 38 تتمايل الأشجار الصغيرة/ تنكسر الأمواج على المياهالداخلية.
      6 نسيم قوي 25 - 31 39 - 49 تتمايل الأغصان الكبيرة / صعوبة استعمالالمظلات.
      7 ريح معتدل 32 - 38 50 - 61 أشجار بأكملها تتمايل / صعوبة السير ضدالرياح.
      8 ريح (عاصفة) نشطة 39 - 46 62 - 74 تنكسر الأغصان الصغيرة من الأشجار / صعوبة السير ضد الرياح.
      9 عاصفة قوية 47 - 54 75 - 88 تلف طفيف بالأبنية،وتتطاير ألواح الخشب من السقوف.
      10 ريح شاملة 55 - 63 89 - 102 تقتلع الأشجارمن جذورها، تلفيات كبيرة في المباني.
      11 عاصفة 64 - 73 103 - 117 تلف واسعالانتشار / نادر الحدوث.
      12-17 إعصار 74 فما فوق أكثر من 117 دمارعنيف.


      [/B]


      [B]رابعا السحب ركامية المنخفضـة :

      [/B]




      [B][B]السحب الركامية المنخفضة .. [/B]


      [B]بمقدورك معرفة ارتفاع قاعدة السحب الركامية
      Base of Cumulus Cloud بكل بساطة :


      درجة الحرارة Temp. و نقطة الندى Due point .. فقط .. هذا ما تحتاجه .



      * درجة الحرارة – نقطة الندى ÷ 2.5 ( ثابت ) = الناتج × 1000



      Temp. – due point / 2.5 = RESULT x 1000



      Temp. – due point x 1000
      -----------------2.5



      بهذاتتحصل على ارتفاع قاعدة السحب الركامية Base of Cumulus Cloud فوق مستوى سطح الأرض .



      ليس هناك من مشكلة لمعرفة ارتفاعها على مستوى سطح البحر M S L , أضفارتفاع منطقتك على مستوى سطح البحر للناتج النهائي .



      لنأخذ مثال الآن :



      Temp. = 33 C



      Due point = 15 C



      33 – 15 ÷ 2.5 × 1000 =



      18÷ 2.5 × 1000 =



      7.2 × 1000 = 7200 قدم ( AGL )



      7200 + elv. = الناتج ( msl )



      ارتفاع السحب على مستوى سطحالبحر = 7200 + elv. الناتج M S L



      فكرة مبسطة على درجة الحرارة ونقطةالندى :



      * درجة الحرارة ونقطة الندى تنخفض كلما ارتفعت نسبة الرطوبةالنسبية .



      * عندما تكون درجة الحرارة ونقطة الندى عالية يتكون الضباب .



      * عندما تنخفض درجة الحرارة ونقطة الندى وتكون صغيرة ومتقاربة يسببذلك في تكون الضباب والسحب المنخفضة .



      ** 5 درجات او أقل يسبب ذلك فيانخفاض الرؤية بشكل كبير .



      * درجة الحرارة تزداد أسرع من نقطة الندىبمعدل ( C2.5 درجة مئوية ) , ( F4.4 درجة فهرنايت ) .



      بهذا يمكنكاستبدال 2.5 بـــ 4.4 اذا كانت درجة الحرارة ونقطة الندى بالمقياس الفهرناتي .


      [/B]


      [B]خامسـا الفرق بين المرتفع الجوي والمنخفض الجوي:[/B]





      [B]
      [B]الفرق بين المنخفض الجوي والمرتفع
      الجوي

      [bimg]http://i.cnn.net/cnn/.element/img/1.0/weather/cnn/samerica_forecast.jpg[/bimg]



      نلاحظفي هذه الصورة ا وجود عدد من المنخفضات والمرتفعات الجويةوتظر المرتفعاتوالمنخفضات الجوية على خرائط الطقس متجاورة فهي انظمة تكمل بعضها البعضالعامل الرئيس في ذلك هي حركة الرياح حيث تشكل دورة هوائية كاملة بينالمرتفع الجوي والمنخفض الجويالمنخفضالجوي: ويرمزله برمزLجزء منالهواء فوق منطقة معينة من الأرض يتميز بضغط أخفض من ضغط الهواء في المناطق المحيطةبه‏خصائص المنخفض الجوي:


      1- وجود تياراتهوائية صاعدة الى الأعلى فهو يكون مصحوب بتكون الغيوم وتساقط الامطار


      2- تتناقص قيم الضغط الجوي بالاتجاه نحو مركز المنخفض


      3- يتصف المنخفض بخاصيةتجميع الرياح حيث تهب الرياح ومن جميع الاتجاهات نحو مركز المنخفضالمرتفع الجوي: يرمز له برمزHجزء من الهواء فوق منطقة معينة من الأرضيتميز بضغط اعلي من ضغط الهواء في المناطق المحيطة به‏خصائص المرتفع الجوي:


      1- وجود تيارت هوائية هابطة حيثيسخن الهواء ويكون الجو صافيا مشمسا


      2- تزيد قيم الضغط الجوي كلما اتجهنانحو مركز المرتفع الجوي


      3- يشكل المرتفع الجوي منطقة توزيع الرياح حيث تتجهمن المركز الى جميع الاتجاهات


      [/B]




      [B]سـادسا الكتـل الهوائيـة :[/B]



      [/B]

      [/B]
      [B][B]الكتل الهوائية ( Air Masses)[/B]


      [B]الكتلة الهوائية: عبارة عن كتلة كبيرة ضخمة من الهواء
      فوق مساحة شاسعة لها خصائص وصفات متجانسة من حيث درجة الحرارة والرطوبة عند كلمستوى أفقي من مستوياتها.



      كيف تتكون الكتلة الهوائية: عندما يبقىالهواء فوق مساحة معينة من الأرض أو البحر لفترة كافية فانه يكتسب الصفات الطبيعيةوالخواص لهذه المنطقة ويطلق على الهواء المذكور الذي أصبح متجانس في خواصه عند كلارتفاع اسم كتلة هوائية متجانسة في خواصها الجديدة المكتسبة ويطلق على هذه المنطقةاسم مصدر الكتلة الهوائية.




      ما هي العوامل التي تؤثر على خصائصالكتلة الهوائية:


      تتأثر خواص الكتل الهوائية بالعوامل التالية:


      1- مصدر الكتلة الهوائية " المصدر" Source


      2- مسار الكتلة الهوائية Track of air mass




      1- مصدر الكتلة الهوائية: (Sources)


      هي المنطقةالواسعة التي تكتسب الكتلة الهوائية خواص سطحها الملاصق لها, وبشكل عام تتكون الكتلالهوائية فوق المناطق التي تتأثر بمرتفعات جوية حيث الجو يكون أكثر استقراراوبالتالي تصبح الكتلة الهوائية متجانسة وذات خصائص معينة.


      2- مسار الكتلةالهوائية (Track of Air mass)


      تتعرض الكتل الهوائية لبعض التغيرات فيخواصها وذلك لطبيعة المسار الذي تسلكه بعد تكوينها, كأن تمر على منطقة أكثر دفئا أوأكثر برودة منها أو على منطقة أكثر أو أقل رطوبة منها, وتبدأ التغيرات في الخواصالطبيعية للكتلة الهوائية في الطبقات السفلى منها أولا ثم تمتد رأسيا بالتدريجلتشمل الكتلة كلها. ويتوقف معدل التغير في الكتلة الهوائية او سرعته على مدى الفرقبين الخواص الأساسية للكتلة الهوائية وخواص السطح الذي تمرفوقه.




      أولا: تصنيف الكتل الهوائية حسب مصدرها أو طبيعتها: Air Mass Classification


      يتم تصنيف الكتل الهوائية حسب الصفات الجوية والطبيعيةلمصدرها (منطقة تكوينها) ولذلك تصنف الكتل الهوائية حسب:


      1- الموقعالجغرافي لمصدرها " خط العرض الذي تكونت عنده " وطبيعة سطح المنطقة التي تكونتعندها هل هي يابسة أو ماء .


      2- طبيعة السطح الذي تتحرك عليه الكتلة الهوائيةكونه سطحا يابسا أو مائيا .


      أي تقسم الكتل إلى:


      (1) كتل بحرية


      (2) كتل قاريةوالكتلة البحرية تحتوي على بخار ماء أكثر من الكتلالقارية والكتل البحرية تكون درجة حرارتها أعلى من درجة حرارة الكتل القارية فيالشتاء, أقل منها صيفا.


      وكذلك تقسم الكتل الهوائية إلى كتل هوائية باردةوكتل هوائية دافئة.




      أنواع الكتل الهوائية حسب مصدرها:


      1- كتلة هوائية قطبية عالية Arctic "A"


      تتكون هذه الكتل الهوائية بين خطي عرض 75°-90° شمالا أو جنوبا فوق المناطق المتجمدة حول القطبين, ويتميز هذا النوع منالكتل الهوائية بأنها شديدة البرودة وتحتوي على كمية قليلة جدا من بخارالماء.








      2- كتلة هوائية قطبية: Polar Air Mass "P"


      تتكون هذه الكتلة بين خطي عرض 45°-75° شمالا أو جنوبا فوق المناطق التييتمركز عليها المرتفعات الجوية شبه الدائمة طوال فصول السنة مثل مرتفع سيبيرياالجوي ويتميز هذا النوع من الكتل الهوائية بان درجة حرارتها منخفضة لكن بدرجة أعلىمن درجة حرارة الكتلة الهوائية القطبية العالية وبها كميات قليلة من بخارالماء.




      3- كتلة هوائية مدارية: "Tropical Air Mass" "T"


      تتكون هذه الكتلة الهوائية حول خطي عرض 30° شمالا أو جنوبا "خطوط العرضالمدارية" في منطقة المرتفعات الجوية بعد المداريه التي تتمركز عند هذه المناطق علىمدار السنة ويتميز هذا النوع من الكتل الهوائية بأن درجة حرارتها مرتفعة وتحملكميات بخار ماء أعلى من كمية بخار الماء الموجود في الكتل الهوائيةالقطبية.




      4- كتلة هوائية استوائية: Equatorial Air Mass


      تنشأهذه الكتلة عندما تبقى كتلة هوائية مدارية لفترة طويلة فوق المحيطات المتجانسةالصفات بالمناطق الاستوائية، فتفقد صفاتها الأولية وتكتسب صفات هذه المناطق منارتفاع شديد في درجة الحرارة وزيادة كبيرة في كميات بخارالماء.
      خصائص الكتلالهوائيةأ‌- خصائص الكتل الهوائية الباردة :


      1- تكون درجة حرارتهاأقل من درجة حرارة السطح الذي تتحرك فوقه فتسخن الطبقات السفلى منها ويصبح الجو غيرمستقر وتتولد تيارات الحمل .


      2- وجود التيارت الرأسية "تيارات الحمل"خاصة فيالطبقات السفلى منها.


      3- تكون السحب الركامية والركام المزني عند توفرالرطوبة.


      4- يكون الهطول بشكل زخات مختلفة الشدة.


      5- قد تحدث العواصفالرعدية في هذه الكتل خاصة إذا كان الفرق في درجة حرارة السطح والكتل الهوائيةكبيرا وكان الهواء يحمل بخار الماء.


      6- الرؤية جيدة الا عندما يحدثالهطول.




      ب- خصائص الكتل الهوائية الدافئة


      1- تكون درجةحرارتها اعلى من درجة حرارة السطح الذي تتحرك فوقه ويكون الجو مستقرا.


      2- استقرار الجو وعدم وجود تيارات رأسية .


      3- عنما تتوفر الرطوبة يتكون الضبابوالسحب الطبقية.


      4- اذا حدث هطول يكون بشكل رذاذ او مطر


      5- الرؤيةمتدنية بسبب الضباب في حالة الكتل الرطبة او الغبار في حالة الكتلالجافة.




      تقابل أو لقاء الكتل الهوائية.


      عندما تتقابل كتلتانهوائيتان فانهما لا تختلطان والسبب هو اختلاف صفاتهما وخاصة اختلاف درجة الحرارةويسمى السطح الفاصل بينها بالسطح الجبهي ويسمى خط تقاطع هذا السطح مع سطح الأرضبالجبهة


      [/B]



      [B]سـابـعـا : أنزال المطـر من المزن[/B]





      [B]انزال المطر من المزن[/B]


      [B]تتكون المزن أو السحب الممطرة بارتفاع الهواء
      المحمل ببخار الماء إلي الأجزاء العليا من نطاق الرجع‏(‏ نطاق التغيرات الجوية‏),‏وهذا النطاق تثرية دورة الماء حول الأرض باستمرار ببخار الماء المتصاعد من فوهاتالبراكين‏,‏ ومن تبخر الماء بواسطة أشعة الشمس من أسطح البحار‏,‏ والمحيطات‏,‏والبحيرات‏,‏ والأنهار‏,‏ وغير ذلك من التجمعات والمجاري المائية الأخري‏,‏ ومن نتحالنباتات وتنفس كل من الإنسان والحيوان وإفرازاتهما‏:‏وبصعود هذا البخار إليالطبقات العليا من نطاق الرجع حيث تتناقص درجة الحرارة باستمرار‏,‏ وبتناقص الضغطيتكثف هذا البخار علي هيئة قطيرات دقيقة جدا من الماء وتتكون السحب‏,‏ وتتابع هذهالعملية بتكثيف مزيد من بخار الماء علي القطيرات التي سبق تكونها مما يؤدي إليزيادتها حجما وكتلة حتي تسقط علي هيئة زخات من المطر‏.‏وتلعب الرياح دورامهما في عملية تجميع قطيرات الماء في السحب وذلك حسب درجة رطوبتها‏,‏ ودرجةحرارتها‏,‏ وقوة اندفاعها‏,‏ وكم نوي التكثف فيها من هباءات الغبار‏,‏ ودقائقالأملاح‏,‏ وبلورات الثلج الدقيقة‏.‏ومن العوامل المساعدة علي إنزالالأمطار من المزن ما يلي‏:‏أولا‏:‏ درجة الرطوبة في الجو‏:‏ ويعبر عنها بأي منالتعبيرات التالية‏:‏‏1‏ـ الرطوبة المطلقة‏:‏ وهي كتلة بخار الماء في وحدة حجممن الهواء‏.‏‏2‏ـ الرطوبة النوعية‏:‏ وهي كتلة بخار الماء في كتلة منالهواء‏.‏‏3‏ـ الرطوبة النسبية‏:‏ وهي النسبة المئوية بين كمية بخار الماءالموجودة في حيز معين من الهواء وبين الكمية اللازمة لتشبعه ببخار الماء عند نفسدرجة الحرارة والضغط في هذا الحيز‏.‏وعند تشبع الهواء ببخار الماء عند درجةحرارة وضغط معينين فإنه لا يستطيع حمل مزيد من هذا البخار عند نفس درجة الحرارةوالضغط‏.‏ولكن كلما زاد ارتفاع درجة الحرارة زادت قدرة الهواء علي مزيد منالتشبع ببخار الماء‏,‏ وكلما انخفضت درجة الحرارة قلت قدرة الهواء علي التشبع ببخارالماء‏.‏ثانيا‏:‏ إنشاء السحب‏:‏ يعرف السحاب بأنه كتلة من الهواء المشبعببخار الماء إلي حد تكثيف بعض هذا البخار علي هيئة تجمعات دقيقة لقطيرات الماء أوبلورت الثلج أو منهما معا‏,‏ وإذا تجمع ذلك بالقرب من سطح الأرض سمي ضبابا عندارتفاع الهواء المحمل ببخار الماء إلي المستويات العليا من نطاق الرجع‏(7‏ ـ‏16‏كمفوق مستوي سطح البحر‏)‏ تنخفض درجة حرارته‏,‏ ويزداد تخلخله‏,‏ فيقل ضغطه‏,‏وبالتالي تقل قدرته علي التشبع ببخار الماء‏,‏ فينفصل البخار الزائد عن درجة التشبععلي هيئة قطيرات من الماء تظل تنمو حجما وكتلة بتكثف مزيد من البخار عليها بالتدريجحتي تسقط مطرا‏.‏ وذلك لأن كلا من الانخفاض في درجة الحرارة والضغط يرفع من الرطوبةالنسبية للهواء‏,‏ وعندما تصل تلك الرطوبة النسبية إلي‏100%‏ فإن ضغط هذا الهواءالمشبع ببخار الماء يساوي ضغط بخار الماء عند نفس درجة الحرارة والضغط‏,‏ وتسميدرجة الحرارة في هذه الحالة باسم نقطة الندي‏
      (DewPoint)
      أو باسم درجة حرارةالتشبع(SaturationPointtemperature)
      وأي انخفاض في درجة الحرارة الجوية إليما دون تلك النقطة يؤدي إلي تكثف قطيرات الماء من جسم السحابة وانفصالها عمابالسحابة من هواء‏.‏وكما سبق وأن أشرنا فإن للسحب بناء دقيقا‏,‏ جعل منها نسقايمكن التعرف عليها‏,‏ وأنواعا محددة منها‏,‏ فالسحبالطباقية(Stratiformorlayeredclouds)
      التي تتكون من راقات تمتد لمئات منالكيلومترات المربعة تعكس الارتفاع المنتظم للهواء المشبع ببخار الماء عبر مساحاتكبيرة‏,‏ بينما السحب الركامية(cumuliformorheapclouds)
      المتجمعة علي هيئةأكوام مكدسة فوق بعضها البعض بما يشبه سلاسل الجبال المفصولة بالأودية والأخاديدتعكس الارتفاعات المتعددة للهواء المشبع ببخار الماء من أماكن متفرقة‏,‏ واستمرارتدفق الهواء المشبع ببخار الماء إلي أعلي يؤدي إلي زيادة إرتفاع منسوب تجمعالسحب‏,‏ وإلي زيادة إمكانية تكثف بخار الماء فيها‏,‏ ومن ثم زيادة إمكانية هطولالمطر منها‏,‏ وعلي ذلك فإن من الملاحظ أن أغزر الأمطار‏,‏ وأوسعها انتشارا‏(‏وكذلك الحال مع نزول الجليد‏)‏ يكون عادة من السحب الطباقية‏,‏ وأن الزخات الخفيفةمن أي من المطر أو البرد تكون عادة من السحب الركامية‏,‏ وباستثناء السحبالليلية(Nacreousandnoctilucentlouds)
      وهي حالات نادرة ـ فإن تكون الغالبيةالساحقة من السحب يقتصر علي نطاق الرجع‏(‏ نطاق التغيرات الجوية‏),‏ ويندر تكونالسحب في الأجزاء السفلي من نطاق التطبق(stratosphere)الذي يعلوه نظرالجفافه الشديد‏.‏ثالثا‏:‏ توفير نوي التكثف في داخل السحابة‏:‏ يحمل الهواءفي نطاق الرجع عددا من الجسيمات الصلبة التي يتراوح تركيزها بين أقل من مائة وأكثرمن مليون جسيم في السنتيمتر المكعب‏,‏ وبعض هذه الدقائق الصلبة له قابلية عاليةلامتصاص الرطوبة والاحتفاظ بها‏,‏ وهذه الهباءات تعين علي تكثف بخار الماء من السحبحتي قبل أن تصل رطوبتها النسبية إلي نقطة تكون الندي‏.‏ومن نوي التكثف في السحبجسيمات دقيقة من الملح المتصاعد مع بخار البحار والمحيطات‏(‏ تتراوح كتلها بين واحدمن الألف مليون مليون من الجرام واحد من البليون من الجرام‏),‏ومنها هباءاتدقيقة من الغبار أو الرماد‏,‏ ومنها بلورات دقيقة جدا من الثلج‏,‏ وبتكثف بخارالماء علي هذه النوي كلما برد‏,‏ ويؤدي هذا التكثف إلي تكون قطيرات من الماءأقطارها في حدود واحد من مائة من الملليمتر‏(10‏ ميكرون‏),‏ وتركيزها في حدود بضعمئات في السنتيمتر المكعب من مادة السحاب‏.‏ويعتقد بأن نوي التكثف الكبيرةنسبيا ينتج عنها قطيرات قليلة من الماء يعاد تدويرها لانتاج القطرات المائيةالكبيرة التي قد تتراوح أقطارها بين‏4‏ و‏8‏ من الملليمترات في بعض الحالات النادرةوهذه تتكون عادة في السحب المتوسطة البرودة حيث لا يتكون الثلج‏,‏ وإن كانت أقطارحبيبات المطر تتراوح عادة بين الملليمتر والملليمترين والنصف‏(1‏ ـ‏2.5‏ مم‏)‏والإنسان لا يستطيع ان ينشيء سحابا ولا أن يكثف هذا السحاب‏,‏ وإذا تم له ذلكبواسطة الاستمطار الاصطناعي فإنه لا يستطيع التحكم في مكان ولا زمان إنزال المطرولا كميته‏,‏ ومع توفر كل هذه العوامل قد لا ينزل المطر علي الاطلاق‏,‏ وذلك عليالرغم من أن معدلات المطر المقاسة علي نطاقات واسعة وعلي فترات سنوية عديدة يعتبردقيقا‏,‏ وكذلك الحال في تقسيم الأرض إلي مناطق مناخية كبيرة خاصة تلك التي تقع تحتتأثير العوامل الموسمية وكذلك الحال مع‏..‏ حدوث العواصف الرعدية والأعاصير المدمرةفلا يمكن التنبؤ بحدوثها في بقعة محددة من الأرض وفي وقت محدد من المستقبل ولنيتمكن الإنسان من توقع نزول المطر حيث أن هناك عوامل عديدة لا يمكنه التنبؤ بها‏,‏وفي ذلك يروي عن المصطفي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ قوله‏:.
      ..‏ ولا يعلم متييأتي المطر أحد إلا الله‏..(‏ فتح الباري‏375/8‏ حديث رقم‏4697),‏ وفي الحديثالقدسي‏:...‏ فأما من قال‏:‏ مطرنا بفضل الله وبرحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب‏,‏وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب‏.(‏ البخاري‏:‏ حديثرقم‏801,‏ أبو داود‏:‏ حديث رقم‏3906)‏


      [/B]





      [B]ثـامنـا : انـواع الـسـحـب[/B]





      [B]أنواع السحب[/B]


      [B]السلام عليكم أخواني

      قبل ان نبدأ شنو رايكم بهاذي الغيمه وشنو تعليقكم
      http://www.megaupload.com/?d=CKHW2D3Z


      [/B]




      [B]نبدأ بسم الله وعلى بركة الله..[/B]





      [B]تنقسم السحب حسب إرتفاعها إلى 3
      أقسام...


      1-السحب العالية الإرتفاع.


      2- السحب المتوسطة الإرتفاع.


      3- السحب المنخفضة الإرتفاع.






      أولاً: أشهر أنواع السحب العالية الإرتفاع::




      1-Cirrus


      ويرمز لها بتقرير الأرصاد بالرمز (ci) وهي سحب عالية الإرتفاع على شكل خيوط بيضاء وترى أحياناً مع تيارات الرياح النفاثة..وحسب علمي وإطلاعي أتوقع أن هذا النوع من السحب يأتي قبل الأيام المطيرة فقد راقبت هذا النوع من السحب عن كثب ويسمى بالعربية (سمحاق.




      2-Cirrocumulus
      ويرمز لها (Cc) وهي عالية الإرتفاع وتشبه قطيع الخرفان البيضاء في شكلها وهي غير مؤثرة في الطقس كسابقتها لإرتفاعها..





      3. Cirrostratus
      ويرمز لها في تقارير الأرصاد بـ(Cs) وهي أقل إرتفاعاً وأكثر كثافة من النوع الأول لذا تجدها قادرة على حجب أشعة الشمس.


      ثانياً: أشهر أنواع السحب المتوسطة::


      1. Altocumulus
      وتحمل الرمز (Ac) وهي سحب متوسطة الإرتفاع وتأثيرها على المناخ ضعيف والمسافة ما بين قاعدة السحابة وقمتها ضئيل قد لا يتجاوز 3 آلاف قدم إرتفاعاً.




      2.Altostratus
      وتحمل الرمز (As) وهي سحب أقل إنخفاضاً من سابقتها في النوع (وقد) يحدث منها تساقط لكنه نادر.




      3. Nimbostratus
      ويرمز لها (Ns) وهي ثالث أنواع السحب المتوسطة وتأثيرها على الطقس محدود وهي أكثر كثافة من سابقتها.




      ثالثا": أشهر أنواع السحب المنخفضه:



      1. Stratocumlus
      ويرمز لها (Sc) وهي خلايا متقطعة من السحب الصغيرة والتي عادة مع تجمعها وتراكمها تكون سحاب المزن الممطر... وهذا النوع تجدونه في الصورة على شكل قطع متناثرة فوقها سحب عالية الإرتفاع.





      2. Stratus
      ويرمز لها (St) وهي سحب منخفضة تأتي بالمطر الخفيف (الديم) وعادة يأتي ككتلة واحدة والمسافة بين القمة والقاعدة لا يتجاوز 4-5 آلاف قدم.





      3. Cumulus
      وبرمز لها بالرمز (Cu) وهو سحاب ممطر بإذن الله ويعتبر النواة الأولى للنوع الأخير الذي يجب مراقبته عن كثب.





      4- Cumulonimbus
      ويرمز لها (Cb) وهي أشهر أنواع السحب وأكثرها قوة وتحمل في داخلها قوة ديناميكية هوائية خارقة بإمكانها الإطباق على جناحي طائرة ركاب وبكل سهولة...كما تحمل في باطنها أكثر الشحنات الكهربائية وأكثرها قوة وبإمكان شرارة برق صادرة منها أن تمد مدينة بالكامل بالكهرباء ولمدة ليست بالقصيرة...وهي السحابة الوحيدة التي تتميز بشكلها المهيب والمخيف وفيها من أنواع التساقط الكثير (مطر غزير-برد-ثلوج)...ونلاحظ في الصورة أن هذا النوع من السحب يتميز بقربه من سطح الأرض وعلو قمته...فنمو القمة مستمر حتى تصطدم القمة بطبقة الغلاف الجوي الأولى فتنحرف القمة لتتمدد بشكل جانبي حتى يتم ما يسمى بـ (السندان)...وهو شكل غريب والغرابة أن السحابة مع تشكل السندان تشبه اليد المقبوضة وأصبع السبابة ممتد وكأنه يشير لشيء ما...وفعلا إكتشف أن السندان يشير لإتجاه حركة السحابة..ويعتبر السندان أكثر جزء من السحابة برودة وتتكون داخله البلورات الثلجية....ويعتبر هذا النوع من أكثر أنواع السحب ملائمة لنشوء (البرد)...حيث أن السحب من هذا النوع يتميز بتيارين متضادين في الإتجاه والحركة...حيث ينشأ تيار هابط قوي وآخر صاعد مما ينشأ من هذه الحركة إرتطام قطرات المطر ببعضها ببعض ويقوم التيار الصاعد برفعها للقمة حيث تبلغ درجة الحرارة هناك -40 تقل وتزيد وهنا تتجمد نواة قطرة المطر ثم تهبط بالتيار الهابط ثم تصعد مجدداً لنفس المكان لتتجمد الأجزاء المحيطة بنواة القطرة حتى يتكون البرد بشكله المعتاد ويسقط بأمر الله...فإن أخذت قطعة من البرد الساقط من هذا النوع من السحب وقمت بشطره لنصفين ستجد أن باطن نواة البرد على شكل حلقات متتالية كما لو أنك تشاهد مقطع لباطن شجرة معمرة..







      تــاسعــا : تشـكل البـرد

      [/B]






      [B]البرَد هو أحد الظواهر الأكثر تعقيداً والتي بحثها العلماء طويلاً ولم يزل هنالك
      الكثير مما نجهله حول هذه الظاهرة الخطيرة والجميلة.

      يتجلَّى تعقيد هذهالظاهرة من خلال العمليات بالغة التعقيد التي ترافق تشكل البرَد، لأن تشكل البرَديتم أثناء العواصف الرعدية، والتي تصل فيها سرعة التيار الهوائي المتجه لأعلىالغيمة إلى 160 كيلو متراً في الساعة أو أكثر. ويقوم العلماء اليوم باستخدامالرادارات التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء، وكذلك الأقمار الاصطناعية لدراسة أسرارهذه الظاهرة المعقدة.


      مراحل تشكل البرد :


      في البداية تبدأ التياراتالهوائية بدفع وسوق الغيوم المتفرّقة باتجاه الأعلى. فحبات البرَد الصغيرة يتطلبتشكيلها تياراً هوائياً سرعته وسطياً 45 كيلو متراً في الساعة، أما حبات البردالمتوسطة فتتطلب تياراً هوائياً بسرعة 88 كيلو متراً في الساعة تقريباً، حبات البردالكبيرة تتطلب تياراً هوائياً سرعته 160 كيلو متراً في الساعة تقريباً.


      ثمتبدأ هذه الغيوم بالتجمع والتآلف، ثم بعد ذلك تتراكم الغيوم فوق بعضها البعضمشكِّلة ما يشبه الأبراج العالية التي تمتد لعدة كيلو مترات في الغلاف الجوي في هذهالغيوم سوف تبدأ قطرات المطر بالتشكل، وكل مليون قطيرة ماء باردة سوف تتجمع لتشكلقطرة مطر واحدة.
      وبعد تجمع الغيوم تبدأ مرحلة تراكم هذه الغيوم فوق بعضها بفعلالتيارات الهوائية، وهذه المرحلة ضرورية لتشكل البرد، لأن البرد يتشكل في الأجزاءالعليا من الغيمة، ولذلك يجب أن تكون الغيوم مرتفعة كالجبال.
      والآن يبدأ تشكلالبرَد عندما تكون درجة الحرارة منخفضة جداً، دون الصفر، حيث تتجمع قطيرات الماءالصغيرة والشديدة البرودة لتتجمد وتشكل حبة البرَد. ويقول العلماء: إن حبة البردالواحدة والصغيرة يستغرق تشكلها زمناً 5-10 دقائق، وتحتاج لمئات الملايين من قطيراتالماء التي تتجمع لتشكيل حبَّة برد واحدة!! وقد يصل أحياناً قطر حبة البرد إلى 15سنتمتراً، وتصطدم بالأرض بسرعة 180 كيلو متراً. يتشكل البرد على ارتفاعات عالية تصلإلى 18 كيلو متراً.


      يتشكل البرد حول قطرات الماء المجمدة، أو حول ذرات الثلجالصغيرة وقد يحوي البرَد في داخله بعض الغبار والأتربة العالقة أو الحشرات الصغيرةالتي ساقها التيار الهوائي في الجو بين الغيوم. و الغيمة الأطول تملك فرصة أكبر فيتشكل البرَد بسبب ملامستها لطبقات الجو العليا شديدة البرودة. والتيارات القوية منالهواء مطلوبة لتأمين تشكل البرَد، وحمله والتغلب على قوى الجاذبية الأرضية خصوصاًإذا كانت حبات البرَد كبيرة، وهذه التيارات هي ما يسبب تشكل أبراج من الغيومالركامية.
      وكلما كان التيار الهوائي المتجه للأعلى قوياً كانت حبات البرَد أكبر،وعندما يعجز التيار الهوائي عن حمل حبات البرَد فإن البرَد سيسقط. و عند كسر حبةالرد الى نصفين نلاحظ عدة حلقات على شكل طبقات و هذا يعني ان حبة البرد تتشكل علىمراحل و كل مرحلة تنمو فيها حلقة و من الملاحظ ان المطر ينزل من كل اتجاهات الغيمةو لاكن البرد يسقط فقط في ممرات محددة من الغيمة تسمى صفوف البرد .
      طبعاً جميعهذه المراحل والتي تسبق تشكل البرد ضرورية ولا يمكن أن يتشكل البرد بدونها. يتواجدالبرد بشكل شبه دائم في أعالي الغيوم وأواسطها. وعلى كل حال إما أن تذوب حبة البردقبل وصولها إلى الأرض أو تكون صغيرة الحجم فتذوب داخل التيار الهوائي في الغيمة. وقد تبين أن معظم البرد المتشكل في الغيمة (من 40-70 %) يذوب قبل وصوله إلى الأرض .


      و التيارات الهوائية المتجهة نحو الأعلى لا تقتصر مهمتها على تشكيلالبرَد، بل إنها أيضاً مسؤولة عن دفع قمم الغيوم الركامية عالياً إلى طبقةالتروبوسفير، مما يؤدي لخلق البيئة المناسبة لحدوث البرق.


      و طبا البرد ايةمن ايات الله في الكون و هذا يدل على عظمة الخالق سبحانة و تعالى ..


      [/B]




      [B]10:تعــريف الضغـط الجوي [/B]







      [B]تعريف الضغط الجوي
      :هي القوة التي يمارسها الهواء على سطحالأرض.
      بمعنى آخر: القوةالتي يبذلها عمود من الهواءمساحة قاعدته (سم2واحد)
      ويمتد من مستوى سطح البحر حتى نهاية الغلاف الجوي.


      ويكون ضغطالهواء على سطح الأرض كبيرا عند مستوى سطح البحرالسبب في ذلكان ثقل الهواءيتناقص بالارتفاع نتيجة تخلخله وقلة كثافته في الطبقات العليا عنها في الطبقاتالسفلى.




      العوامل المؤثرة في الضغطالجوي:درجة الحرارة :بحيث كلما ارتفعت درجة الحرارة تمدد الهواء خف وزنهوانخفض ضغطه.
      2- مقدار بخار الماء الموجود في الهواء:
      مقدار بخار الماء فيالهواء يتناسب عكسيا مع الضغط الجويأي عندما تزداد كمية بخار الماء في الهواءيؤدي الى إزاحة جزء من الهواء ليحل مكانه فتنخفضقيمة الضغط الجوي والعكسصحيح.
      3- حركة الهواء الراسية:
      بحيث اذا كان الهواء صاعدا يتخلخل وينخفض ضغطهوالعكس صحيح
      4-الارتفاع عن مستوىسطح البحر:بحيث كلما زاد الارتفاع نقص وزنالهواء وقل ضغطة
      5- توزيع اليابس والماء :
      ينخفض الضغط على اليابس نهاراوصيفاوعلى المسطحات المائية ليلا وشتاءا والعكس صحيح.


      خط تساوي الضغط الجوي "الايزوبار" Isobars :هو خط علىالخريطة يصل بين الأماكن التي لها قيمة التغير نفسها في الضغط الجوي خلال فترةزمنية محددة .
      أهميته :يمكن تحديد توزيعات أنظمة الضغط من منخفضات ومرتفعات جويةو أخاديد الضغط المنخفض..الخ.



      العلاقة ما بين سرعة الرياح والمسافات بين خطوط الضغطالمتساوي:كلما كانت المسافة بين خطوط الضغط المتساوي كبيرة كان تدرجالضغط صغيرا بحيث تكون سرعة الرياح أقل الشكل.




      إذاكانت المسافة بين خطوط الضغط المتساوي صغيرة فيكون تدرج الضغط كبيرا بحيث تكون سرعةالرياح أكبر الشكل .


      أي أن سرعة الرياح تتناسب تناسبا عكسيا مع المسافةالعمودية بين خطوط الضغط المتساوي.


      [/B]




      [B]11:

      [/B]

      [B]
      [B]خطوة خطوة ،،،،،،،نظرة الى الداخل ،،،،،كيف تتضخم السحب الرعدية؟

      [/B][/B]

      [B]\

      [/B]

      [B]بدأت القصة
      :
      في نهار احدايام الصيف ،، الجو حار رطب ،،،تبدأ الشمس الشارقةالحارقة في تسخين الهواء ويبدأ الهواء الرطب في الإرتفاع وعند الظهر يكون قد وصلالهواء الرطب الى طبقات بارده ومن هنا تبدأ عملية التكثيف((الى هنا قد يكونمعروف مع الجميع ))


      نكمل القصةلمايرتفع الهواء الرطب في الطبقات العليا يحدث مناطق تخلخل وانا اسمياها فقاقيع ضغطمنخفض، وتحدث هذه الأخير نتيجة في بدايات حدوث تكثف كمية من الرطوبة يحدث فراغ جزئيبسيط بسبب ان في تلك البقعة من الهواء كان يوجد رطوبة ولكن لما بدأت تتحول الى ماءسبب فراغ في مواقعها السابقة وبتالي صار فراغ جزئي والذي يسمى بالضغط المنخفض(الى الان لم تتكون السحابة الصغيرة التي سوف تصبحلاحقا سحابة رعدية )


      [/B]


      [B]أظني ستكون مشكلة في فهم الفراغ
      الجزئيوهنا شرح اكثر للفراغ الجزئي :

      لو ادخلنا بخار ماء في غرشةتنوف ،بعد ذلك قمنا بتبريد الغرشه عن طريق غطسها في ماء باردسنلاحظ تبعص الغرشهاي تنكمش على نفسها لماذا؟قبل عملية التبريد لايوجد فراغلما قمنا بالتبريد كل البخار صار ماء ،،،،،يعني قل الحجم ،،،اي اصبحهناك فراغ كان في السابق معبى بالبخار ولان اصبح فارغهذا الفراغ يسمى ضغطمنخفضوبتالي لا بد من تعبئته فيسحب هذا الفراغ (الضغط المنخفض)اي شي حولهفلو كانت الغرشه مفتوحه سوف يسحب الهواءولو كانت الغرشه مغلقه سوف يسحبهيكل الغرشه كي يعبي الفراغ بتقليل حجم الغرشه


      [/B]


      [B]بعد فهمنا للفراغ الجزئي
      نكمل القصة مع فقاقيع الضغط المنخفضكما اخبرتكم مازلنا لم نشاهد اول سحابةعندما نشاهد اول سحابة صغيرة ماذا حدث هناك بالضبط؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الذي حدث هو : حدوث اول فقاعة ضغطمنخفضعندما تكثف البخار في تلك البقعة واصبح ماء تكون هناك فراغ ي(ضغطمنخفض ) إذن لا بد من ملء الفراغ فينسحب الهواء(تيار صاعد)الذي حول الفقاعة (يوجدبه رطوبة ) متجه الى وسط الفقاعة اي حلقة الضغط المنخفضفيحدث التكيف في الوسطفي قلب الفقاعة فنرى السحابة الصغيرة ثم تتواصل عملية سحب الهواء حول فقاعة الضغطالمنخفض الى وسط الفقاعة وبتالي تزداد عملية ضخ الرطوبة في وسط وقلب السحابة وبتاليزيادة التكاثف في قلب السحابة الصغيرة ويزداد كمية السحب فتركم حول اطراف السحابةوكلما زاد السحب زاد بناء السحابة فتركم السحابة كميتها حول طرفهامثل ما يحدثعندما تخرج الدودة من الارض تحاول وضع الركام حول نقطة الحفروكذلك يحدث عنمانرى نافورة الماء او غليان الماء،يتم ركم الماء في اطرافهولهذا سمي سحب ركامية لأنها تركم تكثفها حول اطرافها فنرى شكل السحابكالركاموفي الحقيقة ان عملية التكثف تحدث في قلب السحابة فقط والهواءالمسحوب يدخل في وسط السحابة فقطوكلما كان عملية الشفط قوية والرطوبة قويةكلما كان التكيثف في قلب السحابة قوي وعملية الركام ورمي السحب في الطرافها اكبرونلاحظ تضخم السحابة

      [/B]


      [B]تحليل المقال السابق الذي كتبته
      انا : 1- ارتفاع الرطوبة في طبقات الجوالعليا
      2- بداية ظهور السحب يعني بداية تكون فقاعات الضغط المنخفض
      3-سببتكون هذا الضغط المنخفض هو تكون فراغ جزئي
      4- سبب تكون الفراغ الجزئي هو تكثفالبخار وتحوله الى ماء واصبح ذلك المكان فارغ
      5-يسبب الفراغ الجزئي عملية شفطالهواء كي يعبي ذاك الفراغ
      6- تلقي الرطوبة جراء عملية الشفط في وسط فقاعةالضغط المنخفض
      7-يصبح وسط الفقاعة وسط مناسب لتكثف الرطوبة الداخلةاليه
      8-تركم السحب المتكونه حول وسط الفقاعة ولهذا نحن نشاهد شكل السحابةركامي
      9- تستمر السحابة في النمو كلما كبر الفراغ الجزئي الذي سوف يسبب في سحبمزيد من الهواء من حوله وهذذا ما يسمى بالتيار الصاعد
      10- سبب كبر حجم الفراغيرجع الى زيادة استهلاك السحابة للرطوبة من حولهاإن شاء الله نكمل بقية المعلومات لاحقا


      [/B]



      [B]الى هنا فهمنا كيف تبدأ السحابة
      في تكونهاوكأن مضخة دخاناو مدخنةيوجد قلب وووسط تحدث فيهاالعملية ونرى تراكم السحاب حول هذا الوسطفلو قل المسسب للدخان مثلاسوف يقل تشكل الدخان في المدخنةوهكذا السحبلما تبدأ حلقة الضغط المنخض في التكون وتبدأ اول سحابة بالظهور،وتبدأ عملية شفط الهواء الى الوسط وقلب السحابة كي تتم عملية التكثيف، فلو كانالهواء جاف ، او كانت الرطوبة قليلة ،او استنفذت الرطوبة المجاورة ل هذه الحلقةفإن الهواء الداخل الى قلب السحابة سيكون جاف بلا رطوبة ،وبتالي سوف نلاحظ ضعفالسحابة ،والذي هو في الحقيقة توقف عملية التكثيف ، التي كانت توفر لنا عملية الركم،اي تضخم السحابة

      [/B]



      [/B]


      [B]12: كيـف تحدث تكونات المحلية [/B]








      [B]بالنسبة اخواني للمزن او الروايح او الوسم اي امطار الصيف
      التكونات المحلية طريقة تكون هذه السحب والعوامل المساعدة عليها من الشروط الواجبتوفرها هي الحرارة والرطوبة والرياح السطحية والرياح في طبقات الجو وخاصة السرعةونحن نرى ان تكون هذه السحب يكون بالعادة في مكان معين واذا خرجت عن هذا المكانتتلاشى او تضعف مع ان الحرارة والرطوبة تكون جدا ممتازة لم نسال لماذا هنا يكونالسر لماذا هذا المكان اولا نحن نعلم انه كلما ارتفعنا عن سطح الارض 100 متر قلتدرجة الحرارة درجة واحدة اي انه اذا كانت الحرارة على سطح الارض 20 درجة فإنالحرارة على ارتفاع 1000 متر تكون 10 درجات وهكذا ولكن هذا لا يسمى فرق في درجاتالحرارة هناك بالعادة كتل من الهواء الشديد البرودة تنفصل عن الكتلة الرئيسية وتسيرمنفردة وتستمر بالمسير الى ان تجد منطقة مثل القعر او الحفرة وهذا كمتشبيه في طبقاتالجو وتستقر بها هذه الكتلة وهذا قد يكون بالليل او الصباح او اي وقت من اوقاتاليوم ولكن النشاط لا يبدأ الا فترة الظهيرة . لكن ما هو سبب استقرار هذه الكتلة فيهذا المكان وسبب هذا القعر هو طبيعة الارض نجد هذا الشئ موجود على السطح وبالتاليتتشكل هذه الامور فوق لماذا لا تبدأ هذه الكتلة النشاط الا فترة الظهيرةبالعادة ههالكتل من الهواء تكون الحرارة صفر او دون الصفر ونحن نعرف ان الحرارة تكون في اواسطالثلاثينات او اكثر بشئ بسيط وهذه السحب تتكون بداية من ارتفاع 1000 الى 1500 متراي ان الحرارة تكون على هذه الارتفاعات من 25 الى 20 درجة وهذا ليس فرق لان الحرارةفوق تكون متساوية بينما هذه الكتلة تكون تحتوي على حرارة دون الصفر وهنا يكون الفرقكبير وخاصة ان الكتلة تكون ذات حجم معين ومحدود فعندما تكون درجة حرارة السطح 35درجة والحرارة على ارتفاع 1000 متر 25 درجة ودرجة حرارة الكتلة 5 تحت الصفر هذايعني الفرق بين السطح والكتلة هو 40 درجة وهذا فرق كبير وبين الكتلة والهواء المحيطبها 30 درجة فهذا فرق ايضا كبير وتكون الرطوبة جيدة فهذا يعمل على تكون السحب ويبدأالتراكم الى اعلى ويظهر المزن وبسبب خفة سرعة الرياح فوق يتبين لنا كأن السحب واقفةدون حركة اوقات تتمدد هذه السحب وتتوسع ولكن يكون التوسع بسيط لانها اذا خرجت عننطاق الكتلة الباردة تتلاشى السحب ولان الكتلة تحتاج الى الرطوبة والى المذيد منالرياح الدافئة ونحن نعرف ان الرياح الحارة ترتفع الى اعلى فتحدث هنا عملية الرفعوعملية الرياح الصاعدة وذلك لحاجة الكتلة والسحب الى هذه الامور للمحافظة على القوةوعلى ذيادة التكثف ما دام الفرق في الحرارة موجود ومع ذيادة التكثف وتراكم السحبالى اعلى هذه السحب تنخفض وتقترب من سطح الارض وتصل في معظم الاوقات حتى ارتفاع 500متر عن سطح الارض واذا كانت ذات كثافة عالية قد تصل حتى ارتفاع 50 متر عن سطح الارضوهنا تكون غيمة ذات عواصف جدا قوية وذات برد كبير وهذه تكون حالة قد تستمر حتى بعدالمغرب وذلك بسبب ضخامة السحلبةلماذا هذه السحب بالعادة تختفي او تنتهي عنالغروب نحن نعلم عند الغروب الحرارة تهبط فتكون على السطح في العشرينات وفي طبقاتالجو تكون قريبة من 10 درجات او اكثر شئ بسيط والكتلة كما هي تقريبا اي ان الفروقفي الحرارة تكون قريبة من بعضها وهذه الكتلة تستمر حتى اليوم التالي وقد تستمر عددةايام ويكون لها دعم بدخول اكثر من كتلة عليها ولذلك نجد في بعض الايام تكون اكثر منتكون في اكثر من مكان او ان يكون التكون في اتليوم التالي اكبر من اليوم السابقوالفرق الكبير في درجات الحرارة يعمل على قوة ونشاط السحب وبالتالي نشاط وقوةالعواصف الرعدية وكل ما كانت السحب ضخمة كانت الرياح الهابطة اقوىاحب ان اذكران عملية التكونات تكون الرياح السطحية تسير بعكس الرياح في طبقات الجو وهذا من اهمالعوامل في حدوث التكونات واحب ان اذكر ان السريات تختلف عن التكونات المحلية فيعملية التكون الى حد ماوعن عملية التوقع لها فأنا لي طريقة معينة قد يصعبعلي شرحها وذلك لاني احتاج الشخص المتعلم ان يكون بجواري كي اوضح له امور تكونموجودة قبل حدوث التكونات وكيف يمكن تحديد مكان تكونها وذلك دون الرجوع الى ايخريطة وتكون نسبة النجاح حتى 95% الخرائط قد توضح ان هناك سوف يحدث تكونا في اليومالتالي ولكن المكان يكون مجهول

      [/B]

      [B]الحرارة على الطبقة 200 هكتو باسكال56- و علىالسطح(2م) 26 هل هذا هو فرق ينتج السحب و في أي الطبقات نهتم بالحرارة و الرطوبةعلى أي طبقة تساعد على تكوين المزون؟؟؟؟

      [/B]

      [B]الطبقات تختلف منطبقة الى طبقة والطبقة المهمة في عملية التكونات هي الطبقة 850 وال 700
      اما طبقةال 500 خاصة بالمنخفضاتبالنسبة لفروق درجات الحرارة اليصير لو قلنا اندرجة الحرارة على السطح 35 درجة وهي من انسب الدرجات لعملية حدوث التكونات هذه تكونبشكل عام على السطح ولو قلنا على ارتفاع 1500 متر 20 درجة وهي كذلك تكون بشكل عامهذا لا يسمى فرق في درجات الحرارة متى يحدث الفرق عندما تدخل كتلة من الهواء الباردبين الكتلة التي حرارتها 20 درجة وتكون هذه الكتلة محدودة الحجم وتكون الحرارةفيهاصفر او اقل من الصفر ولو قلنا انها فرضا 5 تحت الصفر هنا يكون الفرق بينالسطح وطبقات الجو 40 درجة وهنا يسمى هذا فرق ويحدث التكثف والتراكم في ظل وجودرطوبة جيدة وهدوء للرياح في طبقات الجووعل فكرة كل يوم الحرارة تختلف في طبقاتالجو عن اليوم الذي يسبقهولا ننسى انه لكما ارتفعنا 100 متر قلت درجة الحرارةدرجة واحدة والفرق يحدث عندما تدخل كتلة هواء شديدة البرودة وتختلف عن كتلة الهواءالسائدة في هذه الطبقة

      [/B]

      [B]لكتلة الهواء الباردة جدا من اين تاتي وما المقصود بالحفرة وكيفية تشكلها؟؟

      [/B]



      [B]بالنسبة للكتل الباردة من شهر 9 الى منتصف شهر 5 تاتيمن الغرب والشمال الغربيلذلك نرى المزن وراس الغيم يتجه الى الشرقومن منتصفشهر 5 وحتى نهاية شهر 8 تاتي الكتل من الشرق والجنوب والشرقيلذلك نرى المزنوراس الغيم يتجه الى الغرب وهي التي تاثر على الامارات حيث تتكون على جبال عمانوتدخل الاماراتاما الحفر فهذه كان كتشبيهونحن نعلم ان الهواء غازوبالعادة الغاز يكون له كثافة وتختلف كثافته من نقطة الى نقطة ومن مكان الى مكانوالهواء ممثل بالكتل تعتمد هذه الكتل على الكثافة وهذا يكون واضح في المطباتالهوائية لمن يسافر بالطائرة وتكثر هذه المطبات عندما تكون هناك سحب كثيفة او جبالالمقصود من هذا الكلام هو ان عندما تكون هناك كتلة هواء كبيرة من الطبيعي ان تختلففي معدل الكثافة ضمن محيطها وهناك تكون بعض المناطق في هذه الكتلة او منطقة فيهاذات كثافة خفيفة جدا تكون شبه الفارقة وهنا عندما تكون هناك كتلة من الهواء الباردتسير منفردة وتجد هذه المنطقة ذات الكثافة المنخفضة تقوم وتستقر بهاوتملاء هذاالمكان وطبعا هذه تسبب الفرق في درجات الحرارة لاختلاف وفرق الحرارة الكبير بينالكتلة الداخلة والكتلة الكبيرة المحيطة وسطح الارض مما يعمل على تشكلالمزن[/B]




      [B]13 : نطاق التقارب الأســتوائـي [/B]




      [B][B]نـطــــــاق التقـــــارب الإستـــــــوائي( Intertropical Convergence Zone ( ITCZ[/B]


      [B]ينتج عن دوران الكرة الأرضية واختلاف التسخين الحاصل من
      أشعة الشمس ، تفاوت في الضغط الجوي بين مناطق ضغط جوي مرتفع وأخرى ذات ضغط منخفض،يمكن تقسيمها الى :

      - مناطق الضغط المرتفع القطبية
      - مناطق الضغط المنخفضالقريبة من القطبين
      - مناطق الضغط المرتفع شبه المدارية
      - منطقة الضغطالمنخفض المداريةالدورة الهوائية وتوزيع الضغط الجوي على هذا الرابط :







      علىأو قريبا من خط الاستواء حيث تبلغ شدة الاشعاع الشمسي أوجها، يسخن الهواء ويرتفعليشكل بالتالي ضغط منخفضيتركز على خط الاستواء، يندفع الهواء من منطقة الضغطالمرتفع شبه المدارية الى هذه المنطقة ليرتفع ثم يواصل اكمال الدورة لينتهي مرةأخرى الى منطقة المرتفع الجوي شبه المدارية.


      [bimg]http://www.w6w.net/users2/28-11-2005/w6w_200511280929102257670607e3a.jpg[/bimg]
      يمكنتعريف نطاق التقارب الاستوائي بأنه ذلك النطاق الذي تلتقي فيه الرياح التجارية منالجزء الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية في منطقة ضغط منخفض يتحرك في حيز يتبع فيهأقصى تأثير لأشعة الشمس بين شمال وجنوب خط الإستواء.




      نطاق إلتقاء الرياح الشمالية الشرقية القادمة من الجزء الشماليللكرة الأرضية ، والآخر الجنوبي الشرقي القادم من الجزء الجنوبي منها.


      [/B]



      [B]ينتج عن هذا الإلتقاء وعملية الرفع الناتجة من عملية
      التسخين تصعيد شديد للهواء لتننتج عنه عواصف رعدية شديدة يمكن ملاحظتها على طولالمناطق الإستوائية.


      خلافا لما يبدو عليه الشكل التوضيحي السابق ، تأخذمنطقة الإلتقاء الإستوائي (والتي يطلق عليها أيضا خط الإستواء الحراري) مسلكا تتبعفيه زاية سقوط أشعة الشمس وتقع تحت تأثير التوزيع لليابس والمياه ، لذلك يتغير مكانتأثير الممنخفض الإستوائي وبالتالي نطاق الالتقاء تبعا لفصول السنةتظهرالصور التالية موقع هذا النطاق (ITCZ) :





      توضح الصور التالية ، صور الأقمار الصناعية لتأثير الضغطالمنخفض تبعا لاختلاف توزيع أشعة الشمس خلال شهري فبراير و يوليوتتغير الرياح الملتقية في هذا النطاق تبعا لموقعه من خط الإستواء، على سبيل المثال عندما يكون هذا النطاق في الناحية الشمالية تتأثر الرياحالجنوبية الشرقية بعد عبورها خط الإستواء وخضوعها لقوانين الإنحراف في الجزءالشمالي الى رياح جنوبية غربية ،ويقاس على ذلك إذا كان النطاق جنوب خطالإستواء.



      [/B]






      [B]عند النظر إلى توزيع الضغط الجوي ، ومواقع الضغط الجوي
      المرتفع في المناطق شبه المدارية ، خلال فصلي الصيفوالشتاء تتميز منطقةجنوب وشرق آسيا (أكثر المناطق وضوحا لتأثير الرياح الموسمية) بتكون المنخفض الموسميوالذي يتمركز ملغيا تأثير المرتفع شبه المداري ليغير في منظومة توزيع الضغطالجوي في فصل الصيف ، كما يبدو من الشكلين :




      يبدو من الشكلين أيضا ما يسمى خط الإستواء الحراري والذي ينخفضفيه الضغط الجوي نتيجة إرتفاع درجة الحرارة ونتيجة إلتقاء الهواء القادممن المناطق شبه المدارية من الجزء الجنوبي والشمالي للكرة الأرضية .


      ينتج عنإختلاف زاوية سقوط الشمس وارتفاع درجات الحرارة واختلاف الخصائص الفيزيائية للبحرواليابسة أيضا إ لىحركة حيز الإلتقاء بما يتناسب مع فصول السنة وشدة درجةالحرارة وبالتالي حركة هذا المنخفض الحراري شمال أوجنوب خط الإستواءالجغرافي.



      أيضا توضح الصور المرفقة لحركة الرياح إتجاه مغاير لحركةالرياح السطحية على المستويين 700 hpa و 850 hpa .


      (الصور المدرجة لتاريخ 17 يونيو 2005)


      قبل أن يشتد تأثير الفارق في درجة حرارة القارة والمحيط ونفسالعامل الخاص بحركة itcz يكون خط الإلتقاء مايزالعلى المحيط الهندي .


      تظهر الصور التالية موقع المرتفعات شبه الإستوائية خلال شهري مارسويوليوقريبا من شبه القارة الهندية :




      لذلك لا تتشكل أي غيوم في تلك المناطق من آسيا حتى يكون itcz قريبا من تلك الأماكن ليكون ملتقى لتلك الرياح الصاعدة .


      [/B]



      [/B]






















      وفي الختــام اتمنى الاستفـاده من هاذي معلومات

      والموضوع مثبــت للاستفــاده ..:)


      السلام عليكم
      عورتني عيني وراسي من كثر ما اقراء
      بس شكراا ع المعلوماااات:):):):):)
      و بالتوفيق
    • اشكرك موووووووووووووضووووووووووع مفييييييييييييد
      يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
      قـــــــتــــــلنـي ولاتــــقـــتـــــــل مـــــــشـــــــا عـــــــــــــر ي
    • ~!@r~!@r مشكور اصيل السمائلي .. معروفين اهل سمائل ..
      بعشقهم للمطاردات .. والتصوير ... وغيرها من امور الطقس
      فأننا نرى الكثير منهم في منتدى الخيمه العمانيه المختص بالطقس
      وقد برز اهل سمائل في نقل الاخبار بشكل سريع ومتميز ومضبوط ..

      جزاك الله خيرا اخي اصيل ....


      ((بوجيش))
      احفظ قرشك الأبيض ليومك الأسود (( بوجيش راعي العيش))#e#e

    • مشكور اصيل السمائلي .. معروفين اهل سمائل ..
      بعشقهم للمطاردات .. والتصوير ... وغيرها من امور الطقس
      فأننا نرى الكثير منهم في منتدى الخيمه العمانيه المختص بالطقس
      وقد برز اهل سمائل في نقل الاخبار بشكل سريع ومتميز ومضبوط ..

      جزاك الله خيرا اخي اصيل ....


      ((بوجيش))
      احفظ قرشك الأبيض ليومك الأسود (( بوجيش راعي العيش))#e#e
    • موضوووووووع مره كده ~!@p

      هذه الماده انا درستها في اسبوعين تقريبا .. صعبه فالبدايه بس لما تفهمها تكووون حلوه وفي متناول اليد

      ميه ميه اخي اصيل .. وبالرسمات بتكون ميتين ميتين ..

      تسلم ولا تحرمنا من جديدك ^^
      like me as i am ,, or watch me as i Go
    • يسلمووووووو اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين
      وااااااالدي زالزال يهز كياني عندما يعبر طيفك امامي شموخ قلبي وعزوتي منك ربيتني على المعالي ولن اكون لغيرها دلوعتك ستكون عند حسن ظنك يا اروع شي في حياتي ..
    • الطقس مميز
      اَللّـهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ، وَقِيامي فيهِ قيامَ الْقائِمينَ، وَنَبِّهْني فيهِ عَنْ نَوْمَةِ الْغافِلينَ، وَهَبْ لى جُرْمي فيهِ يا اِلـهَ الْعالَمينَ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنْ الُْمجْرِمينَ . آميين آميين آميين
    • انشاء الله امطار خير وبركة
      حبيت وعشجت بس مثل فنجاء والهلال وريال مدريد م عشجت ثلاثي العالم المرعب والملك والزعيم الي عشجهم ويشش يريد اكثر
    • يارب تكون الكم نافعة
      حبيت وعشجت بس مثل فنجاء والهلال وريال مدريد م عشجت ثلاثي العالم المرعب والملك والزعيم الي عشجهم ويشش يريد اكثر
    • احمدو واشكرو ربكم
      حبيت وعشجت بس مثل فنجاء والهلال وريال مدريد م عشجت ثلاثي العالم المرعب والملك والزعيم الي عشجهم ويشش يريد اكثر
    • ان شاء الله تكون مهمه للشعب العماني
      حبيت وعشجت بس مثل فنجاء والهلال وريال مدريد م عشجت ثلاثي العالم المرعب والملك والزعيم الي عشجهم ويشش يريد اكثر
    • غيم يا غيم وانزل يا مطر هذا العماني ما يخاف من خطر
      حبيت وعشجت بس مثل فنجاء والهلال وريال مدريد م عشجت ثلاثي العالم المرعب والملك والزعيم الي عشجهم ويشش يريد اكثر