في الساحة العُمانية أسماء لامعه.لم يعُد لها ذكراً .. لماذا..!!؟؟

    • في الساحة العُمانية أسماء لامعه.لم يعُد لها ذكراً .. لماذا..!!؟؟

      بدءً استميحكم عُذراً ، وأخص بالذكر المشضرف العام والمسؤلة الادارية ، وبقية المشرفين، على تلطفهم بتقبل هذا الاعتذار الذي آثرت ان يكون في مقدمة الموضوع المطروح بدلاً ان يكون بعده مباشرة ، ولعلّ وجهة نظري في ذلك ، لكي يفهم الاخوة والمسؤولين ، أنني انشد تفعيل دور الحوار الذي تكممّ بغطاء ثقيل ، ولعلّ هذا الهاجس هو الذي يشغلني ، أن لا أجعل من هذه الساحة ساحة واحده في ركود ، ولم اقصد بقية المناشدات والطرح ، ولكني قصدت الحوار الهادف الذي يُثري المعرفة ويخلق بيننا شباباً همّهم الوحيد هو البحث والاطلاع ،على كُل جديد ، بيدٍ ما اراه مُهيمناً على الساحة كلمات لا ترقى الى أفهامنا ، خاصة الساحتين / الثقافية والادبية ، على وجه الخصوص ، وكذا التعليمية .. بعيدة عن اللغة وحتى الكتابة يوجد بها ركاكة / فضلاً عن هزالة الطرح .. وارجوا من الاخوة المطارحة هنا بقلب مفتوح ل وقبول الرأي الاخر دون تحامل ودسّ مُقيت ..!! وقبل ان ابدأ في طرح الموضوع ارى ايضاً المشاركة بآراكم ومقترحاتكم وملاحظاتكم .


      الان الى الموضوع
      #######
      في ساحتنا العمانية ،ثمة أسماء بدأت تشق طريقها في الكتابة ،بمختلف مشاربها الأدبية ،وتنوعاتها الثقافية تلك الكتابة التي كشفت عن أسماء عدّة،كنت أحسبها جدٌ رافد للثقافة الوطنيّة وأنا ,أستقرأ تلك الأسماء الَّلامعة ،بروح فاحصة وبشجاعة المغامرة التي بيّنت لي أسماء‘‘ لها قوة الدافع والرغبة في الكتابة وطرح كل ما يهم الساحة من فنون وأدب وثقافة ومعارف إنسانية . ورغم ولعي بالكشف عما هو جديد وتبيان مزيداً من تلك الجواهر بالبحث عن كل إبداع ، وإعطاؤه جُرعات من الشجاعة ، الكتابة المبدعة /الحرُّة .
      إن تلك المحاور التي استفدتُّ منها شخصياً ، جاءتْ تكريساً للولع الكتابي وما يهتم به المبدع ، وكشفت لنا آليات الّفَس الكتابي وبَسَّطت أدوات الكتابة ، فساقت لنا المعرفة كأنما تسوق لنا الرياح ، نسائم جديدة في رئة الثقافة الساحاتية . فالنصوص الأدبية والقصص والحكايات التي عَوّلنا عليها مزيداً من تحقيق المعرفة بثقافات الآخرين ، بل هي كانت إرهاصات بولادة كتابة ساحاتيه جديدة ، ولكن الأمر الذي حزّ في النفس ، أني لم أجد لها صَيْتاً أبداً ، ولا قولاً ولا نداء يُطلب، وكم كان أملي أن تبقى تلك الأصوات نقيّة قوية ، حيّة كأنما هي تعيش بنينا ، وتسبح في فضاءاتنا ولأن تعلُّقنا بحب الاطلاع والممارسة القرائية ، زادتْ كُلما حفّزتنا تلك الأنامل الجديدة على مركب الساحة الثقافية ، وكُلما ظهرتْ لنا بكتابة جديدة ،أو سطعتْ شمس رواية ،قٌلْنا جاءتْ البُشرى ، معلنة فخراً جديداً من هذه الثقافية المرجوّة ، ولكن وللأسف الشديد ، لم أجدها ولم اسمع لها صوتاً ، وكأنما قُطع دابرها ، فهل هُناك من يُعادي الكتابة !! أو هل هُناك من خاصم المبدعين ؟! أم هناك من هو عدوٌ لدودٌ للإبداع .؟!
      قبل المطاف :
      أرجو من كل الأسماء التي كان لها وجوداً أدبياً ناصع البياض ، وكل من لديه حرفاً ثقافياً أن لا يبخل به علينا ، فإننا متعطشون إلى فِعْل الكتابة وإلى التعرّف على هولاء الكتاب الذين أحسبهم ملائكة الله في الأرض ، لأنهم يحترقون كل يوم ليصنعوا لنا حرفاً يُنير طريقنا فأين أنتم يا صُنّاع الأحرف؟! أين أنتم يا من أنار طريقنا . أين أنتم يا من جعلتمونا على مفترق الطرق لا نسمع لكم ركْزاً ، ولا أثاثاً ولا رئياً. !! .
      وعلى ضوء ما سبق ذكره أتمنى عودة الكتاب ، فقد انقشع الغَيْم وبانتْ أسماء لها طولاً كطول الكتابة الممتدّة عبر السنين وبزغتْ الأنجم كأنما نرى نجوماً سماويةٍ لاول مرةٍ نراها، ولم تبق إلا ريح وَلُهى نشتم نسائمها كلما أطلقنا صدورنا للعراء....!!!
    • mrahib50
      شكرا لك سيدتي على هذا الطرح الممتاز .. ونعم فقدنا الكثير من الكتاب .. واتمنى عودتهم الى الساحه في اسرع وقت ممكن .. واي خلاف اتمنى منهم ان يتناسوه .. .. واوجه بالشكر الخاص لمن اثار هذه النقطه المهمه .. واتمنى عودت الجميع .. والله الموفق
    • اخي غضب الامواج ..
      شكراً على الكلمة الطيبة .. ولكن كنت اتمنى ان تكون كلمة زيادة على ما تقدم ذكرة في بناء ابداع ، على هذه الساحة ، وكم كان وُدّي ان تسبقني في هذا النداء ، الذي هو دافعه تحفيز الكتّاب الذي خرجوا ولم يعودوا الينا ، كأنما هُم لا يسمعون نداءاتنا .. والاهم من ذلك مساندتكم في تفجير حوار جيد ، ولو عن طريق المشاكسه ، فنحن نستفيد من حواراتكم ..
      مع تمناتي لكم بالتوفيق ..
      مراحب يقرؤك السلام ..
    • الاخت قوس ///
      لماذا هذا البخل من الكلمات القليلة ، وأُمنيتي ان تكون اول من يُنادي او يُساند كلامي السابق الذي انا مهتمٌ به او مهموم به على مدى ايام طوال على هذه الساحة الغرّاء .
      على العموم شكراً لدورك الطيب ، ووقوفك معنا .

      وانا أتمنى عودة الطائر الذي فرّ من يدى ذات يوم ، فلا حساً ولا هسيساً له اسمع ، ولا أرى آثاراً تدلُ عليه..



      كيف أنتِ

      كيف أنتِ ياحياتي / ذُبت وَجْداً في هواكِ
      لم أر وجهاً سواكِ / مُتعتي بحثاً عن رضاكِ



      هذه المقطوعة الشعرية سوف تجدينها مكتوبة عِنْدكِ في الساحة الادبية ..

      وتقبلي تحياتي .. والسلام عليكم .
    • الاخت قوس / مبروكه على المهنة الساحاتية الجديدة ...
      ثانياً البارحة لمّا وصلت البيت اتعبني الانترنت ، فأحسست بنعاس ، فنمت ، أما اليوم انشاء الله تعالى ستجدين مكتوباً ايضاً في ذات الساحة المشار اليها بعاليه .

      مراحب ، وماشي كماه ابداً ..


      السلام عليكم ورحمة اله وبركاته ,